سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

رسالة لمن يشككون ويتهمون رابعة العدوية واهلها جهلا او استكبارا

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
رسالة لمن يشككون ويتهمون رابعة العدوية واهلها جهلا او استكبارا
بهائي راغب شراب

الى الذين لا يرون الحقيقية الواضحة في أحداث مصر الحبيبة
الأمر ليس صعبا فقط تحتاجون لعمل التالي

1
ازح الحقد الذي في قلبك جانبا
استعذ بالله ان لا تعين على اراقة دم مسلم أو ازهاق روح بريئة
اخلص النية لله
سم الله وتوكل عليه

2
اعلم أن الحقد والجهل والاستكبار أعداء للإنسان وهم..
كالستارة السوداء تحجب ضوء الشمس
أفرغ عقلك من كل ما سمعته من معلومات سابقة
هيء نفسك بوجوب معرفة الحقيقة دون تشويه

3
ارسم خريطة ذهنية للأحداث
لما يجري تماما كما حدثت وتحدث بدون خلطها بالمشاعر، وبالتسلسل الواقعي
ضع جانبا جميع مواقفك المقولبة سابقا وانظر للخريطة وكأنك تراها لأول مرة
اربط الأحداث والأفعال معا وزنها في ميزان كتاب الله وسنة رسوله واحدا واحدا

4
صنف المعلومات بين صحيحة وممكنة وغير منطقية وكاذبة
ابق على المعلومات الصحيحة واحذف الباقي
وطن في نفسك أن "صديقك من صدَقَكَ وليس من صدَّقك"
وطن نفسك أن تكون صادقا مع الله ومع نفسك واعلم ان المؤمن لا يكذب

5
استخر الله أن يلهمك الصواب والحقيقة
وأخيرا ربما ظل في نفسك شيء من الشك
ابعده بان تدرك
ان لا يمنعك كرهك لأحد ان يبعدك عن العدل وانصافه


6
اعلم
ان قول الحق والعدل انفع لك عند الله وانه من العمل الصالح
واعلم ان أساتذتنا وشيوخنا قد يخطئون في احكامهم ولا نتهمهم
لكنهم كبشر غير معصومين من الخطأ والنسيان

7
فرق بين الخبر والمعلومة ، ضع أي منهما في خانته
واعلم ان ما وقر في القلب هو لله فقط
وانه ليس لنا ان نحكم الا على ما نراه ونلمسه من عمل ظاهر واضح

8
استعن بالله واستغفره واسترجع وهب نفسك لله
ثبت قلبك واربطه على الخشية من الله أن تصيب مسلما ببهتان او تتهم بغير دليل ساطع غير قابل للدحض
9
قل الحق ولو على نفسك
واعلم أن خيركم التوابون
ليس عيبا ان تخطئ ، بل العيب ان تتمسك بالخطأ بعد أن تعرف الحق استكبارا
10
أسأل الله أن يهديني واياك الى الصراط المستقيم
وألا يجعلنا من المغضوب عليهم ولا من الضالين
وان يجعلنا من عباده الصالحين
وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه

والله ولي التوفيق والحمدلله رب العالمين
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات