سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...




النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    رد : بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    من زمان يا شيوخ

    على العموم الله يبارك بجهودكم

  2. #2

    رد : بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    أخي عزمشعل ونصر الله
    نعم كان يجب أن يكون هذا البيان من أول أيام الحصار وليس الآن ولكن والله كل من قرأ القرآن وسورةالمائدة لحكم بتكفير جميع الحكام المسلمين والإمام سيد سابق بناء على فتوى العلامة السوري الشيع رشيد رضى في كتابه فقه السنة قد كفر جميع حكام المسلمين ولكن علماء السلاطين وشيوخ الأزهر في مصر اخذو يعدون اسطلاحات فقيه جديدة الكفر البواخ والكفر الغير بواح ولا يجوز تكفير من قال لا أله إلا الله وهذا هو ما جرء الحكام العرب للذهاب لهذا الحذ والجرءة على الله وعلى رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وها هو الشيخ الذي يشار اليه بالبنان الطنطاوي وما يجر على الأمة الإسلامية من بلاوي في العالم الإسلامي والأقليات الإسلامية التي تعيش في دول غير إسلامية خير مثال على ذلك حسبي الله ونعم الوكيل

  3. #3

    بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    اخيرا لقد صدر بيان علماء المسلمين وكنت متوقعا نتائجه بأن الذي يحاصر غزة ويمنع عنها الماء والدواء والغذاء والكهرباء والغاز فهو كافر ومرتد بإجماع علماء المسلمين ومنهم علماء معرفون على مستوى العالم

    نعم لم يصدر في البيان اسم صريح بتكفير الطاغية محمد حسني مبارك ولا خصيته احمد أبو الغائط ولكن هذا وكفانا من إخواننا الدين كانو يقولون أنهم رأوه يصلي واسمه محمد فلا يجوز تكفيره و ومعنى كلمة كافر لغويا مزارع وجمعها كفار أي مزارعين وأتت في القرآن بهذا المعني

    {{{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ }}}
    وكافرون هم الذين يكفرون برسالة محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وكما قلت عدة مرات نحن لم نكفره بل رب العزة هو الدي وصفه كافرا فظالما ففاسقا بالترتيب وقال تعالى
    {{{[ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ}}} وتلتها آية تصفهم بالظالمين والتي تلتها تصفهم بالفاسقين وقال الله تعالى بنفس الصورة
    {{{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ()فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ }}}

    والأن هل تريدون أن أناقش معنى الأياتين أو يكفي أن أناقش وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ أن من يتولى اليهود المعتدين هو أصبح ليس منا أي ليس مسلما مثلنا بل هو منهم أي أنه يهوديا كافرا ومرتدا والعياذ بالله وإن لم يرسل جنودا لمحاربتنا فإنه ظاهر على محاربتنا أي ساعدهم وقال تعالى بهذا المعنى
    {{{إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }}} ألم يساعد نظام محمد حسني مبارك لا بارك الله فيه اليهود على المسلمين في غزة ألم يقطع الكهرباء ويمنع الغاز والمواد الغدائية عن غزة كم طفلا مات أثناء هذا الحصار الدائم وماذا سيجيبون الله عن سبب موتهم
    {{{وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ () بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ }}}
    لمووؤودة تقال للبنت والولد والجنين الدي يجهض فهو موؤودة } وتقول ياربي لم يصلني الدواء بسبب إغلاق المعبر والدي خاف ان يعبر لمصر خفية لأن أحمد ابواليط قال سيكسر ركل كل فلسطيني يعدي الحدود إلى مصر والدي أمر بهدا وااغلقه محمد حسني

    ماذا سيقول لرب العالمين هل يقول له لقد أمرني بوش اللعين وأنا اطعت بوش اللعين

    وهناك آيات كثيرة التي تثبت بأن محمد حسني مبارك وزبانيته كلهم كفرة ومرتدين يجب إقامة الحد عليهم ويجب رفع دعوى لدى القضاء المصري على اركان النظام العفن بأسمائهم وصفاتهم والقابهم وأنا واثق بعدالة القضاء المصري أما الجنود الغلابى أقول لهم ما قاله صلى الله عليه وسلم {{لآ طاعة لخلوق بمعصية الخالق}} وأدكرهم بأن دم المسلم عند الله أغلى من الكعبة التي رفع قواعدها إبراهيم فإياكم وإطلاق النار على إخوانكم أهل غزة فمن يقتل منهم فهو شهيد عند الله ومن يقتل منكم فهو لجهنم وبئس المصير لأنه ظالم لنفسه والظالم لنفسه فهو لجهنم وبئس المصير قال تعالى
    {{{إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا}}}
    قال ايضا {{{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }}}
    وإليكم بيان العلماء الموقع من مئة عالم
    بيان علماء الأمة في مظاهرة اليهود على المسلمين في غزة
    ملفات متنوعة
    أضيفت بتاريخ : 14 - 01 - 2009 نقلا عن : نور الإسلام
    نسخة للطباعة

    أرسل لصديق
    القراء: 161

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

    فإن الظلم العظيم الذي لحق بإخواننا المسلمين في غزة بالحصار الخانق بمنع الغذاء والدواء وجميع الإمدادات الضرورية، والذي زاد على السنتين بفرض من العدو اليهودي، وتآمر من دول الكفر، وتعاون من بعض الدول العربية بإغلاق معبر رفح وتتبع الأنفاق الأهلية وهدمها حتى لا يصل الغذاء والدواء والسلاح لأهلنا في غزة، واستمر الإصرار على إغلاق المعبر حتى بعد هجوم اليهود العسكري على إخواننا في غزة وقتل المئات وجرح الآلاف وانقطاع الماء والكهرباء والوقود، كل ذلك مع إلحاح وصراخ المسلمين كافة بطلب فتح المعبر.

    فهو تعاون صريح مع العدو اليهودي في قتل إخواننا في غزة، وما كان ليتم هذا الحصار، ولا استنزاف قوة المجاهدين وخنقهم في غزة وعدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم إلا بإغلاق المعبر والأنفاق. فهو من أعظم الخيانات الصريحة التي مرت على الأمة عبر التاريخ، وقد اتفق العلماء على أن مظاهرة الكفار على المسلمين كفر وردة عن الإسلام، وقد عدها الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى الناقض الثامن من نواقض الإسلام العشرة المتفق عليها.

    ويخشى أن يدخل في هذا الحكم أيضاً:

    1. من تعاون على إغلاق المعبر أو الأنفاق أو الدلالة عليها أو منع دخول المساعدات إليهم، ويتحمل كل جندي شارك في ذلك إثم كل قتيل وجريح وإثم هدم المساجد والدور بغزة، ولا حجة لمن قال من الجنود: إنه عبد مأمور؛ لأن العبودية لله وحده، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

    2. تسليم المعابر لليهود أو القوات الدولية الموالية لهم.

    3. الأفراد والمنظمات والوسائل الإعلامية التي تمالأت مع اليهود على المجاهدين في سبيل الله في غزة.

    فالجهاد في فلسطين كلها هو جهاد شرعي يجب دعمه بالمال والنفس والسلاح. واليهود في فلسطين حربيون: تحل دماؤهم وأموالهم؛ يجوز للمسلمين قتل رجالهم وأخذ أموالهم وتدمير منشآتهم داخل فلسطين.

    أما مستند إجماع العلماء على كفر المتعاون مع الكافرين على المسلمين فأدلة كثيرة منها: قول الله تعالى: {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ..} [سورة آل عمران: 28].

    وقول الله تعالى: {بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (138) الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً} [سورة النساء: 139].

    وقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} [سورة المائدة: 51].

    وقول الله تعالى: {تَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ (80) وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِالله والنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَااتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاء وَلَكِنَّ كَثِيراً مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ} [سورة المائدة: 80-81].

    قال العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله (مجموع فتاويه 1/274): "وقد أجمع علماء الإسلام على أن من ظاهر الكفار على المسلمين وساعدهم عليهم بأي نوع من المساعدة فهو كافر مثلهم" اهـ.

    وقال العلامة أحمد شاكر (كلمة حق 126-137) في فتوى له طويلة بعنوان (بيان إلى الأمة المصرية خاصة وإلى الأمة العربية والإسلامية عامة) في بيان حكم التعاون مع الإنجليز والفرنسيين أثناء عدوانهم على المسلمين: " أما التعاون مع الإنجليز، بأي نوع من أنواع التعاون، قلّ أو كثر، فهو الردّة الجامحة، والكفر الصّراح، لا يقبل فيه اعتذار، ولا ينفع معه تأول، ولا ينجي من حكمه عصبية حمقاء، ولا سياسة خرقاء، ولا مجاملة هي النفاق، سواء أكان ذلك من أفراد أو حكومات أو زعماء، كلهم في الكفر والردة سواء، إلا من جهل وأخطأ، ثم استدرك أمره فتاب وأخذ سبيل المؤمنين، فأولئك عسى الله أن يتوب عليهم، إن أخلصوا لله، لا للسياسة ولا للناس" ا.هـ.

    وقال العلامة عبد الله بن حميد رئيس مجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربية السعودية ورئيس المجمع الفقهي رحمه الله تعالى (الدرر السنية 15 / 479): "..وأما التولي: فهو إكرامهم، والثناء عليهم، والنصرة لهم والمعاونة على المسلمين، والمعاشرة، وعدم البراءة منهم ظاهراً، فهذا ردة من فاعله، يجب أن تجرى عليه أحكام المرتدين، كما دل على ذلك الكتاب والسنة وإجماع الأئمة المقتدى بهم" ا.هـ.

    وهذه فتوى لجنة الفتوى بالجامع الأزهر وقد نشرت (بمجلة الفتح العدد 846، العام السابع عشر، الصفحة العاشرة). وجاء فيها: ".. لا شك أن بذل المعونة لهؤلاء؛ وتيسير الوسائل التي تساعدهم على تحقيق غاياتهم التي فيها إذلال المسلمين، وتبديد شملهم، ومحو دولتهم؛ أعظم إثما؛ وأكبر ضررا من مجرد موالاتهم.. وأشد عداوة من المتظاهرين بالعداوة للإسلام والمسلمين.. والذي يستبيح شيئا من هذا بعد أن استبان له حكم الله فيه يكون مرتدا عن دين الإسلام ،فيفرق بينه وبين زوجه، ويحرم عليها الاتصال به، ولا يُصلَّى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين.." ا.هـ.

    وفي ربيع الأول عام 1380هـ أصدر الأزهر بيانا نشر (بمجلة الأزهر بالمجلد الثاني والثلاثين الجزآن الثالث والرابع (ص263)) بتوقيع شيخ الأزهر العلامة محمود شلتوت: "فلئن حاول إنسان أن يمد يده لفئة باغية يضعها الاستعمار لتكون جسرا له؛ يعبر عليه إلى غاياته، ويلج منه إلى أهدافه، لو حاول إنسان ذلك لكان عملُه هو الخروج على الدين بعينه" ا.هـ.

    ونقصد بهذا البيان التحذير من جريمة غلق المعبر وجريمة التعاون مع اليهود ضد المسلمين. وندعوا كل من وقف ضد الجهاد في سبيل الله تعالى سياسياً أو إعلامياً أو عملياً، أو منع دخول الإمداد والسلاح للمجاهدين بغزة، ندعوهم جميعاً إلى إعلان التوبة إلى الله تعالى، ونخص الرئيس المصري بفتح معبر رفح عاجلا بلا شرط أو قيد، ونطالبه بترك الأنفاق الأهلية وعدم تتبعها.

    ونذكر الذين تأثروا بكلام المنافقين في تحميل المجاهدين في سبيل الله بغزة تبعة ما يحدث من قتل وهدم بقول الله تعالى: {الَّذِينَ قَالُواْ لإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُواْ لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا قُلْ فَادْرَؤُوا عَنْ أَنفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [سورة آل عمران: 168].

    نسأل الله تعالى أن يحفظ إخواننا المسلمين في غزة وأن يُفرغ عليهم صبرا، ويثبت أقدامهم، وينصرهم على اليهود والمنافقين.

    الموقعون:

    1. فضيلة الشيخ الدكتور: الأمين الحاج محمد أحمد. رئيس الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان وعضو هيئة التدريس بجامعة أفريقيا العالمية.

    2. فضيلة الشيخ الدكتور: جمال المراكبي رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية بمصر.

    3. فضيلة شيخ مقارئ الشام (سوريا): محمد كريم راجح.

    4. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالله بن حمود التويجري. الرياض.

    5. فضيلة الشيخ: زهير بن مصطفى الشاويش، مؤسس المكتب الإسلامي في بيروت.

    6. فضيلة الشيخ : عبدالمجيد بن محمد بن علي الريمي، رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة العلمي بصنعاء.

    7. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالغني بن أحمد التميمي، أستاذ الحديث وعلومه (رام الله، فلسطين).

    8. فضيلة الشيخ: محمد الحسن ولد الددو، رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا.

    9. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالغفار عزيز، مساعد أمير الجماعة الاسلامية بباكستان.

    10. فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور: علي القرة داغي، أستاذ الشريعة بجامعة قطر، وخبير المجمع الفقهي.

    11. فضيلة الشيخ: نبيل بن علي العوضي (الكويت).

    12. فضيلة الشيخ: حسن بن قاري الحسيني، رئيس لجنة الدعوة بجمعية الآل والأصحاب بمملكة البحرين.

    13. فضيلة الشيخ الدكتور: علي بن سعيد الغامدي، أستاذ الفقه بالمسجد النبوي والجامعة الإسلامية.

    14. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالرحمن بن عمير النعيمي عضو هيئة التدريس بجامعة قطر.

    15. فضيلة الشيخ: كمال عمارة، إمام وخطيب جامع الرابطة الإسلامية في النرويج.

    16. فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور: عبدالعزيز بن عبدالفتاح قاري. أستاذ علم القراءات بالمدينة النبوية.

    17. فضيلة الشيخ: عبد الحميد حمدي، رئيس المجلس الإسلامي الدنمركي.

    18. فضيلة الشيخ المحدث: عبدالله بن عبدالرحمن السعد، الرياض.

    19. فضيلة الشيخ: أحمد علمي كالايا، مدير مركز تيرانا الإسلامي بألبانيا.

    20. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف، عضو هيئة التدريس بقسم العقيدة بجامعة الإمام.

    21. فضيلة الشيخ الدكتور: وجدي غنيم.

    22. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالله شاكر، نائب رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية بمصر.

    23. فضيلة الشيخ الدكتور: محمد بن سعيد القحطاني، أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة سابقاً.

    24. فضيلة الشيخ: عبدالعزيز بن ناصر الجليل.

    25. فضيلة الشيخ الدكتور: طارق بن محمد الطواري. عضو رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي وعضو هيئة التدريس في كلية الشريعة بجامعة الكويت.

    26. فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور: عبدالباسط حامد محمد هاشم. عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر بمصر.

    27. فضيلة الشيخ: محمد بن أحمد الفراج، الرياض.

    28. فضيلة الشيخ: جمال سعد حاتم رئيس تحرير مجلة التوحيد والمتحدث الرسمي باسم جماعة أنصار السنة المحمدية بمصر.

    29. فضيلة الشيخ القاضي: محمد بن إسماعيل العمراني (اليمن).

    30. فضيلة الشيخ الدكتور: ناصر بن يحيى الحنيني، المشرف العام على مركز الفكر المعاصر.

    31. فضيلة الشيخ الدكتور: يوسف بن عبدالله الأحمد، عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام.

    32. فضيلة الشيخ الدكتور: علي بن محمد مقبول الأهدل، عضو هيئة التدريس بجامعة صنعاء.

    33. فضيلة الشيخ: ذياب بن سعد الغامدي، الطائف.

    34. فضيلة الشيخ: أسامة سليمان، مدير إدارة المشروعات بالمركز العام لأنصار السنة المحمدية بمصر .

    35. فضيلة الشيخ الدكتور: محمد عبد الكريم الشيخ. عضو هيئة التدريس بجامعة الخرطوم وعضو الرابطة الشرعية للعلماء بالسودان.

    36. فضيلة الشيخ: صالح بن علي بن حسين الوادعي، اليمن.

    37. فضيلة الشيخ: زكريا الحسيني رئيس اللجنة العلمية بجماعة أنصار السنة المحمدية بمجلة التوحيد ومدير إدارة المعاهد العلمية الإسلامية مصر.

    38. فضيلة الشيخ الدكتور: إبراهيم بن عثمان الفارس، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

    39. فضيلة الشيخ الدكتور: رياض بن محمد المسيميري، عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين بجامعة الإمام.

    40. فضيلة الشيخ: معاوية هيكل عضو اللجنة العلمية بجماعة أنصار السنة المحمدية مصر.

    41. فضيلة الشيخ: محمد بن يحيى بن قايد الحاشدي، اليمن.

    42. فضيلة الشيخ الدكتور: سعد بن فلاح العريفي، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

    43. فضيلة الشيخ الدكتور: يحي بن عبد الله أحمد، عضو هيئة التدريس بجامعة الخرطوم سابقاً.

    44. فضيلة الشيخ: مدثر بن أحمد بن إسماعيل حسين، عضو الرابطة الشرعية للعلماء بالسودان ومدير معهد الإمام مسلم للدراسات الإسلامية.

    45. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالله بن علي المزم، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى بمكة المكرمة.

    46. فضيلة الشيخ الدكتور: أحمد بن عبدالله آل فريح، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى بمكة المكرمة .

    47. فضيلة الشيخ: جمال عبدالرحمن، عضو اللجنة العلمية بجماعة أنصار السنة المحمدية مصر.

    48. فضيلة الشيخ الدكتور: مجاهد الجندي عضو هيئة التدريس بالأزهر.

    49. فضيلة الشيخ: فخر عثمان أحمد، عضو الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان.

    50. فضيلة الشيخ: أحمد بن سليمان أهيف، اليمن.

    51. فضيلة الشيخ الدكتور: عبداللطيف بن عبدالله الوابل، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

    52. فضيلة الشيخ الدكتور: صالح بن سليمان المفدى، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

    53. فضيلة الشيخ الدكتور: علاء الدين الأمين الزاكي، رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم وعضو الرابطة الشرعية للعلماء بالسودان.

    54. فضيلة الشيخ: محمد عبدالله الحصم، الكويت.

    55. فضيلة الشيخ الدكتور: حمدي طه عضو اللجنة العلمية بجماعة أنصار السنة المحمدية مصر.

    56. فضيلة الشيخ: عبدالله بن صالح الطويل، القاضي بالمحكمة العامة بالرياض.

    57. فضيلة الشيخ الدكتور: حمد بن إبراهيم الحيدري، عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام.

    58. فضيلة الشيخ: منصور بن إبراهيم الرشودي.

    59. فضيلة الشيخ: إبراهيم بن عبدالرحمن التركي، المشرف العام على موقع المختصر.

    60. فضيلة الشيخ: عماد الدين بكري أبو حراز، عضو الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان.

    61. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالعزيز بن عبدالله المبدل، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

    62. فضيلة الشيخ: علي حشبش مدير إدارة الدعوة بجماعة أنصار السنة المحمدية بمصر.

    63. فضيلة الشيخ: عبدالمحسن بن مريسي الحارثي.

    64. فضيلة الشيخ الدكتور: إبراهيم بن علي الحسن، عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين بجامعة الإمام.

    65. فضيلة الدكتور: محمد جمال حشمت. أستاذ كلية الطب في جامعة الإسكندرية وعضو البرلمان المصري سابقاً.

    66. فضيلة الشيخ: إبراهيم بن عبدالعزيز الرميحي.

    67. فضيلة الشيخ: عبدالرحمن سعيد حسن البريهي، رئيس مركز الجزيرة الدراسات والبحوث باليمن .

    68. فضيلة الشيخ: سلطان بن عثمان البصيري، القاضي بالمحكمة الإدارية بالمدينة.

    69. فضيلة الشيخ: بدر بن ناصر الشبيب، الأمين العام للحركة السلفية بالكويت.

    70. فضيلة الشيخ الدكتور: محمد بن سليمان البراك، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى.

    71. فضيلة الشيخ الدكتور: صالح بن عبدالقوي السنباني، رئيس قسم الإعجاز بجامعة الإيمان باليمن.

    72. فضيلة الشيخ: حمد بن عبدالله الجمعة.

    73. فضيلة الشيخ: أحمد بن حمد العبدالقادر، عضو الدعوة والإرشاد بمكة.

    74. فضيلة الشيخ الدكتور: محمد بن صالح العلي، عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بالإحساء.

    75. فضيلة الشيخ: أحمد بن عبدالله بن شيبان، أبها.

    76. فضيلة الشيخ الدكتور: إبراهيم بن عبدالله الحماد، عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين بجامعة الإمام.

    77. فضيلة الشيخ: محمد الصادق مغلس، رئيس قسم التزكيات بجامعة الإيمان باليمن.

    78. فضيلة االأستاذ الدكتور: أحمد المهدى عبد الحليم. عضو هيئة التدريس بجامعتي حلوان والأزهر.

    79. فضيلة الشيخ: فهد بن سليمان القاضي، الرياض.

    80. فضيلة الشيخ: عبدالرقيب بن علي الرصاص، اليمن.

    81. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي، عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بالرياض.

    82. فضيلة الشيخ: عبدالعزيز بن محمد الوهيبي، مستشار شرعي.

    83. فضيلة الشيخ: عبدالرحمن بن محمد السويلم، الرياض.

    84. فضيلة الشيخ: عبدالرحمن عبدالله الجميعان، الكويت.

    85. فضيلة الشيخ: نادر النوري، رئيس جمعية عبدالله النوري بالكويت.

    86. فضيلة الشيخ: محمد بن موسى العامري.

    87. فضيلة الشيخ: عبدالكريم بن محمد القشعمي.

    88. فضيلة الشيخ: عادل بن عبدالله السليم، مشرف التوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية.

    89. فضيلة الشيخ: أسامة بن عقيل الكوهجي، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل.

    90. فضيلة الشيخ: محمد بن علي حسن الوادعي، اليمن.

    91. فضيلة الشيخ: محمد الصاوي، داعية وإعلامي بمصر.

    92. فضيلة الشيخ: محمد بن سليمان الحماد، كاتب عدل الأولى بالرياض.

    93. فضيلة الشيخ: فهيد الهيلم الظفيري، رئيس المكتب السياسي للحركة السلفية بالكويت.

    94. فضيلة الشيخ الدكتور: خالد بن محمد الماجد، عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام.

    95. فضيلة الشيخ الدكتور: عبدالواحد بن عبدالله الخميس، أستاذ اللغة العربية ورئيس تحرير صوت الإيمان باليمن.

    96. فضيلة الشيخ الدكتور: هشام بن محمد السعيد، عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه بجامعة الإمام.

    97. فضيلة الشيخ: محمد سعود المطرفي، الكويت.

    98. فضيلة الشيخ: سليمان بن أحمد الدويش، الرياض.

    99. فضيلة الشيخ: مفيد السلاّمي، اليمن.

    100. فضيلة الشيخ: عبدالله بن سالم الحربي، الدمام.

    101. فضيلة الشيخ : عبدالرحمن بن محمد الفارس، الرياض.

    102. فضيلة الشيخ: محمد بن علي بن مدين الزهراني، جدة.

  4. #4
    عضو تحت الإشراف
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    المشاركات
    3

    رد : بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    كيف اعرف ان هذه الفتوه صحيحه وان اؤلئك الشيوخ مقرين بها[ ارجو الرد حالاً]

  5. #5
    عضو تحت الإشراف
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    المشاركات
    3

    رد : بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    كيف ان هذه الفتوه صحيحه وان اؤلئك الشيوخ مقرين بها

  6. #6
    عضو تحت الإشراف
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    المشاركات
    3

    رد : بيان علماء الأمة بتكفير من يحاصر غزة"مبارك"

    كيف اعرف ان هذه الفتوه صحيحه وان اؤلئك الشيوخ مقرين بها

 

 

تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •