سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...




بهائي راغب شراب

يا خيرنا يا شركم

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
يا خيرنا يا شركم
بهائي راغب شراب

يا قادة الظلام في ليلنا المغادر
يا رؤساء وملوك وأمراء
البوادي والبيادر .
في فلسطين ..
ما زلنا نقاوم .
نمتشق السيوف
نطلق القسام والقدس والأقصى
ونطلق الناصر .
ونقاوم
جراحنا مدد لنا ، والموت ..
جنة يهفو لها المقاتل .
*
لم تعلمونا أن نقاتل
ولا كيف نقاتل
لم تهيئونا للصمود ،
جردتمونا من كتائبكم ، التي
تزين الشوارع في بلادكم
تحرس القصور
والأراذل .
*
تركتمونا وحدنا
رُبَّما ..
نحن نغادر .
رُبما راية المقاومة ..
يُسْقِطَها الأراذل .
لكننا ..
واسألوا الأرض الحبيبة
لم نغادر.
لم نترك الساح تعج بالغزاة
ونغادر
كيف نقبل أن نموت على فرش الحرير
ولا نقاتل .
*
في فلسطين ما زلنا نقاوم
واقفون على حدود التاريخ
نصنع الوقائع
نغزل حروف العز من دمائنا
نرسم الإباء والروائع .
نُجَمِّل ما اقترفتم
نُصَحِحَ ما زللتم
نُواليَ الأطفالَ قبل رحيلهم
في أول الفجر الفلسطيني المقاوم .
*
نحن حماة الحدود والديار
رواد الأفعال الأبية
نحن الشجاعة والكرامة
ونحن البندقية .
لا نساوم
لا نناور
لا تضيعنا الابتساماتٌ الغبية
لكونداليزا
ولا الأصباغ المخملية .

فلسطين مشروع جماعي
ووردتنا البلدية
في حوضها قمنا
كبرنا
ننهل منها حروف البقاء
نواصل أحلامنا البهية .

أَثَّاقَلْتُم ..
طأطأتم هاماتكم بلا روية..
لم نطأطئ
كيف ..؟
وأطفالنا يولدون وسط نيران المجوس
يشعلها الصليبيون
بأحقادهم الظاهرة والخفية .

كيف نواليهم وأطفالنا يضيئون
عُمْرَنا المُعَمَّد بالفداء والفدائية .
لا تدنسنا أوهام الظالمين
ولا الأفكار الردية ..
*
آهِ يا حكامنا
في كل بلادنا العربية
ماذا جنيتم
ضيعتمونا وواصلتم البيع
ولم يكفكم ..؟
أنا قد تنازلنا عن ليلكم ..!
دعونا يا فقهاء التخاذل
في حرج السنين
عند بوابة المرور الوحيدة
دعونا نجرب فجرنا بعيدا
عن كوابيس عسسكم المستنفرة
لا نطلب المزيد منكم
لا القليل ولا الكثير
نعرف أنكم عراة
لا تملكون أن تضحكوا لنا .
لا تملكون مفاتيح نسائكم
من حراس قصوركم الأعجمية .
*
وحدنا نمضي
لا يردنا الموت العصيب
في الشمال أو الجنوب
في بيت لاهيا او الشجاعية
و في نابلس الأبية
الموت موتنا
فدعونا وحدنا
نسير فوق درب البطولة والارتقاء
لا نريدكم
نرفض أحلامكم
نرفض أموالكم
نرفض دياركم وضحكاتكم
وصلاتكم المبهمة ..
*
لا تدعوا لنا .
لا نريد دعاءكم
لا نريدكم
احبسوا فضائحكم في غرف نومكم
لا تشيروا علينا
أن نتنسم خطواتكم الكالحة .
لا نريد خيركم
عفوا ..
لا خير فيكم
لا خير عندكم ..
فقط أطفالكم
مثل أطفالنا يفضحون جبنكم و
يكشفون هروبكم
الخير فيهم
اطلبوا منهم الصفح
واسألوهم ..
وحدهم يملكون جواب اللحظة الغادرة
يلجمون الجياد المغادرة
ووحدهم يملكون الرؤية الهادرة .
بعد أيام تموتون وحدكم
من سيسأل عنكم
من سيقرأ الفاتحة عند قبوركم المنتنة
من سيذكركم
وقد سقطتم من جدول الحصص الفاخرة .
فقط أنتم أغبياء اللحظة القائمة
وحدكم تسمسرون على موتنا
تستعجلون أن ندفن الشهداء تحت ثرى الأرض المقدسة
نحن حراس البلاد ..
مقدسون بقدسنا ،
مقدسون بأنكم خارج حدود فعلنا .
وأبشركم ..
ما زلنا نقاوم
قلوبنا في الجهاد خافقة
عيوننا للشهادة مستبشرة
ودماؤنا
تشتاق للأرض الطاهرة .
ما زلنا نقاوم وحدنا
لأنكم مع عدونا
لأنكم رضيتم أن تكونوا
لسان حال عدونا
وأغلقتم الحدود دوننا .
أنتم فقط لا تنتمون لحَيِّنا
أنتم المتطفلون على شعوبكم
المغتصبون خيرات بلادكم
البائعون المشترون
النخاسون والسماسرة
وثَمَّ الكثير من مهام المتاجرة
تقومون بها لحساب غزاة العصر والعولمة .
*
خضتم اللعب الكبير
لم تجيدوا المعمعة
أسكتم النفير ..
شوهتم وجوهنا الشاهقة .
*
لكننا مازلنا وحدنا
يا خيرنا
يا شركم
ما زلنا نقاوم بأسكم
هكذا حورتم أولويات وجودنا
وحرفتم جهادنا .
ماذا ستفعلون إزاء حروبنا
كيف سترفعون الأصابع عن زناد البنادق
وكيف ستسطون على سلاحنا الأبيض
وعلى متراس حضورنا
حصاركم لنا لم يوصلكم للهدف
ولم يمنحكم رضاء سيد المحن .
ولم نُسَلِم للوَهَنْ
*
الله أكبر يا عرب
ماذا فعلتم بحلمنا
ابتعدتم دون أن تلقوا عن رقابكم الرسن .
في فلسطين أمة
وحدها هادرة
لم تسجد للوثن
لم تنحن مثلما فعلتم
وصليتم للصنم .
غيرتم ربكم ..
لم نغيره
ولم تسالوا أنفسكم
هل يرضى رب الأمم
أن تغيروه وتبدلوا الملل .
من يعبد الله
يعبد الله
لا يغريه الثمن
ووحدكم خسرتم الله
وضيعتم الثمن .
**
28/7/2007
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات