سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...






صفحة 1 من 25 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 744
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    أبدأ بقصيدة مقروءة للشاعر عبد الله التميمي
    و هي من أجمل قصائد المقاومة

    أعيرونا مدافعكم ليوم .. لا مدامعكُمْ

    أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ

    بَني الإسلامِ ما زالت مواجعنا مواجعكُمْ

    مصارعُنا مصارعُكُمْ

    إذا ما أغرق الطوفان شارعنا

    سيغرق منه شارعكم

    يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ

    فأين تُرى مسامعُكُمْ ؟!!

    *****





    ألسنا إخوة في الدين قد كنا وما زلنا

    فهل هُنتم وهل هُنَّا

    أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم : دعنا ؟؟؟

    أيعجبكم إذا ضعنا ؟؟

    أيُسعدكم إذا جُعنا ؟؟

    وما معنى بأن " قلوبكم معنا " ؟؟؟

    لنا نسبٌ بكم والله فوق حدودِ

    هذي الأرض يرفعنا

    وإنَّ لنا بكم رحمًا

    أنقطعها وتقطعنا ؟

    معاذ الله .. إن خلائق الإسلامِ

    تمنعكم وتمنعنا

    ألسنا يا بَنِي الإسلام إخوتكم ؟!!

    إليس مظلة التوحيد تجمعنا ؟!!

    أعيرونا مدافعكُمْ

    رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرًا

    ولا يُبري لنا جُرحًا

    أعيرونا رصاصًا يخرق الأجسام

    لا نحتاج لا رزًا ولا قمحًا

    تعيش خيامنا الأيام

    لا تقتات إلا الخبز والملحا

    فليس الجوع يرهبنا .. ألا مرحى له مرحى

    بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه

    ونكبح شره كبحًا

    أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم

    نمقت ذلك النصحا

    أعيرونا ولو شبرًا نمر عليه للأقصى

    أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

    وأن نُمحى !!!

    أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا

    سئمنا الشجب و" الردحا "

    *****





    أخي في الله

    أخبرني متى تغضبْ ؟؟

    إذا انتهكت محارمنا

    إذا نسفت معالمنا ولم تغضبْ

    إذا قتلت شهامتنا .. إذا ديست كرامتنا

    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضبْ ؟؟

    إذا نُهبت مواردنا .. إذا نُكبت معاهدنا

    إذا هدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى

    وظلت قدسنا تغصبْ

    فأخبرني متى تغضب ؟؟

    عدوي أو عدوك يهتك الأعراض

    يعبث في دمي لعبًا

    وأنت تراقب الملعبْ

    إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ

    فأخبرني متى تغضب ؟؟



    رأيت هناك أهوالاً

    رأيت الدم شلالاً

    عجائز شيَّعت للموت أطفالاً

    رأيت القهر ألوانًا وأشكالاً

    ولم تغضب

    ألم تنظر إلى الأحجار في كفي تنتفضُ

    ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى

    بفأس القهر تنتقضُ

    ألست تتابع الأخبار ؟؟

    حيٌّ أنت !! أم يشتد في أعماقك المرضُ !!

    أتخشى أن يُقال يشجع الإرهاب

    أو يشكو ويعترضُ

    ومن تخشى ؟!!

    هو الله الذي يُخشى

    هو الله الذي يُحيي

    هو الله الذي يحمي

    وما ترمي إذا ترمي

    هو الله الذي يرمي

    وأهل الأرض كل الأرض لا واللهِ

    ما ضروا ولا نفعوا، ولا رفعوا ولا خفضوا

    فما لاقيته في الله لا تحفل

    إذا سخطوا له ورضوا

    ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى

    عمالقة قد انتفضوا ؟!!

    تقول أرى على مضض

    وماذا ينفع المضض ؟!!

    أتنهض طفلة العامين غاضبة

    وصناع القرار اليوم

    لا غضبوا ولا نهضوا

    *****





    ألم يهززك منظر طفلة ملأت

    مواضع جسمها الحفر

    ولا أبكاك ذاك الطفل في هلع

    بظهر أبيه يستتر

    فما رحموا استغاثته

    ولا اكترثوا ولا شعروا

    فخرَّ لوجهه ميتًا

    وخر أبوه يحتضر

    متى يستل هذا الجبن من جنبيك والخورُ ؟؟

    متى التوحيد في جنبيك ينتصرُ ؟؟

    متى بركانك الغضبي للإسلام ينفجرُ

    فلا يبقى ولا يذرُ



    أخي في الله قد فتكت بنا عللٌ

    ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا

    فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض

    ما تركت بها سهلاً ولا جبلاً

    تجوز حدودنا عجْلى

    وتعبر عنوة دولا

    تقض مضاجع الغافلين

    تحرق أعين الجهلا

    فلا نامت عيون الجبنِ

    والدخلاء والعُملا

    *****



    وقالوا الموت يخطفكم وما عرفوا

    بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا

    وأن الموت في شرفٍ نطير له إذا نزلا

    ونتبعه دموع الشوق إنْ رحلا

    فقل للخائف الرعديد :

    إن الجبنَ لن يمدد له أجلا

    وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت

    لنا الأيام من أخطاره وجلا

    " هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

    وألف هلا

    " هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

    وألف هلا

    " هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

    وألف هلا

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    هذه نفس القصيدة الرائعة "أعيرونا مدافعكم" بصوت الشاعر مع فلاش
    http://www.9q9q.org/index.php?f=UUTA42yzUKk

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    هذه قصيدة للشاعر مرتضى شرارة
    بوركت يا نزف الشهيد

    بوركت أيتها الجباه العالية
    أقوى من الزلزال أنتِ
    من الردى
    ومن العلو
    نراك أعلى و من أفق السماء العالية
    آن الأوان لتُكسري يا صخرة الصمت الطويلْ
    آن الأوان لتشمخي يا نخلة الحلم الجميلْ
    آن الأوان لكي نرى
    تعبت عيون المبصرين من العمى
    تعبت رموش الفجر من هذا الدجى
    آن الأوان لكي نرى
    ميْت هو الشخص الذي ما عاد بعد الآن شخصاً مبصرا
    ميْتٌ وإنْ لعب الهواء بصدرهِ
    ميت وإنْ لم يندرس في قبرهِ
    بوركت أيتها الجباه العاليةْ
    بوركت قد حطمت أوهام الغصون الكاذبةْ
    و فضحت أقنعة الغرابْ
    وقذفت حبلا للغريق بوحل معسول الكلام لكي يحدد قاربهْ
    ويرى الغراب وإنْ تمادى بالهديل هو الغرابْ
    سيعود كنزا في أصابعنا الترابْ
    إن عاد كنزا في مشاعرنا الترابْ


    * * * * * * * * * * * * * * *


    بوركت يا نزف الشهيدْ
    أنت النديّ ،
    أنت الوديع وإنما أقوى وأجدى من خرافات الحديدْ
    صدئت بنادقنا بأقبية الجليدْ
    لكن نزيفك دافئ ، جمر يذيب جليدنا
    ويصير فجرا في دياجير الوريدْ
    بوركت يا نزف الشهيدْ


    * * * * * * * * * * * * * * * * *


    دمنا ينادي حمرة الشفق المسجى في المساءْ :
    لوّن دماء القوم يا نزف السماءْ
    اسودّ نزف القوم من خمسين عامْ
    خمسين عاما تسكن الصحراء أمزجة الدماءْ
    يتشاجر الدم مع خمول الأوردةْ
    يتلاعنانْ
    يتبادلان الاتهامْ
    طار الحمامْ
    والحقل يلعق حبل بئر سافرت من قعره كل النجومْ
    والغيم في بحر عميق يمتطي ظهر الغيابْ
    ما زال في رحم الترقب ليس يدري مولدهْ
    يتشاجر الدم مع خمول الأوردةْ
    يشتاق - كي يحمرّ- أحضان الحرابْ
    يشتاق جدا مولدهْ
    والبومْ
    بفضاء سوق القرية الخالي تحومْ
    يشتاق حبل البئر أحضان النجومْ
    يشتاق عطش البئر أقداح الغيومْ
    يتثاءب النجم المعلق فوق أوعية الشخيرْ
    ويكاد يطفئ شعلة الجسم السقيمْ
    يقتات عقم الحقل من وجع الدلاءْ
    عطشى الدلاء عطشى الدلاءْ
    فلتمطرينا يا سماءْ
    صدئت مناقير الصقورْ
    حطت على أرض خواءْ
    نبتت بظل عظامنا هذي القبورْ
    وتعلمت أقدامنا لغة الوراءْ
    ملّ الهواء غطيطنا
    ملّ الضحى أجسادنا
    ملئت رمادا فاضحا
    لوّن دماء قلوبنا بالجمر يا شفق السماءْ
    حرّك تماثيلاً على سفح الزمانْ
    املأ عروق الأرض دحنونا وزيتونا لكي يحبو المكانْ
    يا ثعلب الدم راوغ العرق العنيدْ
    راوغ جفاف البئر في الحقل العنيدْ
    راوغ رموش النوم
    وجهها إلى قمم الفضاءْ
    تحتاج قافلة الدماء موائد النخل السمينْ
    تحتاج كي تبقى إلى أقوى حداءْ

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للدكتور عبد الله الأهدل


    الله أكبر!


    الله أكبر بات النصر يقترب *** فاستقبلوه قريبا أيها العرب
    بيروت قد حملت بشرى مؤكدة *** يقودها السلم لا الإرهاب والعطب
    ما عاد ينفعنا يا قوم مِن وَزَرٍ(1) *** إلا التوسلُ والإذعانُ والرَّغَبُ
    يا بُوشُ إن لنا في عفوكم أملا *** إذا أسأنا وعفوُ الحر مرتَقَب
    فاهتف لشارونَ واطلب منه رحمتنا *** فالحربُ يُرْهِبُنا من نارها اللهب
    لَبّى المطالبَ شارونٌ على عجَلٍ *** بالأسر والقتل والتدميرَ يرتكب
    النصر يا قوم لا يؤتاه ذو كسل *** عن الجهاد ولا مَن شأْنُه الهربُ
    والنصر يعشق من يسعى بلا كَلَلٍ *** للأخذ بالسبب الْمُنجي ويكتسب
    والضعف صاحبه في الأرض ممتَهَنٌ *** وإن يكن خصمُه للظلم ينتسب
    لكن مَن يستعيُن الله يمنحه *** صبرا على فِتَن الأعدا وإن غَلَبوا
    و الكبرياء التي الطغيان يلبسها *** وإن تطل ربُّها بالذل ينقلب

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    رائعة الشهيد سيد قطب
    أخي أنت حر


    أخي أنت حر وراء السدود
    سيد قطب


    أخي أنت حرٌّ وراء الســــــدود ****** أخي أنت حرٌّ بتلك القيود
    إذا كنت باللــــــــــه مستعصما ****** فماذا يضيرك كيد العبيد؟!!
    أخي:ستُبيد جيوش الظـــــــلام ***** ويُشرق في الكون فجر جديد
    فأطلق لروحك إشــــــــــــراقها ****** ترى الفجر يرمقنا من بعيد
    أخي: قد أصابك ســـــهم ذلـيل ****** وغدرا رماك ذراع كليل
    ستُبتَر يوماً فصبرٌ جـــــــــميل ****** ولم يدمَ بعدُ عرين الأسود
    أخي: قد سرت من يديك الدماء ****** أبت أن تُشلَّ بقيد الإماء
    سترفع قربانها للســــــــــــماء ****** مخضبة بوسام الخلود
    أخي هل تُراك سئمت الكفاح ؟ ****** وألقيتَ عن كاهليك السلاح
    فمن للضحايا يواسي الجـراح ****** ويرفع راياتها من جديد
    أخي إنني اليوم صلب المراس ****** أدكُّ صخور الجبال الرواسي
    غدا سأشيحُ بفأسي الخــلاص ****** رؤوس الأفاعي إلى أن تبيد
    أخي: إن ذرفت عليَّ الدـموع ****** وبللت قبري بها في خشوع
    فأوقد لهم من رفاتي الشموع ****** وسيروا بها نحو مجد تليد
    أخي: إنْ نمتْ نلقَ أحـــــبابنا ****** فروضات ربي اُعدَّت لنا
    وأطيارها رفرفت حـــــــــولنا ****** فطوبى لنا في ديار الخلود
    أخي إنني ما سئمتُ الكــــفاح ****** ولا أنا ألقيتُ عني السلاح
    فإنْ انا متُّ فإني شـــــــــهيد ****** وأنت ستمضي بنصر مجيد
    سأثار ولكن لــــــــــرب ودين ****** وأمضي على سنتي في يقين
    فإما إلى النصر فوق الأنــــام ****** وإما إلى الله في الخالدين .
    قد اختارنا الله في دعــــــوته ****** وإنا سنمضي على سنته
    فمنا الذين قضوا نحــــــــبهم ****** ومنا الحفيظ على ذمته
    أخي: فامضِ لاتلتقت للــوراء ****** طريقك قد خضبته الدماء
    ولا تلتفت هنا أو هــــــــــناك ****** ولا تتطلع لغير السماء

  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر نزار قباني
    كيمياء الحجر
    نزار قباني

    دكتوراه شرف في كيمياء الحجر





    يرمي حجراً..

    أو حجرينْ.

    يقطعُ أفعى إسرائيلَ إلى نصفينْ

    يمضغُ لحمَ الدبّاباتِ،

    ويأتينا..

    من غيرِ يدينْ..



    في لحظاتٍ..

    تظهرُ أرضٌ فوقَ الغيمِ،

    ويولدُ وطنٌ في العينينْ

    في لحظاتٍ..

    تظهرُ حيفا.

    تظهرُ يافا.

    تأتي غزَّةُ في أمواجِ البحرِ

    تضيءُ القدسُ،

    كمئذنةٍ بين الشفتينْ..



    يرسمُ فرساً..

    من ياقوتِ الفجرِ..

    ويدخلُ..

    كالإسكندرِ ذي القرنينِ.

    يخلعُ أبوابَ التاريخِ،

    وينهي عصرَ الحشّاشينَ،

    ويقفلُ سوقَ القوَّادين،

    ويقطعُ أيدي المرتزقينَ،

    ويلقي تركةَ أهلِ الكهفِ،

    عن الكتفينْ..



    في لحظاتٍ..

    تحبلُ أشجارُ الزّيتونِ،

    يدرُّ حليبٌ في الثديينْ..

    يرسمُ أرضاً في طبريّا

    يزرعُ فيها سنبلتينْ

    يرسمُ بيتاً فوقَ الكرملْ،

    يرسمُ أمّاً.. تطحنُ بُنَّاً عندَ البابِ،

    وفنجانينْ..

    وفي لحظاتٍ.. تهجمُ رائحةُ الليمونِ،

    ويولدُ وطنٌ في العينينْ



    يرمي قمراً من عينيهِ السوداوينِ،

    وقد يرمي قمرينْ..

    يرمي قلماً.

    يرمي كتباً.

    يرمي حبراً.

    يرمي صمغاً.

    يرمي كرّاسات الرسمِ

    وفرشاةَ الألوانْ

    تصرخُ مريمُ: "يا ولداهُ.."

    وتأخذهُ بينَ الأحضانْ.



    يسقطُ ولدٌ

    في لحظاتٍ..

    يولدُ آلافُ الصّبيانْ

    يكسفُ قمرٌ غزّاويٌ

    في لحظاتٍ...

    يطلعُ قمرٌ من بيسانْ

    يدخلُ وطنٌ للزنزانةِ،

    يولدُ وطنٌ في العينين..



    ينفضُ عن نعليهِ الرملَ..

    ويدخلُ في مملكةِ الماء.

    يفتحُ نفقاً آخرَ.

    يُبدعُ زمناً آخرَ.

    يكتبُ نصاً آخرَ.

    يكسرُ ذاكرةَ الصحراءْ.

    يقتلُ لغةً مستهلكةً

    منذُ الهمزةِ.. حتّى الياءْ..

    يفتحُ ثقباً في القاموسِ،

    ويعلنُ موتَ النحوِ.. وموتَ الصرفِ..

    وموتَ قصائدنا العصماءْ..



    يرمي حجراً.

    يبدأ وجهُ فلسطينٍ

    يتشكّلُ مثلَ قصيدةِ شعرْ..

    يرمي الحجرَ الثاني

    تطفو عكّا فوق الماءِ قصيدةَ شعرْ

    يرمي الحجرَ الثالثَ

    تطلعُ رامَ الله بنفسجةً من ليلِ القهرْ

    يرمي الحجر العاشرَ

    حتّى يظهرَ وجهُ اللهِ..

    ويظهرُ نورُ الفجرْ..



    يرمي حجرَ الثورةِ

    حتّى يسقطَ آخر فاشستيّ

    من فاشستِ العصرْ

    يرمي..

    يرمي..

    يرمي..

    حتّى يقلعَ نجمةَ داوودٍ

    بيديهِ،

    ويرميها في البحرْ..



    تسألُ عنهُ الصحفُ الكبرى:

    أيُّ نبيٍّ هذا القادمُ من كنعانْ؟

    أيُّ صبيٍّ؟

    هذا الخارجُ من رحمِ الأحزانْ؟

    أيُّ نباتٍ أسطوريٍّ

    هذا الطالعُ من بينِ الجُدرانْ؟

    أيُّ نهورٍ من ياقوتٍ

    فاضت من ورقِ القرآنْ؟



    يسألُ عنهُ العرَّافونَ.

    ويسألُ عته الصوفيّونَ.

    ويسألُ عنه البوذيّونَ.

    ويسألُ عنهُ ملوكُ الأنسِ،

    ويسألُ عنهُ ملوكُ الجانْ.

    من هوَ هذا الولدُ الطالعُ

    مثلَ الخوخِ الأحمرِ..

    من شجرِ النسيانْ؟



    من هوَ هذا الولدُ الطافشُ

    من صورِ الأجدادِ..

    ومن كذبِ الأحفادِ..

    ومن سروالِ بني قحطانْ؟

    من هوَ هذا الولدُ الباحثُ

    عن أزهارِ الحبِّ..

    وعنْ شمسِ الإنسانْ؟

    من هوَ هذا الولدُ المشتعلِ العينينْ..

    كآلهةِ اليونانْ؟



    يسألُ عنهُ المضطهدونَ..

    ويسألُ عنهُ المقموعونَ.

    ويسألُ عنه المنفيّونَ.

    وتسألُ عنهُ عصافيرٌ خلفَ القضبانْ.

    من هوَ هذا الآتي..

    من أوجاعِ الشمعِ..

    ومن كتبِ الرُّهبانْ؟



    من هوَ هذا الولدُ

    التبدأُ في عينيهِ..

    بداياتُ الأكوانْ؟

    من هوَ؟

    هذا الولدُ الزّارعُ

    قمحَ الثورةِ..

    في كلِّ مكانْ؟



    يكتبُ عنهُ القصصيّونَ،

    ويروي قصّتهُ الرُّكبانْ.

    من هوَ هذا الطفلُ الهاربُ من شللِ الأطفالِ،

    ومن سوسِ الكلماتْ؟

    من هوَ؟

    هذا الطافشُ من مزبلةِ الصبرِ..

    ومن لُغةِ الأمواتْ؟

    تسألُ صحفُ العالمِ،

    كيفَ صبيٌّ مثل الوردةِ..

    يمحو العالمَ بالممحاةْ؟؟



    تسألُ صحفٌ في أمريكا

    كيف صبيٌّ غزّاويٌّ،

    حيفاويٌّ،

    عكَّاويٌّ،

    نابلسيٌّ،

    يقلبُ شاحنةَ التاريخِ،

    ويكسرُ بللورَ التوراةْ؟؟؟

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    منشورات فدائية للشاعر نزار قباني

    -1-

    لَنْ تجعلوا من شعبِنا

    شعبَ هُنودٍ حُمرْ

    فنحنُ باقونَ هُنا ..

    في هذه الأرض التي تلبس في مِعْصَمها

    إسوارةً من زهرْ

    فهذه بلادُنا

    فيها وُجِدنَا منذ فجر العمرْ

    فيها لعِبنْا.. وعشِقْنا.. وكتبنَا الشِعرْ

    مُشَرِّشُونَ نحنُ في خُلجانها

    مثلَ حشيش البحرْ

    مُشَرِّشُونَ نحنُ في تاريخها

    في خُبزها المرقُوقِ.. في زيتونِها

    في قمحها المُصْفَرّْ

    مُشَرِّشُونَ نحنُ في وجدانِها

    باقونَ في آذارها

    باقونَ في نيَسْاَنِها

    باقونَ كالحَفْر على صُلبانِها

    وفي الوصايا العشْرْ ...

    -2-

    لا تسكرُوا بالنصرْ

    إذا قتلتُمْ خالداً

    فسوف يأتي عَمْرو

    وإن سحقتُمْ وردةً

    فسوفَ يبقى العطرْ

    -3-

    لأنَّ موسى قُطعتْ يداهْ

    ولم يعُدْ يُتقنُ فنَّ السِحرْ

    لأنَّ موسى كُسِرتْ عصاهْ

    ولم يعُدْ بوسعه..

    شَقَّ مياه البحرْ..

    لأنَّكم .. لستُمْ كأمْريكا

    ولسنا كالهنود الحُمرْ

    فسوفَ تهلكونَ عن آخركم..

    فوقَ صحاري مِصرْ..

    -4-

    المسجدُ الأقصى . شهيدٌ جديدْ

    نُضيفهُ إلى الحساب العتيقْ

    وليستِ النارُ ، وليسَ الحريقْ

    سوى قناديلَ تُضيُْ الطريقْ ..

    -5-

    من قَصَبِ الغاباتْ..

    نخرجُ كالجنِّ لكمْ ..

    من قَصَبِ الغاباتْ

    من رُزَم البريد.. من مقاعد الباصاتْ

    من عُلَب الدخانِ ..

    من صفائح البنزينِ..

    من شواهد الأمواتْ

    من الطباشيرِ .. من الألواحِ ..

    من ضفائر البناتْ ..

    من خَشَب الصُلْبان..

    من أوعية البخُورِ ..

    من أغطية الصلاةْ

    من وَرَق المصحفِ ، نأتيكُمْ ..

    من السُطُور والآياتْ

    لن تُفْلتوا من يدنا ..

    فنحنُ مبثوثونَ في الريحِ ..

    وفي الماءِ ..

    وفي النباتْ ..

    ونحنُ معجونونَ ..

    بالألوانِ والأصواتْ ..

    لن تُفْلتوا ..

    لن تُفْلتوا ..

    فكلُّ بيتٍ فيه بندقيةٌ

    من ضفَّةِ النيل إلى الفُراتْ

    -6-

    لنْ تستريحوا مَعَنا ..

    كلُّ قتيلٍ عندنا ..

    يموتُ آلافاً من المرَّاتْ ...

    -7-

    إنتبهوا ‍! ..

    إنتبهوا ‍! ..

    أعمدةُ النور لها أظافر

    وللشبابيكِ عيونٌ عشرْ

    والموتُ في انتظاركمْ

    في كلِّ وجهٍ عابرٍ ..

    أو لَفْتةٍ .. أو خصْرْ

    الموتُ مخبوءٌ لكمْ

    في مِشْط كلِّ امرأةٍ

    وخُصْلةٍ من شَعرْ ...

    -8-

    يا آلَ إسرائيلَ .. لا يأخذْكُمُ الغرورْ

    عقاربُ الساعات إنْ توقّفتْ

    لا بُدَّ أن تدورْ

    إنَّ اغتصابَ الأرض لا يخيفُنا

    فالريشُ قد يسقُطُ عن أجنحة النسورْ

    والعَطَشُ الطويلُ لا يخيفُنا

    فالماءُ يبقى دائماً في باطن الصخورْ

    هزمتُمُ الجيوشَ .. إلاّ أنَّكمْ

    لم تهزموا الشعورْ ..

    قطعتُمُ الأشجارَ من رؤوسها

    وظلَّتِ الجذورْ ...

    -9-

    ننصحُكمْ أن تقرأوا ..

    ما جاءَ في الزَبُورْ

    ننصحُكمْ أن تحملوا توراتَكُمْ

    وتتبعوا نبيَّكُمْ للطورْ

    فما لكُمْ خبزٌ هُنا ..

    ولا لكُمْ حضورْ ..

    من باب كلِّ جامعٍ

    من خلف كُلِّ منبرٍ مكسورْ

    سيخرجُ الحَجَّاجُ ذاتَ ليلةٍ

    ويخرجُ المنصورْ ...

    إنتظرونا دائماً ..

    في كُلِّ ما لا يُنْتَظَرْ

    فنحنُ في كلِّ المطاراتِ ..

    وفي كلِّ بطاقاتِ السَفَرْ

    نطلع في روما ..

    وفي زوريخَ ...

    من تحت الحجَرْ

    نطلعُ من خلف التماثيلِ ..

    وأحواضِ الزَهَرْ

    رجالُنا يأتونَ دونَ موعدٍ

    في غَضَبِ الرعدِ .. وزخَّاتِ المطَرْ

    يأتونَ في عباءة الرسُولِ ..

    أو سيفِ عُمَرْ

    نساؤنا

    يرسمنَ أحزانَ فلسطينَ.. على دمع الشجَرْ

    يقبرنَ أطفالَ فلسطينَ.. بوجدان البشَرْ

    نساؤنا ..

    يحملنَ أحجارَ فلسطينَ ..

    إلى أرض القَمَرْ ....

    -11-

    لقد سرقتُمْ وطناً ..

    فصفَّقَ العالمُ للمُغامَرَهْ..

    صادرتمُ الألوفَ من بيوتنا

    وبعتُمُ الألوفَ من أطفالنا

    فصفَّق العالمُ للسماسرَهْ

    سرقتُم الزيتَ من الكنائسِ..

    سرقتُمُ المسيح من منزله في الناصرَهْ

    فصفّق العالمُ للمغامَرَهْ ..

    وتنصبُونَ مأتماً

    إذا خَطَفنا طائرَهْ ...

    -12-

    تذكَّروا ..

    تذكَّروا دائماً

    بأنَّ أَمْريكا –على شأنِها-

    ليستْ هي اللهَ العزيزَ القديرْ

    وأنَّ أَمْريكا –على بأسها-

    لن تمنعَ الطيورَ من أن تطيرْ

    قد تقتُلُ الكبيرَ .. بارودةٌ

    صغيرةٌ .. في يد طفلٍ صغيرْ ..

    -13-

    ما بيننا .. وبينكُمْ

    لا ينتهي بعامْ ..

    لا ينتهي بخمسةٍ .. أو عشْرةٍ

    ولا بألفِ عامْ ..

    طويلةٌ معاركُ التحرير.. كالصيامْ

    ونحنُ باقونَ على صدروكمْ

    كالنَقْش في الرخامْ ...

    باقونَ في صوت المزاريبِ ..

    وفي أجنحة الحَمامْ

    باقونَ في ذاكرة الشمسِ ..

    وفي دفاتر الأيَّامْ

    باقون في شَيْطنة الأولاد.. في خَرْبشة الأقلامْ

    باقونَ في الخرائط الملوَّنَهْ ..

    باقونَ في شِعْر امريء القيس ..

    وفي شِعْر ابي تمَّامْ ..

    باقونَ في شفاه من نحبّهمْ

    باقونَ في مخارجِ الكلامْ ..

    -14-

    مَوْعدُنا حين يجيء المغيبْ ..

    مَوْعدُنا القادمُ في تل أبيبْ

    "نَصْرٌ من اللهِ .. وَفَتْحٌ قريبْ".

    -15-

    ليس حُزَيرانُ سوى ..

    يومٍ من الزمانْ

    وأجملُ الوُرودِ ما

    ينبتُ في حديقة الأحزانْ ....

    -16-

    للحزن أولادٌ سيكبُرُونْ

    للوجَع الطويل أولادٌ سيكبُرُونْ

    لمنْ قتلتمْ في حزيرانَ ..

    صغارٌ سوفَ يَكبُرُونْ

    للأرضِ ..

    للحاراتِ ..

    للأبواب.. أولادٌ سيكبُرُونْ

    وهؤلاء كلُّهُمْ ..

    تجمّعوا منذ ثلاثين سَنَهْ

    في غُرف التحقيق ..

    في مراكز البوليس.. في السجونْ

    تجمّعوا كالدمع في العيونْ

    وهؤلاء كلُّهمْ ..

    في أيِّ . أيِّ لحظةٍ

    من كلِّ أبواب فلسطينَ .. سيدخلونْ

    -17-

    وجاءَ في كتابه تعالى :

    بأنَّكمْ من مِصْرَ تخرجونْ

    وأنَّكمْ في تيهها ..

    سوفَ تجوعونَ وتعطشونْ

    وأنَّكمْ ستعبدونَ العِجْلَ.. دون ربِّكمْ

    وأنَّكمْ بنعمة الله عليكمْ

    سوف تكفرونْ ..

    وفي المناشير التي يحملها رجالُنا

    زدنَا على ما قاله تعالى

    سطريْنِ آخرَيْنْ :

    "ومن ذُرى الجولان تخرجونْ .."

    "وضَفَّة الأردُنِّ تخرجونْ .."

    "بقوّة السلاح تخرجونْ .."

    -18-

    سوفَ يموتُ الأعورُ الدجَّالْ ..

    سوفَ يموتُ الأعورُ الدجَّالْ

    ونحنُ باقونَ هنا ..

    حدائقاً ..

    وعطرَ برتقالْ ..

    باقونَ فيما رسمَ اللهُ ..

    على دفاتر الجبالْ

    باقونَ في معاصر الزيتِ

    وفي الأنوالْ ..

    في المدِّ .. في الجَزْر ..

    وفي الشروق والزوالْ

    باقونَ في مراكب الصيْدِ

    وفي الأصدافِ .. والرمالْ

    باقونَ في قصائد الحبِّ ..

    وفي قصائد النضالْ ..

    باقونَ في الشعر .. وفي الأزجالْ

    باقونَ في عطر المناديل ..

    وفي (الدبْكة).. و (الموَّالْ)

    في القَصَص الشعبيِّ .. في الأمثالْ ..

    باقونَ في الكُوفيَّة البيضاءِ ..

    والعقالْ ...

    باقونَ في مُروءة الخيْل ..

    وفي مُروءة الخيَّالْ ..

    باقونَ في (المِْهباج) .. والبُنِّ

    وفي تحيّة الرجال للرجالْ

    باقونَ في معاطف الجنودِ ..

    في الجراحِ .. في السُعالْ

    باقونَ في سنابل القمح ..

    وفي نسائم الشمالْ

    باقونَ في الصليبْ ..

    باقونَ في الهلالْ ..

    في ثورة الطُلاَّبِ.. باقونَ

    وفي معاول العُمَّالْ

    باقونَ في خواتم الخطْبةِ

    في أسِرَّة الأطفالْ ..

    باقونَ في الدموعْ ..

    باقونَ في الآمالْ ..

    -19-

    تِسعونَ مليوناً ..

    من الأعراب ، خلفَ الأفْقِ غاضبونْ

    يا ويلَكُمْ من ثأرهمْ..

    يومَ من القُمْقُمِ يطلعونْ ....

    -20-

    لأنّ هارونَ الرشيدَ .. ماتَ من زمانْ

    ولم يَعُدْ في القصرِ ..

    غلمانٌ .. ولا خِصْيانْ ..

    لأنَّنا نحنُ قتلناهُ ..

    وأطعمناهُ للحيتانْ ...

    لأنَّ هارونَ الرشيدَ ..

    لم يَعُدْ "إنسانْ"

    لأنَّهُ في تخته الوثير

    لا يعرفُ ما القدسُ ، وما بيسانْ

    فقد قطعنا رأسَهُ ..

    أمسِ ، وعلّقناه في بيسانْ

    لأنَّ هارونَ الرشيدَ .. أرنبٌ جبانْ

    فقد جعلنا قصرهُ

    قيادةَ الأركانْ ....

    -21-

    ظلَّ الفلسطينيُّ أعواماً على الأبوابْ

    يشحذ خبزَ العدل من موائد الذئابْ

    ويشتكي عذابَهُ للخالق التوَّابْ..

