سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


المزيـد

دور الشباب في بناء الوطن

تقييم هذا المحتوى
اعلموا - رحمني الله وإياكم - أن الله عز وجل اقتضت حكمته أن يكون نمو الإنسان على أطوار ومراحل، فجعل ما بين كل مرحلة وأخرى من مراحل نموه مدة ليست بالقصيرة، وما ذلك إلا ليتأمـل هذا الإنسان أطوار حياته، ويدرك قيمة عمره في هذه الحياة، فيستغله لعمارة دنياه، وما ينفعه في أخراه، قال تعالى في محكم كتابه: ((ما لكم لا ترجون لله وقارا، وقد خلقكم أطوارا)).


إن حياة الإنسان هي عمره الذي يقضيه في هذه الحياة الفانية، وإن هذا العمر ينقسم على مراحل يختلف بعضها عن بعض، فمنها ما يكون الإنسان فيها قويا، ومنها ما يكون فيها ضعيفا، ومنها ما يكون بين هذا وذاك، إلا أن أفضل هذه المراحل وأكثرها قوة مرحلة الشباب؛ فالشباب في كل أمة عصب حياتها، ومصدر قوتها ورجائها، وهبهم الله أسباب القوة، ومنحهم الجلد والهمة، ليكونوا سببا في رقي مجتمعاتهم، وازدهار أوطانهم.


لذلك حث الإسلام على الاهتمام بمرحلة الشباب واغتنامها، والاستفادة من عوائد طاقاتها، لأنها مرحلة تتسم بالنشاط والحيوية، والقابلية على مواجهة الأعباء وتحمل المسؤولية، فكان من وصايا النبي -صلى الله عليه وسلم- الخمس التي وصى بها في حديثه الشريف: ((اغتنم خمسا قبل خمس، وذكر منها: وشبابك قبل هرمك)).
الكلمات الدلالية (Tags): الشباب, الوطن إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات