سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

بيني وبينك .. أنت

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
بيني وبينك..أنتِ
4/12/2020

بيني وبين أشيائك الباقية
أنتِ
وصهيلُ الخيول البعيدة
يقترب
من صباح المغيرات
الفاتنة
على صهوات العقيق
تحمل فُرْسَانَها
تَضْرِبَ رِقابَ المُتَمَرِدينَ
على فصل الربيع الأسير
بين السيف والمقصلة.
*
بيني وبين شوارعنا اليتيمة
أنتِ
والعباءة السوداء
تمتص حِمَمَ الصيف الطويل
عارياً..
دون مقدمات موسيقية
ولا دفوف
تهيئ المتفرجين
للمسرحية المتكررة
من ألف عام
بلا أقنعة .
تنشره
على الجسد المُسَجَى
في خضم لحظات الاحتضار..
في مدي عينيك للرؤية
وسط ضباب الصباح المدجج بالبرد الشديد
ينذر بالرجوع الى المحطة الأولى ..
المعتمة الفارغة ..
بدون ركاب يسافرون
مع الزمن.
غادروا قبل الوقت المُحَدَد
للخروج إلى الغضب الحميد
يكسر صليب المغضوب عليهم
ضلوا الطريقَ المتبقي
في خريطة الوطن.
*
بيني وبين الحقيقة
أنتِ
وأبراج ترتفع
فوق السحاب العابر فجأة
يحوم مُحَمَلاً..
بالمشاعر المُلَبَدَةِ
بالرعب
من تَغَيُرِ مواقيت الفصول
تُمْطِرَها بلا وعيٍ
على قلوب سافرت
بغير زادٍ
قبل تلاوة أبجدية التوبة المتقلبة..
تُعْلِن الأرضَ ..
سجادة العائدين بنواياهم العتيقة..
يَتَجَرَدونَ من مَتاعِبِهِم
ومن آثام النزوح الى الهاوية..
تَتَلَقَفَهُم شهوةُ الغولِ القبيحِ
لدم العَذارَى
وأطفال أيامنا التي
لا تنتهي..
حزنا
على أسيادهم العبيد
المصلوبون على الوتد.
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات