سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


بهائي راغب شراب

أسرى التذكارات

تقييم هذا المحتوى
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهائي راغب شراب مشاهدة المشاركة
قصيدة

أسرى التذكارات
بهائي راغب شراب
11/5/2012

أنت ..
مجرد تَذْكار
للمعي الصامدة.
الآن..
لا شيء أكثر من فرص ..
فرصة للحديث عن بطولتك الغابرة
في خيمة العاصمة ..
المتناثرة ..
عن تضحياتك ومبادئك،
عن مواقع النزال، وجروحك النازفة.
وعن ..
أسرتك الحزينة..
تنتظر شروق الشمس..
مثل حقول الورد،
تتزود قليلا من دفئها،
تتشكل بلونها المتوهج.
أسرتك المحاصرة .. !
بالعيون المتربصة لحركاتها المتلهفة،
وبالقلوب الخاوية..
من سعير الشوق لاحتضان صورتك المتأرجحة.
..
وأنت خلف قضبان الظلام
حاضر رغم الغياب..
هكذا تصلك الاخبار عن قبيلتك،
تماما كما يريدون ..
أن تعتقد بهم خيرا كثيرا .. وهم
يُعَبِدون درووووبَ حريتك.
ووحدك في معزل،
عن الولائم والملاطم .
لا تستطيع مد يدك ..
تغترف الكلمات العابرة في الطريق ..
يرسمها أمامك شعاع الضوء النافذ كالسهم
يخترق النافذة الوحيدة ..
المغلقة .

وقبيلتك تؤبنك..
تطلق زغاريدها،
تمجد بطولاتك الفريدة ..
نهار كل يوم ..
اكتفوا بها،
جعلوها أياما للثرثرة ،
واستقبال الوفود من الصحاب المتفرقة.
أضربوا معك .. امتنعوا عن الطعام ..
وفي الليل عندما يتجمعون
حول الموائد العامرة
يتذكرونك .
كم أنت جائع..؟
كم أنت مُلْهَم..؟
وحدك أنت الثابت في موقعك..
اخترته مصيرك حرا قويا،
ولم تنتظر غنائم المعركة.

وحدك أنت ..
القدوة المثلى لأطفالهم المتمرغين في ألعابهم اليافعة
بعيدا عن موائد العبثية،
ووجبات ابتزازك إلى النهاية بالتوابل المخدرة.
ليعلنوا بعد استشهادك ..
يوما للأسطورة الباقية.

أنت حر دونهم
لا تنتظر من شوك الورد عطرا ،
الحقول جُرِدَتْ من أشتالها،
وأنت وحدك،
ما دمت وحدك،
فانتظر..
لكن لا تنتظرهم..
إنهم طبول صاخبة.

علمهم دروسك ..
البطولة ماضية ..
ليس لها محطات للجمود..
انتظارا لأهواء العاصفة.
البطولة ماضية ،
بك
بدون شاليط ،
بدون صفقات للتبادل والحوار،
بدون ابتسامات الرجال القاحلة.

هو مجدك
مجد الوطن
يبنون به مجدا لأحلامهم الهزيلة
دون ان يدفعوا ثمنا..
للغنائم .. تترى عليهم
من موقعك..
تصنع لهم تاريخا يافعا
وهم يتبادلون اللكمات على شفير الهاوية..
لمن انت ..؟
لهم أم لهم ..!
أَوْلَى لهم الصمت الجميل ..
أو ..!
يوفون بالنذور الدامية .

***

خانيونس في 11/5/2012

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

تعليقات الفيسبوك



التعليقات