إيهِ خان يونس تِيهي وانتصبي



إيهِ خان يونس تيـهي وانتصـبي
وَجْهُكِ غــــــــــــارُ النصر فافتخري

ارتقـيـت سِنـــــامَ الدينِ ، فَخَفَــقَتْ
راياتُ الفجْــــــــــرِ ، تزهو و تَقْـتــدِرِ

لُيـــــــــــوثُ الحــــــــق ائـتزروا ثَراكِ
أَذَّنَ الحــقُ
في أَنْحائِكِ انتصــري
كَمْ مِنْ شهيدٍ فيكِ مات مُبْتَـسِماً
يَدْفَعَ عنـكِ غُـــــولَ الظُــلْمِ لا يَذَرِ

فلـول يهـــــــــــــــودٍ منـك قَـْد هَرَبَتْ
إنْ عـادوا ببـغيٍ فالموت كالمَـــطَرِ

زَلْزَلَ اللهُ بُنْيَانَهُمْ ، مِنْ فـــــــــوقٍ
ومِنْ تحتٍ ، وهو خَيْـرُ مُنْتَــــــصِرِ
نَظَرَ الأَشِقاءُ فِعَالَنا ، هَـــــــالَهُم
أَنَّا بِدونِهُمُ فرسانُ كَـــــــرٍ
وننتــصرِ
جادوا ببعضِ المال ، وأكـثـــــــــر
مَـالَهُم مُقَــدَّمٌ لكـــــــافرٍ مُنْـــــــــــــدَحِرِ

أطفالُنا ما انتظروا ، انطلقـــــــوا
مَيامينَ رُعْبٍ في الأَعْـداءِ تَنْـفَـجِـرِ

إيه خان يونس تيهي وانتصبي
لكِ اليوم
، وغداً للقـدس والقمـــرِ
بخروج يهودٍ نَتَنَفَسُ البَحْــــــــــــرَ
وباقيَ الأَنْفـاسِ في الأَسْـرِ تَنْتَـظِرِ

هذا لواؤك في الحــــــــــــــق يعــلــو
بإخلاص بَنيــــــــــكِ الغُـرِّ فانتـصـري­