في كتاب ينابيع الموده صفحه 440 في بيان الائمه الاثنى عشر باسمائهم وفي فرائد السمطين بسنده عن مجاهد
عن ابن عباس رضي الله عنهما
قال.قدم يهودي يقال له نعثل فقال.يامحمد اسالك عن اشياء تلجلج في صدري منذ حين ،فان اجبتني عنها اسلمت
على يدك .قال ص سل ياابا عماره .فقال يامحمد صفلي ربك؟فقال ص لا يوصف الى بما وصف به نفسه وكيف
يوصف الخالق الذي تعجز العقول ان تدركه والاوهام ان تناله والخطرات ان تحده والابصار ان تحيط به جل
وعلا عما يصفه الواصفون ناء في قربه وقريب في نأيه هو كيف الكيف واين الاين فلا يقال له اين هو وهو
منقطع الكيفيه والاينونيه فهو الاحد الصمد كما وصف نفسه والواصفون لايبلغون نعته {لم يلد ولم يولد ولم يكن
له كفوا احد} قال .صدقت يامحمد فاخبرني عن قولك انه واحد لا شبيه له اليس الله واحدا والانسان واحدا؟
فقال ص الله عز وعلا واحد حقيقي احدي المعنى اي لاجزء ولا تركيب له. والانساء واحد ثنائي المعنى مركب
من روح وبدن. قال .صدقت يامحمد . فاخبرني عن وصيك من هو فما من نبي الا وله وصي وان نبينا موسى بن
بن عمران اوصى ليوشع بن نون.فقال ص ان وصيي علي ابن ابي طالب وبعده سبطاي الحسن والحسين تتلوه
تسعه ائمه من صلب الحسين . فقال يامحمد فسمهم لي ؟ قال ص اذا مضى الحسين فابنه علي ,فاذا مضى علي
فابنه محمد,فاذا مضى محمد فابنه جعفر , فاذا مضى جعفر فابنه موسى , فاذا مضى موسى فابنه علي ,فاذا
مضى علي فابنه محمد ,فاذا مضى محمد فابنه علي ,فاذا مضى محمد فابنه الحسن ,فاذا مضى الحسن فابنه
فابنه الحجه محمد المهدي ,فهؤلاء اثنا عشر .قال اخبرني كيفيه موت علي والحسن والحسين ؟قال ص
يقتل علي ع بضربه على قرنه , والحسن يقتل بالسم , والحسين بالذبح ,قال فاين مكانهم ؟قال ص
في الجنه في درجتي .قال اشهد ان لا اله الا الله وانك رسول الله واشهد انهم الاوصياء بعدك.ولقد
وجدت في كتاب الانبياء المتقدمه وفي ماعهد الينا موسى بن عمران ع انه اذا كان اخر الزمان
يخرج نبي يقال له احمد ومحمد ص وهو خاتم الانبياء لا نبي بعده فيكون اوصياؤه بعده اثني عشر
اولهم ابن عمه وختنه , والثاني والثالث كانا اخوين من ولده وتقتل امه النبي الاول بالسيف ,والثاني
بالسم , والثالث مع جماعه من اهل بيته بالسيف والعطش ,في موضع الغريه فهو كولد الغنم يذبح
ويصبر على القتل لرفع درجاته ودرجات اهل بيته وذريته ,ولاخراج محبيه واتباعه من النار .
والتسعه الاوصياء فهم من اولاد الثالث فهؤلاء الاثنا عشر عدد الاسباط .قال ص اتعرف الاسباط؟
قال نعم كانو اثني عشر اولهم لاوى بن برخيا وهو الذي غاب عن بني اسرائيل غيبه ثم عاد فاظهر
الله به شريعته بعد اندراسها وقاتل قرسطيا الملك حتى قتل الملك .قال ص كائن في امتي ما كان في بني
اسرائيل حذو النعل بالنعل والقذه بالقذه , وان الثاني عشر من ولدي يغيب حتى لا يرى وياتي على امتي
بزمن لا يبقى من الاسلام الا اسمه ,ولا يبقى من القران الا رسمه ,فحينئذ ياذن الله تبارك وتعالى {له}
بالخروج فيظهر الله الاسلام به ويجدده .طوبى لمن احبهم وتبعهم والويل لمن ابغضهم وخالفهم وطوبى
لمن تمسك بهداهم فانشا نعثل شعرا


صلى الاله ذو العلا عليك ياخير البشر
انت النبي المصطفى والهاشمي المفتخر
بكم هدانا ربنا وفيك نرجو ما امر
ومعشر سميتهم ائمه اثنا عشر
حياهم رب العلى ثم اصطفاهم من كدر
قد فاز من والاهم وخاب من عاد الزهر
اخرهم يسقي الظما وهو الامام المنتظر
عترتك الاخيار لي والتابعين ماامر
من كان عنهم معرضا فسوف يصليه سقر