    وعندما ..

    أخرجَ من إسطبله حصانَهُ

    وزيَّتَ البارودةَ الملقاةَ في السردابْ ..

    أصبحَ في مقدوره

    أن يبدأ الحسابْ ...

    -22-

    نحنُ الذينَ نرسُمُ الخريطَهْ ...

    ونرسمُ السفوحَ والهضابْ

    نحنُ الذين نبدأ المحاكمَهْ

    ونفرضُ الثوابَ والعقابْ ..

    -23-

    العرَبُ الين كانوا عندكمْ

    مصدِّري أحلامْ ..

    تحوّلوا – بعد حزيرانَ – إلى

    حقلٍ من الألغامْ

    وانتقلتْ (هانوي) من مكانها

    وانتقلتْ فيتنامْ ...

    -24-

    حدائقُ التاريخ.. دوماً تُزْهِرُ

    ففي رُبى السودان قد ماجَ الشقيقُ الأحمَرُ

    وفي صحاري ليبيا

    أورقَ غصنٌ أخضَرُ

    والعَرَبُ الذي قلتمْ عنهُمُ تحجَّروا

    تغيّروا ..

    تغيّروا ..

    -25-

    أنا الفلسطينيُّ ..

    بعد رحلة الضيَاعِ والسرابْ

    أطلعُ كالعشْب من الخرابْ

    أضيء كالبرق على وجوهكمْ

    أهطلُ كالسحابْ

    أطلع كلَّ ليلةٍ

    من فسْحة الدار.. ومن مقابض الأبوابْ

    من ورق التوت.. ومن شجيرة اللبلابْ

    من بِرْكة الماء.. ومن ثرثرة المزرابْ ..

    أطلعُ من صوت أبي..

    من وجه أمي الطيّب الجذَّابْ

    أطلع من كلِّ العيون السود.. والأهدابْ

    ومن شبابيك الحبيبات، ومن رسائل الأحبابْ

    أطلعُ من رائحة الترابْ..

    أفتحُ بابَ منزلي..

    أدخله. من غير أن أنتظرَ الجوابْ

    لأنَّني السؤالُ والجوابْ...

    -26-

    مُحاصَرونَ أنتُمُ .. بالحقد والكراهيهْ

    فمِنْ هُنا.. جيشُ أبي عبيدةٍ

    ومن هنا معاويَهْ ..

    سلامُكُمْ ممزَّقٌ

    وبيتكُمْ مطوَّقٌ

    كبيت أيِّ زانيَهْ ..

    -27-

    نأتي بكُوفيَّاتنا البيضاء والسوداءْ

    نرسُمُ فوق جلدكمْ ..

    إشارةَ الفِداءْ

    من رَحِم الأيَّام نأتي.. كانبثاق الماءْ

    من خيمة الذلّ الذي يعلكها الهواءْ

    من وَجَع الحسين نأتي

    من أسى فاطمةَ الزهراءْ ..

    من أُحُدٍ .. نأتي ومن بَدْرٍ

    ومن أحزان كربلاءْ ..

    نأتي .. لكي نصحِّحَ التاريخَ والأشياءْ

    ونطمسَ الحروفَ ..

    في الشوارع العبرِيَّة الأسماءْ

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة المعركة للشاعر معين بسيسو

    أنا إن سقطت فخذ مكاني يا رفيقي في الكفاح

    وانظر إلى شفتي أطبقتا على هوج الرياح

    أنا لم أمت! أنا لم أزل أدعوك من خلف الجراح

    واقرع طبولك يستجب لك كل شعبك للقتال

    يا أيها الموتى أفيقوا: إن عهد الموت زال

    يا أيها الموتى أفيقوا: إن عهد الموت زال

    ولتحملوا البركان تقذفه لنا حمر الجبال

    هذا هو اليوم الذي قد حددته لنا الحياة

    هذا هو اليوم الذي قد حددته لنا الحياة

    للثورة الكبرى على الغيلان أعداء الحياة

    فإذا سقطنا يا رفيقي في حجيم المعركة

    فإذا سقطنا يا رفيقي في حجيم المعركة

    فانظر تجد علما يرفرف فوق نار المعركة

    ما زال يحمله رفاقك يا رفيق المعركة

    ما زال يحمله رفاقك يا رفيق المعركة

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر عبد العزيز المقالح
    على أبواب شهيد


    أتسمح لي أن أمر ببابك؟

    أتقبلني لحظة في رحابك؟

    لألثم حيث هوى السيف،أقبس بعض الشعاع

    لأقرأ بين يديك اعتذاري

    لأحرق في الكلمات الحزينة عاري

    لأشعر -لو لحظة - أنني آدمي

    وأني بظلك صرت الشجاع

    فإني جبان تخليت عنك غداة الوداع

    تركتمك للموت

    للقاتلين الجياع

    *********

    أتسمح لي أن أعفر وجهي

    أمرغ شعري

    بباقي الدماء

    أمزق وزري

    لأعرف باب السماء

    وعذري إليك ، إلى شمس عينيك

    أني جبان

    ولكنني رغم جبني

    بكيتك ملء عيون الزمان

    نقشت اسمك البكر عبر المدى والمكان

    ولم أقرع الرأس - رأسك - مستنكرا

    مثل أصحابنا الآخرين

    *********

    ومهما فعلت فإني انؤ بعاري

    أجرر في الليل ظلي

    وأكره وجه نهاري

    إلى أن أجسد في الواقع الجهم

    في ساعة الصفر ثأري

    واغسل في نار " تموز " ذلي

    *********

    قتلناك حين هتفنا : الشريف البطل

    يموت احتراقا لتحيا البلاد

    ولما احترقت اختفينا

    كأنا رماد

    كأنا بقية نجم أفل

    وجفًت بأفواهنا كلمات الجهاد

    وكنت البطل

    وكنت الأمل

    تقدمت نازلت آخر وحش قديم

    تعاركتما ثم ألقيته مثخنا بالجراح

    وأسلمته للجحيم

    ولكنه قبل أن يختفي

    مد أظفاره شج وجه الصباح

    فأغمضت عينيك

    ودعت ..

    لكننا لم نكن في الوداع

    فأجهشت : أوًاه

    ياللوفاء المضاع

  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    أين التفاعل يا شباب

  11. #11
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    11 2006
    المشاركات
    9,166

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    الاخ الكريم فرج الله قريب...

    بارك الله فيك...

    ماشاءالله جهد كبير وهمة عظيمة...

    لكن حبذا لو تتوخى الحذر عندما تنقل عن نزار قباني فله تجاوزات خطيرة وتطاول على الذات الالهية والدين..

    تحياتي
    توقيع murakeb
    أحب الصالحين ولست منهم .. علّي أنال بحبهمُ شفاعة
    وأكره من بضاعته المعاصي .. وإن كنا سوياً في البضاعة


  12. #12
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    الاخ murakeb شكراً على مرورك. ولا يهمك عيني

  13. #13
    شـاعــر الصورة الرمزية أبو عاطف الشجراوي
    تاريخ التسجيل
    11 2004
    الدولة
    المنفى البعيد جدّاً جدّاً...
    المشاركات
    13,905

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    إختياراتك رائعة أخي فرج
    مرحبا بك معنا
    ولا عدمناك

  14. #14
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عاطف
    إختياراتك رائعة أخي فرج
    مرحبا بك معنا
    ولا عدمناك
    تحياتي لك أخي أبو عاطف يا وردة

  15. #15
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر عبد الكريم الكرمي
    يا فلسطين

    كُلَّمَا حَارَبْتُ مِنْ أَجْلِكِ أَحْبَبْتُكِ أَكْثَرْ

    أَيُّ تُرْبٍ غَيْرَ هَذَا ٱلتُّرْبِ مِنْ مِسْكٍ وَعَنْبَرْ

    أَيُّ أُفْقٍ غَيْرَ هَذَا ٱلأُفْقِ فِي ٱلدُّنْيَا مُعَطَّرْ

    كُلَّمَا دَافَعْتُ عَنْ أَرْضِكِ عُودُ ٱلعُمْرِ يَخْضَرْ

    وَجَنَاحِي يَا فِلَسْطِينُ عَلَى ٱلقِمَّةِ يُنْشَرْ

    يَا فِلَسْطِينِيَّةَ ٱلإسْمِ ٱلذِي يُوحِي وَيَسْحَرْ

    تَشْهَدُ ٱلسُّمْرَةُ فِي خَدَّيْكِ أَنَّ ٱلحُسْنَ أَسْمَرْ

    لَمْ أَزَلْ أَقْرَأُ فِي عَيْنَيْكِ أُنْشُودَةَ عَبْقَرْ

    وَعَلَى شَطَّيْهِمَا أَمْوَاجُ عَكَّا تَتَكَسَّـرْ

    مِنْ بَقَايَا دَمْعِنَا هَلْ شَجَرُ ٱللَيْمُونِ أَزْهَرْ

    وَالحَوَاكِيرُ بَكَتْ مِنْ بَعْدِنَا وَٱلرَّوْضُ أَقْفَرْ

    وَكُرُومُ ٱلعِنَبِ الخَمْرِيِّ شَقَّتْ أَلْفَ مِئْزَرْ

    لَمْ تَعُدْ تَعْتَنِقُ ٱلسَّفْحَ عَصَافِيرُ ٱلصَّنَوْبَرْ

    وَنُجُومُ ٱللَيْلَ مَا عَادَتْ عَلَى ٱلكَرْمِلِ تَسْهَرْ

    ***

    يَا فِلَسْطِينُ ٱنْظُرِي شَعْبَكِ فِي أَرْوَعِ مَنْظَرْ

    بِلَظَى الثَّوْرَةِ وَٱلتَشْرِيدِ لِلْعَالَـمِ يَثْأَرْ

    لَمْ يُحَرَّرْ وَطَنٌ إِلاَّ إِذَا الشَّعْـبُ تَحَرَّرْ

    ***

    كُلُّ إِنْسَانٍ لَهُ دَارٌ وَأَحْـلاَمٌ وَمِزْهَـرْ

    وَأَنَا الحَامِـلُ تَارِيـخَ بِـلاَدِي أَتَعَثَّرْ

    وَعَلَى كُلِّ طَرِيقٍ لَمْ أَزَلْ أَشْعَثَ أَغْبَرْ

    ***

    كُلَّمَا رَفَّ عَلَيَّ ٱسْمُكِ كَانَ ٱلحَرْفُ أَشْعَرْ

    وَحُرُوفِي تَزْرَعُ ٱلأَشْوَاقَ فِي كُلِّ مُعَسْكَرْ

    وَحُرُوفِي شُعَلٌ فِي كُلِّ صَحْرَاءَ وَمَهْجَرْ

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة عامية مشهورة من الموروث الشعبي يقال أنها وجدت مكتوبة على جدران زنزانة في سجن عكاأعدم قائلها في اليوم التالي و قيل أن اسمه عوض.


    يا ليل خلِّ الأسيرْ تَ يْكمِّلْ نواحُو

    رايح يفيق الفجر ويرفرف جْناحو

    تَيَتْمَرْجَحْ المشنوق في هبّة رْياحو

    ***

    يا ليل وقِّف تَقَضِّي كلْ حسراتي

    يمكن نسيت مين أنا ونْسيت آهاتي

    يا حيف كيف انقضت بيدك ساعاتي

    ***

    شمل الحبايب ضاعْ واتكسّروا اقْداحوا

    ***

    لا تظنْ دمعي خوف.. دمعي على اوطاني

    وعا كَمْشة زغاليل في البيت جوعاني

    مين راح يطعمها بعدي وإخواني

    ***

    شباب اثنين قبلي ع المشنقة راحوا

    ***

    وبكرا مراتي كيف راح تقضي نهارها

    ويلها عليّ وويلها على ظْغارها

    يا ريتني خلّيت في أيدها سوارها

    ***

    يوم أن دعتني الحرب تا اشتري سلاحو

    ***

    ظنيت لنا ملوكٍ تمشي وراها رجالْ

    تخسا الملوك إن كانوا هيك انذال

    والله تيجانهم ما يصلحوا لنا نعال

    ***

    إحنا اللي نحمي الوطن ونضمد جراحو

  17. #17
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة باقون كالازل
    للشاعر موسى شعيب
    " هنا باقون كالأزل
    نشد جذورنا بجذورنا الأوَلِ
    نعانق شوكَ هذي الأرضِ بالمُقَـلِ
    أَلمْ تُخلق سوى الأفواه للقبلِ ؟
    هنا باقون لن نَبرَحْ
    وإنْ يُهدَمْ لنا بيت
    وإنْ نُقْـتَـلْ
    وإنْ نُذبحْ
    فهذي الريح موال لنا يصدحْ
    وهذا الحقل أطفال لنا تمرحْ
    هنا باقون مثل الصخر لن نبرحْ "

  18. #18
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    هذه القصيدة التي قتلت صاحبها
    ما أجملها من قصيدة للشاعر موسى شعيب "أسرج خيولك"

    أسرج خيولك إن الروم تقترب

    ووجه أمك قتال به العتب


    أسرج خيولك كسرى عاد ثانيةً

    وشهوة الملك في عينيه تلتهب


    وفي الشآم خيول الغزو جامحة

    تدوس قبلتك الأولى وتغتصب


    أسرج خيولك فالصحراء ظامئة

    لوابل من شفار السيف ينسكب


    أعد بسيفك للصحراء وثبتها

    وهز بالنخل كي يساقط الرطب


    ***

    آت وفي رئتي بيروت راعفة

    كسيرة الطرف تغشى وجهها السحب


    أتيت أسأل يا بغداد عن حلمي

    عن أمة لزمان الفتح تنتسب


    وعن سيوف وأبطال وألوية

    في "القادسية" ما تنفك تنتصب


    وعن حبيب وعن طفل وعن قمر

    وعن أب في يديه الخبز واللعب


    أتيت أبحث عن أهلي تخطفهم

    ليل الطواحين في لبنان فاغتربوا


    هنا أراهم على الشطآن أعينهم

    تضيء، تزهر أعراساً وتصطخب


    هنا استفاقوا، هنا اخضرت جراحهم

    عروس حلم بماء القلب تختضب


    هنا، وتموز وضاء أرى زمني

    من سيوف يقبل من أهلي، ومن ذهبوا


    هنا، وتموز مختال أرى وطني

    نشوان، لا دمعة حرى ولا رهب


    أرى فلسطين عذراء تسيجها

    أيدي الرجال، وتُلوى دونها النوَب


    أرى الكنانة يجلو حزن مقلتها

    دم الشهادة من سيناء ينسرب


    تموز يا شهقة الماضين، يا فرح الآتين

    يا قدراً بالنار يُكتتب


    أطلق عواصفك الكبرى مدوية

    ((فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب))


    لا يبلغ المجد شعب في مرابعه

    يستأسد الذئب أو يسترئس الذنب


    ***

    حبيبتي يا بلاد العرب أعشقه

    ثراك، ما همني برءٌ ولا وصب


    حبيبتي أنت، في بغداد ضاحكة

    للعيد، أم في لظى بيروت تنتحب


    حبيبتي أنت، في بدو وفي حضر

    سيان عند المحب القصر والطنب


    النيل يبكي، ودمع النيل في بردى

    يسيل، والرافدان الجفن والهدب


    ***

    بغداد هذي جراحي وأغنيتي

    وقد تعانق فيها الورد واللهب


    جرح العروبة يا بغداد وحّدَنا

    كما توحّد في أعراقنا النسب


    فوق الذرى الشم نحيا، أو تطيح بنا

    سنابك الخيل، ما في أمرنا عجب


    كذا يعلمنا البعث الصدام، وما

    في شرعة البعث يوم الملتقى هرب


    لن يهنأ السيف في غمدٍ وقد شمخت

    سواعد لعراق البعث تنتسب


    فلتهزج الغيد، خيال الخطوب أتى

    تحف مهرته العبسية الشهب


    ولتنهض البيد هذا بعث أمتنا

    وآية الله قد خصت بها العرب


  19. #19
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر فاروق جويدة" ما عاد يكفينا الغضب"


    من قال إن العار يمحوه الغضب
    وأمامنا عرض الصبايا يغتصب
    صور الصبايا العاريات تفجرت
    بين العيون نزيف دم من لهب

    عار علي التاريخ كيف تخونه
    همم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!‏
    من قال إن العار يمحوه الغضب
    وأمامنا عرض الصبايا يغتصب

    صور الصبايا العاريات تفجرت
    بين العيون نزيف دم من لهب
    عار علي التاريخ كيف تخونه
    همم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏!‏

    عار علي الأوطان كيف يسودها
    خزي الرجال وبطش جلاد كذب؟‏!‏
    الخيل ماتت‏..‏ والذئاب توحشت

    تيجاننا عار‏..‏ وسيف من خشب
    العار أن يقع الرجال فريسة
    للعجز‏..‏ من خان الشعوب‏..‏ ومن نهب

    ‏***‏
    لا تسألوا الأيام عن ماض ذهب
    فالأمس ولي‏.‏ والبقاء لمن غلب
    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏
    أهل المروءة‏..‏ والشهامة‏..‏ والحسب

    ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏
    خير الوري دينا‏..‏ وأنقاهم نسب
    ولتنظروا ماذا يراد لأرضنا
    صارت كغانية تضاجع من رغب

    حتي رعاع الأرض فوق ترابنا
    والكل في صمت تواطأ‏..‏ أو شجب
    الناس تسأل‏:‏ أين كهان العرب؟‏!‏
    ماتوا‏..‏ تلاشوا‏.‏ لا نري غير العجب

    ولتركعوا خزيا أمام نسائكم
    لا تسألوا الأطفال عن نسب‏..‏ وأب
    لا تعجبوا إن صاح في أرحامكم
    يوما من الأيام ذئب مغتصب

    عرض الصبايا والذئاب تحيطه
    فصل الختام لأمة تدعي‏'‏ العرب‏'‏

    ‏***‏
    عرب‏..‏ وهل في الأرض ناس كالعرب؟‏!‏
    بطش‏.‏ وطغيان‏..‏ ووجه أبي لهب
    هذا هو التاريخ‏..‏ شعب جائع
    وفحيح عاهرة‏..‏ وقصر من ذهب

    هذا هو التاريخ‏..‏ جلاد أتي
    يتسلم المفتاح من وغد ذهب
    هذا هو التاريخ لص قاتل
    يهب الحياة‏..‏ وقد يضن بما وهب

    ما بين خنزير يضاجع قدسنا
    ومغامر يحصي غنائم ما سلب
    شارون يقتحم الخليل ورأسه
    يلقي علي بغداد سيلا من لهب

    ويطل هولاكو علي أطلالها
    ينعي المساجد‏..‏ والمآذن‏..‏ والكتب
    كبر المزاد‏..‏ وفي المزاد قوافل
    للرقص حينا‏..‏ للبغايا‏.‏ للطرب

    ينهار تاريخ‏..‏ وتسقط أمة
    وبكل قافلة عميل‏..‏ أو ذنب
    سوق كبير للشعوب‏..‏ وحوله
    يتفاخر الكهان من منهم كسب

    ‏***‏
    جاءوا إلي بغداد‏..‏ قالوا أجدبت‏..‏
    أشجارها شاخت‏..‏ ومات بها العنب
    قد زيفوا تاجا رخيصا مبهرا
    ‏'‏ حرية الإنسان‏'..‏ أغلي ما أحب

    خرجت ثعابين‏..‏ وفاحت جيفة
    عهر قديم في الحضارة يحتجب
    وأفاقت الدنيا علي وجه الردي
    ونهاية الحلم المضيء المرتقب

    صلبوا الحضارة فوق نعش شذوذهم
    يا ليت شيئا غير هذا قد صلب
    هي خدعة سقطت‏..‏ وفي أشلائها
    سرقت سنين العمر زهوا‏..‏ أو صخب

    حرية الإنسان غاية حلمنا
    لا تطلبوها من سفيه مغتصب
    هي تاج هذا الكون حين يزفها
    دم الشعوب لمن أحب‏..‏ومن طلب

    شمس الحضارة أعلنت عصيانها
    وضميرها المهزوم في صمت غرب

    ‏***‏
    بغداد تسأل‏..‏ والذئاب تحيطها
    من كل فج‏.‏ أين كهان العرب؟‏!‏
    وهناك طفل في ثراها ساجد
    مازال يسأل كيف مات بلا سبب؟‏!‏

    كهاننا ناموا علي أوهامهم
    ليل وخمر في مضاجع من ذهب
    بين القصور يفوح عطر فادح
    وعلي الأرائك ألف سيف من حطب

    وعلي المدي تقف الشعوب كأنها
    وهم من الأوهام‏..‏ أو عهد كذب
    فوق الفرات يطل فجر قادم
    وأمام دجلة طيف حلم يقترب

    وعلي المشارف سرب نخل صامد
    يروي الحكايا من تأمرك‏..‏ أو هرب
    هذي البلاد بلادنا مهما نأت
    وتغربت فينا دماء‏..‏ أو نسب

    يا كل عصفور تغرب كارها
    ستعود بالأمل البعيد المغترب
    هذي الذئاب تبول فوق ترابنا
    ونخيلنا المقهور في حزن صلب

    موتوا فداء الأرض إن نخيلها
    فوق الشواطئ كالأرامل ينتحب
    ولتجعلوا سعف النخيل قنابلا
    وثمارها الثكلي عناقيد اللهب

    فغدا سيهدأ كل شيء بعدما
    يروي لنا التاريخ قصة ما كتب
    وعلي المدي يبدو شعاع خافت
    ينساب عند الفجر‏..‏ يخترق السحب

    ويظل يعلو فوق كل سحابة
    وجه الشهيد يطل من خلف الشهب
    ويصيح فينا‏:‏ كل أرض حرة
    يأبي ثراها أن يلين لمغتصب

    ما عاد يكفي أن تثور شعوبنا
    غضبا‏..‏ فلن يجدي مع العجز الغضب
    لن ترجع الأيام تاريخا ذهب
    ومن المهانة أن نقاتل بالخطب

    هذي خنادقنا‏..‏ وتلك خيولنا
    عودوا إليها فالأمان لمن غلب
    ما عاد يكفينا الغضب
    ما عاد يكفينا الغضب

  20. #20
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر هارون هاشم رشيد

    سنرجع يوماً
    ونغرق في دافئات المنى سنرجع يوماً الى حينا
    وتنأى المسافات ما بيننا سنرجع مهما يمر الزمان
    على درب عودتنا موهنا فيا قلب مهلآ و لا ترتمي
    رفوف الطيور و نحن هنا يعز علينا غداً أن تعود
    تنام و تصحو على عهدنا تلال هناك عند التلال
    هدوء انتظار شجي الغنا و ناس هم الحب أيامهم
    فانحنى على كل ماء وهي ربوع مدى العين صفصافها
    عبير الهدوء و صفو الهنا ظلها تعب الظهيرات في
    غداة التقينا على منحنى سنرجع خبرني العندليب
    هناك تعيش بأشعارنا بأن البلابل لما تزل
    لنا وناس الحنين مكان الحنين وما زال بين تلال
    تعال سنرجع هيا بنا فيا قلب كم شردتنا رياح

  21. #21
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة لهارون هاشم رشيد " أم الشهيد"

    أنا لا أريدك.. تذكرين فتاكِ بالدمع السخينِ
    بالحزنِ.. بالأنَّاتِ.. بالأشجان.. بالصوت الحزينِ
    بتلهف القلب الطعين.. وبالتوجُّع.. والأنينِ
    إني أريدكِ.. تذكرين فتاكِ.. بالثأر الدفينِ
    بالوثبة الكبرى غداً.. في موكب النصر المبينِ
    هو في الرُّبَى الخضراء.. في زهو المروج الناضرهْ
    في شطِّ ((يافا)) في ذُرَى ((حيفا)) وفوق الناصرهْ
    هو في ((الكويتِ)) وفي ((الحجاز)) وفي ربوع ((القاهرهْ))
    في موكب المستبسلين وفى الدماء الفائرهْ
    هو في النفوس الناقماتِ وفي القلوب الثائرة
    هو في سنابلنا.. وملءُ جفوننا.. ملء الثمرْ
    هو في الندى، في الزهر، في الأنسام في ضوء القمرْ
    سترينه، أُماهُ، في غدنا المُخَضبِّ بالدماءْ
    في يوم معركة الخلاص الحقِّ، معركة الفداءْ

  22. #22
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة لا تصالح لأمل دنقل

    لا تصالحْ !
    .. ولو منحوك الذهب
    أترى حين أفقأ عينيك،
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تشترى..:
    ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
    حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
    هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
    الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما..
    وكأنكما
    ما تزالان طفلين!
    تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
    أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
    صوتانِ صوتَكَ
    أنك إن متَّ:
    للبيت ربٌّ
    وللطفل أبْ
    هل يصير دمي - بين عينيك - ماءً ؟
    أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
    تلبس - فوق دمائي - ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب ؟
    إنها الحربُ !
    قد تثقل القلبَ ..
    لكن خلفك عار العرب
    لا تصالحْ ..
    ولا تتوخَّ الهرب !
    لا تصالح على الدم .. حتى بدم !
    لا تصالح ! ولو قيل رأس برأسٍ
    أكلُّ الرؤوس سواءٌ ؟
    أقلب الغريب كقلب أخيك ؟!
    أعيناه عينا أخيك ؟!
    وهل تتساوى يدٌ .. سيفها كان لك
    بيدٍ سيفها أثْكَلك ؟
    سيقولون :
    جئناك كي تحقن الدم ..
    جئناك . كن - يا أمير - الحكم
    سيقولون :
    ها نحن أبناء عم.
    قل لهم : إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
    واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
    إلى أن يجيب العدم
    إنني كنت لك
    فارسًا،
    وأخًا،
    وأبًا،
    ومَلِك !
    لا تصالح ..
    ولو حرمتك الرقاد
    صرخاتُ الندامة
    وتذكَّر ..
    (إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
    أن بنتَ أخيك "اليمامة"
    زهرةٌ تتسربل - في سنوات الصبا -
    بثياب الحداد
    كنتُ، إن عدتُ:
    تعدو على دَرَجِ القصر،
    تمسك ساقيَّ عند نزولي..
    فأرفعها - وهي ضاحكةٌ -
    فوق ظهر الجواد
    ها هي الآن .. صامتةٌ
    حرمتها يدُ الغدر:
    من كلمات أبيها،
    ارتداءِ الثياب الجديدةِ
    من أن يكون لها - ذات يوم - أخٌ !
    من أبٍ يتبسَّم في عرسها ..
    وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها ..
    وإذا زارها .. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
    لينالوا الهدايا..
    ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
    ويشدُّوا العمامة ..
    لا تصالح!
    فما ذنب تلك اليمامة
    لترى العشَّ محترقًا .. فجأةً ،
    وهي تجلس فوق الرماد ؟!
    لا تصالح
    ولو توَّجوك بتاج الإمارة
    كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ ..؟
    وكيف تصير المليكَ ..
    على أوجهِ البهجة المستعارة ؟
    كيف تنظر في يد من صافحوك..
    فلا تبصر الدم..
    في كل كف ؟
    إن سهمًا أتاني من الخلف..
    سوف يجيئك من ألف خلف
    فالدم - الآن - صار وسامًا وشارة
    لا تصالح ،
    ولو توَّجوك بتاج الإمارة
    إن عرشَك : سيفٌ
    وسيفك : زيفٌ
    إذا لم تزنْ - بذؤابته - لحظاتِ الشرف
    واستطبت – الترف
    لا تصالح
    ولو قال من مال عند الصدامْ
    " .. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام .."
    عندما يملأ الحق قلبك:
    تندلع النار إن تتنفَّسْ
    ولسانُ الخيانة يخرس
    لا تصالح
    ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
    كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس ؟

    كيف تنظر في عيني امرأة ..
    أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها ؟
    كيف تصبح فارسها في الغرام ؟
    كيف ترجو غدًا .. لوليد ينام
    - كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
    وهو يكبر - بين يديك - بقلب مُنكَّس ؟
    لا تصالح
    ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
    وارْوِ قلبك بالدم..
    واروِ التراب المقدَّس ..
    واروِ أسلافَكَ الراقدين ..
    إلى أن تردَّ عليك العظام !
    لا تصالح
    ولو ناشدتك القبيلة
    باسم حزن "الجليلة"
    أن تسوق الدهاءَ
    وتُبدي - لمن قصدوك - القبول
    سيقولون :
    ها أنت تطلب ثأرًا يطول
    فخذ - الآن - ما تستطيع :
    قليلاً من الحق ..
    في هذه السنوات القليلة
    إنه ليس ثأرك وحدك،
    لكنه ثأر جيلٍ فجيل
    وغدًا..
    سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
    يوقد النار شاملةً،
    يطلب الثأرَ،
    يستولد الحقَّ،
    من أَضْلُع المستحيل
    لا تصالح
    ولو قيل إن التصالح حيلة
    إنه الثأرُ
    تبهتُ شعلته في الضلوع..
    إذا ما توالت عليها الفصول..
    ثم تبقى يد العار مرسومة (بأصابعها الخمس)
    فوق الجباهِ الذليلة !
    لا تصالحْ، ولو حذَّرتْك النجوم
    ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
    كنت أغفر لو أنني متُّ..
    ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ .
    لم أكن غازيًا ،
    لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
    أو أحوم وراء التخوم
    لم أمد يدًا لثمار الكروم
    أرض بستانِهم لم أطأ
    لم يصح قاتلي بي: "انتبه" !
    كان يمشي معي..
    ثم صافحني..

    ثم سار قليلاً
    ولكنه في الغصون اختبأ !
    فجأةً:
    ثقبتني قشعريرة بين ضعلين..
    واهتزَّ قلبي - كفقاعة - وانفثأ !
    وتحاملتُ ، حتى احتملت على ساعديَّ
    فرأيتُ : ابن عمي الزنيم
    واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
    لم يكن في يدي حربةٌ
    أو سلاح قديم،
    لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ
    لا تصالحُ ..
    إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
    النجوم.. لميقاتها
    والطيور.. لأصواتها
    والرمال.. لذراتها
    والقتيل لطفلته الناظرة
    كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
    الصبا - بهجة الأهل - صوتُ الحصان - التعرف بالضيف - همهمة القلب حين يرى برعمًا في الحديقة يذوي - الصلاة لكي ينزل المطر الموسمي - مراوغة القلب حين يرى طائر الموت وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
    كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
    والذي اغتالني: ليس ربًّا
    ليقتلني بمشيئته
    ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
    ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
    لا تصالحْ
    فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ ..
    (في شرف القلب)
    لا تُنتقَصْ
    والذي اغتالني مَحضُ لصْ
    سرق الأرض من بين عينيَّ
    والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة !
    لا تصالح
    ولو وَقَفَت ضد سيفك كلُّ الشيوخ
    والرجال التي ملأتها الشروخ
    هؤلاء الذين يحبون طعم الثريد
    وامتطاء العبيد
    هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم،
    وسيوفهم العربية، قد نسيتْ سنوات الشموخ
    لا تصالح
    فليس سوى أن تريد
    أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد
    وسواك .. المسوخ !
    لا تصالحْ
    لا تصالحْ

  23. #23
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    رائعة الشاعر أبو العمرين
    اضرب فمن كفيك ينهمر المطر
    مروا على صحراء قلبي يورق الأمل
    تخضر تحت خطاكم الأرض وتشتعل
    ولاخوف يرتحل
    مروا فأصغركم هو البطل
    مروا خطاكم تحتها الينبوع يكتمل
    في موتنا نصل
    والقدس يحميها لنا طفل
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    أنا لا أريد سوى عمر
    اضرب تحجرت القلوب وما لها إلا الحجر
    اضرب فمن كفيك ينهمر المطر
    في " خان يونس " فب " بلاطة "
    في البوادي والحضر
    ولى زمان الخوف
    أثمر في مساجدنا الشرر
    في فتية " الأنفال " و " الشورى "
    و " لقمان " وحفاظ " الزمر "
    من أحمد الياسين تنطلق الأوامر والعبر
    في المسجد الأقصى وفي العمرٍيٍ
    قد نطق الحجر
    شاهت وجوه بني النضير
    تدافعوا نحو الحفر
    شاهت وجوه الإنتهازيين
    وعباد البشر
    اضرب لغزة وحدها بزغ القمر
    اضرب لنابلس الأغاني والدرر
    اضرب فلا استسلام بعد اليوم
    لا لا مؤتمر
    هذي طريق القدس من عظمي تمر
    انا الذي دمي يسيل صاخبا كما النهر
    وتسكن الرعود في جبيني الأغر
    انا الذي تكسرت ضلوعه
    فبان تحت الجلد للعرب الزهر
    انا الذي تهدمت قريتنا
    فلاح من جهاتها الشرر
    انا الذي احبه الحجر
    واخوتي في البئر قذفوني وما تركوا أثر
    يا ايها المرتد والسمسار والمحتال
    موعدكم سقر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    انا لا اريد سوى عمر
    الضابط المهزوم والدجال والطبال
    والجاسوس والكذاب والسمسار
    في جنح المساء
    يتداولون فصول مذبحة تدبر في الخفاء
    هجموا على أجفان زيتوني
    ليقتطفوا زهور الشهداء
    جاءوا كأبرهة سواد وجوههم
    يلد الغباء
    هذا زمان قد مضى
    لن تسرقوا مني اللواء
    ستظل رايات الصحابه في يميني كالضياء
    للقدس رائحه الإباء
    للقدس طعم الشهداء
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس حلم الشهداء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    انا لا اريد سوى عمر
    لن تسرقوا دمنا ولا حلم السنابل
    أطفالنا كبروا هدير هتافهم صوت الزلازل
    الله اكبر في ضمير الشعب تسري فيقاتل
    الله اكبر ينحني كل الطغاة وكل فرعون لزائل
    الله اكبر يهتف الأيتام والجوعى وهاتيك الثواكل
    إسلامنا ملْْءُ القلوب نعود كالأسد الأوائل
    هذي لحانا والمصاحف والفضائل
    قد قيدوني بالسلاسل
    وهم عيون للعدو على الحدود على السواحل
    ومن كفي تكتب التاريخ تبذره مشاعل
    ولأن احجاري تمزق ستر هاتيك القبائل
    ولأن أحجاري تحطم رقعه الشطرنج
    تهزأ بالسلاسل
    ولن عظمي هشموه وشوهوا كل المفاصل
    سأعيدها أسفار بابل
    والقدس بالإسلام
    يحميها المقاتل
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    انا لا اريد سوى عمر
    سقطت شعارات الفراعنة الصغار
    واسود وجه العابثين من اليمين الى اليسار
    من لحية الشهداء يخرج أمتي
    ضوء النهار
    لمشايخ الأرض القرار
    والقدس مجد وفخار
    والقدس أرض الآنبياء
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    انا لا اريد سوى عمر
    يا اخوتي في القدس في يافا وفي أرض النقب
    لا تسمعوا صوت العرب
    ركعوا فما بقيت ركب
    لا تلقموا الطعم ولو كان ذهب
    وحجارة السجيل عنوان الغضب
    أو كلما ضآءت بأفقي نجمة
    جاءت لتطفئها جيوش أبي لهب
    لك يا حبيب القلب روحي والعصب
    ورمى بك الله العظيم
    بني قريظة والعرب
    ورفعت رآيات الجهاد
    وما تعبت من التعب
    والقدس نار ولهب
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    انا لا اريد سوى عمر
    تجري الشموس على اصابع قاذف المقلاع
    تعطينا الهويه
    وعلى جبين مخيمات المجد نكتب قادسية
    وإذا تهدم منزلي
    تحت الجدار أرى الوصيه
    لا تتركوا علم الجهاد
    فتلكم أغلى قضيه
    ما زال في صدري بقايا أخويه
    أين الصواريخ وأين القاذفات العربيه
    أين الندى والجود أين الهاشميه
    أين المدافع والجحافل والجيوش الأمويه
    أين الفرات وأين نيلك يا كنانتنا الأبيه
    بل أين هارون الرشيد يعيد أمجادي اليه
    أنا لا اريد مسيره
    إني أريد البندقيه
    وآ أمة الإسلام وآ عربي أريد البندقيه
    والقدس يا خجلي ضحيه
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    أنا لا اريد سوى عمر
    يا أيها الزعماء اعطوني سلاحاً
    يا ايها الزعماء نصر الله لاحا
    يا ايها الزعماء أثخنتم جراحاً
    يا ايها الزعماء اعطوني صلاحاً
    وصلاح مطعون من الظهر
    وصلاح في دوامة الأسر
    وصلاح باعوه لمؤتمر
    والقدس كالبحر
    تأتي مع الفجر
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    أنا لا اريد سوى عمر
    هل أنتم عرب
    تحميكم الخطب
    وحروبكم هرب
    سبعون عاماً كلها كذب
    سجن ومذبحة ولا حرب
    ذبحوا النساء وانتم الخشب
    هدموا البيوت وليلكم طرب
    هل أنتم عرب
    " الصور " يُنفخ والبلى قامت
    وما قامت لكم ترب
    والقدس قُبرة
    قد هدها التعب
    والقدس أغنية
    في صدرها عتب
    والقدس خبز وقمر
    في القدس قد نطق الحجر
    يا مسلما يا صائما يا قائما
    إضرب فديتك راجماً
    اضرب يهودياً فلا لن تهزما
    هذي ذراعي فأتخذها قنبله
    هذي ذراريناكعمق الزلزله
    هذي بدايتنا وهذي البسمله
    يا قدس انت المقصله
    من أول الدنيا وأنت لنا الضياء
    يا قدس انت الكبرياء
    والقدس أرض الأنبياء
    والقدس أرض الكبرياء
    والقدس حلم الشعراء
    والقدس حب الشهداء
    والقدس للدنيا القمر
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    أنا لا أريد سوى عمر

  24. #24
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر هارون هاشم رشيد
    إلى شهيد

    نحن لن نقبل فيك العزاءَ
    قبل أن نبلغ بالثأر الرجاءَ
    مَنْ نُعَزِّي فيكَ يا فارسنا
    والمُلِمَّاتُ تجاوزنَ العزاءَ
    أنُعَزِّي مَنْ؟ فلسطين التي
    لم تزل ترسف في القيدِ استياءَ
    أنعزي مَنْ؟ شبابًا أقسموا
    أن يردوا ضربة الحقد جزاءَ
    أم نُعَزِّي أمّةً شرَّفتها
    بالبطولات سُمُواً وعلاءَ
    أَنُعَزِّي؟ لا فحاشا إننا
    لم نزل نحمل للثأر الولاءَ
    لن نُعَزّي قبل أن نبلغَه
    دامياً، يقطر بالنصر انتشاءَ!

  25. #25
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة رائعة لم أتعرف على قائلها
    فتحت جنان الخلد للأبطال

    فُتِحت جِنانُ الخلدِ للأبطالِ = أُسدِ المعاركِ قُدوةِ الأجيالِ
    وتزينت حورُ الجِنانِ وأشرقت = ترجو لقاءَ فوارسِ الأهوال
    وتكلمت في رِقَّةٍ وتبسَّمت = هل من ليوثٍ ترتقي لوصال
    هل من حبيبٍ عابدٍ ومجاهدٍ = فيفوزَ بالجنّاتِ والآمال ؟
    هل من خطيبٍ فارسٍ ومقاتلٍ = متقدِّمٍ ويغوصُ بينَ نِصال ؟
    هل من شهيدٍ نبتغيهِ لوصلنا = والمهرُ بحرٌ من دمٍ مهطال ؟

    طال انتظارُ الحورِ لكن لم تجد = في الأُسدِ من يصبو لأيِّ قتال !
    أصغت مسامعها لهم فلعلها = تَلقى صليلَ السيفِ وقتَ نِزال
    وتلفتت نحو الجبالِ فأبصرت = خيلاً وفرساناً بِلا إقبال !
    نادت على عُشَّاقِها فلعلهم = أن يستفيقوا في رُبىً وجبال
    فتردد الأبطالُ لكن أحجموا = وقد اكتفوا بالقولِ دونَ فِعال
    وإذا بِهم وبِبأسِهم قد أعرضوا = بل قد نأوا عن عِزَّةٍ ومَعالِ
    وإذا بهم تركوا الخيولَ حبيسةً = ودموعُهَا تجري على الأغلال
    بل إنهم تركوا الذئابَ طليقةً = تقضي على الأغنامِ والأموال
    فتأسَّفتْ حورُ الجِنانِ لحالِهِم = وتراجعتْ لِتَحَطُّمِ الآمال
    عادتْ إلى ظِلِّ الجنان وحيدةً = من غير فرسانٍ وغيرِ منال
    وأوتْ إلى فِردوسِها في خِفَّةٍ = لمَّا رأتْ مِن هذه الأحوال
    لمَّا رأتْ خُطَّابها قد أصبحوا = يلهون مثلَ بقيةِ الأطفال

    يا إخوتي أهل العقيدةِ كُنتُمُ = أملاً لأمَّتِنا وضربَ مِثال
    كُنتمْ شُعاعاً ساطِعاً في ظلمةٍ = وملأتُمُ الأرجاءَ بالأقوال
    فتعلقت كُلُّ القلوبُ بِقولكمْ = ترجوا عِناق القولِ بالأفعال
    عاشتْ ربوعُ القُدسِ في آمالِها = بِخلاصِها بعقيدةِ الأبطال
    وتعلَّقت أنظارُ كشميرٍ بِكمْ = وبقت على شوقٍ لكم ووصال
    والظالمون أصابهم هلعٌ بكم = وأصابهم فزعٌ ليالِ طوال
    فإذا بِكمْ تترددون لِرهبةٍ = مِن بعدِ أن سِرتُم إلى إقبال
    وإذا بآمال الشعوبِ تحطَّمتْ = وتحوَّلتْ مِنكمْ إلى أطلال
    فلقد حرمتم أمَّةً مكلومةً = مِن صولةٍ للخيل والأبطال

    يا إخوتي أهلَ العقيدةِ ما بِكم = ماذا دهاكم مِن هوى المُحتال
    كِدنا نُعانِق عِزَّنا يا إخوتي = ونسيرُ نحو خِلافةٍ بِجلال
    فإذا بِأعداءِ الجهادِ تآمروا = حملوا لكمْ صُلبانهم بِشِمال
    وأتوا لكم بِبجاحة غربيَّةٍ = كي تهبِطوا مِن عِزَّةٍ ومَعال
    فإذا بِكم تجرون خلف سَرابِهم = وتوجِّهونَ الخيل نحوَ خيال !
    بل تتركون نصيحةً مِن عاقِلٍ = وتوجِّهون العقلَ نحوَ خبال !

    يا إخوتي أهل العقيدةِ ما لكم = وسبيلَ أهلِ الغيِّ والأقوال !
    أوَ قد ظننتمْ أن تنالوا عِزَّةً = بِسلامةٍ تدعوا إلى الإذلال ؟!
    أم قد ظننتم عِزَّ دينِ مُحمَّدٍ = يأتي بأقوالٍ بغيرِ فِعال ؟!
    هل دولةُ الإسلامِ تأتي بغتةً = مِن كافرٍ بالخالقِ المُتعال ؟
    هل ترتجون من اللصوصِ شهامةً = لِحمايةِ الأعراضِ والأموال ؟
    عجباً لقومٍ يطلبون وضوءهم = بالخمرِ لا طُهراً بماءِ زُلال !
    عجباً لقومٍ يطلبون طهورهم = بحظائرِ الخنزيرِ والأوحال !
    عجباً لقومٍ يطلبون الشهد مِن = بطنِ الذبابِ وخِسةِ الأزبال !
    عجباً لقومٍ يطلبون الشاة مِن = بينِ الذئابِ هدية كوصال !

    يا إخوتي إن الذئاب وإن بدتْ = في حُلَّة الغُزلانِ تحتَ ظِلال
    فهيَ الذئابُ بمكرِها وبغدرِها = تبغي دِماءَ الشاةِ والأطفال
    فإذا رأتْ شاةً تَكِرُّ لِسَحقِها = وتَفِرُّ إن لاقتْ أُسُودَ جبال
    لا يردعُ الذئبَ اللئيمَ سِوى العصا = والسيفُ يمحو حيلةَ المُحتال

    يا إخوتي أهلَ العقيدة ما بكم = هل قد نسيتم عِزةَ الأبطال ؟
    هل قد نسيتم ثأر إخوانٍ لكم = ودماءَ شُبّانٍ على الأطلال ؟
    أم قد نسيتم إخوةً قد كُبِّلوا = بل أُعدِموا في قيدهم بِتِلال ؟
    ماذا فعلتم للشيوخِ وقد غدو = في شِدة التعذيب والأهوال ؟
    هل تنعمون براحةٍ ولُيوثُكم = بين انتِظارِ القتلِ كُلَّ ليال ؟
    ماذا تُراكم فاعلين لِحالهم = هل تقعُدون لِهذهِ الأحوال ؟
    هل تجهشون وتخمِشون وجوهكم = بين البُكاءِ المرِّ كالأطفال ؟
    هل تسكِبون الدمعَ مثلَ نِسائكم = أم تنثرون دِماءكم بجِبال ؟
    هل تقعدون عن الجهادِ بِذِلَّةٍ = أم تنهضون بِعِزَّةٍ وقِتال ؟
    إن كنتمُ حقاً رِجالاً فانهضوا = سُلّو السُيوفَ بصولةٍ وجلال
    فستصبِحوا ياإخوتي في عزةٍ = وسيكتُبُ التاريخُ فخرَ مقال

    يا إخوتي إن الجهاد هو الذي = يُلقي بِهامِ الكفرِ في الأوحال
    إن الجهاد طريقنا وسبيلنا = وسبيلُ أُسدِ الله والأبطال
    أما القعودُ عن الجهاد فخِدعةٌ = بل حيلةٌ لِمُراوغٍ مُحتال

    يا أمتي إن الجهاد هو الهُدى = والنورُ والإيمانُ للأجيال
    هو ذروةٌ لسنامِ دينِ مُحمَّدٍ = وبه نصونُ الدينَ من إخلال
    وبه نصون عقيدةً وشريعةً = وبه نصون العِرضَ من أهوال
    وبه مُتابعةُ الحبيبِ مُحمدٍ = ذاك الضحوكُ الفارس القتّال
    فلِمَ الخروجُ على سبيلِ محمدٍ = وهو السبيلُ إلى هدىً ومعال
    ولِمَ التّهرّبُ من مُنازلةِ العِدا = وقِتالِ أهلِ الكفرِ والضُّلال
    إن التهربَ حيلةٌ مذمومةٌ = تُفضي بِأمُتِنا إلى الإذلال
    فلتكسِروا أغمادكم كي تبرُزوا = لِقِتالِ كل مكابرٍ مختال
    ولتضرِبوا فوق الرِّقابِ بِقوةٍ = بالسيفِ كلَ الكفرِ والأرذال
    ولتُقدِموا نحو الجهادِ بعزةٍ = فالنصر بالإسلامِ غيرُ محال
    وتذكروا هدي الحبيبِ محمدٍ = وتمسَّكوا بشريعةٍ ونِضال
    وتذكروا أجدادكم أبطالكم = كانوا هُداةً قادةً لرجال
    ثم انهضوا في عزةٍ وكرامةٍ = ولتعبُروا بحر الدمِ المِهطال
    حتى يعودَ ليوثُكم لِعرينهم = ونُزيلُ كلَّ سلاسلِ الأغلال
    ونُدمِّرَ الأوغادَ في أوكارهم = ونسومَ أهلَ الكفرِ بالإذلال
    ونسودَ كلَ العالمين بديننا = حتى نفوز بجنّةِ المتعال
    وإلى لقاءٍ في جهادِ عقيدةٍ = لنُعيدَ عزَّ خلافةٍ ومعالِ

  26. #26
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    قصيدة للشاعر يعرب ريان بعنوان أم الشهيد

    هي أم فوق الأمهات
    هي تاج الأرض على الهامات
    هي مدّ البحر في الأزمات
    لها زعاريد وبها صرخات
    وكم احترقت بالأنّات
    أنَّتْ بحمل جنينها
    آهت بوضع وليدها
    ويم رحل الشهيد ومات
    هي أم وأمك وأم الشهيد هي الطين الأحمر وسر الوريد
    هي غشراق أمل لا يغرب تبعث الحياة بعزم الوليد
    هي نبع أخضر لا ينضب حباها الباري بصبر فريد
    ودعت بطلاً كان عنيد وأخذت العهد على التجديد
    ألهبوا الصوت مع الترديد هي أمي وأمك وأم الشهيد
    مَن ينبؤها؟!
    مَن يخبرها؟!
    مَن يحمل جبل الجليد
    جمْع الناس أرهبها
    زَحْم الناس أوجعها
    بدأ الخبر كصهر حديد
    *********
    ابنك أصيب يا أمي
    اختلط الصوت بدمعتها
    هل هو حيّ أكيد؟
    ابنك ينزف يا أمي
    قلب الأم دالتها
    تذرعت ألا يكون فقيد
    ابنك بطلاً يا أمي
    ذرفت دمع وحدتها
    تالله وبالله هو الوحيد
    جاء القدر يا أمي
    ابتهلت لله بحشرجة
    طلب الشهادة، وهو شهيد
    صبراً بالله يا أمي
    صبّري نفسك بالتوحيد.

  27. #27
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    هذه رائعة الشاعر مصطفى عثمان الأغا
    قصيدة بعنوان " الصبر"

    الصبر جميل يا ولدي
    والأجمل
    أن تُرضع أطفالك لبن الصبر
    وعليك بتقوى الله
    وقرآن الفجر
    لا تسمع نُصحاً من أحد
    فالكل تساوى في القهر
    القدس طريقك يا ولدي
    فتوضأ حُبّاً..
    وأحضنها في قلبك
    طول العمر
    لا تسأل أسئلة تُحرجني
    يا ولدي حاولنا!!
    لكنّ قيود ذوي القربى
    أخذت هيبتنا..
    قتلت فينا النصر
    الكل تآمر ياولدي
    ومن البحر إلى البحر
    ومن النهر إلى النهر
    باعوك بثمن أخجلني
    باعوك بليلة عُهر
    لا تسبح
    في عكس النهر
    إلا لو كان مرامك
    أن تصل إلى القدس..
    فقاوم..
    يا ولدي أمواج البحر.

  28. #28
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    "تقدموا " قصيدة رائعة للشاعر سميح القاسن

    تقدموا.. تقدموا

    كل سماء فوقكم جهنم

    وكل أرض تحتكم جهنم

    تقدموا..

    يموت منا الشيخ والطفل

    ولا يستسلم

    وتسقط الأم على أبنائها القتلى

    ولا تستسلم..

    تقدموا..

    بناقلات جندكم..

    وراجمات حقدكم

    وهددوا..

    وشردوا..

    ويتموا..

    وهدموا..

    لن تكسروا أعماقنا

    لن تهزموا أشواقنا

    نحن قضاء مبرم..

  29. #29
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    للشاعر عمر أبو ريشة
    "في سبيل المجد"


    في سبيلِ المجدِ والأوطانِ نَحيا ونَبيـدْ كلّـنا ذو هِمّةٍ شـمّاءَ جبّارٌ عَنيـدْ
    لا تطيقُ السَّادةُ الأحرارُ أطواقَ الحديدْ إنَّ عيشَ الذلِّ والإرهاقِ أولى بالعبيدْ

    لا نَـهابُ الزمنْ إن سَقانا المحنْ
    في سَبيلِ الوطنْ كمْ قتيلٍ شـهيدْ

    هـذه أوطانُنا مثوى الجدودِ الأوّلينْ وسَمَاها مهبطُ الإلهامِ والوحيِ الأمينْ
    ورُبَـاها جَـنّةٌ فتّـانَةٌ للنّاظِـرينْ كلُّ شِبْرٍ منْ ثَراها دونهُ حَبلُ الوريدْ

    لا نَـهابُ الزمنْ إن سَقانا المحنْ
    في سَبيلِ الوطنْ كمْ قتيلٍ شـهيدْ

    قد صَبَرنا فإذا بالصبرِ لا يُجـدي هُدى وحلُـمنا فإذا بالحِـلمِ يودي للـرّدَى
    ونهضنا اليومَ كالأطوادِ في وجهِ العِدى ندفعُ الضيمَ ونبني للعُلى صَرْحاً مَجيدْ

    لا نَـهابُ الزمنْ إن سَقانا المحنْ
    في سَبيلِ الوطنْ كمْ قتيلٍ شـهيدْ

  30. #30
    عضو نشيط الصورة الرمزية فرج الله
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    3,767

    رد : المجد للمقاومة....روائع القصائد المقروءة و المسموعة لتمجيد المقاومة

    أناديكم أشد على أياديكم
    للشاعر توفيق زياد

    أناديكم .. أشد على أياديكم

    أناديكم

    أشد على أياديكم..

    أبوس الأرض تحت نعالكم

    وأقول: أفديكم

    وأهديكم ضيا عيني

    ودفء القلب أعطيكم

    فمأساتي التي أحيا

    نصيبي من مآسيكم.

    أناديكم

    أشد على أياديكم..

    أنا ما هنت في وطني ولا صغرت أكتافي

    وقفت بوجه ظلامي

    يتيما، عاريا، حافي

    حملت دمي على كفي

    وما نكست أعلامي

    وصنت العشب فوق قبور أسلافي

    أناديكم... أشد على أياديكم!!

 

 
صفحة 1 من 25 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة

تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •