سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


غير مصنف

هذه الإضافات ليست مرتبطه بتصنيف معين

  1. لولا أن حماس ..؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    لولا أن حماس ..؟
    بهائي راغب شراب
    ..
    لولا أن حماس تغيظهم بانتصارها وثباتها وخروجها اقوى مما سبق في كل الحروب العدوانية الصهيونية على غزة ..
    ولولا أن حماس وقفت في وجه اطماعهم وامانيهم الفاسدة وإسقاطها لأوهام الكيان الصهيوني المجرم في إخضاع غزة لاغتصابهم واحتلالهم البغيض..
    ولولا قوة حماس وتعاملها ندا لند أمام العدو وردها لعدوانه المتواصل والمتكرر..
    و لولا أن حماس حازت حب الشعوب العربية والإسلامية في كل مكان حتى أصبحت الأمل الوحيد لهم والعنوان المجيد للكرامة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. قال الراوي - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة

    قصة قصيرة
    قال الـــــراوي
    ..
    يا سياف إشحذ سيفك
    اقترب الوعد !!
    خذ حذرك ..
    للخائن نصلٌ أسود
    لا يطعن إلا من خلف..
    **
    هكذ كان الراوي يدور من حارة إلى حارة .. يجمع الأطفال الذين يتحلقون حوله بين راغب لسماعه وبين راغب عنه، وبين من يريد أن يعلم كيف ستنتهي الحكاية
    والراوي يروي لهم الحكاية ، من البداية إلى النهاية ..
    وهذه المرة حكايته غريبة ومثيرة وعجيبة ..
    يعلو صوت الراوي ليصل إلى ما بعد سمع الأطفال إلى أسماع البالغين الجالسين أمام
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. سيف القدس - بنهاية مختلفة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    قصة سيف القدس بنهاية مختلفة

    قصة قصيرة
    سيف القدس

    ..
    أبي اشتر لي سيفا
    من فضلك يكون حاداً قوياً فتاكاً، لا ينكسر
    هكذا طلب الابن من أبيه وهو يرى السيوف الملونة أمامه معروضة في محلات بيع الألعاب..
    ابتسم الأب ..
    ودخل المحل ليشتر سيفاً
    أخذ يُقَلِبَ السيوفَ المُعَلَقَة المُغْرِية بأشكالِها وألوانِها وأحجامِها المختلفة
    قدم واحداً لابنه : ما رأيك بهذا السيف .. أنظر كم هو جميل ورائع
    أمسك الابن بالسيف ، قَلَّبَه بين يديه ، ثم قال
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. القدس أمي تحكيها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    القدس أمي تحكيها
    4/3/2019
    ..

    وأمي أخبرتني في حكاياها القديمة

    عن مدينتها الحبيبة
    عن بيتها وسط القباب
    والعشاق يجيئون ويروحون
    يقدمون السلام
    والروح تشتاق للراحة فيها.
    *
    وأمي تخبرنا
    عندما وُلَدَتْ أول مرة في القدس
    ومؤذن الأقصى يناديها
    يُشْعِلَ قناديلَ الدروبِ في عقلِها
    تقدمي بخطاك يا صغيرة
    في رِحابِهِ القدسي
    افتحي قلبَكِ لنوره المبشر بالفجر الجديد
    ينير الدنيا
    ومصابيحُ السماء تتمنى
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. الأضحية - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
    الأضـحـيــــــــة

    ما الذي يجري بربك؟
    هل تطرد قلبك، أم أن قلبك يقض مضجعك؟
    لماذا إذن تبقى واقفاً هنا وحدك كشاهدٍ لم ير شيئا بعد؟ أنت تنتظر ما لا تعرفه، بل تجهل من أين سوف يأتي، ومع أي ريحٍ سيصدم ملامحك المتشوقة للانبهار..

    لماذا عليك أن تمارس فعل الوقوف، وأنت لا تملك هدفاً محدداً تصوب نحوه، حتى أنك تفتقر لوسائل الوصول إلى هدفك المجهول..
    ماذا ستقول يا مْسَلَّم بن سالم المْسَلَّم.. وبماذا سترد..!

    أنت موجود.. إذا أنت موجود، الوجود بالنسبة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 41 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة