سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


koko20000

مباراة مانشستر يونايتد وساوثهامتون

تقييم هذا المحتوى
[CENTER][SIZE=4][U][B][URL="http://www.livestores.online/2017/02/manchester-united-vs-southampton-yalla-shoot-26-02-2017.html"]مباراة مانشستر يونايتد وساوثهامتون[/URL] نطلقت بطولة كأس الرابطة الإنكليزية عام 1961 و كان فريق أستون فيلا هو أول بطل للمسابقة حينها , كما سبق لثلاثة و عشرين نادياً التتويج بلقب هذه المسابقة من قبل هم أندية ليفربول - تشيلسى - مان يونايتد - مان سيتى - توتنهام هوتسبير - أرسنال - ليستر سيتى - سوانزى سيتى - وست بروميتش - ميدلزبره - ستوك سيتى - ليدز يونايتد - بلاكبيرن روفرز - كوينز بارك رينجرز - وولفرهامبتون - أستون فيلا - نورويتش سيتى - بيرمنغهام سيتى - شيفيلد وينزدي - أكسفورد يونايتد - نوتنغهام فورست - ليوتن تاون - سويندون تاون .

أما البطل التاريخى للمسابقة فهو فريق ليفربول حيث سبق له التتويج باللقب فى ثمانية مناسبات سابقة كانت فى أعوام 1981 و 1982 و 1983 و 1984 و 1995 و 2001 و 2003 و 2012 , فيما سيكون المان يونايتد ثانياً بعده مناصفة مع فريقى تشيلسى و أستون فيلا بخمسة ألقاب و ذلك فى حالة فوزه , أما فى حالة فوز فريق ساوثهامبتون فسيكون الفريق الرابع و العشرين فى قائمة المتوجين بالكأس و الأولى فى تاريخ النادى
بالنسبة لمجموعة من جماهير مانشستر يونايتد في سن معينة، فإن اسم بوبي ستوكس يمثل ذكرى سيئة بينما يستعد الفريق لمواجهة ساوثهامبتون في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم في استاد ويمبلي اللندني الشهير الأحد المقبل.

ومع تمتع جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بعلاقة طيبة مع البطولة التي كانت الأولى له في مسيرته في إنجلترا، فإن اليونايتد سيكون المرشح لحصد اللقب أمام منافسه في الدوري الممتاز.

لكن الأمر كان كذلك في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في 1976 عندما فجر ساوثهامبتون الذي كان يلعب في الدرجة الثانية في ذلك الوقت، المفاجأة بالفوز 1-0 بفضل هدف ستوكس في الدقيقة 83.

وما يزال ستوكس الذي توفي في 1995 عن 44 عاما بطلا للنادي، الذي كانت أبرز إنجازاته بعد ذلك الوصول لنهائي كأس الرابطة في 1979 ونهائي كأس الاتحاد في 2003.

وبينما يستطيع كلود بويل مدرب ساوثهامبتون، الفوز بلقب غير متوقع في موسمه الأول مع الفريق، فإن التوقعات أكبر لمورينيو الذي يسعى لترك بصمته في ناديه، حيث أن الألقاب مطلب دائم.

ونجح المدرب السابق لليونايتد لويس فان جال، في فعل ذلك في الموسم الماضي عندما حصد كأس الاتحاد قبل أن يترك منصبه لمورينيو الذي فاز بكأس الرابطة للمرة الثالثة في مسيرته في موسم 2014-2015 في فترته الثانية مع تشيلسي.

والفوز يوم الأحد سيجعل مورينيو يعادل الرقم القياسي لفيرجسون مدرب اليونايتد، وبرايان كلوف كأنجح مدربين في تاريخ البطولة.



وربما يكون ذلك إنجازا مميزا، كما أنها ستكون البطولة الأولى الكبرى لمورينيو مع اليونايتد، رغم الفوز بالدرع الخيرية، في انطلاق الموسم على حساب ليستر سيتي في أغسطس/آب المقبل.

والفوز في نهائي كأس الرابطة في 2005 على ليفربول كان بداية حصد المدرب البرتغالي للألقاب، مع تشيلسي بعد أشهر من وصوله إلى انجلترا ووصفه لنفسه بأنه "الاستثنائي".

وكانت لحظة مهمة مهدت الطريق لتشيلسي نحو لقب الدوري، وهو ما كرره الفريق في الموسم التالي.

وحصد مورينيو لقبي كأس الاتحاد وكأس الرابطة في موسم 2006-2007، قبل أن يرحل بعد ذلك ببضعة أشهر.

ورغم ابتعاد اليونايتد عن المنافسة الحقيقية على لقب الدوري، فإن الفريق يقدم أداء جيدا جدا، والفوز يوم الأحد ربما يفتح الطريق نحو احتلال إحدى المراكز الأربعة الأولى والعودة إلى دوري الأبطال.

وفي الوقت الحالي يحتل الفريق المركز السادس، لكنه يبتعد بفارق نقطتين فقط عن أرسنال صاحب المركز الرابع.

[/B][/U][/SIZE][/CENTER]
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات