سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...





النتائج 1 إلى 26 من 26
  1. #1
    عـضـو الصورة الرمزية MAHMOUD_1984
    تاريخ التسجيل
    08 2005
    الدولة
    أرض الشام ومصر
    العمر
    34
    المشاركات
    188

    ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    مرحباً احببت ان اضيف معلومات عن مدينتى المحتلة والعائد اليها باذن الله



    الموقع والتسمية

    تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط على بعد 21 كم شمال مدينة غزة عند التقاء دائرة 31و40 شمالا وخط طول 34و35 شرقاً، وقد كانت على مدى تاريخها الطويل ذات شأن اقتصادي بسبب مينائها البحري وموقعها الاستراتيجي القريب من الحدود المصرية ومواجهتها للقادمين من البحر تجارا وغزاة، وقد كانت منذ القدم محطة هامة من سلسلة المحطات الممتدة على طول السهل الساحلي الفلسطيني، حيث اعتادت القوافل التجارية والحملات العسكرية المرور بها للراحة والتزود بالمؤن . وفي العصر الحديث أصبحت محطة هامة لخط سكة حديد القنطرة حيفا، كما يمر بها الطريق المعبد الرئيسي الذي يخترق فلسطين من الجنوب إلى الشمال على طول الساحل .


    عرفت مدينة عسقلان باسم اشقلون Aseckalon منذ أقدم العصور التاريخية، وقد ظهر اسمها مكتوبا لأول مرة في القرن التاسع عشر في الكتابات الفرعونية، كما ظهرت في رسائل تل العمارنة المصرية التي تعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد، واستمر حتى العصر الهليني 232 - 64 ق.م . إلى إن تحول إلى اشكلون واستمر حتى الفتح الإسلامي، وورد كذلك في كل المصادر التاريخية . أما لفظ عسقلان فطبقا لما ورد في لسان العرب يعني أعلى الرأس كما جاء فيه إنها بمعنى الأرض الصلبة المائلة إلى البياض . وقد أورد الأستاذ مصطفى الدباغ أن اسم عسقلان هو عربي كنعاني الأصل بمعنى المهاجرة .


    أما المجدل فهي كلمة آرامية بمعنى البرج والقلعة والمكان المرتفع المشرف للحراسة، وفي فلسطين أماكن كثيرة تسمى المجدل منها :
    مجدل عسقلان نسبة إلى آثار مدينة عسقلان الملاحقة لها وتميزا لها من أسماء بعض القرى العربية الأخرى التي تحمل الاسم نفسه .



    --------------------------------------------------------------------------------

    المجدل عبر التاريخ :
    تعد مدينة عسقلان من أقدم مدن فلسطين، وقد دلت الحفريات المكتشفة على أنها كانت مأهولة منذ العصر الحجري الحديث في عصور ما قبل التاريخ، لقد عثر على بقايا أكواخ دائرية يتراوح قطرها ما بين متر إلى متر ونصف على شكل أجراس ، كما عثر على أدوات مصنوعة من العظم وأواني حجرية وزينات صدفية وبقايا هياكل حيوانات .
    كان الملك الآشوري بلاصر أول من هاجم عسقلان في حملته على فلسطين سنة 731 ق.م. ولم ينته الحكم الآشوري لعسقلان إلا على يد نبوخذ نصر ( 602 – 562 ق.م .) استولى الإسكندر المقدوني على مدينة عسقلان سنة 332 ق.م . وسرعان ما تنافس عليها ورثته في الحكم فخضعت المدينة تارة للبطالمة وتارة أخرى للسلوقيين .
    فتحت عسقلان في عام 633م على يد معاوية بن ابي سفيان في عهد الخليفة عمر بن الخطاب.
    ومنذ العام 1124م بعد سقوط صور بيد الصليبيين بقيت عسقلان معقلاً وحيداً على الساحل وتصدت لهجماتهم المتكررة إلى أن سقطت بيدهم سنة 1153م .
    حررها صلاح الدين الأيوبي عام 1187م من الصليبيين، ولكنهم عادوا واحتلوها مرة ثانية على يد " ريتشارد قلب الأسد " عام 1192م بعد سقوط عكا بأيديهم .
    إلا أن صلاح الدين قبل انسحابه من المدينة أمر واليها بهدم المدينة وسورها حتى لا تكون حصناً للفرنجة يقطع الطريق بين مصر والشام .
    وبعد هذا بدأ نجم عسقلان في الأفول إلى أن دمرت نهائياً سنة 1270 م على يد السلطان الظاهر بيبرس ، لتسلم الدور التاريخي إلى المجدل التي تقع على بعد 6 كم إلى الشمال الشرقي منها.
    المجدل :
    مدينة كنعانية عرفت باسم مجدل جاد ومجدل تعني القلعة أو البرج ، وجاد إله الحظ عند الكنعانيين .
    تاريخ المدينة :
    بدأت المجدل في التوسع أواخر العهد العثماني وبداية الانتداب البريطاني وقد شهدت أحداثا وطنية عززت من مكانتها كمدينة متطلعة إلى المستقبل .
    دخلتها القوات البريطانية في 9/11/1917 بعد انتصارها على القوات التركية .
    المعارك مع العدو الصهيوني :
    تركزت المعارك حول محاور أساسية هي :
    1. محور الفالوجا : في محاولة لسيطرة العدو على هذه النقطة لتأمين الإمدادات إلى الجنوب معارك متتالية هزم فيها اليهود واضطروا إلى إلغاء هذا المحور لعبور قوافلهم .
    2. محور دوار المجدل : جرت على هذا المحور أهم المعارك وكان أولها معركة المجدل في 17/3/1948 حيث قام المجاهدون بقيادة محمد طارق الإفريقي بتطويق اليهود وهزيمتهم.
    وتبعها معركتي جولس الأولى 22/3/1948 والثانية 31/3/1948 وحقق المجاهدون نصرهم وغنموا مصفحتين .
    3. محور طريق برير : جرت على هذا المحور ثلاث معارك فشل اليهود فيها واضطروا إلى تحويل طريق القوافل إلى محور دوار كوكبا – برير . إلا أنهم نجحوا في 13/5/1948 في احتلال قرية برير نفسها وارتكبوا بحق السكان مجزرة لا تقل بشاعتها عن مجزرة دير ياسين .

    المجدل بعد دخول القوات المصرية :
    تقدمت القوات المصرية ودخلت المجدل بتاريخ 21/5/1948 وتابعت سيرها ودخلت اسدود في 29/5/1948 ومن ثم تقدمت باتجاه الشرق ودخلت عراق سويدان والفالوجا ، وبذلك أصبح قضاء المجدل بكامله تحت سيطرة القوات المصرية .
    ومن أهم المعارك :
    - معركة يدمردخاي ( مستعمرة دير سنيد ) : تمكنت القوات المصرية من السيطرة على المستعمرة وجعلها مقراً لقيادة قواتها في الفترة ما بين 19/5 إلى24/9/1948 .
    - معركة اسدود 2-3/6/1948 : منيت القوات الإسرائيلية الغازية بالهزيمة وبخسائر فادحة عندما حاولت احتلال قرية اسدود وكانت المعركة بقيادة العقيد محمد كامل الرحماني .
    - معركة نجبا في 2/6/1948 : حاولت القوات المصرية احتلال مستعمرة نجبا ، التي مكنها موقعها الاستراتيجي من التحكم بالطريق من المجدل إلى الفالوجا ولكنها لم تنجح ، وكان لعدم التحكم في هذه المستعمرة تأثير مباشر على مجرى الحرب كلها في قضاء المجدل.
    - معركة نيت سانيم 7/6/1948 : تقع هذه المستعمرة في المنطقة الواقعة بين قريتي حمامة واسدود على بعد 8 كم شمال المجدل، وتهدد وجود القوات المصرية في المجدل فتم مهاجمتها والاستيلاء عليها .
    - احتلال القوات الصهيونية للمجدل وقراها :
    فوجئ الجميع بقبول الدول العربية الهدنة الأولى بدءاً من صباح 11/6/1948 وانتهائها يـوم 8/7/1948 ولقد كانت القوات الغازية في أشد الحاجة إليها حيث استعادت قواها وحصلت على أحدث أنواع الأسلحة البرية والجوية والذخائر .



    --------------------------------------------------------------------------------

    السكان والنشاط الاقتصادي:
    لم تتوفر معلومات عن عدد سكان المجدل قبل احتلالها عام 1948 إلا ان عدد السكان فيها تضاعف في الفترة ما بين 1930 –1945 وقدر سكانها عام 1948 بنحو 13000 نسمة.

    وقد مارس سكان المجدل العديد من الأنشطة منها:
    الزراعة: فقد ساعد موقع مدينة المجدل وسط بيئة زراعية كثيفة فبلغت المساحة المزروعة في المجدل 42334 دونما لا يمتلك اليهود منها شيئاً وقد زرع سكان المجدل الحبوب والخضر والأشجار المثمرة كذلك زرعت الحمضيات وكروم العنب والفواكه كالتين والخوخ والبرقوق والتوت.

    الصناعة: وتعتبر المجدل من أشهر المدن الفلسطينية في صناعة الغزل والنسيج وكانت تعتمد على الأنوال اليدوية التي بلغ عددها عام 1945 حوالي 800 نول ثم دخلت الأنوال الآلية.

    التجارة: وقد مارس السكان تجارة الأقمشة المتنوعة محلياً والمنتجات الزراعية وكذلك البضائع المستوردة من الخارج ومن اشهر أسواق المدينة :

    سوق الجمعة : يقام يوم الجمعة من كل أسبوع ، يتم فيه تبادل البيع والشراء بين الوافدين إلى السوق من أهل المدينة والقرى المحيطة بها . وينتهي عادة قبيل صلاة الجمعة ، حيث ينصرف الناس إلى الصلاة في المسجد ويقع السوق في جنوب غرب المدينة ، وهو ساحة واسعة تشرف على نظافته وتنظيمه بلدية المجدل ، ويجلب إليه كل ما يريد أهل المجدل وقراها بيعه من منتجات زراعية أو صناعية .

    ومنذ إعلان الهدنة الثانية في 18/7/1948 لم تجر أي عمليات عسكرية ذات شأن في منطقة المجدل وتميزت هذه الفترة بوجود الوسيط الدولي برنادوت حتى اغتياله في 17/9/1948 على يد عصابة شتيرن الإرهابية .
    وبتاريخ 15/10/1948 بدأت القوات الصهيونية بتنفيذ خطتها العسكرية ( يؤاب ) حيث كان لها ما أرادت واستولت على منطقة المجدل .

    النشاط الثقافي :
    إضافة إلى أهمية عسقلان التجارية العسكرية وانتعاشها الاقتصادي ، فقد ظهر بين أهلها طوال فترة الحكم الإسلامي علماء اشتهروا بالحديث والفقه والأدب ، وتعود شهرة عسقلان العلمية إلى أبعد من العهد الإسلامي تاريخياً ، فقد ظهر فيها " أكاديمية عسقلان التي أسسها الفيلسوف انطوخيوس العسقلاني في مسقط رأسه ، بهدف نشر الأفضل من آراء الفلاسفة الافلاطونيون والرواقيين، ولتكون مركزاً للإبداع الفني والأدبي في ضوء الفكر الهيليني الذي دخل قبل فتوحات الإسكندر بقليل ، وساعدت السياسة السلوقية على ازدهاره . وكان شيشرون الخطيب الروماني المعروف من أشهر تلامذة أنطوخيوس . ومع دخول عسقلان في الإسلام ، ومنذ أواخر القرن الأول الهجري ، نمت الحركة العلمية فيها واتجهت إلى علم الحديث ، وظهر فيها مدرسة من حفاظ الحديث اشتهر منهم :


    أبو بكر إبان بن صالح بن عمير القرشي ، الذي ولد سنة 60 هـ – 680 م وتوفي في عهد هشام بن عبد الملك . وعمر بن محمد بن يزيد بن عبد الله بن عمر المتوفي سنة 150 هـ – 768م وداود بن الجراح في أواسط القرن الثالث الهجري . ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني سنة 329 هـ – 922 م ، من رواة الحديث والحفاظ في فلسطين وعاصر الفترة الطولونية ، وكان من أواخر الرجال الذين أعطتهم عسقلان . وأبناء أبي السري العسقلاني : الحسين ومحمد ولدا المتوكل بن عبد الرحمن بن حسان الهاشمي بالولاء في أواخر القرن الثاني واواسط القرن الثالث الهجري .
    وأما في العهد الفاطمي ، ومع نهاية القرن الثالث الهجري ، فقد خبت مدرسة الحديث هذه ، لتعطي دوراً لبروز مجموعة من الأدباء والشعراء ، أشهرهم الأديب الشاعر أحمد بن مطرق العسقلاني ، صاحب المصنفات في اللغة والأدب، و المفضل بن حسن بن خضر العسقلاني ( في عهد الوزير بدر الدين الجمالي ) . والأديب أبو علي حسن بن عبد الصمد بن أبي الشخباء العسقلاني الذي قتل سنة 486 هـ . وكان من كبار موظفي الرسائل ولقب بالمجيد ذي الفضيلتين .
    أما في قبل عام 1948 فقد ضمت المجدل ثلاث مدارس وهي :
    مدرسة المجدل الثانوية : جنوب شرق المدينة ، وهي مدرسة ابتدائية ثانوية كان بها حتى السنة الثانية الثانوية ، والمرحلة الثانوية فيها تضم أبناء المجدل و أبناء القرى المجاورة ، ممن أنهوا تعليمهم الابتدائي في قراهم ، وكانوا الأوائل في تحصيلهم . وتفتخر المدرسة بأنها خرجت خيرة الشباب المتعلم في منطقة المجدل ، والذين برز الكثير منهم في مختلف فروع العلم والمعرفة . وتفتخر المجدل بأنها كانت من أوائل المدن الفلسطينية التي نشأت بها مدرسة للبنات تعلم فيها بنات المدينة .
    مدرسة الجورة الابتدائية : في البداية كانت ملحقة بمسجد عبد االملك بن مروان وسط القرية ، وكانت عبارة عن غرفتين وبها معلم واحد للمرحلة الابتدائية ، إلا أنه منذ 1929 م أنشئت مدرسة جديدة بظاهر القرية قرب مشهد الحسين وهي مدرسة ابتدائية كاملة ( بها الصف السابع الابتدائي ولا تزال بقاياها حتى اليوم .

    الحياة الاجتماعية :
    تتداخل الحياة الاجتماعية لمدينة المجدل تداخلاً مباشراً مع القرى المحيطة بها ، وندر أن تجد قرية لا يرتبط أهلها وأهل المجدل بعلاقة المصاهرة أو امتداد الأسر الموجودة في المدينة . وتكاد تشكل المجدل والقرى المحيطة بها وحدة اجتماعية واحدة ، يشارك أهلها بعضهم البعض الآخر السراء والضراء ، وتبدو هذه الوحدة الاجتماعية أكثر ما تبدو في الضراء . عندما تصاب أسرة من الأسر بمكروه أو بعزاء ، إذ يكون عزاؤها عزاء المجدل وقراها جميعا . وقد تظهر الفوارق المالية في مجتمع مدينة المجدل إذ ظهر في المدينة أكثر من ثري على مستوى فلسطين كلها إلا أن الفوارق الاجتماعية تختفي في العلاقات العامة تماماً ، ويعامل الناس بعضهم البعض الآخر على مستوى واحد ،ولا وجود لنعرات أسرية أو طائفية في المنطقة ، ويتمتع المجتمع باحترام الوجهاء له ، كما يتمتع هؤلاء بطاعة المجتمع لهم . مما يدل على الثقة المتبادلة والحرص على المصلحة العامة . وظهر إثر ذلك التكاتف واضحاً أمام الغزوة الصهيونية ، عندما لم تسجل حادثة بيع ارض واحدة ، لأي مؤسسة صهيونية من سكان المجدل وقراها ، كما ظهر واضحاً في أسلوب النجدات ضد الهجمات الصهيونية على أي قرية أو موقع ، الذي نفذه سكان المجدل وقراها في حرب 47/48 . ورغم التشتت الذي حدث في عام 1948 م إلا أن هذه العلاقات لا زالت قائمة حتى اليوم .


    ويكاد سكان المجدل وقراها يتوحدون في الملبس والمأكل والسلوك والمناسبات الاجتماعية ، فالمرأة سافرة الوجه ، ترتدي ثوباً طويلاً أسود به خطوط طويلة ملونة حتى أخمص قدميها من صناعة المجدل غالباً ، وقد يكون من خيوط الحرير أو القطن ،ولأثواب النساء مسميات حسب الخطوط الطولية الملونة في الثوب. فإذا كان الخط الطولي أحمر سمي الثوب " جلجي" وإذا كان خطان متوازيان أحمر وأخضر سمي " جنة ونار " ، أما الزي الرسمي للمرأة في المناسبات وبخاصة الشابات فهو الثوب الشمالي " وهو قطعة من القماش الحرير الأسود مطرز بخيوط من الحرير وبأخذ التطريز أشكالا متعددة : الكف والخنجر، .. الخ " وترتدي على رأسها منديلاً مخططاً يغطي كتفيها أو شاشة بيضاء او منديلاً مطرزاً بالخرز في المناسبات وتربط وسطها بحزام من القماش الحريري أو القطني .


    أما الرجل ، فيرتدي القمباز ( الدماية ) والساق ( الجاكيت الطويل ) أو الجاكيت القصير ، وهو من الصوف في الشتاء ومن الحرير أو القطن في الصيف، ويضع على رأسه( الكوفية ) الحطة البيضاء والعقال الأسود .
    وفي الأوقات العادية يرتدي الرجال القميص والشروال ، وهو امتداد للشروال التركي من الصوف أو القطن أو الحرير ، ويضع بعض الرجال وبخاصة المتقدميٍن في السن عمامة من الأغباني الحرير ، تلف حول طربوش ، أو لفة عادية من الحرير أو القطن حول طاقية بيضاء تغطي الرأس .



    --------------------------------------------------------------------------------

    معالم المدينة
    ولقد تعرضت المجدل عسقلان إلى أعمال التخريب وذلك نتيجة الحروب والمعارك المستمرة التي كانت تدور على أراضيها ومن أبرز حوادث التدمير ما قام به القائد صلاح الدين الأيوبي من تدمير للمدينة لدواعي عسكرية واستراتيجية وفقا للمصالح العليا للمسلمين التي رآها ضرورية ورأيي في تخريب عسقلان قضاء من الله لا راد له بقوله " والله لئن افقد أولادي كلهم احب إلى من أن اهدم حجرا واحدا ولكن اذا قضى الله بذلك و عينه لحفظ مصلحة المسلمين طريقاً فكيف أصنع ؟؟ " ثم دمرت في عهد السلطان الظاهر بيبرس ليبزغ نجم مدينة المجدل بعد ذلك . أما معالمها الباقية فلا يوجد سوى مسجد عبد الملك بن مروان وهو بدون مئذنة وبناء عسقلان القديم


    تعتبر عسقلان من المواقع الأثرية التي تتمتع بطبقات أثرية متتالية تدل على عهودها المختلفة. وهو أمر يؤكد أن موقع المدينة لم يتغير على مدى العصور المتعاقبة ، سكنته أمم بعد أخرى. ويعود ذلك إلى ما تتمتع به من موقع بحري استراتيجي ،ومن مناخ معتدل، ومن منطقة محيطة بها يسهل على الإنسان استغلالها للزراعة لتوفير قوته الضروري .
    أما أهم المكتشفات الأثرية حسب العصور التاريخية والتي ذكرتها مصادر الحفريات حتى اليوم فهي :
    1- العصر الحجري الحديث :
    أدوات مصنوعة من العظم ، أواني حجرية ، وتأت صدفية ، ودلائل مباشرة على استئناس الإنسان لحيوانات مثل : الثور والماعز والضأن .
    2- العصر البرونزي الحديدي :
    تم إعادة بناء البلدة ، وتم اكتشاف أواني من الالابستر يعود تاريخها إلى الأسرة التاسعة عشر الفرعونية ، وبقايا تمثال من البازلت بكتابات هيروغليفية ، مما يدل على وجود العلاقات مع مصر . كما تم اكتشاف نقش في 1936-1937 م يدل على وجود علاقة بين البلدة وجزيرة قبرص في هذا العصر .
    3- العصر الروماني والهيليني :
    كثرت المكتشفات الأثرية التي تعود إلى هذا العصر وأهمها :
    - مجلس المدينة ( بوليترون ) على شكل صالة مسرحية شبه دائرية طولها 128 متراً مع صفوف من المقاعد ، وأجنحة النصر تزين جوانبها وساحة مجاورة للمجلس يزينها 24 عموداً رخامياً برؤوس كورنثية .
    - قبر يتم النزول إليه بثلاث درجات ، عبارة عن غرفة مع عقد دائري مزين بعرائش الكرمة ، على هيئة ميدالية كبيرة ، ويظهر خلال الزينة تمثال نصفي لامرأة ، وكلب يطارد غزالاً . وعرفت في هذا العصر توابيت الرصاص ، واكتشفت بعض المسكوكات التي تعود إليه .
    - تم اكتشاف سور شبه دائري يشبه سـور مدينة قيساريــة ، كما اكتشفت كنيسـة قبـطية ( لشهداء المصريين ) يعود تاريخها إلى القرن السابع الميلادي ، وقد قام باكتشافها م. جراين عام 1854 مع حائطين إلى الجنوب الشرقي منها ، وسراديب تنتهي إلى البحر، كما أن هناك العديد من المقامات في المدينة.
    وأهم هذه المقامات :
    1. مشهد الحسين عليه السلام :
    وهو مقام على تل مرتفع جنوب شرق قرية الجورة وجنوب غرب مدينة المجدل ، يشرف على البحر ، وتحيط به منطقة تكثر بها أشجار الجميز والعنب والتوت . وعلى مقربة من الغرب منه تقع جبانة وادي النمل ، وبعدها مباشرة تبدأ أسوار مدينة عسقلان التاريخية .
    2. الشيخ عوض :
    وهو مقام به مسجد على تل مرتفعة عن سطح البحر ، ويقع مباشرة على البحر تحيط به كروم العنب ، ويبعد حوالي 2 كيلو متر شمال قرية الجورة ، ولا يزال المقام قائماً ، لكنه معرض للخراب بسبب عدم العناية به ، وكان المقام مكان تجمع للزائرين والمصلين الذين ينشدون الراحة والاستجمام في أيام الصيف . وكان المقام يجدد باستمرار وتتم العناية به وبنظافته ، وللشيخ عوض مكانة سامية في نفوس الناس مرتبطة بالصلاح والتقوى ، ولا يستبعد أن يكون أحد الشهداء المرابطين الصالحين ، إلا أن تاريخ حياته ليس معروفاً .
    3. إضافة إلى هذين المقامين الرئيسين ، هناك مزارات ثانوية لأناس يعرفهم الناس بصلاحهم وعملهم أهمها :
    4. الشيخ برهام في وسط قرية الجورة ، والشيخ محمد في وسط جبانة وادي النمل ، والشيخة خضرة في وسط خرائب عسقلان ، والشيخ نور الظلام وسط المجدل ، والشيخ سعيد والشيخ محمد الأنصاري ، والشيخ محمد العجمي . .



    --------------------------------------------------------------------------------



    المدينة اليوم :
    تعتبر المجدل اليوم من أهم مدن فلسطين الجنوبية حيث تشكل مركزاً صناعياً وزراعياً إذ يوجد بها مصانع للأنابيب والأسمنت وآلات صناعة النسيج والبلاستيك ومركزاً لقياس الإشعاعات النووية ومصانع للأدوات الإلكترونية والطبية والسيارات وأجهزة التبريد والتدفئة والأثاث الخ وهي مركز سياحي يجتذب العديد من السياح لقضاء الإجازات وفيها عشرات الفنادق والمطاعم والحدائق هذا بالإضافة إلى كونها ميناء بحري هام، ولقد قامت إسرائيل بإلغاء اسم المجدل و أطلقت عليها اسم عسقلان "اشكلون".

    وهذه بعض الصورة القديمة والحديثة من المدينة
    [IMG]

    http://i103.imagethrust.com/t/865305/1.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i104.imagethrust.com/t/865306/2.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i110.imagethrust.com/t/865307/3.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i106.imagethrust.com/t/865308/4.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i119.imagethrust.com/t/865309/5.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i118.imagethrust.com/t/865310/6.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i103.imagethrust.com/t/865311/7.jpg[/IMG]

    [IMG]

    http://i115.imagethrust.com/t/865313/8.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i104.imagethrust.com/t/865314/9.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i109.imagethrust.com/t/865315/10.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i111.imagethrust.com/t/865316/11.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i106.imagethrust.com/t/865317/12.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i107.imagethrust.com/t/865318/13.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i116.imagethrust.com/t/865319/14.jpg[/IMG]

    [IMG]

    http://i107.imagethrust.com/t/865320/15.jpg[/IMG]


    [IMG]

    http://i102.imagethrust.com/t/865321/16.jpg[/IMG]








  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2006
    المشاركات
    891

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    سنعود يوما ً .. وما ضاع حق واءه مطالب

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية قسامية الشتات
    تاريخ التسجيل
    10 2006
    الدولة
    سجون المنفى
    المشاركات
    1,420

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة


    ::: [blink]صمـــــــــيل الخليل[/blink] :::

    بضم الصاد المهملة وتشديد الميم...
    تقع الى الشمال الشرقي من مدينة غزة وتبعد عنها36كم، على حدود قضاء الخليل، ترتفع 125م عن سطح البحر ، تشرف على القرى المجاورة.

    وهي احدى القرى التي اقامها الفرنجة في عام 1168م، كقاعدة حربية للهجوم على عسقلان، ويقال ان اسمها يعود الى صموئيل احد رجال الفرنجة.. وأن السلطان برقوق أوقفها لحرم إبراهيم الخليل، وسميت (صميل الخليل) تمييزاً عن صميل يافا ,,وكان بها بئر يسمى (بئر الخليل).

    تبلغ مساحة اراضيها 19304 دونما وتحيط بها اراضي بعلين، جسير، الجلدية، تل الترمس، برقوسيا، زكرين، زيتا.
    قدر عدد سكانها عام 1945(950)نسمة.
    يوجد بها جامع بني على انقاض كنيسة صليبية، وانشئت بها مدرسة عام 1936، كما تحتوي اثار وبقايا قلعة من العصور الوسطى، وخربة ابي عرام وتضم انقاض ابنية ومغر.

    قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 48(1102)نسمة وكان ذلك في 8-7-1948 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالى(6767)نسمة.

    وأقيمت على اراضيها مستعمرة (قدما)عام 1946، ومستعمرة(سيفولا). ومستعمرة، (منوحا)، ومستعمرة(ناحلا)عام 1953، ومستعمرة (فردون)عام 1968.


    وهذه صورة للقرية التقطت من الجو " بالأقمار الإصطناعية "
    حيث أن لا صور وجدت لها على الإطلاق !!


    عائــــــــــــدون معشوقتي
    وقريبا الملتقى







    التعديل الأخير تم بواسطة قسامية الشتات ; 2008-05-01 الساعة 22:42

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية ملاك يوسف
    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    لاجـئـة حتي تعود أرضي
    المشاركات
    1,955

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة


    السلام عليكم ::

    بارك الله فيك أخي :: MAHMOUD. لطرح هذة الفكرة .

    والتي سنتعرف بها عن بلادنا الأصليه ..... ( بالرغم إنها كلها فلسطين )

    اسئل الله العلي القدير أن يحررها ويحرر كافه مدننا وقرانا .. وعلى مقدمتهم تحرير الأقصي الشريف .

    وأن يرزقني الله به صلاة قبل الممات .

    بلدتي الأصليه : الجورة و التابعه لمدينه عسقلان وإليكم ....

    الموقع ::

    الجورة قرية فلسطينية تقع على الساحل الفلسطيني ، احتلها اليهود عام 1948 ضمن الأراضي الفلسطينية التي استولوا عليها.والجورة من القرى القديمة التي بنيت على أنقاض مدينة عسقلان التاريخية العريقة ، فحين فتح القائد عمرو بن العاص فلسطين ، كانت مدينة عسقلان مركزها.
    تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط على بعد 21 كم شمال مدينة غزة , وقد كانت على مدى تاريخها الطويل ذات شأن اقتصادي بسبب مينائها البحري وموقعها الاستراتيجي القريب من الحدود المصرية ومواجهتها للقادمين من البحر تجارا وغزاة،

    الإسم ::

    عرفت مدينة عسقلان باسم اشقلون Aseckalon منذ أقدم العصور التاريخية، . وقد أورد الأستاذ مصطفى الدباغ أن اسم عسقلان هو عربي كنعاني الأصل بمعنى المهاجرة .

    قال فيها رسول الله ::

    أخرج الطبراني في "المعجم الكبير" وهو في "الصحيحة" (3270) عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "أول هذا الأمر نبوة ورحمة، ثم يكون خلافة ورحمة، ثم يكون ملكاً ورحمة، ثم يتكادمون عليه تكادم الحمر، فعليكم بالجهاد، وإن أفضل جهادكم الرباط، وإن أفضل رباطكم عسقلان".

    التاريخ ::

    كان الملك الآشوري بلاصر أول من هاجم عسقلان في حملته على فلسطين سنة 731 ق.م. ولم ينته الحكم الآشوري لعسقلان إلا على يد نبوخذ نصر ( 602 – 562 ق.م .) استولى الإسكندر المقدوني على مدينة عسقلان سنة 332 ق.م . وسرعان ما تنافس عليها ورثته في الحكم فخضعت المدينة تارة للبطالمة وتارة أخرى للسلوقيين .
    حررها صلاح الدين الأيوبي عام 1187م من الصليبيين، ولكنهم عادوا واحتلوها مرة ثانية على يد " ريتشارد قلب الأسد " عام 1192م بعد سقوط عكا بأيديهم . إلا أن صلاح الدين قبل انسحابه من المدينة أمر واليها بهدم المدينة وسورها حتى لا تكون حصناً للفرنجة يقطع الطريق بين مصر والشام .

    مميزات أهلها ::

    يتميز أهلها بالطيبة والكرم والشجاعة والإقدام .. وقد تميزت الجورة بشخصيات ثقافية وقيادية متميزة ، فهي مسقط رأس الشيخ أحمد ياسين ، وعالم الفضاء النابغة أحمد فرحان والدكتور الشاعر محمد صيام والشاعر محمود النجار .. إضافة إلى آخرين لا يتسع المجال لذكرهم ..

    العائلات التي تقطن الجورة هي ::

    مطر، صيام، هنيه , ياسين , عياش , قنن، البردويل، الشيخ علي، غراب، زريد، قوصة، ابو سلمية، ابو دراز، روقة، العبد، حسين، ابو زاهر، المسحال، حسونة، الهابيل، شريم، النجار، الشيخ، ابو جحجوح، الطويل، القصير، شحادة، حامد، عاشور، بصلة، هنية، نجيت، الحناوي، كباجة، راضي، فرحات، حجو، ايوب، الزق، العامودى، روقه، بخيت، أبو ديه، سالم.


    صور من قريتي (الجورة )















    لمشاهده فيديو لبلدة الجوره

    http://www.youtube.com/watch?v=-dPBKLSk51w

    وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه .

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية ISLAMIC ENGINEER
    تاريخ التسجيل
    02 2007
    المشاركات
    7,469

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    يا سبحان الله ..

    لسا قبل شوي قاعد بطرح فكرة مشابهة إلها على أحد الأعضاء ..

    الله يجزيك الخير أخي محمد ..

    لي عودة بعد قليل بإذن الله ..

  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية ISLAMIC ENGINEER
    تاريخ التسجيل
    02 2007
    المشاركات
    7,469

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    قرية قطنّة ..



    الموقع ..

    تقع قرية قطنه - شمال غرب القدس وعلى بعد 20 كم منها,وتقع على خط طول 35.05درجة وخط عرض 31.49 وإحداثياتها على الخريطة161شرقاً 136شمالاً . يحدها من الغرب قريتي بيت نوبا وبيت ثول ونطاف ومن الجنوب قرية أبو غوش وقرية العنب ومن الشرق قرى بدو والقبيبة وبيت سوريك ومنطقة الرادار ومن الشمال قرى بيت عنان وبيت لقيا


    المساحة ..

    تقدر مساحة قطنه بحوالي 45كيلو متر مربع منها 23كيلو متر مربع مصادرة و3آلاف دونم تم شراؤها من قرى القبيبة وبدو وبيت عنان المجاورة بالإضافة إلى عشرة آلاف دونم مصادرة من أراضي قرية البويرة الساحلية المحتلة عام1948 .

    أصل التسمية لقرية قطنه ..


    عرفت منطقة قطنه بالكفيره منذ العصر الحجري الثاني أيام الكنعانيين ، و لا تزال الكتب التاريخية و الخرائط الأثرية تذكرها بهذا الاسم ، و ذكرها الفرنجة بآثاكانا وتعود أسباب التسمية إلى سببين هما :- 1- نسبة إلى الرواية التي بتناقلها الناس فيما بينهم وهي انه عندما سكن جد القرية قال قطنا بمعنى سكنا ، فأطلق على هذا المكان قطنه 2- نسبة إلى وادي قط فقطنه-بالفتح وتشديد النون -من قطن جذر سامي مشترك بمعنى صغر. وقد ذكرها ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان أن قط : و هو الأبد الماضي ، والقط القطع : وهو بلد بفلسطين بين الرملة وبيت المقدس . وهنا يجب أن نميز بين قطنه (تشديد النون)وقطنا(بدون تشديد النون) إذ أن الأخيرة مركز منطقة وادي العجم من أعمال محافظة دمشق في الجنوب الغربي منها وتبعد عن دمشق 12 كم.


    أصل السكان ونسبهم ..

    أهل قطنة من الحسينيين ، والحسينييون هم بنو الحسين السبط ابن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ، وليس للحسين عقب الا من ولده زين العابدين بن علي بن ابي طالب والمتوفي سنة 122ه فهم يعودون بنسبهم إلى الحسين بن علي بن أبي طالب زوج فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهم من الخطباء ، بني الليث الأشراف من ذرية الحسن البصري هجروا الجزيرة العربية وسكنوا وادي موسى .ومن ثم تنازع والد جد اهالي قطنة السيد علي نوفل وغادر هو واخوه إبراهيم وادي موسى إلى الحساء - وادي الحساء يخرج من جبال الكرك ويمر في قلعة الحسا الواقعة على الخط الحديدي الحجازي ويفصل جبال الكرك عن جبال الطفيلة - وبعد ذلك سافرا إلى قرية كرتيا - كرتيه من اعمال غزة وهي قرية فلسطينية محتلة - حيث توفي إبراهيم فيها وبعدها رحل اخوه إبراهيم نوفل إلى إلى قرية مردا ويذكر النسب ان السيد علي نوفل غادر والده في وادي موسى في 9ذي الحجة سنة 927 ه ، وفي قرية مردا قضاء نابلس تزوج الحسيب النسيب خزبكة بنت السيد خليل من دار النقيب الشرفا ورزق منها السيد حسن جد اهل قطنة وتزوج السيد حسن اثنتين احداهما من قيرة لم ينجب منها والاخرى من مردا وانجب منها ابناءه الاربعة وهم السيد احمد المكنى بأبي شوكة السيد محمد المكنى بابي عرموش والسيد طاهر والمكنى بأبي القمل والسيد طه المكنى بالقصير

    عمود نسب سكان قطنه ..

    آدم وحواء--- شيت--- نوح --- سام--- أنوش--- قينان--- هابيل وقيل مهلابيل--- تارخ--- ادريس--- آزر --- إبراهيم الخليل--- اسماعيل--- قيدار--- حمل --- ابي الليث --- عدنان --- معد ---- نزار --- مضر --- الياس --- مدركة --- خزيمة ---- كنانة--- النضر--- مالك --- فهر--- غالب --- لؤي --- كعب مرة-- كلاب--- قصي --- عبد مناف - هاشم --- عبد المطلب --- عبد الله--- [blink]محمد رسول الله[/blink] --- فاطمة الزهراء --- الحسين --- علي زين العابدين --- محمد الباقر --- جعفر الصادق --- موسى الكاظم --- علي الرضا -- حسن البصري--- عيسى --- يحيى --- موسى--- محمد --- حسين --- عثمان --- علي --- عمر --- إسماعيل --- ابوبكر --- محمد --- إبراهيم --- سعد الدين --- احمد ابي الليث-حسن--- إسماعيل ---محمد أبو الوفا--- علي الصولصي --- حسن الليثي نوفل --- إسماعيل --- نوفل ---- علي --- حسن

    [img]http://mousa67.***********/qatana-houses1.jpg[/img]

    جاية القرية في وادي .. أو منحدر ..

    [img]http://mousa67.***********/qatana-houses2.jpg[/img]


  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية ديما
    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    إلى الله..لأجل ديني..سأمضي!
    العمر
    30
    المشاركات
    8,487

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مبعده عن فلسطين كلها ..ممنوع علي أن أخطو على شبر منها ..أن أتنفس حتى من نسماتها الإيمانيه
    مبعده عن غزه الحبيبه .. عن أهلها و طيبتهم ..!!
    لنا الله ..


    حي المقاومه .. حي الشهادة والجهاد
    حي الزيتون


    حدثني جدي عنه .. عن بيوته وعن أهله
    قال لي من كثر الزيتون في هذا الحي أطلقو عليه مسمى حي الزيتون ليبقى أصيلاً كأصالة "والتين والزيتون"

    حدثني عن مسجد الشمعة ومسجد كاتب ولايه ودراسته في الكتاب على يد إمام المسجد

    وعن كنيسة اللاتين التي كان يتسلل إليها جدي ليسرق هو صديقه الشموع منها وهم صغار وكان يطاردهم حارس الكنيسه ..فيختبئو بين المزارع ..
    وكنيسة الروم الأرثذوكسي و كنيسة البروتستانت

    والبيارات ..
    وانتظاره الطويل على زاوية الحي لحنتور ينقلهم إلى بحر غزه ... كان رحمه الله يعشق بحر غزه وكلما تحدث عنه دمعة عينه .. وأبكانا ..

    أسأل الله أن أراكِ يا فلسطين قبل مماتي ..

    نافذة لا انساها قدر الله أن تفتح لي على حي الزيتون جزا الله الأخ عني خير الجزاء ..
    http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=196776

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية *بنت الوطن*
    تاريخ التسجيل
    03 2008
    الدولة
    ع البوابة أنتظر لحظة لقاء زوجي
    المشاركات
    1,249

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    بلدتي الأصلية :: قرية يبنا المحتلة العائد إليها بإذن الله تعالى ...

    تقع يبنا على البقعة التي كانت تقوم عليها مدينة (يبنة ) التي يقال أن الفلسطينيين هم الذين أنشأوها في القرن الثاني عشر قبل الميلاد وفي العهد الروماني عرفت باسم (يمنيا) وذكرها الإفرنج باسم (إيبلين) ودعاها العرب (يبنا) . هدمها المكابيون وأحرقوا ميناءها عام 156 ق.م (كان أكبر من ميناء يافا ) وأعاد بناءها غابينوس الروماني ، فتحها عمرو بن العاص في خلافة أبي بكر الصديق .

    أقيمت يبنا على تلة مرتفعة ، تقع إلى الجنوب من مدينة يافا وتبعد عنها 24 كم وإلى الجنوب من مدينة الرملة ، على بعد 15 كم منها وترتفع 25م عن سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها 59554 دونماً ويحيط بها أراضي قرى النبي روبين والقبيبة وزرنوقة وعرب صقير وبشيت واسدود والحفار

    . قدر عدد سكانها عام 1922 (1891 ) نسمة وفي عام 1945 (5420) نسمة إضافة إلى حوالي (1500) بدوي يقيمون على رمالها. تحتوي يبنا على تل أنقاض تحت القرية واساسات وقطع معمارية ومدافن ومقام أبي هريرة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 (6287) نسمة . وكان ذلك في 4-6-1948 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (38610) نسمة. *اختلف الرواة بشأن قبر الصحابي المدفون في القرية. *

    أقيمت على أراضي يبنا العديد من المستعمرات هي: 1- "يفنة" وأنشئت عام 1941. 2-"بيت ربان" وأنشئت عام 1946. 3-"يفنه"(جان) وأنشئت عام 1949. 4- "كفار هنيفد" وأنشئت عام 1949. 5-"بيت غمليئيل" وأنشئت عام 1949. 6- "بن زكاي" وأنشئت عام 1950. 7-"كفار أفيف" وأنشئت عام 1951(كان اسمها كفار هيئور). 8-"تسوفيّا" وأنشئت عام 1955. 9-"كيرم يفنه" وأنشئت عام 1963( وهي مؤسسة تربوية


    ومن اعلام قرية يبنا وابناءها


    الدكتور الاسد الهصور الشيخ عبد العزيز الرنتيسي


    اسال الله ان يعيدنا الي يبنا ويقر عيوننا برؤيتها قبل مماتنا




  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية بيساان
    تاريخ التسجيل
    11 2007
    المشاركات
    2,230

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    برير - בריר


    نبذة تاريخية وجغرافية

    قد تكون تصغير لكلمة "بر"الارامية بمعنى( الحقل)تقع الى الشمال الشرقي من مدينة غزة، وتبعد عنها 18كم، وترتفع 100م عن سطح البحر. وتبلغ مساحة اراضيها 46184دونما، وتحيط بها اراضي قضاء بئر السبع وقرى الفالوجة، وهوج، ونجد، وسمسم، وحليقات، وكوكبا، وبربرة.وقدر عدد سكانها عام 1922(1591)نسمة، وفي عام 1945(2740)نسمة. تقع بجوارها خربة شعرتا، وتل المشنفة، وام لاقس، وصوبتا، ولدوم او دلب. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 48(3178)نسمة، وكان ذلك في 12/ 5/ 1948 ويبلغ مجموع الاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالى 16960نسمة. واقاموا على اراضيها مستعمرة (بيرو حايل)عام1948، ومستعمرة (تلاييم) و(جيلتز عام 1950، ومستعمرة (سدي داوود)1955، ومستعمرة (زوهر)عام 1956.




    القرية اليوم

    ينمو نبات الصبار المبعثر في الموقع, فضلا عن بعض أشجار الجميز ونبات اللوطس. وفي وسع المرء أن يشاهد بقايا المنازل, بما في ذلك جزء صغير من حائط أسمنتي بين بعض أشجار الكينا عند مدخل أحد المنازل ولا يزال بعض شوارع القرية باديا للعيان. أما الأراضي المحيطة بالموقع فمزروعة.


    المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

    اقام الصهاينة على اراضيها مستعمرة (بيرو حايل) عام1948، ومستعمرة (تلاييم) و(جيلتز عام 1950، ومستعمرة (سدي داوود)1955، ومستعمرة (زوهر)عام 1956.



    الموقع: 11618:PGR


    المسافة من غزة (بالكيلومترات): 18

    متوسط الارتفاع (بالأمتار):100

    ملكية الأرض واستخدامها في 1944/1945 (بالدونمات):

    الملكية: الاستخدام:

    عربية: 44220 مزروعة: 44354

    يهودية: 618 (% من المجموع) (96)

    مشاع: 1346 مبنية: 130

    ــــــــــــــــــــــــ

    المجموع: 46184





    عدد السكان:

    1931: 1894

    1944/1945 : 2740

    عدد المنازل (1931):414





    برير قبل سنة 1948


    كانت القرية تنتشر على أرض غير مستوية في السهل الساحلي الجنوبي. وكان وادي القاعة يمتد عبر طرفها الشرقي. وكان ثمة طريق عام داخلي يربط بلدات السهل الساحلي بغزة, ويمر إلى الشرق من القرية فيربطها بمناطق إلى الشمال والجنوب منها. وكان هذا الطريق العام يتقاطع مع طريق الفالوجة – المجدل العام (الذي يمتد من الشرق إلى الغرب) ويمر على بعد نحو 9 كيلومترات إلى الشمال من القرية. وقد ثبت أن برير هي بوريرون الواردة في المصادر البيزنطية في سنة 1596 كانت برير قرية في ناحية غزة (لواء غزة) وفيها 1155 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل.

    [B]في سنة 1838[/B] وجد عالم التوارة الأمريكي إدوارد روبنسون بربر(قرية مزدهرة في بمثابة المركز في السهل. فيها ناعورة ركبت الجرار عليها) وبعد ذلك التاريخ بأربعين عاما وصفت بربر بأنها قرية كبيرة لها ناعورة إلى الشرق منها وبركة إلى الشمال وحديقة إلى الجنوب. وكان شكلها شبه دائري على الرغم من أن مواقع منازلها (المبنية بالطوب في معظمها) كانت غير منتظمة. وخلال فترة الانتداب توسعت القرية غربا نحو تل يرتفع عنها قليلا وبقيت محافظة على أراضيها الزراعية في الجوانب الأخرى. وكان سكان برير من المسلمين لهم مسجد وسطها. وفي وسط القرية أيضا, كانت السوق مستوصف وطاحونة للحبوب. وقد أسست مدرستان أحداهما للبنات والأخرى للينين في سنة 1920 وكان فيها 241 تلميذا من كلا الجنسين في سنة 1947 وكان ثمة ثلاث آبار داخل القرية تمد سكانها بالمياه للاستعمال المنزلي. وعند نهاية فترة الانتداب حفر سكان القرية آبارا ارتوازية.

    في الأربعينات انتعش اقتصاد القرية عندما عثرت شركة نفط العراق البريطانية (IPC) على النفط في ضواحي بربر وحفرت بئرا تقع على بعد كيلومتر من القرية إلى جهة الشمال كذلك ازداد نشاط السوق من جراء قيام سوق أسبوعية كل يوم أربعاء كانت تستقطب سكان القرى المجاورة والبدو. وكان سكان القرية يعملون أساسا في الزراعة (البعلية منها والمروية), وكان بعضهم أيضا يربي الحيوانات. وكانوا يزرعون الحبوب والفاكهة وخصوصا الحمضيات والعنب والتين والخضروات. في 1944/1945 كان ما مجموعه 43319 دونما مخصصا للحبوب و409 من الدونمات مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت برير مبنية فوق موقع أثري حيث كانت بقايا العمران الموغل في القدم ماثلة للعيان. وبالإضافة إلى ذلك كان في الجوار أربعة مواقع أثرية (خربة شعرتا, وتل المشنقة, وخربة المرشان, وخربة أم قس).





    احتلالها وتهجير سكانها


    حدث تسلل خطر إلى داخل بربر في الأسابيع الأولى من الحرب, في 29 كانون الثاني\ يناير 1948 . وكتب أحد مراسلي صحيفة (فلسطين) أن القوات الصهيونية استخدمت خمس عربات مصفحة في الهجوم الذي صد من دون وقوع أية ضحايا. ثم حدث هجوم مماثل في الشهر التالي, بعد ظهر اليوم الواقع فيه 14 شباط \فبراير. وفي هذه المرة- أوردت الصحيفة- اجتازت قافلة يهودية برير وتبادلت النار مع المدافعين عنها, ثم فرت وفي اليوم التالي جرح اثنان من سكان القرية عندما أزال الجنود البريطانيون بالقوة حاجزا أقيم عند مدخل القرية .

    تمت الخطوة الأولى من الاحتلال الصهيوني لبرير مع إقامة مستعمرة عسكرية خارج القرية مباشرة. وقد أنشئت هذه المستعمرة وهي بيرور حايل, على قمة تل يبعد أقل من ميل عن برير, في 20 نيسان \ أبريل 1948. وأورد مراسل صحيفة (نيورك تايمز)أنه (عندما استيقظ سكان برير العرب وجدوا اليهود ينصبون منازل جاهزة ويبنون حائطا للدفاع, وبرجا للمراقبة.) وكان هؤلاء اليهود من قدامى المحاربين في الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية الذين هاجروا إلى فلسطين. وقد فتح بعض سكان القرية النار عليهم إلا إن المنازل كانت عند الظهر قد ثبتت في مواضعها. وبعد هذا التاريخ بثلاثة أسابيع خلال ليل 12-13 أيار\ مايو, هاجم لواء هنيغف (النقيب) التابع للبلماح القرية, بالتنسيق مع عملية براك التي كان ينفذها لواء غفعاتي (أنظر عرب البطاني الغربي, قضاء غزة). وقد جاء في كتاب(تاريخ الهاغاناه) الذي يدعو برير (قرية السفاحين) من دون أي تفسير, أن القرية احتلت (بضربة واحدة).





    القرية اليوم


    ينمو نبات الصبار المبعثر في الموقع, فضلا عن بعض أشجار الجميز ونبات اللوطس. وفي وسع المرء أن يشاهد بقايا المنازل, بما في ذلك جزء صغير من حائط أسمنتي بين بعض أشجار الكينا عند مدخل أحد المنازل ولا يزال بعض شوارع القرية باديا للعيان. أما الأراضي المحيطة بالموقع فمزروعة.

  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية بيساان
    تاريخ التسجيل
    11 2007
    المشاركات
    2,230

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    التعديل الأخير تم بواسطة بيساان ; 2008-05-02 الساعة 01:30

  11. #11
    عضو نشيط الصورة الرمزية بيساان
    تاريخ التسجيل
    11 2007
    المشاركات
    2,230

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة


  12. #12
    عضو نشيط الصورة الرمزية *الاء*
    تاريخ التسجيل
    07 2007
    الدولة
    egypt
    العمر
    29
    المشاركات
    1,782

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    [blink]..:..اســــدود..:..[/blink]


    الموقع والتسمية

    تقع اسدود شمال غزة على الطريق بين يافا وغزة، تبعد عن مدينة غزة 42 كيلومتراً ، ترتفع 42 متراً فوق مستوى سطح البحر وعن شاطئ البحر المتوسط حوالي5 كليومتر، والى الجنوب من نهر صقرير بـ 6 كيلومتر، وترتبط بمدينة القدس بطرق معبدة، وبها محطة للسكة الحديد الذي يمتد من القنطرة إلى حيفا.


    وقد جاءت كلمة اسدود من الكلمة الكنعانية اشدود التي تعني الحصن أو القوة، وقد عرفت بأسماء أخرى فقد أطلق عليها اليونانيون في عهد الاسكندر المقدوني باسم أزوتوس وعرفت عند كتاب المسلمين باسم اسدود.


    ـــــــــــــــــــ
    المدينة عبر التاريخ :

    يرجع تاريخ المدينة إلى القرن السابع عشر قبل الميلاد ويعتبر العناقيون من أقدم من سكن المدينة.
    في القرن الثاني عشر قبل الميلاد وقعت اسدود تحت سيطرة الفلسطينيين القادمين من جزيرة كريت، وأصبحت إحدى مدنهم الخمس الرئيسية وجعلوها مركزاً لعبادة الههم داجون، وفي العام 1050 ق.م. تمكن الفلسطينيون من الانتصار على اليهود الذين هاجموا المدينة في معركة رأس العين قرب يافا واستولوا على تابوت العهد الذي كان يحفظ فيه اليهود شرائعهم ووضعوه في هيكل داجون، وقد دلت الحفريات الأثرية أن مدينة اسدود كانت على جانب كبير من الحضارة والغني المادي إلا أن وقوعها على الطريق الساحلي جعلها تقاسي كثيراً من الحروب التي نشبت بين الفراعنة المصريين والآشوريين.


    وفي سنة 715 ق.م، أثار شبانا الفرعون المصري ثورة ضد الآشوريين واستمال اليه ملك اسدود "آسوري" إلا أن الملك سرجون الثاني استولى على المدينة عام 711 ق.م،واخضع ملكها إليه.


    بعد ذلك هوجمت اسدود من قبل الملك المصري ابسمتيك الأول 663-609 ق.م. وتعرضت لأطول حصار عرفه التاريخ، حيث استمر لمدة 29 عاماً .


    وفي القرن السادس كانت اسدود عاصمة للفلسطينيين مدينة مزدهرة،إذ دفعت هيرودوتس بإطلاق سوريا الكبرى عليها، وفي أواخر هذا القرن خضعت اسدود لسيطرة الفرس.


    وفي القرن الرابع قبل الميلاد خضعت لسيطرة الاسكندر المقدوني.
    وفي عام 165 ق.م. استولى المكابيون على المدينة وقاموا بتدميرها وهدم أسوارها.
    في عام 63 ق.م. دخلت مدينة اسدود تحت الحكم الروماني، حيث استولى عليها القائد الروماني بومبي وجعلها جزءاً من ولاية سوريا، وقد وجدها الرومان مدينة مهدمة فأمر القائد الروماني غابينوس ببنائها عام 55 ق.م.


    في عام 38 ق.م. دخلت المسيحية مدينة اسدود و تنصر سكانها مع غيرهم من سكان الساحل من اسدود الى قيسارية ، وفي القرن الرابع الميلادي كانت مركزاً لابرشيه واشترك أسقفها الأول سيلفانوس في مجمع نيفيه عام 325 م ، وفي عام 400 م أصبحت اسدود مركزاً لعدد من القرى حولها وهي عامر وقطرة وأدنبة.


    في القرن السابع الميلادي دخلت اسدود في حوزة المسلمين وكانت محطة للبريد بين مصر والشام. وذكرها المقدسي في كتابه أحسن التقاسيم."ازدود بين البلدان التي كان فيها ربط للمسلمين، محصنة بالأبراج على الشواطئ الفلسطينية في القرن الرابع الهجري".
    ثم فقدت المدينة أهميتها بعد ذلك،وعندما احتلها الصليبيون عام 1118م وجدوها قرية صغيرة فعسكروا فيها مدة ثلاثة أشهر .
    أما الآن و في أعقاب حرب 1948، وأقاموا بدلاً منها مدينة وميناء اشدود.


    ــــــــــــــــــــ
    السكان والنشاط الإقصادي :

    جذب موقع مدينة اسدود الكثير من السكان للإقامة فيها فبلغ ، عدد سكانها عام 1922م، 2566 نسمة، ارتفع إلى 3138 نسمة عام 1931، وقد قدر عدد سكانها بـ 4630 نسمة.
    وقد مارس السكان فيها عدة أنشطة اقتصادية منها:
    الزراعة: حيث توفرت التربة الخصبة والمياه وأهم منتجاتها الزراعية الحمضيات والعنب والتين والحبوب.
    التجارة: وهي الحرفة الثانية التي مارسها السكان وكان سوق اسدود يعقد يوم الأربعاء من كل أسبوع وكان يرتاده سكان القرى المجاورة.



    النشاط الثقافي :


    كان في المدينة قبل عام 1948 مدرستان،واحدة للبنين وأخرى للبنات .

    معالم المدينة:


    لقد دمر اليهود المدينة ليقيموا بدلا منها مدينة وميناء اشدود، إلا أنهم عثروا مكان المدينة القديمة على أثار مكونة من أسوار وأبراج ومعابد وتماثيل تشير إلى أن أهل اسدود العناقيين الكنعانيين كانوا يعبدون الإله عنات ، إله الحب والجمال والحرب.
    وكان يوجد في مدينة اسدود مسجدان و العديد من المزارات مثل:
    1- مزار سلمان الفارسي الذي أقيم في عهد الظاهر بيبرس، وهو مسجد يقال أنه لسلمان الفارسي الصحابي المعروف.
    2- مزار الميتولي ويقع إلى الشرق من عزبة سلمان الفارسي وهو من الأولياء الصالحين.
    وكان هناك العديد من الخرب والآبار وصهاريج الماء .مثل:
    1- بئر الجو خدار جنوب شرق اسدود
    2- خربة الداويات أو أم رباح.
    3- خربة ياسين
    4- مبنه اسدود
    5- جسر اسدود
    6- تل مرة أو الاخيضر
    7- ابو جويعد


    العائلات المشهوره في اسدود:



    حميد//نوفل//تمراز /زقوت/ أبو عطوان ومنهم الصحافي الكبير عبد الباري عطوان / الحنفي / غبن/ و غيرها الكثير جدا









    الله يرجعنا الك يا اســـدود

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية بلسم الجراح
    تاريخ التسجيل
    01 2008
    الدولة
    في حفظ الله
    المشاركات
    2,403

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    قرية الْمَسْمِيَّة الكبيرة

    تقع على تقاطع الطرق المؤدي إلى المجدل وإلى الشمال الشرقي من مدينة غزة، وتبعد عنها 41 كم، كما تبعد عن مدينة يافا بنحو 39 كم، وترتفع 75 متر عن سطح البحر، ويخترقها وادي الزريقة أحد روافد وادي صقرير. وتحيط بأراضي القرية أراضي قرى (المسمية الصغيرة) و(ياصور) و(القسطينة) و(بشيت) و(قَطْرة) و(المُخَيْزِن) و(الخيمة) من قضاء الرملة.

    مساحة أراضيها:

    تعتبر رابعة قرى قضاء غزة في كبرها حيث تبلغ مساحة أراضيها 20687 دونماً، منها مساحة القرية 135 دونماً و464 دونماً للطرق والوديان و229 دونماً ملكها اليهود. وقد غرس البرتقال في 1005 دونمات، جميعها للعرب وأعماق آبارها تتراوح بين 20و50 متراً.

    عدد سكان القرية:

    قدر عدد سكانها عام 1922م (1390 نسمة) وبلغوا في عام 1931م (1752 نسمة) بينهم 902 من الذكـور و805 من الإناث لهم 354 بيتاً وفي عام 1945م (2520 نسمة) وفى 8/7/1948 م قدروا بنحـو (2923 نسمة) جميعهم عرب مسلمون.

    أصل سكان الْمَسْمِيَّة:

    هناك روايات مختلفة وهى:

    1. إنّ بلدة صغيرة تُدعى (الْمَسْمِيَّة) تقع في حوران وتبعد 56 كم جنوب دمشق ونحو 37 كم عن مركز (إزْرَع). وعرفت هذه البلدة بجودة أراضيها وخصوبة تربتها، وقد بلغ عدد سكانها (3306 نسمة) (إحصاءات 1963م). ويقال أنّ جماعة من سكانها تركوها ونزحوا إلى هذه البقعة من قضاء غزة في الثلث الأول من القرن التاسع عشر الميلادي وسموا بلدتهم الجديدة باسم بلدتهم القديمة.

    2. تذكر عائلة (مهنّا) أنهم حجازيون لهم أقارب في قضاءي طولكرم والخليل وأن أجدادهم لما نزلوا هذه القرية غلبوا حمولة (الزَّهارنة) التي كانت مسيطرة على المسمية وحلوا محلهم فيها. والمسمية فيها عائلات من أصل مصري، من بقايا حملة محمد علي باشا على الشام في القرن الماضي. ويذكرون أيضاً أنهم كانوا من جملة المناوئين لحكم إبراهيم بن محمد علي باشا.

    3. من أمراء بريده في السعودية الأمير مهنا الصالح أبا الخيل من عنزة تولى إمارة بريده عام 1280 هجري (1863 ميلادي)، قتله آل أبي عليان وكان مهنا المذكور قد تغلب على البلد واستمال أعيانها وكثر أعوانه، وكان صاحب ثروة ومال، فاتفقوا على قتله في ليلة الجمعة التاسع عشر من المحرم من سنة 1292 هجري (1875 ميلادي)، ودخلوا في بيت على طريق مهنا واختفوا فيه، فلما خرج لصلاة الجمعة خرجوا عليه من البيت وقتلوه، ثم ساروا إلى قصر مهنا الجديد المعروف، فدخلوه وتحصنوا فيه، فحاصرهم أولاد مهنا وعشيرتهم وأهل بريده في القصر وثارت الحرب بينهم وبين آل أبي عليان، فضرب آل أبي عليان علي بن محمد بن صالح أبا الخيل برصاصة فوقع ميتا، ثم ضربوا حسن بن عودة أبا الخيل برصاصة فوقع ميتا، فحفر آل أبي الخيل ومن معهم من أهل بريده حفرا تحت المقصورة التي فيها آل أبي عليان ووضعوا فيها بارودا وأشعلوا فيه النار، فثار البارود، وسقطت المقصورة بمن فيها، فمات بعضهم تحت الهدم، وبعضهم امسكوه وبعضهم فروا هربا، وتولى إمارة بريده حسن بن مهنا أبا الخيل بعد مقتل أبيه سنة 1292 هجري (1875 ميلادي)، ومن بعده تولى الإمارة ابنه صالح حسن مهنا سنة 1323 هجري (1905 ميلادي). وكانت قبيلة آل أبا الخيل لها هيبة مميزة بين القبائل العربية الأخرى ويتقلدون مناصب رفيعة في الدولة السعودية من أهمها حديثا منصب وزير المالية الذي يتقلده الوزير عبد الله أبا الخيل كما أن حفيدة مهنا الصالح أبا الخيل وهي نورة آل مهنا أبا الخيل فهي تكون حرم الملك عبد الله بن عبد العزيز.

    4. يعود بعض السكان بأصله إلى (عنجرة) في شرقي الأردن.

    التعليم:

    في القرية جامعان، ومدرستان مدرسة للبنين والثانية للبنات. أما مدرسة البنين فقد تأسست عام 1922 ثم أخذت تتقدم بسرعة حتى أضحت ابتدائية كاملة. بلغ عدد طلابها (307) طلاب يوزعون على سبعة صفوف يعلمهم 8 معلمين تدفع القرية عمالة واحد منهم. وأُنشئت مدرسة للبنات في عام 1944م بلغ عدد طالباتها 39 طالبة تعلمهن معلمة واحدة، على حساب الحكومة. هذا وفي المسمية 350 رجلاً يلمون بالقراءة والكتابة.

    الأمطار:

    بلغت كمية الأمطار التي تساقطت في سنتي (1937/1936) و(1938/1937) في المسمية، كما سجله مقياس مطر مدرستها 416,9 مم و524,2 مم على التوالي. وفي المسمية الكثير من الطيور الداجنة فيستفيدون من بيعها، وكان سوقها الأسبوعي يوم الخميس.

    الهجرة من القرية:

    قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 (2923 نسمة)، وكان ذلك في 8/7/1948 م . وبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 (17952 نسمة).

    وفي عام 1949م أقام اليهود مستعمرات على أراضي المسمية وهي:

    1- مستعمرة (بني رعيم - Beney R’eym) كان بها في نهاية عام 1950م (295) يهودياً.

    2- مستعمرة (نتيفا ـ Ntiva) كان بها في نهاية عام 1950م (71) يهودياً.

    3- مستعمرة المسمية أ (Masmiya A) كان بها 427 يهودياً في نهاية عام 1950م.

    4- مستعمرة المسمية ب (Masmiya B) كان بها 306 من اليهود في نهاية عام 1950م.

    5- مستعمرة (مشمية شالوم) أقامها اليهود في عام 1958م.

    6- مستعمرة (الشاوة) أقامها اليهود في عام 1976م.

    7- مستعمرة (شووات بيروريم).

    الفنون الشعبية:

    هناك فن شعبي نبالي متفرد تقريبا، وهو “الصحجة” النبالية، حتى أصبحت علما على قرية بيت نبالا، يشارك فيها أهالي قرية الْمَسْمِيَّة في جنوب فلسطين، كما تشتهر بالدبكة بأنواعها، وسهرات الأعراس التي قد تمتد إلى الفجر بضعة أيام متتالية، وحسب مقدرة صاحب العرس، حيث يُنصب موقد النار، ويوضع فوقه "دست" الشاي الذي يتسع لحوالي جرة أو جرتين من الماء، ويصطف الرجال صفين متقابلين لأداء “الصحجة” والدبكة والغناء.

    أسماء عائلات من القرية:

    مهنا- ياغي - دياب - أبو حيه - زيدان - الرملي- عوض الله- أبو زعنونه

    السيد- البغداد ي- الحانوتي - كراز - النجار - سحول - الحورانى- أبو زايد

    أبو حجر - أبو دية- أبو لاشين- العال- ثابت - سيف- أبو صرار- خشان

    سعد- البهبهاني - أبو العطا- الخطيب - هدهود - الطهراوي- أبو منصور- أبو رزق - الصوراني

  14. #14
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابورعد القسام
    تاريخ التسجيل
    03 2008
    الدولة
    رفح
    العمر
    27
    المشاركات
    2,092

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    يبنا :::....
    [img]http://www.*******.com/files/*******-2008-1/soV18043.jpg[/img]

    http://ahmad77az.googlepages.com/yibna_athar1.jpg

    سوف نعود لك يا دار رغم انوف الغاصبين

  15. #15
    عضو نشيط الصورة الرمزية جيش حماس
    تاريخ التسجيل
    07 2005
    الدولة
    ظل وردة
    العمر
    29
    المشاركات
    19,362

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    القُبَيْبَة
    الموقع:PGR: 128144
    المسافة من الرملة (بالكيلومترات): 10.5
    متوسط الارتفاع (بالأمتار): 25


    ملكية الأرض واستخدامها في 1944/1945 (بالدونمات):
    الملكية الاستخدام:
    عربية: 8889 مزروعة: 10128
    يهودية: 1397 (% من المجموع): (94)
    مشاع: 451 مبنية: 43
    ـــــــــــــــ
    10737


    عدد السكان: 1931: 799
    1944/1945: 1720
    عدد المنازل (1931): 160


    القبيبة قبل سنة 1948
    كانت القرية مبنية على مرتفع رسوبي في السهل الساحلي الأوسط. وكانت وصلة تربطها بالطريق العام الساحلي الممتد إلى الغرب منها، والمفضي إلى غزة والرملة وغيرهما من المدن. في أواخر القرن التاسع عشر، وُصفت القبيبة بأنها قرية مبنية بالطوب على مرتفع من الأرض، ومن حولها بساتين مزروعة ومسيّجة بالصبّار. في أيام الانتداب، كانت المنازل مبنية بالطوب أو بالحجارة، ومتقاربة بعضها من بعض؛ وكانت المنازل الحديثة، التي بُنيت عشية الحرب، متباعدة أكثر، وكان في القبيبة سوق صغيرة ومسجد ومدرسة ابتدائية. وكان للمدرسة، التي أُنشئت في سنة 1929، ملحق زراعي مساحته 12 دونماً، يتعلم التلامذة فيه أصول الزراعة العلمية؛ وكان يؤمها 344 تلميذاً في العام الدراسي 1945/1946. وكان سكان القرية كلهم من المسلمين. في سنة 1945، توطّن نحو 900 بدوي في جوار القرية. وكانت الزراعة أهم موارد رزق سكانها، الذين كانوا يزرعون الفاكهة، ولا سيما الحمضيات والخضروات والحبوب. في 1944/1945، كان ما مجموعه 4639 دونماً مخصصاً للحمضيات والموز، و2972 دونماً للحبوب، و1143 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكانت مياه الري تُستمد من آبار ارتوازية، ومن نهر روبين.


    احتلالها وتهجير سكانها
    نقلت وكالة إسوشييتد بريس بلاغاً صادراً عن القيادة العسكرية الإسرائيلية العامة يذكر أن القبيبة احتُلّت في 19 أيار/مايو 1948. لكن المؤرخ الإسرائيلي بني موريس يزعم أنها احتُلت بعد أسبوع تقريباً، بتاريخ 27 أيار/مايو، في سياق عملية براك التي نفذها لواء غفعاتي. وكان اللواء بإمرة شمعون أفيدان الذي ((كان لا يريد إلاّ قرى خالية فحسب))؛ وذلك بحسب ما ذكر بني موريس. وبينما كان الجيش الإسرائيلي يستولي على القبيبة، كانت عصابة الإرغون متورطة في محاولة لاقتحام الرملة، الواقعة على بعد 10 كلم إلى الشمال الشرقي. وقد احتُلت القبيبة وزرنوقة في معركة دامت أربع ساعات، وفق ما روت صحيفة ((نيويورك تايمز)).
    ويشير موريس إلى أن تدمير القبيبة تحوّل إلى شبه مشكلة في أثناء جلسة للحكومة الإسرائيلية في حزيران/يونيو 1948. والظاهر أن مستوى الدمار في القرية كان بلغ شأواً عظيماً؛ إذ أن وزير شؤون الأقليات، بيخور شيتريت، أثار القضية في جلسة الحكومة يوم 20 حزيران/يونيو. وكان بعض معارضة تدمير هذه القرية وسواها يستند إلى هموم مالية نبّه يتسحاق غفيرتس، مديرة دائرة أملاك الغائبين في مكتب الوصاية على الأملاك المهجورة (من مكاتب وزارة المالية)، شيتريت إليها. وكان غفيرتس ذكر، في رسالة بعث بها إلى شيتريت، أنه مستعد للقبول بسملّمة أننا لا نريد أن يعود العرب إلى هذه القرى))، ثم شر يبيّن خلاصة الهموم المالية. فقد أثار التساؤلات بشأن التدمير الأعشى الذي لم يترك مجالاً لإنقاذ الأبواب وأُطر النوافذ والقرميد وسوى ذلك من مواد البناء التي يمكن الإفادة منها. وقد وافق رئيس الحكومة دافيد بن-غوريون، وقتها، على التحقيق في الأمر. لكن نتائج التحقيق لم يؤت إلى ذكرها.


    المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
    أنشأ الصهيونيون مستعمرة غيئاليا في موقع القرية سنة 1948. وأُنشئت كفار غفيرول في الموقع أيضاً- وربما كان ذلك في الوقت نفسه- كمنطقة سكن ريفية. أمّا كفار هنغيد، التي أُنشئت في سنة 1949، فهي قريبة من الموقع، وعلى أرض كانت تابعة لقرية يبنة المجاورة.



    القرية اليوم
    تختلط الأنقاض وحيطان المنازل المتداعية بأبنية المستعمرتين الإسرائيليتين اللتين أُقيمتا في الموقع ويستعمل ما كان حوضاً للماء مكبّا للنفايات. وما زال بعض المنازل قائماً. أحد المنازل- ويقيم فيه سكان يهود- مبني بالحجارة؛ وهو متوسط الحجم وتبرز العوارض التي تدعم سقفه المسطح من خلال حيطانه الخارجية. ويستعمل منزل آخر مطعماً. ولا يزال قسم من المدرسة، وهي بناء متطاول مستطيل النوافذ والأبواب، قائماً. وثمة سياج من الصبّار وشجر الجميز وبضع شجرات نخيل في الطرف الجنوبي من الموقع.





    صور من قريتي











    احد بيوت القرية تم تحويلها الى مطعم للمغتصبين اليهود .






















    بتيع ....
    .......
    ...
    ..
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة جيش حماس ; 2008-05-02 الساعة 15:18

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية بنت الـرمال
    تاريخ التسجيل
    11 2007
    الدولة
    غزة
    العمر
    32
    المشاركات
    653

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة


    شكرا لكم ولطارح الموضوع , حتى لو كانت مدينتنا الأصلية غزة

    لازم نتعرف على كل شبر في فلسطين

    ِ

  17. #17

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد
    المجدل

    كلمة ارامية بمعنى البرج والقلعة والمكان العالي المشرف، وهي بلدة كنعانية قديمة كانت تسمى
    (مجدل جاد)و(جاد) اله الحظ عند الكنعانيين، تقع الى الشمال الشرقي من غزة، وتبعد عنها 25كم قريبة من الشاطئ على الطريق بين غزة ويافا.
    تبلغ مساحة اراضيها 42334 دونما بما فيها مساحة المدينة 1346دونما.
    ويحيط باراضيها اراضي قرى حمامة وبيت دراس والجورة ونعلياوجولس وبيت طماوكوكبا والسوافير.
    قدر عدد سكانها عام 1922(5097)نسمة، وفي عام 1946(10900) نسمة.
    أشتهرت المجدل بصناعة الأقمشة وكان فيها نحو 800 نول لحياكة الأقمشة القطنية والحريرية التي كانت تباع في أسواق فلسطين.
    ويعتبر الجامع الكبير من أبرز أثار المجدل بناه "سيف الدين سلار" من أمراء المماليك عام 1300م.
    وكان في المجدل مدارس للبنين وللبنات منذ بداية الاحتلال البريطاني وكان لها مجلس بلدي ابتداء من 1920.
    قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم 1948 (11496) نسمة ، وكان ذلك في 4/ 11/ 1948 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1996 حوالى ( 70595) ، وأقام الصهاينة على أراضيها مدينة ( أشكلون ).

    بوركتم





    دمتم بخير

  18. #18

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

    أهلاً وسهلاً
    بمدينة
    المجدل
    الجامع الكبير








    بوركتم





    دمتم بخير

  19. #19

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

    أهلاً وسهلاً
    بمدينة
    المجدل
    شوارع من المجدل









    بوركتم





    دمتم بخير

  20. #20

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

    أهلاً وسهلاً
    بمدينة
    المجدل
    بعض عائلات المجدل










    بوركتم





    دمتم بخير

  21. #21

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

    أهلاً وسهلاً
    بمدينة
    المجدل
    خارطة المجدل


    بوركتم





    دمتم بخير

  22. #22

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

    أهلاً وسهلاً
    بمدينة
    المجدل
    جزء من السوق المركزي 1941


    بوركتم





    دمتم بخير

  23. #23

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    لكل فتى هند يردد اسمها وهندي التي لم يحكها احد لد
    توقيع أبو المجــد
    غزة منتصرة ما دامت صيحات الله أكبر تصدح من مآذنها.. وما دام كهل خرج ليؤذن فاستشهد، وخلفه استشهادي آخر يرفع الأذان من بعده وينتظر دوره.. يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون


  24. #24

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين الم

    اللد

    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة




    المدينة القديمة


    اللد (بالعبرية: לוד) هي مدينة في إسرائيل يسكنها يهود وعرب. تأريخ المدينة قديم جدا إذ كانت مدينة كنعانية من مدن فلسطين التاريخية. كان اسمها رتن في عصر تحتمس الثالث الفرعوني، وفي عهد الرومان دعيت باسم ديوسبوليس (Diospolis)، في الماضي كانت المدينة عاصمة منطقة مهمة جدا هي وسط فلسطين. في بعض المصادر باللغات الأوروبية تذكر المدينة بأسماء Lydea أو Lydda.
    تقع اللد على مسافة 16 كم جنوب شرق مدينة يافا وخمس كيلومترات شمال شرق الرملة. في الماضي سيطرت المدينة على الطريق الرئيسية وسكة الحديد بين يافا والقدس. منذ تدشين "شارع رقم 1" العابر في اللطرون بعد حرب 1967 وإغلاق سكة الحديد الواصلة إلى القدس انخفضت أهمية موقع المدينة. في السنوات الأخيرة تم افتتاح سكة الحديد من جديد، ولكن الحكومة الإسرائيلية بادرت بناء سكة حديد جديدة قرب مسار "طريق رقم 1".
    مدينة اللد مذكورة في بعض المصادر اليهودية والمسيحية القديمة، حيث تذكر باسم لود في سفر أخبار الأيام الأول (أصحاح 8) وفي سفر أعمال الرسل (أصحاح 9) كإحدى المدن القريبة من يافا. كذلك تذكر اللد في التلمود كإحدى المراكز اليهودية في القرون الأولى للميلاد.
    وحتى الفتح الإسلامي لفلسطين بقيادة عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب كانت اللد عاصمة لفلسطين القديمة. وبعد الفتح الإسلامي اتخذها عمرو بن العاص عاصمة لجند فلسطين سنة 636م واستمرت كذلك حتى تم إنشاء مدينة الرملة سنة 715م حيث احتلت مركز الرئاسة في فلسطين.
    في تلك الفترة وبين الفترتين كانت اللد مسرحاً للعديد من المعارك الحربية التي دارت بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان ثم أصبحت العاصمة المؤقتة لسليمان بن عبد الملك الخليفة الأموي الذي كان والياً على فلسطين. في عام 1099م احتلت القوات الصليبية مدينة اللد وفي عام 1267م ضمها السلطان بيبرس المملوكي المدينة إلى نفوذه بعد انتصاره على الصليبيين.
    كانت اللد في العهد العثماني، عام 1516م قرية تابعة لقضاء الرملة واكتسبت أهميتها السياحية من وجود قبر القديس جيورجيوس (الخضر)وأنقاض الكنيسة التي بنيت فوقه والتي أعيد بناؤها عام 1870م. في عام 1900 انتشر فيها وباء الكوليرا وأودى بحياة الكثير من سكانهاوفي عام 1914 اندلعت الحرب العالمية الأولى وجند شبان المدينة للاشتراك في الحرب التي أنهت الحكم العثماني على البلاد. في عام 1917 انسحب الجيش العثماني من اللد عند اقتراب الجيش البريطاني منها وأصبحت اللد تحت الانتداب البريطاني الذي تحول بعد سنين ليصبح حكومة الانتداب البريطاني على فلسطين.
    أيام الانتداب البريطاني على فلسطين كانت الأغلبية الساحقة من سكان اللد من العرب الفلسطينيين وبلغ عددهم 8103 نسمة حسب احصائية عام 1922 منهم نحو 920 مسيحيا. أما في عام 1948 فقد بلغ عددهم 22 ألف نسمة تقريبا.

    وسط اللد


    إثر حرب 1948 اضطر الكثير من سكان المدينة للنزوح منها إذ أصبحت المدينة ساحة معركة بين القوات الإسرائيلية وقوات عربية مختلفة. في يوليو 1948 احتل الجيش الإسرائيلي المدينة وبعد توقيع "اتقاقيات رودس" في 1949 أصبحت مدينة إسرائيلية. منحت دولة إسرائيل الجنسية الإسرائيلية لجميع السكان الذين بقوا في المدينة بينما بدأ بعض اليهود بالسكن في المدينة، واليوم ربع سكانها تقريبا من العرب والباقي من اليهود أو آخرين.
    فهرس

    1 اللد في حرب 1948
    //
    اللد في حرب 1948

    في خطة تقسيم فلسطين من نوفمبر 1947 وقعت اللد على الحدود بين الدولتين العربية واليهودية من جانبه العربي، ولكن هذه الخطة لم تطبق أبدا. بعد إقرار الخطة في الأمم المحدة قام سكان اللد بالاستعداد للحرب المتوقعة بين القوات اليهودية للقوات الفلسطينية، حيث تطوع المئات من شبان القرية للقتال. نتيجة المعارك التي وقعت في يافا والقرى المجاورة لها وصل إلى اللد آلاف اللاجئين من سكان يافا وقراها واكتظت المدينة باللاجئين. في أواخر نيسان 1948 احتلت قوات الهجناه اليهودية القرى العربية التي وقعت على الطريق الواصلة بين يافا واللد وتقدمت نحو المدينة، بينما واصل تدفق اللاجئين إلى المدينة وأخذ السكان يعانون من نقص في المواد الغذائية والمياه. بعد الإعلان عن دولة إسرائيل في 14 مايو 1948 قرر القادة الإسرائيليون شن عملية عسكرية واسعة في منطقة اللد والرملة لإبعاد القوات العراقية [1] والأردنية التي كانت مرابطة في الرملة وللاستيلاء على مطار اللد. ضمن هذه العملية التي تم تسميتها ب"عملية داني" هاجم الجيش الإسرائيلي مدينة اللد في 10 يوليو 1948 واحتلها في نفس اليوم. نتيجة الهجوم المكثف الذي أسفر عن وقوع الكثير من الضحايا ترك معظم السكان واللاجئين المدينة، ويقدر عدد الباقين في المدينة بألف نسمة فقط. حسب شهادات بعض الباقين في المدينة وتقرير المؤرخ الإسرائيلي بيني مورس قتل جنود إسرائيليين بعد انتهاء المعارك 167 شخصا من سكان اللد بعد أن جمعوهم في مسجد دهمش. بقي المسجد مغلقا لسنوات طويلة حتى تم ترميمه وافتتاحه أمام الجمهور في 2002. قال الداخلون إلى المسجد قبل بداية أعمال الترميم أنهم لاحظوا بقعاً من الدم على حيطان المسجد.

    مكانة اللد اليوم

    بعد حرب 1967 واحتلال الضفة الغربية من قبل إسرائيل، أقامت إسرائيل طريقاً رئيسية جديدة من تل أبيب إلى القدس عبر اللطرون (موقع كان تحت سيطرة الأردن قبل الحرب)، فتقلصت أهمية مدينتي اللد والرملة كملتقى الطرق الرئيسية في المنطقة. كذلك تصل هذه الطريق إلى مطار بن غوريون (مطار اللد سابقا) دون أن يضطر المسافرون الدخول إلى المدينة.
    في السنوات الأخيرة تعاني مدينة اللد من زيادة البطالة والفقر فيكثر هجر المدينة لأسباب اقتصادية.

    معالم المدينة

    تقع المدينة عند ملتقى طرق المواصلات وملتقى خطوط السكك الحديدية ولذلك فإن من أبرز معالم المدينة:
    1. محطة السكة الحديدية.
    2. مطار بن غوريون - أقيم من قبل حكومة الانتداب البريطاني ك"مطار اللد" وبعد قيام إسرائيل توسع وأصبح المطار الدولي الخاص بها.
    3. مسجد دهمش
    وهناك الكثير من المعالم الأثرية مثل:
    1. بئر الزنبق: وهو بئر قديم منذ عهد الصليبيين .
    2. الساحة الشرقية ومنارة الأربعين: وهذه الأمكنة كانت مسرحاً لهروب محمد بن أبي حذيفة وجماعته في عهد معاوية بن أبي سفيان وذلك بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان.
    3. الجامع العمري: بني في عهد المماليك وأمر ببنائه الظاهر بيبرس .
    4. كنيسة القديس جورجيوس : وهي كنيسة أقيمت على قبر القديس جورجيوس في القرن الثالث الميلادي ويعرف القديس جورجيوس بالخضر ويقام احتفال سنوي يوم 16 تشرين الثاني من كل عام يسمى بموسم الخضر.
    5. جسر جنداس: ويقع شمال مدينة اللد وبني في عهد المملوك الظاهر بيبرس يبلغ طوله 30 متر وعرضه 13 متراً وارتفاعه 6.5 متر.
    6. جامع دهمش: بناه خليل دهمش ويقال انه من سكان مدينة يافا.
    7. خان الحلو: ويستخدم من قبل المسافرين وهو يشبه الفندق هذه الأيام.
    8. بئر أبو شنب: وهو بئر قديم جاءت شهرته من كونه مصدراً رئيسياً للماء.
    9. بئر أبى محمد عبد الرحمن بن عوف: وهو صحابي مشهور توفي سنة 32 هجرية 652 ميلادية.

    اعلام المدينة:

    ومن أبرز علماء المدينة تاريخياً:
    • محمد عبد الرحمن بن عوف: صحابي مشهور توفي عام 32 هـ له قبر شرقي المدينة.
    • عبد الرحمن بن عديس وابن كنان: وهما من أتباع محمد بن أبي حذيفة وزحفا إلى مصر لخلع واليها بعد مقتل عثمان بن عفان.
    • يوسف بن عبد الله بن سعيد عياد أبو عمر اللدي: الحافظ ومن القراء وعلماء الحديث توفي سنة 575هـ.
    • القاضي شهاب الدين أحمد بن علي الشافعي: توفي في القدس عام 88هـ محدث وله شهامة ومروءة.
    • مزيد الدين خليل اللدي: وهو أحد العلماء المعروفين في عصره توفي عام 885هـ.
    • سليم اليعقوبي: شاعر ولغوي وصحافي.
    • الشيخ داود حمدان: شخصية علمية دعوية وهو أحد مؤسسين حزب التحرير.
    • حسن سلامة: أحد قادة المنظمات العربية الفلسطينية قُتل عام 1948.
    • علي حسن سلامة: ابن القائد حسن سلامة قتل عام 1979.
    • الحاج عبد الجليل محمد الميمه : أحد النشطاء العرب الفلسطينين ضد السلطة البريطانية.

    المدينة اليوم

    تشتمل مدينة اللد اليوم على المباني السكنية القديمة المحيطة بمنطقة النواة المركزية التي تضم الأسواق القديمة والمحلات التجارية واللد الجديدة التي ظهرت بالشكل الحديث بعد تدفق اليهود المهاجرين إليها. وتقع اللد اليوم ضمن المنطقة الوسطى طبقاً للتقسيم الإداري لدولة إسرائيل التي تضم الرملة ورحوبوت ونيس تسيونا. ولقد أصبحت اللد الآن مركزاً صناعياً ضخماً حيث يوجد بها مصانع للطائرات الحربية ومصانع للمواد الغذائية والسجاد والورق والآلات والإلكترونيات. على الرغم من إنشاء مدينة اللد الجديدة إلا أن المدينة القديمة ما زالت محتفظة بطابعها العربي.

    القرى الواقعة في منطقة اللد

    كانت القرى التالية تابعة لمنطقة اللد قبل عام 1948. صرفند العمار- البرية- عنابة- الكنيسة- القباب- عمداس- اللطرون- دير أيوب - يالو- بيت نوبا- سلبيت- بيت شته- بئر معين- البرج- بروفيليا- حزوبة- دانيال- جمزو- الحديثة- بيت جالا- دير طريف- طيرة - قوله- المزيرعه- مجدل بابا (صادق)- رنيتس- اللبن- نعلين- المدية- سبتين- شقبه- قبيه- بدرس- دير قديس- بعلين- بيت نبالا.

  25. #25

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    اللد .. تستذكر مجازر الصهاينة

    بقي مسجد دهمش في اللد مغلقا منذ عام 1948 حتى سمحت دولة الكيان بفتحه أمام المصلين من عرب اللد عام 1997 بعد أن قام العرب بتنظيفه من بقايا الدماء التي سالت من الضحايا جراء المجزرة المروعة التي ذهب ضحيتها زهاء 160 فلسطينيا من الأطفال والنساء والشيوخ وتتميز اللد عن غيرها من المدن الفلسطينية بصمودها أمام العصابات الصهيونية التي لم تستطع أن تدخلها إلا بعد الهدنة الثانية رغم سقوط حيفا ويافا وعكا وغيرها من مدن الساحل والقرى الواقعة في السهل الساحلي الفلسطيني خلال شهري إبريل (نيسان) ومايو (أيار) عام 1948 .
    كما أن اللد كانت مركزا للمهاجرين اللاجئين الذي تدفقوا من السهل الساحلي ومدن الساحل بعد سقوطها، فقد جمعت أعدادا كبيرة من الأسر التي أرغمت على اللجوء إلى اللد، بحيث كان عدد سكان المدينة عام 1948 نحو 25 ألف نسمة في حين بلغ عدد اللاجئين إليها 20 الفا.
    واللد هي المدينة الوحيد التي دخلها الصهاينة بخديعة حيث دخلوها بلباس الجيش العربي الأردني بعد أن روجوا إشاعات مفادها أن قطعا من هذا الجيش ستدخل المدينة للحيلولة دون سقوطها بأيدي الصهاينة.
    اللد اليوم :
    يحرص عدد كبير من أبناء اللد في الأردن على زيارة مسقط رأسهم كلما سنحت لهم الفرصة ومشاهدة ما آلت إليه أوضاع المدينة والبحث عن منازلهم "إن بقيت" والعقارات التي خلفوها هناك وكذلك مشاهدة ما طرأ على أراضيهم وبيارات البرتقال التي يمتلكونها من تغييرات.
    واللد اليوم مدينة حديثة تمتاز ببناياتها البيضاء التي تغطيها الأشجار من كافة الجهات بحيث تبدو للقادم إليها من بعيد وكأنها لوحة فنية رائعة الجمال.
    ويقول عبد الجواد مبروك وهو من مواليد عام 1948 في اللد الذي عاد لتوه من زيارة لمسقط رأسه: إن المدينة تبدو من بعيد وكأنها غابة كثيفة لا يستطيع الإنسان أن يشاهد المنازل أو المباني والشوارع إلا عندما يقترب منها.. وتقوم اللد عام 1998 على أنقاض المدينة القديمة التي أرغم أهلها على مغادرتها بعد الاحتلال بعد أن نفذ فيها اليهود مجزرتين رهيبتين إحداهما في جامع دهمش والأخرى في الشوارع الرئيسية.
    ويضيف عبد الجواد مبروك أن بعض أجزاء و أحياء المدينة القديمة ما زالت قائمة، وأن مبانيها قد تهدمت أو آلت للسقوط، وتحظر سلطات الاحتلال على من بقي من أهل المدينة فيها أو أقام فيها بعد عام 1948 من مناطق بئر السبع من إقامة مبان جديدة أو ترميم أو إصلاح المباني الآيلة للسقوط، مما جعل هذه الأحياء أشبه بأحياء الصفيح، إلا أن العرب يقومون بأعمال البناء سرا وتبدو المباني الإسمنتية داخل ألواح الصفيح.
    ومن المنازل التي ما زالت قائمة منذ أن هجرها أهلها عام 1948 منازل الحي الشرقي وبعض منازل الحي الغربي حيث تتركز الأقلية العربية، ومبنى بلدية اللد في وسط المدينة الذي بقي مقرا للبلدية حتى عام 1986 حيث أقيم مبنى جديد للبلدية.
    ومن معالم المدينة العربية التي ما زالت قائمة جامع دهمش وقد سمي هذا الاسم نسبة إلى عائلة دهمش التي قام أحد أبنائها ببنائه على نفقته الخاصة في مطلع هذا القرن، وكذلك المسجد الكبير وكنيسة الخضر وهما متلاصقان يشتركان في جدار واحد، إلى الشرق منه مبنى المسجد وإلى الغرب مبنى الكنيسة وما زالت الصلوات تقام في كل منهما حتى اليوم وهناك قبر الصحابي المقداد بن الأسود الكندي… وهناك مصبغة حسونة وخان الحلو وهو عبارة عن فندق قديم وسوق الحلال وهو عبارة عن ساحة كبيرة يحيط بها سور وتضم خزانات مياه، أما الحي الشرقي فقد أزاله الصهاينة بالكامل وأقاموا على أنقاضه شققا سكنية لليهود المهاجرين من روسيا .
    أهالي اللد :
    يقول عبد المجيد أبو خالد من مؤسسي جمعية اللد الخيرية إن الصهاينة أرغموا سكان المدينة عام 1948 على الهجرة شرقا و إخلاء المدينة بعد المجزرتين اللتين ارتكبتهما العصابات الصهيونية في جامع دهمش والشوارع والساحات الرئيسية في المدينة ومن بين 28 ألفا هم سكان المدينة 20 ألفا الذي هاجروا إليها من مدن وقرى الساحل لم يبقى فيها سوى 150 شخصا من المقعدين وذوي العاهات الذين لم يتمكنوا من الهرب واختبأوا في بعض المنازل القديمة وتمكنوا بالتالي من البقاء في اللد وأصبح عددهم الآن زهاء 500 نسمة.. أما أهل المدينة فقد فروا مذعورين إلى الشرق وتتركز الغالبية من أهالي المدينة حاليا في مدن عمان والزرقاء وإربد في الأردن، بالإضافة إلى القدس ورام الله ونابلس في الضفة الغربية.
    ويبلغ عدد أهالي اللد حاليا 210 آلاف نسمة من بينهم 60 ألفا في الضفة الغربية و 150 ألفا في الأردن من بينهم زهاء 100 ألف في عمان وحدها ، قسم كبير منهم في المخيمات وفي مخيم الحسين على وجه التحديد.
    ويمتاز أهالي اللد بالتماسك الاجتماعي والترابط الأسري وهم متدينون بطبعهم ويحافظون على التقاليد والعادات، حتى من بقي من أهل اللد في المدينة بعد احتلالها فيهم محافظون . وقد شوهدت بعض النساء وهن يعملن على أجهزة الكومبيوتر ويرتدين الزي الشرعي، وبسبب هذه المحافظة لم تكن هناك دار للسينما في اللد حتى عام 1948 كما خلت المدينة من أماكن اللهو والتسلية وهي أكثر مدن فلسطين المحتلة عام 1948 شبها بمدينة الخليل.. أما الآن فقد زرعها الصهاينة بالأندية الليلية ودور اللهو والتسلية و أضحى العرب فيها أقلية لا تذكر. فمن بين 60 ألفا هم سكان المدينة فإن عدد السكان العرب لا يتجاوز 650 نسمة من بينهم 500 من الذي تمكنوا من البقاء عام 1948 و 6000 من أهالي بئر السبع وصحراء النقب الذين طردتهم العصابات الصهيونية من أراضيهم واستولت عليها فأقاموا في اللد. ولا يتمتع عرب اللد بظروف معيشية ملائمة أو قريبة للظروف المعيشية للصهاينة رغم أنهم يحملون جنسية الكيان بل إن الغالبية العظمى لا تتوفر لها متطلبات الحد الأدنى من المعيشة.
    مجزرة جامع دهمش:
    ويستذكر أهالي اللد خاصة كبار السن ممن عاصروا الأحداث التي شهدتها المدينة عام 1948 المجزرة الرهيبة التي اقترفها الصهاينة عام 1948 في المسجد المعروف بجامع دهمش. ويقول درويش حوسة (80 عاما) وهو حلاق في منطقة أبي علي بضواحي العاصمة الأردنية إن بعض المجاهدين أطلق قنابل يدوية على دوريات يهودية اقتحمت المدينة فأحرقت سيارتين بمن فيها من الجنود والمسلحين. ويضيف أن الصهاينة اعتقدوا أن القنابل سقطت عليهم من مئذنة المسجد العالية فما كان منهم إلا أن حاصروا المسجد الذي كان مليئا بالأطفال والنساء والشيوخ والعجزة من الفلسطينيين الذين لجئوا إلى اللد من مدن وقرى الساحل الفلسطيني التي احتلها اليهود. وما لبث الصهاينة أن اقتحموا المسجد و أطلقوا النار عشوائيا على كل من فيه حتى سقطوا جثثا هامدة، فدخل بعض اليهود وأخذوا يقلبون الجثث بأقدامهم وكلما سمعوا أنينا من أحد أجهزوا عليه وكلما وجدوا جريحا ما زالت الحياة تنبض في عروقه أطلقوا عليه النار وكل من اعتقدوا أن نفسا لا زال يتردد فيه قتلوه. واستمرت جريمة جامع "دهمش" حتى المساء حيث أغلق الصهاينة المسجد على من فيه ولم يسمحوا لذوي الشهداء بنقلهم أو دفنهم. وفي اليوم التالي للمجزرة طلب الصهاينة من الأهالي مغادرة المدينة خلال 24 ساعة في الوقت الذي كانت فيه سياراتهم العسكرية تجوب الشوارع الرئيسية والساحات وتطلق النار عشوائيا على كل من تصادفه من السكان.
    وتصدى رجال المقاومة رغم قلة عددهم وضآلة إمكانياتهم للعصابات اليهودية خاضوا معها معركة غير متكافئة حيث سقط نحو 800 شهيد من المجاهدين وأهالي اللد الذي اطلقت العصابات الصهيونية النيران عليهم عشوائيا في الشوارع والساحات. وقد بقيت جثث الشهداء في المسجد عدة أيام حيث قام الصهاينة بعد ذلك بدفنهم في مقابر جماعية ، وقد بلغ عدد شهداء مجزرة جامع دهمش 160 من الأطفال والنساء والشيوخ وبقي المسجد مغلقا بعد هذه المجزرة 49 عاما حتى سمح الصهاينة بفتحه عام 1997 حيث قام عدد من عرب اللد بغسل المسجد وتنظيفه من آثار دماء الشهداء التي بقيت عالقة على أرضه وجدرانه 49 عاما. وأوضح عبد الجواد مبروك أن الناس عادوا للصلاة في جامع دهمش الذي شهد المجزرة الرهيبة وأنه أدى الصلاة فيه خلال زيارته الأخيرة لمسقط رأسه.
    معركة اللد :
    ومن أهالي اللد حمزة صبح الذي كان من قادة المجاهدين في اللد والمناطق المحيطة بها وهو الآن شيخ طاعن في السن تجاوز التسعين من عمره، ويقول عن معركة اللد وسقوطها بيدي العصابات الصهيونية إنه قبل الاحتلال للمدينة كان أهالي اللد يقومون بمساعدة المدن والقرى الفلسطينية التي تتعرض لهجوم إرهابي صهيوني وتطلب النجدة والمساعدة، وكانت اللد بحكم موقعها في مأمن من الهجمات الصهيونية حيث تقع في عمق السهل الساحلي على بعد 16 كيلومترا من يافا و43 كيلومترا من القرى، وبجوارها شقيقتها الرملة التي لا تبعد عنها سوى 8 كيلومترات ولم يكن بجوار اللد مستوطنات يهودية تهاجمها بين حين وآخر كما هو الحال مع المدن الفلسطينية الأخرى.
    ويقول حمزة صبح إن موقع اللد ولبعدها عن المستوطنات اليهودية وكثرة بياراتها ومزارعها جعلت منها مركزا آمنا من اعتداءات اليهود ولذلك هاجرت إليها أعداد كبيرة من مدن الساحل وقرى السهل الساحلي التي سقطت بأيدي اليهود خلال شهري أبريل (نيسان ) ومايو (أيار) عام 1948 ..إضافة إلى ذلك كان أهالي اللد يتوقعون هجوما صهيونيا من الغرب حيث المستوطنات الصهيونية في تل أبيب فأقاموا خندقا كبيرا وأنشأوا الاستحكامات اللازمة إلا أن الصهاينة هاجموا المدينة من الشرق خلافا للتوقعات، ويقول حمزة صبح إن معركة اللد بدأت في السابع من يوليو (تموز) 1948 حيث قصفت طائرات صهيونية بعض مواقع المدينة وضواحيها، وتمكن الصهاينة من احتلال الجزء الشرقي من المدينة.
    وفي العاشر من يوليو 1948 احتل اليهود المطار بعد معركة ضارية مع الثوار والمجاهدين استشهد خلالها زهاء 100 مجاهد في مقدمتهم عبد ربه أبو مشرف من أبرز قادة المجاهدين في المدينة وكان آنذاك قائد وحدة حماية المطار.. وفي الحادي عشر من يوليو "راجت شائعات أن قوات من الجيش الأردني ستدخل المدينة لنجدتها في غضون ذلك قام الصهاينة بهجوم على المدينة من قرية جمزو القريبة، إلا أن المجاهدين، صدوهم على أعقابهم، وفي اليوم ذاته دخلوا المدينة بلباس الجيش العربي لتضليل المجاهدين الذي سرعان ما أيقنوا الخدعة اليهودية واشتبكوا مع عصابات شتيرن والأرغون التي قدمت من الشرق في معارك طاحنة ، ولدى مرور سيارات صهيونية ألقى رجال المقاومة قنابل يدوية عليها فأحرقوها، وانتقاما لهذه العلمية أقدم الصهاينة على ارتكاب مجزرة جامع "دهمش" التي ذهب ضحيتها زهاء 120 من العزل الأبرياء.
    استمرت المعارك بين المجاهدين وعصابات الصهاينة طوال يوم الحادي عشر من يوليو، وفي صباح اليوم التالي كانت القوات الصهيونية قد احتلت المدينة واستولت عليها وطلبت من أهلها مغادرتها خلال 24 ساعة.
    وفي الثالث عشر من الشهر ذاته قام الصهاينة بإجلاء أهالي المدينة بالقوة و أخرجوهم من بيوتهم واقتادوهم زرافات ووحدانا وقذفوا بهم خارج المدينة وباستثناء نحو 50 شخصا من العجزة أو فاقدي البصر أو ذوي العاهات الذين لم يتمكنوا من السير واختبأوا في بعض الأماكن، فقد أرغم 28 ألفا هم سكان المدينة و 20 ألفا آخرون لجأوا إليها من مدن وقرى السهل الساحلي على مغادرة المدينة دون أن يسمح لهم بحمل أي شيء حتى الأمتعة.
    الهجرة والتشرد :
    يقول عبد الهادي شلش (70عاما) إن المسلحين الصهاينة كانوا يقتادون الناس من بيوتهم وأحيانا يجرونهم جرا في الشوارع ويطلقون النار في الهواء فوق رؤوسهم لترويعهم وتخويفهم وحملهم على الهجرة وتفريغ الأرض استعدادا للاستيلاء عليها، وكان بعض المسلحين الصهاينة يقفون على مخارج المدينة لتفتيش اللاجئين والاستيلاء على كل ما بحوزتهم من أموال ومتاع وحلي ومصاغ ولم يسمحوا لهم بأخذ أي شيء. وما إن سمع اليهود باحتلال المدينة حتى سارعوا لنهب كل ما فيها من أثاث وأدوات وملابس حتى أبواب المنازل ونوافذها، وقد نقل اليهود كل ما استولوا عليه من منازل اللد إلى مستوطناتهم وهو عبارة عن حمولة 1800 شاحنة.
    ويقول شلش إن رحلة العذاب استغرقت ثلاثة أيام بلياليها عبر الطرق الوعرة والمزارع وأشجار الزيتون حيث كنا نتحاشى السير على الطرق المعبدة التي كان الصهاينة يسيطرون عليها ويقومون بالاعتداء على المهاجرين رغم الظروف السيئة التي كانوا يعانون منها، وبعد ثلاثة أيام وصلت أفواج اللاجئين إلى رام الله ومنها واصلوا السير إلى أريحا حيث استقر عدد من الأسر في الضفة الغربية وخاصة في رام الله والقدس ونابلس فيما انتقل العدد الأكبر من أهالي اللد إلى الأردن وهم يقيمون الآن في عمان والزرقاء وإربد غالبيتهم في مخيمات اللاجئين.
    إن كافة سكان اللد قد اقتلعوا من مدينتهم باستثناء 500 نسمة ما زالوا مزروعين هناك ولكن دون حقوق، فقد استولت دولة الكيان الصهيوني على الغالبية العظمى من أراضي المدينة وخاصة غابات الزيتون وبيارات الحمضيات واستولت على المنازل والمباني ومن بقي من أهلها يعيشون في أكواخ الصفيح وفي المنازل الآيلة للسقوط.
    وأبناء اللد يحتفظون بمفاتيح منازلهم في اللد وسندات ملكية أراضيهم التي تعتبر من أخصب مناطق فلسطين كونها واقعة في قلب السهل الساحلي، وأمل العودة يراودهم، بل إن غالبيتهم يعيشون على هذا الأمل ويرفضون أي حل لقضية اللاجئين لا يقوم على قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار رقم 194 الصادر عن الجمعية العام للأمم المتحدة الذي يقضي بضمان عودة اللاجئين وتعويض من لا يرغب منهم في العودة.. إلا أن أهل اللد جميعا يرغبون في العودة إلى مدينتهم التي غادرها منذ 50 عام.

  26. #26
    عـضـو
    تاريخ التسجيل
    04 2008
    الدولة
    بمجرة درب التبانة
    المشاركات
    103

    رد : ى ذكرى النكبة مدينتى --- رجاء الدخول ووضع معلومات وصور عن مدينتك فى فلسطين المحتلة

    مدينة نابلس
    http://ds6.fileflyer.com/d/b9014411-...8%a7%d8%b1.flv

    هاد فيديو بكفي وبوفي

 

 


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •