سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

رمية الرمح الأخيرة

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
رمية الرمح الأخيرة

11/6/2019

تكلمي
ما يحلو لك من كلام
مضمخ بالورد
والشوق
المبعثر
بين ظلام الليل
والحزن يخيم على نظرات العيون
تنتظر النهار
يفتح ابوابه
للدخول
دون حاجة لتصاريح VIP
الممهورة
بختم الغزاة
المارقين
العابرين
خلسة
تحت عباءات القصور
تشع بألاعيب الجنس
المختلط
بلا زواج

اطلقي حروفك الحبيسة
المنسية
في معاقل الحب
الحلال
تسعى إلى المأذون
المقتول
في عتمة الشوارع
اليتيمة
بلا زعيم يقرر
تجميع الجيوش
يقودها
في الحرب
دفاعا
عن حدود الربيع
وعن الصبايا
في صالات الأفراح المفرغة
من الطبول
ومن زغاريد الأمهات.

لا تتردي
أنا الآن في وضع الهزيمة
يخنقني الحديث الارجواني
يُقَلِبَني الحوار المنقطع
بلا لقاء..
عندما ..
اشتعل الصهيل
والخيول تقدمت
فوق صهواتها
يتربع القلب
الحزين
المصاب بالهجران
تحاصره صحارى الجدب
بلا مطر
ولا طل يبلل..
الشفاه
تشققت
من العطش الممول
من بنوك الغزاة
القادمين
بختم حاكمنا البهلول المزيف
يسلب من شوارعنا
الابتسامات الصغيرة في وجوه
أطفالنا العراة..

وقلبي
ينتظر رمية الرمح
الأخيرة
تعيد الصباح
إلى صدورنا المزنرة
بالفخاخ
تفجر
أوهام الغزاة.
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات