سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 22 من 22
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا


    بقلم: ياسين عز الدين

    مثلت ثورة الاتصالات والثورة الإلكترونية قفزة في حياتنا اليومية والعملية، وعلى رأسها العمل الإعلامي الذي تغير وجهه بشكل كامل بفضل الإنترنت ووسائل التواصل الإلكتروني، وبالرغم من توفر هذه الأدوات واستخدام العديدين لها إلا أنه ما زال هنالك قصور بالاستفادة القصوى منها، وسنتكلم اليوم عن أولئك الأشخاص الذين انتقلوا لميدان الإعلام الإلكتروني إلا أنّ أساليبهم لم تتلاءم مع الواقع الجديد وتفكيرهم ما زال ورقيًا ولم يدخل الميدان الإلكتروني بعد.


    والحقيقة أنّ الانتقال للميدان الإلكتروني لا يتم بكبسة زر، والمرء بحاجة لتدريب وتعويد لنفسه كما هو بحاجة للتعرف على الإمكانيات التي يتيحها الإعلام الإلكتروني والتعرف على قواعد اللعبة في المجال الإلكتروني والتدرب عليها.


    سأحاول هنا أن أضع عددًا من النصائح اللازمة يحتاجها المشتغل بحقل الإعلام من العقل الورقي إلى العقل الإلكتروني:

    أولًا، مزق الورقة والقلم: فالكثير بالرغم من استخدامه لأجهزة الحاسوب تجده ما زال يلجأ للورقة والقلم عند الملمات، وإن أراد كتابة مقال أو خطاب أو سيناريو كتبه على ورقة ثم نقله للحاسوب.

    عود نفسك على أن تكتب أولًا بأول على الحاسوب، وحتى رؤوس الأقلام اكتبها مباشرة، هذا يوفر عليك جهدًا كبيرًا كما يسرع من عملك وهذا عنصر ضروري في الميدان الإلكتروي الذي لا يرحم البطيئين.

    ثانيًا، اكتب المختصر المفيد:
    فعالم الإنترنت يحوي كمية هائلة من المعارف والمقالات والكتب والتعليقات، وأهل الإنترنت لا وقت لديهم ليقرأوا مقالات مطولة لأنهم يريدون متابعة كل الكم الهائل من المادة المتوفرة أمامهم.


    لذا احرص على كتابة أكبر عدد من الأفكار بأقل عدد ممكن من الكلمات، فبدلًا من أن تكتب "لقد استشهد الشيخ حسن البنا ذلك القائد الكبير والعظيم والأستاذ والمعلم والمؤسس الأول وصاحب الدعوة الفريد برصاص غادر وشرير على يد القتلة المجرمون من اتباع الملك العميل للغرب الملك فاروق"، يمكنك الاكتفاء بالكلمات التي تريد إيصال فكرتك من خلالها "استشهد الشيخ حسن البنا على يد عملاء النظام الملكي المصري بتاريخ 12/2/1949م".

    لاحظوا الجملتين أوصلتا نفس الفكرة لكن عدد الكلمات اختلف، وهذا له دور حاسم في عالم الإنترنت، وعادةً فمقالات الرأي يفضل أن يتراوح عدد كلماتها بين 500 و700 كلمة وأن لا تتجاوز الألف كلمة على الإنترنت، فيما قد تتجاوز الألفين كلمة في الصحف المطبوعة.

    أحيانًا تكون هنالك مادة كبيرة وبحاجة لشرح وإطالة وهذا لا بأس به، المهم التزم بالقاعدة الذهبية: إذا كان معنى الجملة يستقيم بدون إحدى الكلمات فهي زائدة ولا لزوم لها، واكتب أكبر عدد من الأفكار بأقل عدد من الكلمات.

    ثالثًا، تعرف على الميدان الذي تنشر فيه: الفيسبوك ليس مثل المنتدى ولا مثل الموقع الإخباري، فمثلًا يمكنك كتابة مقال بألف كلمة على موقع إخباري أو حتى منتدى، لكن على الفيسبوك لن يقرأه أحد تقريبًا، إن كتبت مقالًا مطولًا وتريد من أهل الفيسبوك قراءته اكتب ملخصًا له على صفحتك بالفيسبوك بطريقة جذابة وتغري القارئ بالاطلاع على كامل المقال ثم ضع رابط الموضوع ليكمل من أراد الاستفادة وإكماله (يفضل أن يكون طول المقال على الفيسبوك بحدود الـ300 كلمة وأن لا يتجاوز الـ750 كلمة).

    رابعًا، استخدم الرسائل البصرية: يقولون أن الصورة تكون أبلغ من ألف كلمة وهذا غالبًا صحيح، أدعم ما تكتبه بصور إما تشرح ما تكتبه وإما تلخص أهم أفكارك أو تعبر عنها، وفي عالم الفيسبوك استخدام التصاميم شيء أساسي، ويمكنك الدمج بين الكتابة واستخدام الصور، فتضع صورة معبرة ورسالتك التي تريد إيصالها للعالم.

    عندما تكتب مقالًا وتذكر مصطلحًا تعتقد أنه غريب على القارئ أو معلومة تظن أنها لن تمر على القارئ بسهولة، فبدلًا من أن تكتب شرحًا وتطيل المقال وعلى الأغلب لن يقرأه الأكثرية، يمكنك تدعيم هذا المصطلح بصورة توضحه، مثل كلمة منطار لو وضعت صورتها لعرفها الناس بدون عناء، أما لو أردت شرحها بالكلمات فعلى الأغلب لن يفهموا عليك، وكما يمكنك أيضًا الاستعانة بروابط فيديو توضح الأفكار بشكل أكثر استفاضة.


    عندما تريد افتتاح حملة إعلامية تجنب الرسائل الطويلة أو البيانات كثيرة الكلمات، فيكفي في عالم الفيسبوك تحديدًا أن تجهز عدة تصاميم جذابة ومعبرة عن فكرتك يحمل كل تصميم بحدود الـ 25 كلمة، وإن أردت أن تنشر بيانًا على الفيسبوك فيفضل أن لا تتجاوز كلماته الـ250 كلمة.

    ومن أهم ما يميز الموقع الإخباري الإلكتروني الناجح هو الأخبار المصورة فلو تكلمت ألف مرة عن الخطر الذي يتهدد المسجد الأقصى فلن تجد تفاعلًا معه مقارنة بفيلم أو صورة تظهر مستوطنين يقيمون شعائرهم الدينية في ساحاته.

    خامسًا، الإنترنت تفاعلي:
    اليوم جميع المواقع الاجتماعية والإخبارية تتيح الإمكانية للزوار التعليق على المادة المنشورة على الصفحات، والكثير من الكتاب أو أصحاب الحملات الإعلامية يرتكبون الخطيئة الكبرى في عالم الإنترنت ألا وهي تجاهل تعليقات الزوار.


    الرد على الزوار سواء كان يمدحون المادة أو ينتقدونها هو ضرورة لكي يكون لك متابعين وبأن يهتموا بجديدك، وهي فرصة لتوضيح نقاط كانت غامضة بما طرحته وترك المجال للمنتقدين بدون الرد عليهم يضعف من رسالتك وربما يهزها.

    سادسًا، انتبه للمكان والزمان: على عكس الصحيفة أو التلفاز حيث يصل نفس الكلام إلى نفس الناس وبنفس الوقت، فلا مراعاة للاختلافات العمرية للمشاهد أو القارئ، ولا مراعاة لأوقات فراغهم، فالإنترنت يراعي كل ذلك.

    فعليه تستطيع اختيار جمهورك الذي تخاطبه وتتوجه إليه بمكان تواجده سواء على الفيسبوك حيث توجد الفئات العمرية الأقل سنًا أو المنتديات حيث يصلها عادة قراء عاديون أو طلاب جامعات يبحثون عن معلومة أو المواقع الإخبارية والبحثية المختصة حيث يصلها المختصون وأساتذة الجامعات والمفكرون (أتكلم هنا عن الصفة السائدة لكل من هذه الأماكن وإلا فأنت ستجد الكل عليها).

    كما يجب عليك أن تنتبه لأوقات الذروة وخاصة في المواقع الاجتماعية والفيسبوك حتى تضمن أكبر عدد من القراء، تذكر على الإنترنت أنت الكاتب والمحرر والناشر والمعلن.

    سابعًا، التنافسية عالية: عندما تكتب في صحيفة فالقارئ مضطر لأن يقرأ لك فعدد الصفحات محدود، أما على الإنترنت فلديه خيارات لا تنتهي، لذا تجنب تكرار الأفكار التي يكتب فيها الآخرون، وتجنب تكرار نفسك، باختصار أسأل نفسك قبل أن تكتب مقالًا أو تفتح صفحة على الفيسبوك أو تبدأ حملة إعلامية: ما هو الجديد الذي سأقدمه ولم يقدمه غيري من قبل؟

    من الآفات الورقية المنتشرة اليوم في عالم الإنترنت أنك تجد نفس الخاطرة أو نفس القصة أو نفس الخربشة (شبه المقالة) تنتشر بكل مكان، فإن بحثت عن موضوع مثل معركة حطين سيحضر لك جوجل عشرات آلاف النتائج وكلها تقريبًا لنفس القصة وبنفس الكلمات ونفس الصياغة ونفس الأخطاء اللغوية والتاريخية، لماذا؟ لأن الكثير من رواد الإنترنت هم ماكنات تصوير يتقنون النسخ واللصق من مكان لآخر.

    والنسخ واللصق ليس سيئًا دائمًا لكن عندما يلصق الشخص بدون تصحيح للأخطاء الموجودة، أو عندما ينسخ بلا انتقاء (اللي بلاقيه قدامه بطوله) فهذه كارثة.

    ثامنًا، تخلص من العادات الورقية: عند التنسيق لحملات إعلامية تجد الكثير يدعو لاجتماع إلكتروني على صفحة فيسبوك أو منتدى، ويحدد موعدًا للاجتماع وينتظر حضور الجميع ليفتتحوا النقاش، وغالبًا لن يأتي الأكثرية وسيفشل الاجتماع بتحقيق المراد منه.


    يا إخوان انتبهوا! فعندما تكتب على منتدى فالكلام لن يذهب سيبقى موجودًا افتح موضوع للنقاش والكل في وقت فراغه سيمر ويدلي برأيه، وبهذه الطريقة تستطيعون إنجاز كل شيء قبل موعد الاجتماع الذي حددتموه (الأسبوع القادم مثلًا).

    تذكروا أن الإيميل والدردشة (التشات) ليسا مثل الهاتف، فلا يشترط أن يكون الشخص على الطرف الآخر موجودًا حتى تكلمه، أوصل له رسالتك وعندما يأتي يجيبك، هذه أدوات تفيدكم بالتنسيق وتسريع العمل، فلا تستمروا بالتفكير بالعقلية القديمة.

    هذا باختصار أبرز ما يجب الانتباه له في عالم الإنترنت اليوم حتى نستفيد من الأدوات التي يوفره، الكثير منا لن يتمكن من التكيف معها بسرعة لكن يجب أن يبدأ حتى يصل بإذن الله.








  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية قدرالله
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    في حوصلة طير خضر إن شاء الله
    المشاركات
    2,176

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    هذا واقعنا اليوم والجيل الجديد متاقلم مع هذه المواقع ،اظن ان الورق سيختفي بالنسبة للاعلام والاجتماعات وووو ،ولكن يبقى الكتاب الورقي امتع في القراءه

  3. #3

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    نفع الله بكم وبارك فيكم ورفع من قدركم

  4. #4
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قدرالله مشاهدة المشاركة
    هذا واقعنا اليوم والجيل الجديد متاقلم مع هذه المواقع ،اظن ان الورق سيختفي بالنسبة للاعلام والاجتماعات وووو ،ولكن يبقى الكتاب الورقي امتع في القراءه
    الكتاب الورقي امتع لأنك معتاد عليه، وأنا معتاد عليه لكن بدأت التعود على الكتاب الإلكتروني أيضًا.
    المهم أن نصل لمرحلة الاستفادة القصوى من الإمكانيات الجديدة التي يتيحها لنا الإعلام الإلكتروني وهذه محاولة متواضعة لذلك.

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبو أفنان
    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    غزة
    المشاركات
    3,461

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    الإعلام الإلكترونى أصبح أكثر انتشارا من الورقى. الإعلام الورقى لن يتجاوز المحيط الذى تعيش فيه و لكن الإعلام الإلكترونى يصل الى كل أرجاء العالم و عليه فإن فكرتك تصل للجميع فى جميع ارجاء المعمورة.








  6. #6

    وجدتها رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    السلام علكيم و رحمة الله و بركاته أخي ياسين عزالدين


    موضوع رائع !! أعجبني كثيراً .. (as a new geek ) قرأت سريعاً المقالة و سوف أعود للتمعن أكثر و المتابعة !
    شخصيا مازلت أكتب على الورق أولاً ثم أنقل على الحاسوب و هكذا أضعت ما كتبت عن الطب (و الأطباء ) و الأدب ( العلوم الإنسانية ) عند المسلمين، كنت أنوي نشره على الشبكة .. و قد إنزعجت كثيراً لأنني بحثت في الكتب و رسائل تخرج حول نفس الموضوع و جمعت أفكاراً جميلة في ذاك المقال و ضاع الكل سدا ..

    كما أنني بصدد رفع شعار " لكل فلسطيني مدونة ... و بندقية " ( لإبراز دور التدوين الإلكتروني في الإعلام المقاوم و المقاومة بشكل عام ) في إطار مشروع أدبي صغير على الشبكة العنكبوتية، و لشبكتنا الميمونة دور هام في صدوره ثم نجاحه بإذن الله .. أتمنى أن يكون فاتحة خير لمبادرات مماثلة .. نحن نقوم بوضع اللمسات الأخيرة قبل النشر و التقديم ( الإنطلاقة ) إن شاء الله .. و قد إلزمت تقريبا بكل ما ذكرت من نقاط تلقائياً كمشرفة على المشروع و ستقوم أخت كريمة من الشبكة ( أحد مراقبي المحاور ) بتقديمه هنا - مفاجأة إضافية إن صح التعبير - إن وافقت الإدارة على ذلك على شكل حوار أو حديث مع المعني الأساسي بالأمر .. أتمنى أن تكونوا أخي من المتابعين حينها للنقد و الإطلاع على الأفكار التي طرحتها علينا في صورتها التطبيقية ( كنموذج )، بما أنكم من المهتمين و المبدعين بذلك !!



    تحياتي بإحترام



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا


    بقلم: ياسين عز الدين


  7. #7
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية قدرالله
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    في حوصلة طير خضر إن شاء الله
    المشاركات
    2,176

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    الكتاب الورقي امتع لأنك معتاد عليه، وأنا معتاد عليه لكن بدأت التعود على الكتاب الإلكتروني أيضًا.
    المهم أن نصل لمرحلة الاستفادة القصوى من الإمكانيات الجديدة التي يتيحها لنا الإعلام الإلكتروني وهذه محاولة متواضعة لذلك.
    نعم بدأنا التعود عليه ،ولكن نفضل الكتاب الصغير على النت

  8. #8
    كاتب الصورة الرمزية ثامر سباعنه
    تاريخ التسجيل
    05 2012
    الدولة
    قباطية
    المشاركات
    920

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    بارك الله بطكودجزاك كل الخير

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية الحرة الابية
    تاريخ التسجيل
    01 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    1,243

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    بارك الله بك استاذ

    المهم القراءة سواء الالكترونيا ام ورقيا يجب الا تغيب القراءة عنا
    لفت نظري العنوان (كن الكترونيا ولا تكن ورقيا ) دائما يكون التركيز عن المطلوب وليس على النفي
    ذكرت نقاط بالفعل نحن بحاجتها لا زلنا تكتب ورقيا ثم الكترونيا وهذا اهدار للوقت
    مرور سريع وعندي الكثير لهدا الموضوع اعارضك بقسم واؤيدك بقسم اخر


  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    06 2008
    المشاركات
    4,740
    مشاركات المدونة
    1

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    الله يرحم ايامك يا ستي الكتروني ههههههه








  11. #11
    مشرف أول الصورة الرمزية إبـــآءْ
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    حَيثُ يسْكُـنُ الإبـــآءْ
    المشاركات
    6,024

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    قلم رائع بحق أشكرك على الإفادات الجمّة التي زوّدتنا بها

    لكن أن يكون عنوان المقال هو قاعدة عامة يجب أن يسير عليها الجميع في عالمنا الحاضر فأظن ذلك ليس صوابا , بنظري يبقى الورق أولا ثم الالكترونيات ثانيا مهما تقدم الزمن
    أما الخطوات التي ذكرتَها فهي لمن أراد أن يعتمد على الشبكة العنكبوتية كناشر ومعلن لجميع أفكاره فاتباعه لما أسلفت أ. ياسين فيه الخير الكثير له ولوقته وجهده .

    احترامي أ. ياسين .

  12. #12
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن بردذبة مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم وبارك فيكم ورفع من قدركم
    حياك الله أخي وشكرًا على مرورك، بوركتك، ولك بالمثل.

  13. #13
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أفنان مشاهدة المشاركة
    الإعلام الإلكترونى أصبح أكثر انتشارا من الورقى. الإعلام الورقى لن يتجاوز المحيط الذى تعيش فيه و لكن الإعلام الإلكترونى يصل الى كل أرجاء العالم و عليه فإن فكرتك تصل للجميع فى جميع ارجاء المعمورة.
    صحيح أخي والمستقبل للإعلام الإلكتروني وإن كان محدودًا بعض الشيء اليوم لعدم انتشار الانترنت فهو من أكثر القطاعات نموًا، ولهذا يجب الاهتمام بهذا القطاع وبخصائصه ومميزاته التي تميزه عن الإعلام التقليدي.

    وفي ميدان الإعلام الإلكتروني التنافسية عالية جدًا، صحيح هي تعطيك الفرصة للوصول إلى كل العالم، لكن تعطي كل العالم نفس الفرصة، ولهذا يجب اتقان قواعد اللعب في الإعلام الإلكتروني.

  14. #14
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبيدة - يافا مشاهدة المشاركة
    السلام علكيم و رحمة الله و بركاته أخي ياسين عزالدين


    موضوع رائع !! أعجبني كثيراً .. (as a new geek ) قرأت سريعاً المقالة و سوف أعود للتمعن أكثر و المتابعة !
    شخصيا مازلت أكتب على الورق أولاً ثم أنقل على الحاسوب و هكذا أضعت ما كتبت عن الطب (و الأطباء ) و الأدب ( العلوم الإنسانية ) عند المسلمين، كنت أنوي نشره على الشبكة .. و قد إنزعجت كثيراً لأنني بحثت في الكتب و رسائل تخرج حول نفس الموضوع و جمعت أفكاراً جميلة في ذاك المقال و ضاع الكل سدا ..

    كما أنني بصدد رفع شعار " لكل فلسطيني مدونة ... و بندقية " ( لإبراز دور التدوين الإلكتروني في الإعلام المقاوم و المقاومة بشكل عام ) في إطار مشروع أدبي صغير على الشبكة العنكبوتية، و لشبكتنا الميمونة دور هام في صدوره ثم نجاحه بإذن الله .. أتمنى أن يكون فاتحة خير لمبادرات مماثلة .. نحن نقوم بوضع اللمسات الأخيرة قبل النشر و التقديم ( الإنطلاقة ) إن شاء الله .. و قد إلزمت تقريبا بكل ما ذكرت من نقاط تلقائياً كمشرفة على المشروع و ستقوم أخت كريمة من الشبكة ( أحد مراقبي المحاور ) بتقديمه هنا - مفاجأة إضافية إن صح التعبير - إن وافقت الإدارة على ذلك على شكل حوار أو حديث مع المعني الأساسي بالأمر .. أتمنى أن تكونوا أخي من المتابعين حينها للنقد و الإطلاع على الأفكار التي طرحتها علينا في صورتها التطبيقية ( كنموذج )، بما أنكم من المهتمين و المبدعين بذلك !!



    تحياتي بإحترام
    حياك الله أختي الكريمة وشكرًا على مرورك وانتظر منك أن تطلعينا على مشروعك متى انطلقتم به بإذن الله.
    من الضروري أن نفهم الاستخدام الأمثل للمدونات وللوسائل الإلكترونية عمومًا.
    المدونات ضعف دورها مع ظهور المنتديات ومن بعدها الفيسبوك، بعد أن كانت وسيلة التعبير الأولى عن آراء الأشخاص، لكن ما زال لها دور كمواقع مجانية يمكن لأشخاص بإمكانيات قليلة أن يعملوا موقعًا متميزًا، والمهم هو المادة والمحتوى لهذه المدونات.
    فتخدم المدونة كموقع صغير يوصل صوت أصحابه للعالم، ويفضل أن تكون المدونات مختصة وأن تقدم محتوى جديد، حتى يستطيع أصحابها اجتذاب الناس والحفاظ على قدرتهم بتغذيتها بشكل دائم.
    بوركت وشكرًا لك.

  15. #15
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قدرالله مشاهدة المشاركة
    نعم بدأنا التعود عليه ،ولكن نفضل الكتاب الصغير على النت
    أنا تكلمت عن صاحب الكلمة وصاحب الفكرة الذي يريد النشر.
    وربما أنت من المثقفين المعتادين على قراءة الكتب، لكن أغلب الناس عندهم حساسية من الكتب (بالكاد كانوا يفتحون كتب المقررات الدراسية )، وبالتالي يجب الاهتمام بهذه الفئة، والانترنت يعطينا وسائل كثير للتعامل معهم.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثامر سباعنه مشاهدة المشاركة
    بارك الله بطكودجزاك كل الخير
    وبارك الله فيك، وشكرًا على مرورك.

  16. #16
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحرة الابية مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك استاذ

    المهم القراءة سواء الالكترونيا ام ورقيا يجب الا تغيب القراءة عنا
    لفت نظري العنوان (كن الكترونيا ولا تكن ورقيا ) دائما يكون التركيز عن المطلوب وليس على النفي
    ذكرت نقاط بالفعل نحن بحاجتها لا زلنا تكتب ورقيا ثم الكترونيا وهذا اهدار للوقت
    مرور سريع وعندي الكثير لهدا الموضوع اعارضك بقسم واؤيدك بقسم اخر

    وبارك الله فيك.
    هو بالفعل ربما الأجدر التركيز على ما يجدر فعله وليس على ما لا يجوز فعله، لكن ما دفعني للكتابة عن هذا الأمر هي ممارسات خاطئة نتيجة بقاء العقلية الورقية للكثير من الكاتبين والعاملين في المجال الإلكتروني فأردت التنبيه لها.
    بانتظار عودتك.

  17. #17
    كاتب وأديب الصورة الرمزية أبو شادي محمد
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    في رحاب الله
    المشاركات
    8,836

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    ليتني أصبح إلكترونيا!
    سأحاول كل جهدي تتبع نصائحك إن شاء الله
    بارك الله في جهدك

  18. #18
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبـــآءْ مشاهدة المشاركة
    قلم رائع بحق أشكرك على الإفادات الجمّة التي زوّدتنا بها

    لكن أن يكون عنوان المقال هو قاعدة عامة يجب أن يسير عليها الجميع في عالمنا الحاضر فأظن ذلك ليس صوابا , بنظري يبقى الورق أولا ثم الالكترونيات ثانيا مهما تقدم الزمن
    أما الخطوات التي ذكرتَها فهي لمن أراد أن يعتمد على الشبكة العنكبوتية كناشر ومعلن لجميع أفكاره فاتباعه لما أسلفت أ. ياسين فيه الخير الكثير له ولوقته وجهده .

    احترامي أ. ياسين .
    خطابي بالدرجة الأولى موجه لمن يعمل في مجال الإعلام الألكتروني فلكي يستفيد من الإمكانيات للدرجة القصوى يجب أن يغير الكثير من العادات الكتابية وأن يتبنى استراتيجية تتلاءم مع هذا الوسط.
    أما الورق فما زال له دور بالحياة، وإن كنت مقتنعًا أنه في أقل من بضع عشرات من الأعوام سيختفي الورق تدريجيًا من حياتنا، ويصبح مثل الكتابة على الحجر كانت في يوم من الأيام هي النوع الوحيد من الكتابة التي يعرفها البشر، أما اليوم فهل ترين أحدًا يكتب مذكراته نقشًا على الحجارة؟؟

  19. #19
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    04 2012
    المشاركات
    561
    مشاركات المدونة
    7

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    كثير كثير من المعلومات موجدة في الكتب و غير موجود على الانترنت لكن هذه الكتب موجودة في النت و تنزيل الكثير منها ببلاش (رغم وجود ما هو بثمن لكن الغالب عند الفلسطيني هو ببلاش لأنو ببلاش ) بس المشكلة انو الواحد نزل كتاب و هم بقرائته متجاوزا تفريك عنيه 500 مرة بعد مرور الساعة الاولى ثم ما يلبث الفيس بوكو المنتدى يسجنه و يمنعه من التعلم شو الحل ؟؟

    بس الحلو انو الكهربة بتقطع عنا بيضل ساعة ونص باللابتوب ممكن الواحد يستغلهم في ظل انقطاع النت بأن يقرأ كتابه

  20. #20
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مع المظلومين مشاهدة المشاركة
    كثير كثير من المعلومات موجدة في الكتب و غير موجود على الانترنت لكن هذه الكتب موجودة في النت و تنزيل الكثير منها ببلاش (رغم وجود ما هو بثمن لكن الغالب عند الفلسطيني هو ببلاش لأنو ببلاش ) بس المشكلة انو الواحد نزل كتاب و هم بقرائته متجاوزا تفريك عنيه 500 مرة بعد مرور الساعة الاولى ثم ما يلبث الفيس بوكو المنتدى يسجنه و يمنعه من التعلم شو الحل ؟؟

    بس الحلو انو الكهربة بتقطع عنا بيضل ساعة ونص باللابتوب ممكن الواحد يستغلهم في ظل انقطاع النت بأن يقرأ كتابه
    الكتب بغالبيتها الساحقة تكتب بالأسلوب الورقي، المعتمد على الإسهاب بالشرح وعلى تناول الموضوع من كافة جوانبه القريبة والبعيدة، وعلى عدد الصفحات الكثير، وبالتالي لا يمكن أن نسميه كتابًا إلكترونيًا حقيقيًا ولو كان منشورًا على الانترنت أو بصيغة pdf أو doc، فالروح والأساليب التي كتبت به هي روح وأساليب ورقية، فالعبرة ليست فقط بالمادة المصنوعة منه الكتاب، بل الأهم في رأيي هو أسلوب الكتابة وطريقة الصياغة والإخراج.

    لكي يكون الكتاب إلكترونيًا بالمضمون والروح والأسلوب يجب أن يراعي الاختصار والاستخدام المكثف للألوان والصور، والاستعانة بالروابط التي تحيل إلى مواضيع ذات صلة.








  21. #21

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    مقالة رائعة وتفكير إبداعي
    بارك الله فيكم

  22. #22
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    66,184
    مشاركات المدونة
    43

    رد: لا تكن ورقيًا ولتكن إلكترونيًا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد أبو رتيمة مشاهدة المشاركة
    مقالة رائعة وتفكير إبداعي
    بارك الله فيكم
    شكرًا لك أخي وبارك الله فيك.

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •