ليس تراجعا فقط بل تواطأ، وإلا فبماذا نصف توافد قطعان المطبعين مع الكيان الغاصب، وبماذا نصف تصريحاتهم البلهاء التي تمجد الصهاينة وتتهجم على مقاومة الشعب الفلسطيني؟

خذوا كمثال ذلك الخنزير الذي ادعى...