أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

عائشة .. تكسر الدائرة الحمقاء

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
عائشة تكسر الدائرة الحمقاء

تفتح فمَها الدنيا
تُكَشِرَ عن أنيابٍ سَوْداء
مَخالِبَها مَغْموسة بالدم
والدم بريءٌ مِنْ ..
مَنْ يَسْمَعَ ..؟
لا أحدَ يعلمَ حتى الآن ..
ماذا فعلتْ عائِشَة ..
قَدْ ولِدَتْ أُنْثَى ..
واللّبُؤةُ أُنْثى ..
ما وَجْهُ عائِشَة ..؟
ما اسم اللّبُؤةُ ..!
لكن لا أحد يعلم ماذا فعلت عائِشَة ..؟
غابَتْ ..
لكن لا أحد يَعرِفَ كَيْف
لا أحد يعلم أن عائِشَة
مـَ .. قْـ .. تـُ .. و .. لَـ .. ـة ..
لا أحَدَ يَعلَمَ أَنَّ الجُرْحَ قَدْ ..
أَ .. نْـ .. تَـ .. نْ ..
*
عائِشَة
جَاءَتْ مَجْروحَة
تَحْمِل حُلماً مَشْلولاً
قالوا عنها مشعوذة
*
أين الأُنْثى الأُخْرى ..؟
أين الجُرْحَ ..؟
الدَمّ بريءٌ مِنْ ..
مَنْ يَسْمَع ..؟
عائِشَة بين الجُثَثِ
صارَتْ دُنيا ..
*
الغابةُ تَكْشِفَ عَنْ سَاقَيْها المُقْحَطَتَانِ
الغابةُ مَلْعونة
الغابَةُ مَسْكونَة بالإِعْصار
تَتَنافَرَ فيها الألوان ..
.....
انْدَلَعَتْ حَرْبُ الأَكْوَان
الهالةُ سَوْداء
والتِيهُ عميقٌ نحو الدَرَكِ الأَسْفلِ في النار
الهالة سوداء
تَلُفَ عيونَ الآمال ...
*
الغابةُ .. الغابةُ .. حمراء
الغابةُ .. الغابةُ .. دائرةٌ حمقاء
والأشجارُ شاهِقَة مَسْعورة ..
تَتلوَى ..
فَيَنْهارَ الحائطُ المُخْتار ..
ويَنْفَجِرَ البُرْكان ..
*
تفتح فمَهَا الدنيا
ينكشف البئرُ المطمور
وتنكشف جُثَثٌ لا تُحْصى
و عائِشَة بين الجثث
صارت دنيا .
*
تفتح فمَها عائِشَة
يأتي طفلٌ أخضر
يبتسم ابتسامَتَهُ المَعْهودة
تصحو عائِشَة أمامَ الطفلِ الأخضر
تُلْقي الأيامَ المَدْسوسَة مِنْ فَمِها
تَجْري إلى الحُلْمِ تَحْتَضِنَه
تَسْتَخْلِصَه
فتعود إليها الأيقونة ..
*
عائِشَة تخرج حَيَّةً ..
بَعْدَ جهادٍ ونضال ..
ومِنْ وَسَطِ الهالة السوداء
تَشُقَ طريقَ النور
يَمُر خِلالِه ..
جَمْهورُ الناس ...
*

15 / 5 / 1990

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات