سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 29 من 29
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟


    بقلم: ياسين عز الدين


    الكثير يطرح هذا التساؤل حول اعتذار نتنياهو نيابة عن حكومة الاحتلال للأتراك على جريمة اقتحام السفينة مرمرة وقتل تسعة من المتضامنين الأتراك، بل ووصل الأمر بالبعض للتهجم على أردوغان ووصفه بأنه باع دماء الأتراك لقبوله الاعتذار وكأن الجيوش التركية كانت على مشارف القدس فقام أردوغان بسحبها مقابل الاعتذار.


    كما وجدنا قيادات سياسية مثل خالد البطش القيادي في الجهاد الإسلامي يهاجم الاتفاق ويصفه بالانتصار الزائف، وهنا يجب أن نضع النقاط على الحروف حتى لا نبقى أسرى لعادة التشكيك بكل شيء نسمعه بسبب أو بدون سبب، ولنخرج من حالة الخوف المرضي (الفوبيا) من كل ما يحصل حولنا.

    وهنا يجب الإشارة إلى نقطة غاية في الأهمية أن الصفقة التي أنجزت تدور حول الاعتداء الصهيوني على السفينة مرمرة، وإغلاق هذا الملف، فقط لا غير، فلا هي تسوية نهائية للقضية الفلسطينية ولا هي فاتحة علاقات جديدة بين الكيان وتركيا.


    وللتذكير فقط فكل مرة يرتكب الصهاينة جريمة بحق العرب والفلسطينيين فإننا عادة ندين ونستنكر ثم يطوى الأمر ولا تتم ملاحقة أو محاسبة الصهاينة، ولا يعتذرون لنا ولا يدفعون التعويضات، أفلا نعتبر وجود دولة استعدت لملاحقتهم حتى النهاية من أجل الإعتراف بجريمتهم إنجازًا؟ أم المطلوب أن يكون الأتراك مثلنا نغضب ونشتم اليهود في سرّنا وبعدها تستمر الحياة وكأن الصهاينة لم يفعلوا شيئًا؟


    ما هي الصفقة التي تم التوصل إليها؟


    الصفقة التي جرت برعاية أمريكية نصت على: أن يعتذر الصهاينة بشكل رسمي وعلني لتركيا على جريمة اقتحام السفينة وقتل المتضامنين الأتراك، وأن تدفع تعويضات لأهالي الشهداء الأتراك، وأن ترفع الحصار المفروض على الفلسطينيين (والمقصود قطاع غزة) وذلك من خلال السماح بدخول جميع البضائع إلى القطاع، وليس كما هو الحال الآن حيث توجد قوائم لبضائع ممنوعة من الدخول.


    وفي المقابل يسقط الأتراك الملاحقة القضائية للجنود والمسؤولين الصهاينة، وتعود العلاقات الديبلوماسية بين البلدين إلى طبيعتها قبل حادثة السفينة مرمرة (أي تتم إعادة الديبلوماسيين الذين تم سحبهم).


    ما هي الاعتراضات؟


    في ظل ما سبق فإن المعترضين على الصفقة يطرحون عددًا من الاعتراضات وهي:


    أولًا، تطبيع العلاقات بين الكيان وتركيا وعودة العلاقات الحميمة بينهما، والمناورات العسكرية المشتركة (مثلما كان في فترة التسعينات).


    ثانيًا، التخلي عن محاكمة القتلة الصهاينة وما يعنيه ذلك من تبرئة لهم.


    ثالثًا، لا توجد فائدة تذكر من الاعتذار فهو مجرد كلام كما يقول المعترضون.


    رابعًا، الصهاينة سيتنصلون من تطبيق الجانب الخاص بهم في الاتفاق.


    وبماذا نرد عليهم؟


    أولًا، لا يوجد صفقة في العالم تحصل فيها على كل ما تريده.


    ثانيًا، العلاقات الديبلوماسية لم تكن مقطوعة بين البلدين، بل كان هنالك خفض بدرجة التمثيل الديبلوماسي، والصفقة متعلقة فقط بعودة درجة التمثيل الديبلوماسي إلى طبيعته، ولا توجد أي خطوات تطبيعية أخرى.


    ثالثًا، لا يوجد بالصفقة أي كلام عن عودة التحالف الاستراتيجي القديم بين تركيا والكيان، ولا عن عودة المناورات العسكرية المشتركة، وهنالك شبه إجماع من قبل المتابعين للعلاقات بين البلدين (من أتراك وصهاينة وعرب) على أنّ العلاقات لن تعود مثلما كانت في عصرها الذهبي بسنوات التسعينات.


    رابعًا، إسقاط محاكمة الصهاينة هي خطوة أثرها قليل، لأن المحاكمة أصلًا لن تترجم إلى أحكام تنفذ، فالصهاينة المتورطون بالجريمة لن يتم سجنهم حتى لو صدرت أحكام، وليس في الإسقاط تبرئة لهم لأن هنالك تعويضات ستدفع وهنالك اعتذار علني وهذين الأمرين يدينان الكيان بأنه ارتكب جريمة ولم تتم تبرئته مطلقًا.


    وبالتالي فيمكن ملاحقة الكيان إعلاميًا بأنه مجرم وباعترافه نفسه، فإسقاط الحكم القضائي لا يلزم الإعلام ولا يلزم مشاعر الناس أو آراءهم.


    خامسًا، البند الوحيد الذي نفذ من الاتفاق هو اعتذار نتنياهو، فالخوف من تنصل الصهاينة من باقي البنود ليس في مكانه، لأنه لو لم ينفذوها فبإمكان تركيا أن لا تنفذ جانبها من الصفقة بكل بساطة، فبإمكانها الاستمرار بمحاكمة الصهاينة ما لم تدفع التعويضات أو إبقاء العلاقات منخفضة فيما لو لم يرفع الحصار.


    والصهاينة لا يمكنهم سحب الاعتذار، لأنه ليست مجرد كلمة، بل هي اعتراف بارتكابهم جريمة، وهو إقرار منهم على أن ما قاموا به هو خطأ، فلو جاء نتنياهو وقال سأسحب الاعتذار فلن يحسب أكثر من تصرف صبياني منه، وفي المقابل لو قررت تركيا العودة لمحاكمة الصهاينة (في حال عدم تطبيق المتفق عليه) فلن يكون تصرفًا صبيانيًا، لماذا؟ لأنها هي تنازلت عن المحاكمة مقابل تعويض مادي ومعنوي وليس لأن المحاكمة غير محقة.


    سادسًا، مجرد اعتراف الصهاينة بالخطأ يدينهم في حصار غزة، فالمتضامنون الأتراك لم يكونوا في رحلة سياحة واستجمام ولم يكونوا في بلدهم، بل كانوا متوجهين لفك الحصار عن غزة، واعتراف الصهاينة بأن اعتراضهم وقتلهم هو خطأ واعتذارهم عن ذلك، يعني أن ما كان يقوم به ركاب السفينة مرمرة كان أمرًا مشروعًا، وبالتالي ففك الحصار عن غزة هو أمر مشروع وحصار غزة هو جريمة.


    فانطلاقًا من ذلك يمكننا كفلسطينيين أن نطالب بإدانة الكيان على حصار غزة، وأن نطالب بمحاسبة الكيان على حصار غزة، وإن كنا فاشلين في اغتنام هذه الفرصة، وإن كان التضييق على حماس أهم عند سلطة رام الله من فك الحصار عن غزة، وإن كان الانتقاد لأجل الانتقاد أهم عند خالد البطش، فهذا ليس ذنب أردوغان ولا ذنب تركيا، فهم قد وفروا لنا الفرصة ونحن علينا استغلالها.


    سابعًا، اعتذار الصهاينة عن جريمة ارتكبوها هي سابقة، فلحد اليوم لم يعترفوا بأي جريمة ارتكبوها ولم يعتذروا عنها، وفي أحسن الأحوال كانوا ينسبون الخطأ إلى تقصير فرد ويعاقبوه عقابًا شكليًا أو يصفوه بأنه خطأ غير مقصود.


    وهذه فرصة أخرى لنرفع مطالبات باعتذار الصهاينة عما ارتكبوه بحق الشعب الفلسطيني من جرائم طوال السنوات الستين، والاعتذار في لغة السياسة والديبلوماسية ليس مجرد كلمة، بل له تبعاته واستحقاقاته، وهذا باب واسع لو أجبرنا الصهاينة على القبول به فسيعني إمكانية تطبيق حق العودة وحق التعويض لأهالي الشهداء والأسرى وما إلى ذلك، ولو رفض الصهاينة فستكون مادة لحصاره إعلاميًا وسياسيًا ودوليًا، فلماذا اعترف بخطئه للأتراك ولا يريد الاعتراف للفلسطينيين؟ لماذا هذه العنصرية؟


    ومرة أخرى ليس ذنب أردوغان إن فشلنا بالتقاط الفرصة واستغلالها، هنالك فرصة أمامنا إما نستغلها ونترجم الإنجاز الذي حققه أردوغان إلى واقع وإما أن نضيعها ووقتها نحن الملومون فقط لا غير.
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسين عز الدين ; 2013-03-26 الساعة 12:23

  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية liberali
    تاريخ التسجيل
    01 2013
    المشاركات
    1,563

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    باستثناء ان اسرائيل ستخسر اقل من مليون دولار تعويضات لاهالي الضحايا واللي هي 100 الف دولار لعائلة كل ضحية فكل الباقي هو مكاسب للاحتلال الاسرائيلي وخسارة لنا كفلسطينيين .. معابر غزة مقفلة من ساعة اعتذار نتنياهو لاردوغان على عكس ما كانت عليه قبل الاعتذار.. يعني بدل ما تتحسن حسب زعم اردوغان ، زادت سوءا ..!!








  3. #3
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة liberali مشاهدة المشاركة
    باستثناء ان اسرائيل ستخسر اقل من مليون دولار تعويضات لاهالي الضحايا واللي هي 100 الف دولار لعائلة كل ضحية فكل الباقي هو مكاسب للاحتلال الاسرائيلي وخسارة لنا كفلسطينيين .. معابر غزة مقفلة من ساعة اعتذار نتنياهو لاردوغان على عكس ما كانت عليه قبل الاعتذار.. يعني بدل ما تتحسن حسب زعم اردوغان ، زادت سوءا ..!!
    أولًا لم يتم بعد الاتفاق على قيمة التعويضات حتى الآن، وكلامك لا أصل له عن قيمة التعويضات.
    ثانيًا هل الاعتذار مكسب للاحتلال؟؟ ماذا قدم الأتراك حتى الآن لتعتبره مكسب للاحتلال؟؟ أتريد القول أنهم سوف يسقطون القضية وسوف يعيدوا العلاقات لطبيعتها؟ هذه أمور في المستقبل وليست اليوم، وهي معلقة برفع الحصار عن غزة، إن لم يرفع فلن تتحقق.
    فمثلما ذكرت في المقال الشيء الوحيد الذي حصل حتى الآن هو الاعتذار الصهيوني فقط لا غير.

  4. #4

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    ولماذا نعتبر أن إعادة رفع مستوى العلاقات بين البلدين إنجازاً لأنها لم تقطع بشكل كامل
    نحن كحركة إسلامية نسعى إلى تحرير فلسطين نعتبر أي خطوة في اتجاه تطبيع العلاقات مع الكيان وإخراجه من عزلته الدولية تقهقراً لقضيتنا حتى وإن كانت هناك بعض المكاسب الجزئية حتى ولو فتحت المعابر بشكل كامل
    القضاء على المشروع الصهيوني لا يكون إلا بعزله عزلةً كاملةً ونزع الشرعية عنه

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية مسلم مثمر
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    المشاركات
    23,656

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    هذه دليل على عاطفيتنا العارمة كشعوب

    فبسبب موقف أردوغان في مؤتمر دافوس وبعدها حادثة سفينة مرمرة , أصبحنا كشعوب نتغنى بأحفاد العثمانيين والبطل المنتظر الجديد ونبني آمال من رمال .. ربما بسبب ضعفنا وعجزنا نتعلق في أي قشة ولو كانت وهمية .

    في حين أن الدول تحكمها مصالح وتوازنات معينة , وقد تأتي هذه التوازنات على عكس ما نتمنى كشعوب غارقة في العاطفية .. علينا أن نزن الأمور بالعقل بدل عاطفيتنا المفرطة .








  6. #6
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني
    تاريخ التسجيل
    03 2013
    المشاركات
    216

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    مهاجمة أردوغان سخيفة والتسويق له واالدفاع عنه أسخف.ولو قدر للرجل أن يقرأ ملاحظاتنا هنا لضحك علينا، فهو لا يحتاج منا لشهادة وطنية ولا لشهادة تجريم وليس المطلوب منه أن يكون أكثر فلسطينيةً منا.
    قد نتعاطف معه هنا لميوله الأخوانية كما يقولون، ولكن علينا ادراك أن الرجل لا يمثل نفسه فهناك طوائف وتيارات وأحزاب ومعارضة وعسكريين وغيرهم يتربصون به.

    أردوغان يتصرف حسب مصلحة بلاده، وقد يتمرد أحياناً عندما يضغط الغرب عليه في قضية مذابح الأرمن مثلاً، ولكنه يعود في النهاية إلى مناوراته المشتركة مع أمريكا وإسرائيل الأهم بالنسبة له من الكلام المعسول. وبالنسبة لبند رفع الحصار عن غزة، فحري بنا ادراك أنه بند لكي "يخزي العين"، ولن تتأفف تركيا اذا لم يتم تنفيذه كالعادة.

    ولو بالفعل التقط العرب مشاكله مع اسرائيل وفترة الحردان السابقة، ودعموه مالياً واقتصادياً مثلاً، أو لو كان لهم قدرة على تجاوز الغضب الأمريكي الإسرائيلي لكان للحادثة منحى آخر ..ربما !!
    وحتى ذلك الحين، لندع الرجل يفعل ما تمليه عليه مصلحة بلدة، ولندقق في أقوالنا وأفعالنا قبل أن نوجه النظرات لغيرنا.
    التعديل الأخير تم بواسطة بيرنارد شو ; 2013-03-26 الساعة 13:54

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية رجل مبدأ1
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    في دولة الخلافة القادمة بإذن الله
    المشاركات
    1,524

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    صفقة وبرعاية امريكية!!! وتدافعون عنها
    لا حول ولا قوة الا بالله

  8. #8
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية قدرالله
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    في حوصلة طير خضر إن شاء الله
    المشاركات
    2,187

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    الغرقان بتعلق بقشة.
    اعتقد انه بكل الاحوال لن تعود العلاقات بين تركيا واسرائيل الى ما كانت عليه ابدا.

  9. #9
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد أبو رتيمة مشاهدة المشاركة
    ولماذا نعتبر أن إعادة رفع مستوى العلاقات بين البلدين إنجازاً لأنها لم تقطع بشكل كامل
    نحن كحركة إسلامية نسعى إلى تحرير فلسطين نعتبر أي خطوة في اتجاه تطبيع العلاقات مع الكيان وإخراجه من عزلته الدولية تقهقراً لقضيتنا حتى وإن كانت هناك بعض المكاسب الجزئية حتى ولو فتحت المعابر بشكل كامل
    القضاء على المشروع الصهيوني لا يكون إلا بعزله عزلةً كاملةً ونزع الشرعية عنه
    شوف أخي الكريم أنا وضعت قضية العلاقات ضمن المخاوف والسلبيات وليس ضمن الإنجازات، وأنا تكلمت عن أمور إيجابية كثيرة في الصفقة يمكننا استغلالها دون أن تلزمنا قضية العلاقات بين الكيان وتركيا بشيء.
    سياسة أردوغان تقوم على استخدام العلاقات مع الكيان كوسيلة للضغط من أجل تحقيق إنجازات لصالح الشعب الفلسطيني ولتخفيف الحصار الصهيوني وبالتالي تعزيز صمود الشعب الفلسطيني، هذه فلسفته وبإمكانه قطع العلاقات وأن يسجل انتصارًا ديبلوماسيًا للشعب الفلسطيني لكن بالمقابل فسنخسر على صعيد أمور كثيرة.
    على فكرة العلم الصهيوني رفع فوق قبة الصخرة عام 1967م وأنزل بطلب من السفير التركي، كما بدأ الصهاينة بعد تلك الحرب بتهجير سكان مدينة قلقيلية وتدخل السفير التركي أدى لوقف عملية التهجير، ولم يكن وقتها أردوغان موجودًا، فالقضية كما يرونها هي استغلال هذه العلاقات من أجل القضية الفلسطينية، وهكذا يرون دورهم سواء أتفقنا معهم أم اختلفنا.
    وأتفق معك يجب عزل المشروع الصهيوني ولا أرى في الصفقة رفعًا للعزل عن هذا الكيان، بل إقراره بارتكاب الجريمة تشكل فرصة لكي نعزل الكيان وإن لم نستغل الفرصة فهذه مشكلتنا كما أسلفت بالقول.

  10. #10
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    هذا كلام ليبرمان:

    هذا هو السبب الأول والرئيس لمعارضتي الاعتذار الاسرائيلي لتركيا، وحتى لو بدا شيء ما في لحظة ما مصلحة سياسية داخلية أو خارجية ذات قيمة في ذلك الوقت لكنها تضر بالشعور الأساسي بعدالة النهج وأخلاقية الشعب فان ضرره في الأمد البعيد أكثر من الفائدة المؤقتة التي تُعرض على أنها حكمة سياسية. أفكر في جنود الوحدة البحرية الذين عرضوا أنفسهم للخطر مُرسلين من الدولة على متن "مرمرة" وفي شعورهم حينما يسمعون كلام الاعتذار. فالاعتذار يجعلهم مذنبين. ومعنى الاعتذار ان الدولة تخلت عنهم، وجعلت محاربين عرضوا أنفسهم للخطر وعملوا عن دفاع عن النفس ومُرسلين من الدولة، مذنبين بالفعل. واستعداد اسرائيل لدفع تعويضات اعتراف بالذنب، والاعتقاد بأن مكافحة مجموعات "إرهابية" تُرسل للمس بالدولة غير عادلة. وهذه المشاعر عند الشعب وعند جنوده تُدمر قدرة الشعب على البقاء وهي مدمرة في الأمد البعيد.
    مقاله كاملًا تجدونه هنا:
    http://zamnpress.com/ar/news/19064








  11. #11
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قدرالله مشاهدة المشاركة
    الغرقان بتعلق بقشة.
    القضية ليست تعلق بقشة، فأنا لم أقل أن ما حصل هو الانتصار الأكبر أو معركة حطين أو بداية الانتصار، هو انتصار محدود على صعيد محدود، وناقشته في هذا الإطار وطرحت الإمكانيات التي تتيحه، وعندما أقول إمكانية فهذا يعني أن هنالك حاجة لاستغلالها وتطويرها لتكون شيئًا مفيدًا.

  12. #12
    ظفار عزي
    ضيف

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    تحاولون الدفاع عن تركيا بأي شكل وحتى لو إن عقلكم الباطني يرفضه

    اذا كنا تهمنا قضية فلسطين فـ علينا ألا نشجع التطبيع أو ارجاعة !


    أخ ياسين نتنياهو اعتذر عن أي خطأ ربما أدى إلى مقتل هؤلائك المناضلين .
    إذاً هو لا يقر بإرتكابهم للجريمة .


    وعودة العلاقات برعاية امريكية تشير بأنها لـ سوريا , فماذا سيكون ردة فعلكم لو حدث ذلك !
    هذي تغريدات نتنياهو ..





    نحن "شعوب" فلـ نترك الدبلوماسية لإنها لن تحقق أمانينا ..

  13. #13
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظفار عزي مشاهدة المشاركة
    تحاولون الدفاع عن تركيا بأي شكل وحتى لو إن عقلكم الباطني يرفضه

    اذا كنا تهمنا قضية فلسطين فـ علينا ألا نشجع التطبيع أو ارجاعة !


    أخ ياسين نتنياهو اعتذر عن أي خطأ ربما أدى إلى مقتل هؤلائك المناضلين .
    إذاً هو لا يقر بإرتكابهم للجريمة .


    وعودة العلاقات برعاية امريكية تشير بأنها لـ سوريا , فماذا سيكون ردة فعلكم لو حدث ذلك !
    هذي تغريدات نتنياهو ..
    نحن "شعوب" فلـ نترك الدبلوماسية لإنها لن تحقق أمانينا ..
    أختي ليكن واضحًا لديك أني لا أشجع التطبيع ولا اعتبر رفع العلاقات بين الكيان وتركيا أمرًا جميلًا أو مقبولًا، وكما قلت فالعلاقات لم تكن مقطوعة وكان كل شيء يسير كالمعتاد: تجارة، رياضة، سياحة وسفر. كان هنالك خفض بعدد الديبلوماسيين في كل من البلدين وهذا فقط ما سيعود لما قبل، ومع ذلك فأنا لا أرتضيه ولا أرتضي كل العلاقة.
    لكن نحن نتكلم عن الصورة الأوسع فكما قلت في الصفقات لا نحصل على كل شيء نريده.
    وسمعت كلمة علاقة سوريا بالموضوع، ولم أفهم لماذا يزج بها في تبرير الصفقة؟؟؟ أي دور سيكون للصهاينة في سوريا؟؟؟ هل سيقبل أهل سوريا؟؟؟ وكيف سيكون التنسيق التركي الصهيوني حول سوريا؟؟ لا أقبل إلقاء الكلام على عواهنه، تفضلوا اشرحوا لنا.
    أما قصة ربما وقد، فالاعتذار هو اعتذار وهكذا فهمه العالم أصدقاء الاحتلال وأعداؤه كلهم فهموه على أنه اعتذار، وكيف رتب نتنياهو الكلام لا يهم، ومجرد قبول دفع التعويضات يعني إقرار بالخطأ.

  14. #14
    ظفار عزي
    ضيف

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    أختي ليكن واضحًا لديك أني لا أشجع التطبيع ولا اعتبر رفع العلاقات بين الكيان وتركيا أمرًا جميلًا أو مقبولًا، وكما قلت فالعلاقات لم تكن مقطوعة وكان كل شيء يسير كالمعتاد: تجارة، رياضة، سياحة وسفر. كان هنالك خفض بعدد الديبلوماسيين في كل من البلدين وهذا فقط ما سيعود لما قبل، ومع ذلك فأنا لا أرتضيه ولا أرتضي كل العلاقة.
    لكن نحن نتكلم عن الصورة الأوسع فكما قلت في الصفقات لا نحصل على كل شيء نريده.
    وسمعت كلمة علاقة سوريا بالموضوع، ولم أفهم لماذا يزج بها في تبرير الصفقة؟؟؟ أي دور سيكون للصهاينة في سوريا؟؟؟ هل سيقبل أهل سوريا؟؟؟ وكيف سيكون التنسيق التركي الصهيوني حول سوريا؟؟ لا أقبل إلقاء الكلام على عواهنه، تفضلوا اشرحوا لنا.
    أما قصة ربما وقد، فالاعتذار هو اعتذار وهكذا فهمه العالم أصدقاء الاحتلال وأعداؤه كلهم فهموه على أنه اعتذار، وكيف رتب نتنياهو الكلام لا يهم، ومجرد قبول دفع التعويضات يعني إقرار بالخطأ.
    ولما نريد الحصول على كل شي , إذا كانت الصفقة أقل شي لها هو رفع اسم "اسرائيل" !
    لا نرتضيه ينبغي لا نبرر لهم حتى لو علاقات دبلوماسية .

    تقول قبول دفع التعويضات هو إقرار بالخطأ , إذاً الكيان الصهيويني يعتذر لكم بعد كل حرب يخوضها معكم
    فـ هو يستقبل آلاف الجرحى والمصابين الفلسطينيين بـ مستشفياتهم .

    أما سوريا فإن غداً لـ ناظره قريب - لا نملك مخططات ما سيحدث !

  15. #15
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظفار عزي مشاهدة المشاركة
    ولما نريد الحصول على كل شي , إذا كانت الصفقة أقل شي لها هو رفع اسم "اسرائيل" !
    لا نرتضيه ينبغي لا نبرر لهم حتى لو علاقات دبلوماسية .

    تقول قبول دفع التعويضات هو إقرار بالخطأ , إذاً الكيان الصهيويني يعتذر لكم بعد كل حرب يخوضها معكم
    فـ هو يستقبل آلاف الجرحى والمصابين الفلسطينيين بـ مستشفياتهم .

    أما سوريا فإن غداً لـ ناظره قريب - لا نملك مخططات ما سيحدث !
    المشكلة أنك وغيرك ممن يتوقف عند العلاقات الديبلوماسية التركية -الصهيونية، تتعاملون وكأنها علاقات مستحدثة أو شيء طارئ، هي موجودة منذ عشرات السنوات، وهي ليست خطيئة أردوغان بل وجدها كما هي، وهو لديه فلسفة أن يستغلها لخدمة الشعب الفلسطيني ولحصار الصهاينة، وبالنسبة لي أرى هذا أقل سوءًا وقباحة من دول عربية (وهي كثيرة وبدون ذكر أسماء) لا تقيم علاقات ديبلوماسية مع الكيان الصهيوني لكنها تحارب وتحاصر الشعب الفلسطيني، فتلك أولى بالانتقاد عندي من تركيا، والأفضل والأصل هو قطع العلاقات ودعم الشعب الفلسطيني.

    بالنسبة للعلاج في مستشفيات العدو فكنت اتمنى أن لا تعاييرينا فنحن تحت الاحتلال ومجبرون على التعامل معهم، ومن الواضح أنك متأثرة بالدعاية الصهيونية، لأن العلاج في مستشفيات الاحتلال ليس مجانًا وكله مدفوع الثمن إما الأشخاص يدفعوه (وهم قلة لأن الفواتير خيالية جدًا) أو تدفعه وزارة الصحة الفلسطينية أو مؤسسات غير ربحية فلسطينية.
    يعني يقتلوننا ثم ندعم مستشفياتهم بالذهاب للعلاج بها

    والصهاينة لم يقدموا شيئًا للشعب الفلسطيني في يوم من الأيام، وكل ما يمنون علينا به هو أن يسمحوا لنا بالقيام بكذا وكذا، يمنون علينا إن سمحوا لنا أن نشتري الطعام من أموالنا نحن، ويمنون علينا أن يعطوا السلطة الضرائب التي يجمعها الاحتلال منا، ويمنون علينا إن سمحوا بدخول قافلة مساعدات من دولة عربية.
    فبالتالي معايرتك لنا ليست في مكانها لأنه لم يحصل ولو بالغلط أن دفع الصهاينة للشعب الفلسطيني أي شيء لا تعويض ولا صدقة ولا إحسان.
    ولو حصل أن تصدق الصهاينة علينا في المستقبل فهذا ليس اعتذارًا لأن الصدقة دافعها الشفقة وليس دافعها الاعتذار والاعتراف بالخطأ.
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسين عز الدين ; 2013-03-27 الساعة 17:28

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية the actor
    تاريخ التسجيل
    10 2010
    المشاركات
    831

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    إذا لم تقطع تركيا علاقتها مع الصهاينة الان فمتى ستفعل ؟

  17. #17
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية قدرالله
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    في حوصلة طير خضر إن شاء الله
    المشاركات
    2,187

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    هل سنبني انتصاراتنا على اوهام لم تحصل حتى الان .

  18. #18
    ظفار عزي
    ضيف

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    المشكلة أنك وغيرك ممن يتوقف عند العلاقات الديبلوماسية التركية -الصهيونية، تتعاملون وكأنها علاقات مستحدثة أو شيء طارئ، هي موجودة منذ عشرات السنوات، وهي ليست خطيئة أردوغان بل وجدها كما هي، وهو لديه فلسفة أن يستغلها لخدمة الشعب الفلسطيني ولحصار الصهاينة، وبالنسبة لي أرى هذا أقل سوءًا وقباحة من دول عربية (وهي كثيرة وبدون ذكر أسماء) لا تقيم علاقات ديبلوماسية مع الكيان الصهيوني لكنها تحارب وتحاصر الشعب الفلسطيني، فتلك أولى بالانتقاد عندي من تركيا، والأفضل والأصل هو قطع العلاقات ودعم الشعب الفلسطيني.

    بالنسبة للعلاج في مستشفيات العدو فكنت اتمنى أن لا تعاييرينا فنحن تحت الاحتلال ومجبرون على التعامل معهم، ومن الواضح أنك متأثرة بالدعاية الصهيونية، لأن العلاج في مستشفيات الاحتلال ليس مجانًا وكله مدفوع الثمن إما الأشخاص يدفعوه (وهم قلة لأن الفواتير خيالية جدًا) أو تدفعه وزارة الصحة الفلسطينية أو مؤسسات غير ربحية فلسطينية.
    يعني يقتلوننا ثم ندعم مستشفياتهم بالذهاب للعلاج بها

    والصهاينة لم يقدموا شيئًا للشعب الفلسطيني في يوم من الأيام، وكل ما يمنون علينا به هو أن يسمحوا لنا بالقيام بكذا وكذا، يمنون علينا إن سمحوا لنا أن نشتري الطعام من أموالنا نحن، ويمنون علينا أن يعطوا السلطة الضرائب التي يجمعها الاحتلال منا، ويمنون علينا إن سمحوا بدخول قافلة مساعدات من دولة عربية.
    فبالتالي معايرتك لنا ليست في مكانها لأنه لم يحصل ولو بالغلط أن دفع الصهاينة للشعب الفلسطيني أي شيء لا تعويض ولا صدقة ولا إحسان.
    ولو حصل أن تصدق الصهاينة علينا في المستقبل فهذا ليس اعتذارًا لأن الصدقة دافعها الشفقة وليس دافعها الاعتذار والاعتراف بالخطأ.
    أعلم إن العلاقات ليست وليدة اليوم ..
    نترك العرب على جنب هم منا ونحن منهم وعارفينهم جيداً !


    أنا لا أعايركم كل ما في الأمر إنني "أنطق" كل ما يدور في مخيلتي , وأعتذر إن رأيته كذلك


    أخ ياسين لن ندور في الموضوع أكثر مما ينبغي أنت محايد للأمر وتنظر للجانب الإيجابي منه
    أنا آراه كله في محل السلبية لـ فلسطين .

    كل ما علينا الآن هو أن ننتظر , حفظ الله فلسطين وشعوب العُرب والإسلام ..


    بالمناسبة النصيحة وصلت وسأخفف من متابعتهم .

  19. #19
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    خلافات بين تل أبيب وأنقرة حول تعويضات ضحايا سفينة "مرمرة"
    آخر تحديث 27/03/2013 | 17:52
    قدس برس




    كشفت صحيفة عبرية، النقاب عن وجود خلافات بين اسرائيل وتركيا بشأن مبلغ التعويضات لضحايا الهجوم على سفينة "مرمرة" التي كانت ضمن "أسطول الحرية" المتوجه إلى قطاع غزة لكسر الحصار عام 2010.
    وقالت صحيفة /يديعوت احرنوت/ العبرية في نسختها الالكترونية اليوم الأربعاء (27|3) إن فجوات كثيرة تفصل بين موقفي أنقرة وتل أبيب، بدت خلال مناقشات فريقي المفاوضات بشأن حجم هذه التعويضات وآليات إيصالها لأسر الضحايا.
    وأوضحت الصحيفة أن تركيا تريد من اسرائيل دفع مبلغ مليون دولار لكل عائلة من عائلات الضحايا الأتراك، فيما أبدت الأخيرة استعدادها لدفع مبلغ 100 ألف دولار فقط وفق أبعد تقدير.
    كما تريد اسرائيل من أنقرة عدم تسليم الأموال حال التوافق عليها مباشرة لأسر الضحايا، وترغب بنقلها لصندوق خاص بالمساعدات الإنسانية تشرف عليه الحكومة التركية لتقوم بتوزيعه على هؤلاء لاحقا، بحسب ماء جاء في الصحيفة.
    http://www.pls48.net/?mod=articles&ID=1160058

  20. #20
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2002
    المشاركات
    2,116
    مشاركات المدونة
    1

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    وعلى الجميع السلام

    نحن نفرح لاي عمل يمرغ انف الاحتلال وذلك لاننا نستبشر خيرا .. وفى نفس الوقت
    نحن نبحث عن انتصارات ولو بسيطة او وهميه وذلك لرفع معنويات شعوبنا وهذا قد يكون
    جيد وقد يكون مؤدي ان لم نحسب عواقبه لماذا ؟؟ لاننا سنكون اسرى له وسنضل ندافع عنه
    لدرجة اننا قد نتحول نحن الوهم نفسه ..

    اباما ضغط على النتنياهو ليعتذر لتركيا ... طيب جميل ؟؟ ماذا تشكل تركيا لهم ؟؟ فهي دولة
    منصاعة لحلف الناتوا ولا تستطيع ان تخرج من ارادة حلف الناتو , وعلى علاقات تجارية مع
    الصهاينة ممتازه ( وهذا كان اثناء حصار غزة والحرب عليها ) .. والسفير الاسرائيلى له
    حضوه بتركيا وهو يصول ويجول بشوارعهم .. وجزء من اسلحتهم اسرائيلى .. فهم يشترون
    من المصانع الاسرائلية وهذا ليس مخفي بل علنا .. .. وتركيا عملت المستحيل من اجل ادخالها
    لمنظومة الدول الاوربية والغرب لم يعطيها اي اهتمام .. فلماذا يا ترى هذا الاهتمام المفاجئ بتركيا
    بل ويضغط الامريكي على الاسرائيلى لكي يعتذر ؟ ونشر صواريخ باتريوت على الحدود التركية السورية
    ؟ ما هذا وما الذي يحصل وكاننا فى اجواء حرب ؟ حتما هناك امر يُدبر بليل ونحن غافلون عنه .

    صحيح ان تركيا دولة ليست صغيره ولها حضور على المستوى الدولى ولكنها اسيرة لهم سياسيا ...
    يعنى الغرب يستخدم تركيا كقاعدة للانطلاق الى دول العالم العربي والاسلامي
    كل ما تستطيع ان تفعله تركيا هو فقط لقلقة اللسان ... وهم اي الاتراك يريدون ان ترجع لهم امجاد
    العثمانيين بالهيمنة على الشرق ( وهذه النقطة التى لم تنتبهوا لها وانا ايضا غفلت عنها ) فالتقت
    هذه المصالح مع الغرب .... اليوم اخي الكريم الغرب يريد تتويج تركيا لتكون هي شرطي المنطقة
    وهذه حاجة تركية ايضا ولهذا يجب ان يعطوها نصرا موهوم .. وفى نفس الوقت ( وكما قال النتنياهوا )
    ان الاعتذار جاء لحاجة ملحة من اجل وضع سيناريوا احتواء الاوضاع بسوريا ...الان انت فكر وتدبر
    فى هذا القول .. ما المقصود منه ؟؟

    تفاؤلوا بقدر ما تريدون ؟؟ولكن عندما تصطدمون بالواقع المرير اياكم وان تبرروا له ؟؟ وانا قلت من قبل
    احيانا الواحد منا ياخد مسار له فى حياته ولكنه يكتشف مع مرورو الوقت ان مساره هذا خاطئ وغير
    صحيح ولكن ولانها كبيرة عليه ان يتراجع لذلك تراه يعمد للاستمرار فى طريق الخطأ لالى يُدان او يُنتقص
    من تاريخه ..وهنا تكمن الكارثة لماذا ؟ لانه مع مرور الوقت هو سيضمحل مع اضمحلال الخطأ وهو لا يشعر؟


    اريد ان اصدق ان تركيا تمشي بالمسار الصحيح كما كنت اعتقد سابقا ؟؟
    اريد ان ارى توقف فى العلاقات مع الصهاينة وطرد للسفير الاسرائيلى بل وتوقف
    اي علاقة تربط بهذا الكيان المسخ ؟ اريد ان ارى خروج تركيا من حلف الناتوا
    وهو المسلط علينا جميعا ؟؟ اريد ان ارى تركيا ليس بالكلام بل بالفعل تدعم المقاومة
    بفلسطين بالسلاح وتدريب الرجال ؟؟ قلتم فى السابق ان هناك دول تستخدم اسم
    فلسطين للدعاية لها .....وهذا ينطبق على تركيا ؟ لماذا ؟ للاسباب التى ذكرتها ؟؟
    ضرب سوريا اخي الكريم هو مفصل وبيان جلي عن المخطط القادم ؟


    تحياتي








  21. #21
    عضو جديد الصورة الرمزية كوني
    تاريخ التسجيل
    12 2012
    المشاركات
    75

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    من جانبي أقر بأنني لست سعيدا بعودة العلاقات بين تركيا وإسرائيل (ولا بوجود أي علاقة من أي نوع بين مصر وإسرائيل). كما أنه لا يسرني أن تبقى تركيا عضوا في حلف الأطلنطي، مع ذلك فإنني أزعم أن الحكم على السياسة الخارجية التركية اطلقت هذه المشاعر وحدها يعد تعسفا بجانب الصواب. ذلك أننا نعلم جيدا أن حكومة حزب العدالة والتنمية حين تسلمت السلطة وجدت البلاد تحت حكم العسكر الفعلي ولها ارتباطاتها الوثيقة والعميقة مع الحلف المذكور، فضلا عن الولايات المتحدة وإسرائيل. وحالها في ذلك لا يختلف كثيرا عن حال أي حكومة وطنية تتسلم السلطة في مصر مثلا، وتجد أنها مرتبطة بعلاقات وتعهدات كثيرة مع الولايات المتحدة، كما أنها مكبلة بمعاهدة سلام مع إسرائيل وفي الوقت ذاته فإن موازين القوة لا تمكنها من التحلل مما ورثته من تعهدات واتفاقات. الأمر الذي يضعها بإزاء ثلاثة خيارات. اما ان تسلم بالأمر الواقع وتسايره، واما أن ترفضه وتصطدم به. وإذا كان الاستسلام مرفوضا والصدام متعذرا في الأجل المنظور فليس أمامها سوى ان تحاول ان تستخلص منه أفضل ما يمكن ان تنتزعه لصالح موقفها الوطني والمستقل.
    لقد ورثت حكومة حزب العدالة ذلك الوضع المعقد الذي سبقت الإشارة إليه، وقد لا نبالغ إذا قلنا إن تركيا في ذلك الحين (عام 2002) كانت مستسلمة للأحضان الأمريكية الإسرائيلية، ولم تكن معنية بالقضية الفلسطينية، ورغم أنها لم تغير كثيرا من طبيعة العلاقات الاقتصادية والعسكرية مع البلدين، إلا أنه ينبغي أن يحسب لها أنها ردت الاعتبار للقضية الفلسطينية في أجندتها السياسية، وجددت علاقة الأتراك بها، بعد طول هجران وانقطاع. يشهد بذلك الغضب العارم والمظاهرات الصاخبة المعادية لإسرائيل التي انطلقت في أنحاء تركيا أثناء اجتياحها قطاع غزة في عام 2008. ولم يعد سرا ان الدفاع عن القضية الفلسطينية والتنديد بالاحتلال الإسرائيلي أصبحا أحد محاور الخطاب السياسي التركي في مختلف المحافل الدولية، ولا ينسى أحد لأردوغان اشتباكه مع شمعون بيريز ومقاطعته مؤتمر دافوس بسبب الملف الفلسطيني، وكانت إدانته الأخيرة للصهيونية واعتبارها جريمة ضد الإنسانية تعبيرا مجددا عن ذات الموقف.
    منذ ثلاث سنوات حين قتلت إسرائيل تسعة من الأتراك كانوا ضمن ركاب الباخرة التركية «مرمرة» التي سعت إلى كسر حصار غزة، طرد السفير الإسرائيلي من أنقرة وجمدت العلاقات بين البلدين، وأعلن أردوغان ان بلاده لن تعيد تلك العلاقات إلا إذا استجابت إسرائىل لثلاثة شروط هي الاعتذار عن الجريمة وتعويض الضحايا ورفع حصار غزة. وطوال السنوات الثلاث رفضت إسرائيل تلك المطالب، وأصرت أنقرة على موقفها، وظلت علاقات البلدين في تدهور مستمر. إلى ان زارها الرئيس الأمريكى باراك أوباما المنطقة في الأسبوع الماضى، وفوجئنا بالإعلان الرسمي عن قبول إسرائيل للشروط التركية وعلى رأسها الاعتذار الذي لم تقدمه لأي دولة من قبل باستثاء الولايات المتحدة (حين أغرقت إسرائيل سفينة التجسس الأمريكية أثناء حرب 67 مما أدى إلى قتل 31 جنديا أمريكيا). وحسب معلوماتي فإن أردوغان اتصل هاتفيا بالرئيس محمد مرسى وأبلغه بالنبأ قبل إعلانه، كما اتصل بالسيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وتحدث إليه في الموضوع.
    منذ ذلك الحين والجدل مثار في إسرائيل حول تراجع نتنياهو عن كبريائه، والضرورات الاستراتيجية التي استدعت ذلك خصوصا ما تعلق منها بتداعيات الموقف في سوريا وموقف دول المنطقة منها.
    في التعليق على ما جرى قال أردوغان إن بلاده ستراقب تصرفات إسرائيل على الطبيعة لكي ترى كيف سيكون موقفها من حصار غزة. وحسب معلوماتي فإن الاتصالات بدأت لترتيب زيارة له للقطاع للتعرف على الموقف هناك خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة. إلا ان الدوائر السياسية التركية تعتبر انه بات من العسير للغاية ان تعود العلاقات بين أنقرة وتل أبيب إلى سابق عهدها، لان الحاجز النفسي الذي تشكل لدى الأتراك خلال السنوات التي خلت بات من الصعب تجاوزه.
    عامدا تجنبت الحديث عن رد فعل القاهرة حين قتل الإسرائيليون ستة من رجال الشرطة المصريين في شهر أغسطس عام 2011، واكتفى وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك بالإعراب للمجلس العسكري الحاكم آنذاك عن الأسف لما جرى، ووعد بأن تحقيقا سيجرى حول الموضوع، ثم نسى الأمر بعد ذلك ولم يعد له ذكر. فقد وجدت ان المقارنة محرجة، إلا أنني أدركت ان الإشارة السريعة إلى الواقعة تساعدنا على فهم الموقف التركي وتقديره، لانني لا استطيع أن اكتم خجلا من القول بأنه أكثر تقدما من مواقف بعض الدول العربية.
    إن الفهم والتقدير هو ما أدعو إليه، لاننا لا نستطيع ان نقبل بالحد الأدنى من بعض الدول العربية ثم نطالب تركيا بالحد الأقصى.
    جزء من مقالة للكاتب فهمي هويدي

  22. #22
    فريق الترجمة الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    14,398

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اعتاد العرب أن يتجرعوا إهانات المحتل وجرائمه والإكتفاء بالتنديد والشجب وبعدها تعود ريم لحالها القديم ، فلم نعتاد تمسكنا بالحق مهما طال الزمن ، الإعتذار له مغزى وتركيا تريد أن تستثمره لتعزيز مكانتها ، العلاقة بين البلدين كانت في زمن أتاتورك ، ولكن من يستغرب هذه العلاقة ألا يدركون حجم التعامل بعض العرب مع المحتل علانية وسرا ووو...

    ورغم ذلك الأتراك لهم شعور قوي بإنتماءهم للجذور وللأسلام ولا نزايد عليهم ، فلن ننسى مواقف السلطان عبد الحميد حين رفض بتر فلسطين من جسد الأمة بثمن ، والتاريح حافل بخيانات جمة لمن باع فلسطين بلا ثمن ..
    تركيا تسير في المسار الصحيح وتمنينا لو مصر تتعافى من أورامها وتلحق بالركب وتكون لها قوة ومكانة وتعود للريادة الإعتذار يُعد إدانة للمحتل بل ويبلغ للعالم حصار غزة ، الإعتذار ستتلوه تنفيذ شروط وليس مجرد كلمات ..
    استفدنا من خلال ما يجري أنه لا يكفي أن تكون صاحب حق بل تكون لك قوة تحمي بها حقك ، لو أن العرب شكلوا قوة في وحدتهم وكان لهم دور في تشكيل سياسة أمريكا لملكوا أوراق ضغط على الإحتلال ولفعّلوا مصالح أمتهم ، لم يعتذر المحتل يوما ما عن كل فضائعه التي ارتكبها في حق العرب وبدل أن يخلقوا قوة تطالب بالحق طبعا قوة على جميع الأصعدة ، مصالح ، اقتصاد تطور ، تنمية ، ليكون لهم موقع وحس ، قبلوا بتطبيع مجاني واذلال!! ....

  23. #23
    عضو نشيط الصورة الرمزية almaha
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    حـــيـث يـــطـبـــق شـــرع الله
    المشاركات
    4,390

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل مبدأ1 مشاهدة المشاركة
    صفقة وبرعاية امريكية!!! وتدافعون عنها
    لا حول ولا قوة الا بالله
    نعم صفقة لان تركيا ستكون الان المدافع عن اسرائيل بدل سوريا

    وما الاعتذار الا مسرحية امامنا نحن النائمون

  24. #24
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الغيث مشاهدة المشاركة
    هذه دليل على عاطفيتنا العارمة كشعوب

    فبسبب موقف أردوغان في مؤتمر دافوس وبعدها حادثة سفينة مرمرة , أصبحنا كشعوب نتغنى بأحفاد العثمانيين والبطل المنتظر الجديد ونبني آمال من رمال .. ربما بسبب ضعفنا وعجزنا نتعلق في أي قشة ولو كانت وهمية .

    في حين أن الدول تحكمها مصالح وتوازنات معينة , وقد تأتي هذه التوازنات على عكس ما نتمنى كشعوب غارقة في العاطفية .. علينا أن نزن الأمور بالعقل بدل عاطفيتنا المفرطة .
    لا أدري أين هي العاطفية التي تصفها بالضبط، فلا أنا وصفت أردوغان بصلاح الدين ولا وصفت الانجاز بالنصر المبين، ولاحظ أني استخدمت كلمة انجاز وليس انتصار، لأن ما حصل لا يرتقي لأن يكون انتصارًا، بل هو انجاز محدود، لكن في النهاية هو انجاز ويمكن البناء عليه.

    الواقعية لا تعني التشاؤم، وعرض الفرص الممكن الاستفادة منها بدون مبالغة ولا تهويل ليس عاطفية أو انجراف بدون أساس.

  25. #25
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظفار عزي مشاهدة المشاركة
    أعلم إن العلاقات ليست وليدة اليوم ..
    نترك العرب على جنب هم منا ونحن منهم وعارفينهم جيداً !


    أنا لا أعايركم كل ما في الأمر إنني "أنطق" كل ما يدور في مخيلتي , وأعتذر إن رأيته كذلك


    أخ ياسين لن ندور في الموضوع أكثر مما ينبغي أنت محايد للأمر وتنظر للجانب الإيجابي منه
    أنا آراه كله في محل السلبية لـ فلسطين .

    كل ما علينا الآن هو أن ننتظر , حفظ الله فلسطين وشعوب العُرب والإسلام ..


    بالمناسبة النصيحة وصلت وسأخفف من متابعتهم .
    حياك الله، بالنسبة للمعايرة أعلم أنك لا تقصدين لكن مجرد التذكير بهذا الواقع يستفزني.
    واتفق معك أن هنالك جوانب سلبية وإيجابية، والعلاقات بين الكيان وتركيا هي أبرز السلبيات، ولا يمكن تصور قطع العلاقات في يوم وليلة، لذا أحببت أن أركز على الفرص المتاحة أمامنا لنعمل عليها.
    تركيا وأردوغان لهم سياستهم وفهمهم للأمور المختلف عنا، ولا نستطيع فعل الكثير لتغييرها، لكن بالنهاية هم بصفنا (كقضية فلسطينية)، وليسوا مثل من يقيم تحالفًا مع الكيان الصهيوني ويتآمر على القضية الفلسطينية، فلذا أحاول تجاوز هذه النقطة وأن أركز على الجانب المضيء.
    بالنسبة للنصيحة فقد حذفتها لأنها ليست في مكانها وظننت أنك لم تقرأيها

  26. #26
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيرنارد شو مشاهدة المشاركة
    مهاجمة أردوغان سخيفة والتسويق له واالدفاع عنه أسخف.ولو قدر للرجل أن يقرأ ملاحظاتنا هنا لضحك علينا، فهو لا يحتاج منا لشهادة وطنية ولا لشهادة تجريم وليس المطلوب منه أن يكون أكثر فلسطينيةً منا.
    قد نتعاطف معه هنا لميوله الأخوانية كما يقولون، ولكن علينا ادراك أن الرجل لا يمثل نفسه فهناك طوائف وتيارات وأحزاب ومعارضة وعسكريين وغيرهم يتربصون به.

    أردوغان يتصرف حسب مصلحة بلاده، وقد يتمرد أحياناً عندما يضغط الغرب عليه في قضية مذابح الأرمن مثلاً، ولكنه يعود في النهاية إلى مناوراته المشتركة مع أمريكا وإسرائيل الأهم بالنسبة له من الكلام المعسول. وبالنسبة لبند رفع الحصار عن غزة، فحري بنا ادراك أنه بند لكي "يخزي العين"، ولن تتأفف تركيا اذا لم يتم تنفيذه كالعادة.

    ولو بالفعل التقط العرب مشاكله مع اسرائيل وفترة الحردان السابقة، ودعموه مالياً واقتصادياً مثلاً، أو لو كان لهم قدرة على تجاوز الغضب الأمريكي الإسرائيلي لكان للحادثة منحى آخر ..ربما !!
    وحتى ذلك الحين، لندع الرجل يفعل ما تمليه عليه مصلحة بلدة، ولندقق في أقوالنا وأفعالنا قبل أن نوجه النظرات لغيرنا.
    المضحك فعلًا عندما تمسك بالعصا من المنتصف، فتتهجم على المدافع والمنتقد، وكأنك بذلك أصبحت موضوعيًا. لكي تكون موضوعيًا يجب أن تقول الحق ولو كان الحق منحازًا لجهة دون أخرى.

    ربما عقلك الكبير لم يستوعب سخف ما كتبته، والذي لا أدري كيف فهمت أني أمجد أردوغان أو أمدحه كشخص، ولم أتناوله كشخص بل ناقشت حدث الاعتذار وإن ذكرت أردوغان بوصفه جزء من الحدث.

    المقال وصفي وقد ذكرت المحاذير والفرص، من شاء التقطها ومن شاء قعد جانبًا يلطم ويولول على مؤامرات لا يراها سوى عقله المصاب بالوسوسة.

    أما قصة المصالح التي تستخدموها شماعة لتسخيف أي قيمة في هذه الحياة، فحبذا لو تشرح لنا ما هي مصالح تركيا التي تبيع فلسطين من أجلها ، وحبذا لو كانت دولنا العربية مصلحجية مثل تركيا، لأننا استفدنا من مصالح تركيا أكثر من مبادئ دولنا العربية.

    ويبدو أنك غير متابع للشأن التركي لأن المناورات هي أمر من الماضي ولم تتوقف بعد حادثة مرمرة بل قبلها بكثير والعلاقات بين الكيان وتركيا في تضاؤل وخاصة في المجال العسكري. فهبوط العلاقات ليس مربوطًا بحادثة مرمرة، وليست مربوطة بشخص أردوغان فالشعب التركي هو شعب مسلم ومشاعره ومبادئه واضحة ومعروفة تجاه فلسطين، وأصلًا سفينة مرمرة هي تجسيد لهذه المبادئ، ولو رجعنا للغة المصالح التي تتكلم عنها، فما هي مصلحة الشعب التركي بتنظيم السفينة مرمرة؟؟

    تلقون بكلمات لا تفقهون معناها ومطلوب منا أن نتجرعها كما هي، وكأنها قرآن مقدس.
    تفضل وأشرح لنا هل المطلوب أن نستهزئ بأردوغان حتى لا نكون ممجدين له؟؟ تفضل أشرح أين مجدته في كلامي لتثبت صواب اتهامك.
    وتفضل وأشرح لنا مصالح تركيا غير البريئة في العلاقة مع الكيان الصهيوني والذي من أجلها ستبيع فلسطين، فلا تتوقع أن نصدقك بدون بينة ولا دليل ولا حتى توضيح.

  27. #27
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل مبدأ1 مشاهدة المشاركة
    صفقة وبرعاية امريكية!!! وتدافعون عنها
    لا حول ولا قوة الا بالله
    جهاز الحاسوب الذي تستخدمه تم تطويره برعاية أمريكية
    سيبك من أساليبك، وتكلم بالحقائق وابتعد عن لغة العواطف، ما الخلل الذي تراه في الصفقة؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the actor مشاهدة المشاركة
    إذا لم تقطع تركيا علاقتها مع الصهاينة الان فمتى ستفعل ؟
    وما الذي استجد الآن حتى تعتبرها اللحظة الحاسمة؟؟ أم مجرد شعارات نلقيها؟؟
    تركيا مربوطة بسلسلة تحالفات وعلاقات مع أوروبا والناتو تجعل من قطع العلاقة مع الكيان الصهيوني أمرًا صعبًا جدًا حاليًا (إن لم يكن مستحيلًا)، وما يقوم به أردوغان هو تفريغ العلاقة مع الكيان من مضمونها وإبقائها شكلًا، وهذه تحسب له.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قدرالله مشاهدة المشاركة
    هل سنبني انتصاراتنا على اوهام لم تحصل حتى الان .
    أولًا لم أتكلم عن انتصار، فراجع المكتوب جيدًا، هنالك فرق بين الإنجاز والانتصار. الأسير في سجنه قد يحصل على إنجاز لكن بكل تأكيد هو يبقى أسيرًا ولا يعتبر منصرًا، وعلى ذلك فقس.
    ثانيًا لقد تكلمت بالمقال عن الذي تحقق والذي لم يتحقق، والشيء الوحيد الذي تحقق هو اعتذار نتنياهو، فلا أدري أين هي الأوهام التي بنيت عليها؟؟ لقد ذكرت إمكانيات تتيحها لنا هذه الصفقة، وهذه بحاجة لمن يستغلها أو ستذهب هدرًا، ومن البديهي أن من يعمل سينجز ومن لا يعمل لن ينجز، فهذه ليست أوهام.

  28. #28
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد - البحرين مشاهدة المشاركة
    اريد ان اصدق ان تركيا تمشي بالمسار الصحيح كما كنت اعتقد سابقا ؟؟
    اريد ان ارى توقف فى العلاقات مع الصهاينة وطرد للسفير الاسرائيلى بل وتوقف
    اي علاقة تربط بهذا الكيان المسخ ؟ اريد ان ارى خروج تركيا من حلف الناتوا
    وهو المسلط علينا جميعا ؟؟ اريد ان ارى تركيا ليس بالكلام بل بالفعل تدعم المقاومة
    بفلسطين بالسلاح وتدريب الرجال ؟؟ قلتم فى السابق ان هناك دول تستخدم اسم
    فلسطين للدعاية لها .....وهذا ينطبق على تركيا ؟ لماذا ؟ للاسباب التى ذكرتها ؟؟
    ضرب سوريا اخي الكريم هو مفصل وبيان جلي عن المخطط القادم ؟
    تحياتي
    المضحك أنك تصف تركيا بأنها لا تفعل سوى الكلام ودغدغة المشارع، ثم تقفز إلى استنتاج أن الاعتذار جزء من صفقة للتآمر على نظام الأسد وهو أيضًا وفق مسطرتك لم يقدم سوى الكلام ودغدغة المشارع.
    فإن كان كلام النظام الأسدي ودغدغة المشاعر قد استجلب المؤامرة الغربية على سوريا، فلماذا لا يستجلب المؤامرة على تركيا؟؟ الاثنين بمعاييرك لم يقدما سوى الكلام.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كوني مشاهدة المشاركة

    عامدا تجنبت الحديث عن رد فعل القاهرة حين قتل الإسرائيليون ستة من رجال الشرطة المصريين في شهر أغسطس عام 2011، واكتفى وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك بالإعراب للمجلس العسكري الحاكم آنذاك عن الأسف لما جرى، ووعد بأن تحقيقا سيجرى حول الموضوع، ثم نسى الأمر بعد ذلك ولم يعد له ذكر. فقد وجدت ان المقارنة محرجة، إلا أنني أدركت ان الإشارة السريعة إلى الواقعة تساعدنا على فهم الموقف التركي وتقديره، لانني لا استطيع أن اكتم خجلا من القول بأنه أكثر تقدما من مواقف بعض الدول العربية.
    إن الفهم والتقدير هو ما أدعو إليه، لاننا لا نستطيع ان نقبل بالحد الأدنى من بعض الدول العربية ثم نطالب تركيا بالحد الأقصى.
    جزء من مقالة للكاتب فهمي هويدي
    ملاحظة هامة من الدكتور فهمي هويدي، فهل المطلوب ردة فعل مثل ردة فعل المجلس العسكري على حادثة قتل الجنود المصريين؟؟ علمًا بأنهم قتلوا وهم داخل مصر وليس في مهمة لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني.

  29. #29
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,264
    مشاركات المدونة
    43

    رد: أين هو الإنجاز في اعتذار نتنياهو للأتراك؟

    المحادثات الصهيونية التركية لتنفيذ تعثرت وتأجلت لوقت لاحق، وهذا اعتبره ردًا على من قال أن التطبيع سيعود بسهولة بين الدولتين، كما أن الأتراك متمسكين بمطلب رفع الحصار عن غزة قبل عودة الديبلوماسيين.
    وكل هذا يعيدنا إلى نقطة البدء التي تكلمت عنها وهو أنه لم يتحقق شيء من الصفقة سوى اعتذار نتنياهو، وبالتالي كان من السابق لأوانه الكلام عن سلبيات وتنازلات قدمها الأتراك.

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •