سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

واحِدُنا بِجَيْشٍ

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
واحِدُنا بِجَيْشٍ

8/4/2022
..

وَوَاحِدُنا بِجَيْشٍ
ليس عُلُواً في الأرض
ولا استكبارا.

واحِدُنا بِجَيشٍ
اسألوا بني صهيون وهم ..
يهربون مِن ظِلالِنا،
يصرخون إذ يروننا قادمين،
وتَرْتَعِد فَرائِصُهُم ..إنْ رَمَيْنا بحجر.

وَوَاحِدُنا بِجَيْشٍ
واسألوا حكامَ العرب،
جيوشَهم مِنْ حَوْلِهِم
يصنعون العار التليد،
يجهلون العلوم،
يعجزون عن المبارزة.

ويُطأطِئون هامات الثغور ..
لا يطلقون على الغزاة رصاصةً واحدة،
ولا قنبلة.

واسألوا الشعوب
بمن يفخرون
لمن يفرحون
سيردون عليكم
الضيفَ أبا خالد .. يُجَنْدِلَ أعداءَنا
لا غيره
به نرفع رؤوسَنا
وبه نعشق الصاروخ
والبندقية الصغيرة المُكَرَمَة.
والأنفاقَ يَبْنيها
يعبر إلى الأرض القديمة،
ومرابع الأحلام والأماني الكريمة.
توصله للهدف.


ألَمْ أُخْبِرَكُم
وَاحِدُنا بِجَيْشٍ
يصنع سلاحه
يقاتل الأعداءَ بشرف.

وجيوش العرب
يطعنوننا من الخلف ،
يُحَرِمونَ الجهادَ،
ويَحْنَـثـون بالقَسَم.
يسقطوننا من لوحة الفداء والشرف
ويحاكموننا..
كيف نُرْهِبَ الأعداءَ
نُعِدّ له الكّمائِنَ، نضرب أوصاله
لا نخشى عتاده ولا العدد.

ولا شاغل لحكام العرب
الا التجارة والسَمْسَرة
يبيعوننا في سوق النخاسة بلا ثمن،
دماءً ووطن
ينشرون في شوارعنا الخنوع والوهن
ويشددون الحصار
لعلنا نرفع الراية البيضاء
نبيع مثلهم الدين والأرض
ونسلم الاقصى لليهود
يبنون فوقه هيكل الوثن،
ونحنث بالقَسَمْ.

وَوَاحِدُنا بِجَيْشٍ
أبطالنا يُسْتَشْهَدونَ كلَّ يومٍ
يُشْعِلونَ الشمسَ بدمائهم
تنير أرواحُهُم القمر.

اقرأوا تاريخنا
تَرَوْنَ حروفَنا المقاومة
تتوهج بنيران الثأر والغضب
تشكل خرائط الرجوع ،
إلى التلال والسهول، والشواطئ والجبل.
وتسمعون زغاريدَ أمهاتنا،
يودعن الشهداء أجيالا تلي الأجيال
بلا مَلَلْ،
بلا كَلَلْ،
بلا وَجَلْ
كلنا مشاريع شهادة
كلنا واحدنا
وَوَاحِدُنا بِجَيْشٍ
شجاعة ومروءة
وإقدامٌ لا يُبارى
نغيظ العدوَ ومن قال له نعم،
وباصبعه بَصَمْ.

اسألوا غزة العزة
كيف ملكوا الطريق
وأصلحوا الهدف.

اسألوا المرابطين في القدس
حفظوا الاقصى
منعوه عن اليهود
وحرسوا المنابرَ بالصلاة وبالصدور وبسواعد الإخلاص والسهر.
لمْ تُضْعِضعهم مَخازيَ الملوكِ والشيوخِ
ورؤساءِ الدول.
كفروا بجامعة القمامة والقمم.

اسألوا جِنينَ عَنْ يعبد القسام
ومخيمها المقاوم،
تنفض الرماد عن شوارعها
تقود الثورة،
تستنهض الولادة الجديدة،
تُعَبِدَ الطريقَ للخروج من عار أوسلو .
وتُثَوِرَ الأمل.


وَاحِدُنا بِجَيْشٍ
وبحُكامٍ ..
وبجيوشِ العبيد، يقودهم عاهرٌ..
يستمني النفطَ في الصحراء الشاردة،
يَفْجُرَ بلا حَياءٍ، مُهلْهَلِ الضمير، بلا قِيَمْ.

وَاحِدُنا بِجَيْشٍ
أقوى من قرارات الأمم.
والصدأ...
يَنْخِرَ ساعياً في جسم العرب.

وَاحِدُنا بِجَيْشٍ
لا تسألوا بَعدَه عن أَحَدْ..
الجواب في جنين وغزة،
في القدس والخليل،
في الخضيرة وتل الربيع وفي صبيح الجبل ،
في (سيف القدس)، والفرقان، وكل حرب،
وفي الجليل والنقب .
***
ب.ر.ش

عملية تل الربيع - عمليةبني براك - عملية الخضيرة - عملية النقب
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات