أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

يوليو الشعوب لا يوليو الطغاة

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
يوليو الشعوب لا يوليو الطغاة

بهائي راغب شراب
31/7/2017
*
اليوم هو الأخير في شهر يوليو العظيم
يوليو القدس والأقصى
يوليو سقوط الأقنعة عن وجوه الكاذبين والمنافقين من الحكام وبطاناتهم من الشيوخ والعلماء
*
فيه اكتشفنا قوتنا
وفيه :..
فجرنا طاقاتنا الحميدة
غضبنا وثرنا كما لم نغضب قبلا
نادانا الأقصى فلبينا النداء
نزفنا دماءنا دقاعا عن الأقصى
ارتقت ارواح شهداؤنا الى العلا فداء للمسجد الأقصى
أعدنا الاعتبار لقوة الشعوب فاكدنا ان الشعوب وحدها قادرة على صنع التاريح وعلى كتابة الانتصار العزيز رغما عن الأعداء والمنافقين ورغما عن ارادة حكامنا الظالمين المتصهينين
*
يا شهر يوليو ..:
حرارة شمسك الساطعة أذابت جمودَنا،
حركتنا إلى الأمام بقفزات خيالية تجاوزت توقعات الأعداء والأصدقاء.
شدة قيظك كشفت لنا الغطاء الذي بنوه امام عيوننا وحاولوا أن يثبتوه في صدورنا
أننا أمة عاجزة
وأننا قد انصهرنا في اطماع عدونا
وأننا اضعنا بوصلة الجهاد لتحرير أرضنا ولتطهير قدسنا
*
يا شهر يوليو العظيم
أحبك وأحببتك وعشقتك وأعشق حرك وقيظك اللذين حررانا من آفة الصمت الخانع المستسلم لسكين مقصلة الطغاة
شكرا يوليوا لقد أعدت الاعتبار إلينا نحن جميع الشعوب ..
وأثبت لنا بانتصار شعبنا الفلسطيني المقدسي الأعزل في الأقصى أننا .. اننا ..
أننا ودائما أقوى من الطعاة أيا كان شكلهم وايا كان اسمهم..
نودعك اليوم ..
فلا حرمنا الله من خيرك ومن عزك ومن نصرك ومن انتصارك للحق وللأقصى وللمقاومة
نودعك اليوم ..
والأمل بالله والثقة واليقين بنصره أن لقاءن القادم بك سيكون في الأقصى وقد حررناه وطهرناه من دنس الغاصبين المعتدين
شكرا يوليو :..
كنت نعم الوقت ونعم الشهر
وكنا نعم الرجال ونعم النساء ونعم الأطفال ونعم الشيوخ
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات