سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

بعد عام أبلغ الستين

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
الســــــتون
ان كان لي عمر


بهائي راغب شراب


بعد عام أبلغ الستين
أدخل الشباب من بابه الواسع
الواثق الأمين.

الستون ..
من قال أنها
آخر الرسو في برِّ الحياة
ومن قال انها ختامي المبين.

الستون ..
أما علمتم أنها روح تجول
تمنح العطاء
بلا مَنٍ ولا تقتير.
تسعى في الفضاء
توزع الابتسامات عدلا على الحالمين،
والرضا .. بلا تقصير.

الستون ..
لو تعلمون
روضة المقبلين
تسير في خطاها
تُرْضِي الله
وتحفظ المُقِيم.

بعد عام أبلغ الستين
لا تقيموا الجنازات
لا تجهزوا السكين.
سأقاوم الذبح
وأزرع النخيل.
لن أُحني هامي العالي
الا لربي الجليل.
أهداني العقل
والجسد السليم.
أحمده تعالى
جمَّلني بالإسلام
زودني باطمئنان العارفين
أعبده مخلصا..
أن يلحقني بالصالحين.

بعد عام أبلغ الستين
سأبدأ العمرَ من أوله
وأبدع التفكير .
سأواصل العمل،
أحمل الأمل،
وأقهر المستحيل.

كم ستيناً تمرّ على الرجال
كي يضيعوها
في عَرَضِ الطريق
ينتظرون حمْلَّهم إلى البيت الأخير.

بعد عام أبلغ الستين
أتحرر من القيود،
من نظرات العيون،
ومن اشفاق الجاهلين.
وأكتب سيرتي بقلم اليقين.
أمضي مؤمنا
أجاهد في سبيل الله
أُعْلّي الحُبَّ سلاحاً،
يطهر الساحات من الخبث والخبائث
ومن عبث المفسدين.

الستون
الستون
أمل جديد.
**
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات