سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

  1. لست اراك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    لست أراك
    بهائي راغب شراب

    لست أراك
    ملكا للعشق البريء
    كيف ..!
    وقد قتلت في صدري الرجاء .
    كيف ..!
    وقد أعْلنْتَني متمرداً
    حاصَرْتَني بالضباب .
    كيف..!
    وقد أصْدرْتَ فَرَمَانَك السُلْطاني
    بإعلانيَّ مملوكاً
    مستحقاً للعقاب .
    كيف ..!
    ولم يعد فوق الأرض مكان. .
    يؤيني
    من جيوش الذباب .


    لست أراك
    عُدْ..
    إلى القلب الذي يرتجيك
    ألق عليه التحية ..
    عند الصباح .
    أُغْمُرْهُ
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. لماذا القيادة الصالحة .. رسائل الى ولدي في القيادة الصالحة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    لماذا القيادة الصالحة ..

    لقد وردت كلمات الصالحات والصالحين والصلاح ومشتقاتهم من الكلمات في القرآن الكريم مدللة على أن الصالحين هم الفائزين برضا الله ،
    وهم دائما يمثلون مقدمة الجماعات البشرية المعلمة والمبشرة بالخير والداعية إليه والمحذرة من الشر والفساد ومن عواقبه التي توجب في النهاية الوقوع في جهنم دارا للعذاب المخلد للظالمين الذين يقاومون الصالحين والإصلاح في كل زمان ومكان .
    الصالحون هم خيرة البشر إلى الله تعالي ،
    وهم الأقرب إليه بعبادتهم وخضوعهم التام
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. الرسالة الثامنة يا ولدي .. إذا أردت أن تكون قائدا صالحا فكن قائدا للتغيير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    الرسالة الثامنة

    يا ولدي .. إذا أردت أن تكون قائدا صالحا

    فكن قائدا للتغيير


    نعم يا ولدي ..
    ضرورة القائد تنبع من ضرورة حدوث التغيير الذي ينبع من ضرورة التحسين على الوضع القائم ، والارتقاء به إلى حالة متوافقة ومتكاملة ملبية لاحتياجات الناس المتزايدة والمتطورة حسب ضرورات المكان والحاجة إلى التكيف معه ، والحاجة إلى التغلب على الصعوبات التي يضعها في وجه الفرد الباحث عن الحياة الآمنة المستقرة السعيدة ،
    وأيضا حسب ضرورات الزمان وما يرتبط به
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. الرسالة التاسعة يا ولدي .. إذا أردت أن تكون قائدا صالحا فكن داعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    الرسالة التاسعة

    يا ولدي .. إذا أردت أن تكون قائدا صالحا

    فكن داعية

    نعم يا ولدي ..
    لأن القائد الصالح يملك رؤيته الصالحة ، ويملك أهدافه الصالحة ، ويملك أدواته وأساليبه الصالحة ، فهو يحتاج لسلاح جبار يدعمه بقوة وبثبات ، ويمهد الأرض له لتصير أرضا صالحة يسير فوقها عارفا ومعروفا ..

    أن تكون داعية صالحا يعني..
    أن تكون متقدما الجميع في طرح أفكارك ،
    والمبادر في اقتراح الأسئلة والأجوبة التي يحتاج الناس إليها ليكونوا على بصيرة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. الرسالة السابعة .. عليك أن تمتلك افكارا عظيمة - يا ولدي لماذا لا تكون قائدا صالحا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    الرسالة السابعة


    يا ولدي .. إذا أردت أن تكون قائداً صالحاً

    فعليك أن تملك أفكاراً عظيمة ..

    نعم يا ولدي ..
    القائد الصالح هو الذي ينطلق في ممارسته للقيادة من قاعدة واسعة من الأفكار الصالحة والجيدة ..والتي تلتقي جميعها في تحقيق المصالح العامة للشعب ، والمصالح المميزة للفئات والأفراد والمميزين ، وإزالة التناقض أياً كان شكله ونوعه داخل البلد ، وترسيخ وحدة الوطن والشعب ، ووحدة الدفاع والحماية والمقاومة ، ووحدة العمل الإنتاجي اقتصاديا ًواجتماعياً
    ...
    التصانيف
    غير مصنف