أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

لست اراك

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
لست أراك
بهائي راغب شراب

لست أراك
ملكا للعشق البريء
كيف ..!
وقد قتلت في صدري الرجاء .
كيف ..!
وقد أعْلنْتَني متمرداً
حاصَرْتَني بالضباب .
كيف..!
وقد أصْدرْتَ فَرَمَانَك السُلْطاني
بإعلانيَّ مملوكاً
مستحقاً للعقاب .
كيف ..!
ولم يعد فوق الأرض مكان. .
يؤيني
من جيوش الذباب .


لست أراك
عُدْ..
إلى القلب الذي يرتجيك
ألق عليه التحية ..
عند الصباح .
أُغْمُرْهُ بقُبَلاتِك
الحرَّى ..
لينزاح النواح.

*

لست أراك ..
أنت فاعلٌ
غير مفعول به
والضحية..!
عُمْري المستباح .

لست أراك
إلا شوكة مسمومة
تثير الجراح.
انكفاءاً للقول في الحنجرة،
ومسافةً للفرار.

لست أراك
ملكا تسود وتحكم
قَدْ بِعْتَني
رخيصاً
في سوق العبيد
لأرحل وحيداً
تحت جُنَحِ الرياح .

لست أراك
فدعني ..
أناجي خيالك،
واستحضر قدومك
من قلوب النازحين، انتظاراً
للنهار .

لست أراك
غير ما هو أنت
فمن أنت..؟
اسأل عني النواحي
تُجِبْكَ ..
بأنك قاتلي
إذ كنت تشرب
رحيقي
ثم تمضي وحيداً
دون دفع
الحساب .

من أين قدمت
لتوك..
كيف صدَّرْت للعالم
أحلامَ الطغاة.
ودُسْتَ على آثار روحي
المحبوسة
خلف الجدار .
فلم تفتح باباً
وأغلقت في وجهي
نافذةَ الضياء .

إلى أين تذهب
وقد عُدْتَ أخيراً
اسْتَرْخِ زمناً قليلا
وامنح نفسك
فرصةً
للاعتذار .

كم وردة
حَيْرَى
قتلْتَ
ولم تُؤَنِبْكَ سِكينُكَ
المُضَمَّخَة
بحنَّاءِ العروق
في جسدي المكلوم
بالضياع.

لست أراك
صديقاً
ولست أراك
عدواً
ولست أراك
عفوَّاً
فتتجاوز عن ذنوبي الصغيرة
التي تتسرع جاهلة للعقاب .

لا تقل شيئا آخر
ستحاسبك الحروف

ولا تبتسم من وراءْ
سيثقل عليك العبوس
وأنت ..
تحضِّر..
للفراق .


عُدْ كما كنت
قبل الزوال
كريما قديما
سلطانا أريبا
فارسا للحب
الذي ..
استوى في دفتر العشق
المحاصر ..
يطارده الصياح .

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات