الحقيقة أنك أدهشتني :)
الربط فريد، استحضرتني قصة سيدنا آدم في الجنة، بكل تجلياتها ومعانيها، حتى كأنني عقدتُ مقارنةً وهمية!
أمتعتنا.. منذ مدة طويلة لم أستعذب لوحةً عامية كهذه.. بورك عطاؤك اللائح