سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


Mo,men kinan

متابعة آخر الأحداث والتطورات على الساحة الفلسطينية يوم الأربعاء 05-01-2022

تقييم هذا المحتوى
يا صَاح !

إِنَّ جهَادنا فِي سَبيله لن يذهبَ سُدىٰ و لو ألجَمتنا المَعاصي
فإِنَّ لنا ربٌّ كتبَ علىٰ نفسِه الرَّحمة ، فمَن كان في جَوفِه نبتة خيرٍ فليغثها برضىٰ المنَّان ،

و إِنَّ الذِّكرُ للعبدِ خيرَ الزَّاد ليومِ الميعاد ، و نحنُ إخوةً فيهِ و تَحابَينا فيهِ و لأجلهِ ؛ فلا خَير فيمَن آثَرَ النَّجاة وحدَه !

فيا صاحِبِي إِنَّ العيشَ مرٌّ و الكَبدُ أغرَقْنَا حتَّىٰ الأذقان و جراحاتِ الذُّنُوبِ أصَابت المَقتَل و ليضُمَّنا قوله : ﴿ وَ اَلَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُم سُبُلَنَا ﴾ .

أي صَاح فإنَّ الطَّريق طَويلٌ - و إِن قَصُر - والرُّوح مُجهدةٌ ، و القلبُ شاكٍ دوَّام الجَزَع ، زائغٌ بعدَ كل هِداية ، مُتقلِّبٌ بعدَ تَوبتِهِ ، زللٌ بعدَ أوْبَتِهِ ، آوَّاهٌ و لا يتَّعِظُ، ترتَعِدُ أنْيَاطهُ خوفًا و لا يَرتَدِعُ ..

و إنَّا نُكابِدُ في الدُّنا مُكابَدةَ الظَّبْيَ مع آكِلهِ، و نَتراقَصُ سُكارىٰ علىٰ حافَّةِ الزَّلَل و علىٰ شَفَا جرفٍ هَار، و الذُّنُوبُ أشواكُ الطَّريق ، و الشَّيطانُ قَيدَهُ حولَ المَعاصمِ دامٍ يَجتَرُّنَا كالأنعَامِ في كُلِّ وادٍ بعيدًا عن المَقصد و المَطلَب ..

فالثَّباتَ الثَّبات !

منقول ...
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات