أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    ممتاز تفسير معنى (الحمد لله) للشيخ العلامة محمد العثيمين

    تفسير معنى (الحمد لله) للشيخ العلامة محمد العثيمين :
    الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)

    التفسير:.

    قوله تعالى: { الحمد لله رب العالمين }: { الحمد } وصف المحمود بالكمال مع المحبة، والتعظيم؛ الكمال الذاتي، والوصفي، والفعلي؛ فهو كامل في ذاته، وصفاته، وأفعاله؛ ولا بد من قيد وهو "المحبة، والتعظيم" ؛ قال أهل العلم: "لأن مجرد وصفه بالكمال بدون محبة، ولا تعظيم: لا يسمى حمداً؛ وإنما يسمى مدحاً"؛ ولهذا يقع من إنسان لا يحب الممدوح؛ لكنه يريد أن ينال منه شيئاً؛ تجد بعض الشعراء يقف أمام الأمراء، ثم يأتي لهم بأوصاف عظيمة لا محبة فيهم؛ ولكن محبة في المال الذي يعطونه، أو خوفاً منهم؛ ولكن حمدنا لربنا عزّ وجلّ حمدَ محبةٍ، وتعظيمٍ؛ فلذلك صار لا بد من القيد في الحمد أنه وصف المحمود بالكمال مع المحبة، والتعظيم؛ و "أل" في { الحمد } للاستغراق: أي استغراق جميع المحامد..

    وقوله تعالى: { لله }: اللام للاختصاص، والاستحقاق؛ و "الله" اسم ربنا عزّ وجلّ؛ لا يسمى به غيره؛ ومعناه: المألوه . أي المعبود حباً، وتعظيماً..

    وقوله تعالى: { رب العالمين }؛ "الرب" : هو من اجتمع فيه ثلاثة أوصاف: الخلق، والملك، والتدبير؛ فهو الخالق المالك لكل شيء المدبر لجميع الأمور؛ و{ العالمين }: قال العلماء: كل ما سوى الله فهو من العالَم؛ وُصفوا بذلك؛ لأنهم عَلَم على خالقهم سبحانه وتعالى؛ ففي كل شيء من المخلوقات آية تدل على الخالق: على قدرته، وحكمته، ورحمته، وعزته، وغير ذلك من معاني ربوبيته..

    الفوائد:

    .1 من فوائد الآية: إثبات الحمد الكامل لله عزّ وجلّ، وذلك من "أل" في قوله تعالى: { الحمد }؛ لأنها دالة على الاستغراق..

    .2 ومنها: أن الله تعالى مستحق مختص بالحمد الكامل من جميع الوجوه؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أصابه ما يسره قال: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات" ؛ وإذا أصابه خلاف ذلك قال: "الحمد لله على كل حال"..((( أخرجه ابن ماجه في سننه ص 2703 كتاب الأدب باب 55 فضل الحامدين حديث رقم 2803 وأخرجه الحاكم في المستدرك 1/499 كتاب الدعاء وقال: هذا حديث صحيح الإسناد وأقره الذهبي وحسنه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه 2/319 حديث رقم 3066)))

    .3 ومنها: تقديم وصف الله بالألوهية على وصفه بالربوبية؛ وهذا إما لأن "الله" هو الاسم العَلَم الخاص به، والذي تتبعه جميع الأسماء؛ وإما لأن الذين جاءتهم الرسل ينكرون الألوهية فقط..

    .4 ومنها: عموم ربوبية الله تعالى لجميع العالم؛ لقوله تعالى : (العالمين.. )



    الحمد لله الذي خلق كل شيءٍ وقدّره

    الحمد لله الذي له الأمر جميعا ومدبره
    الحمد لله الأول لا شيء قبله
    الحمد لله الآخر لا شيء بعده
    الحمد لله الظاهر فوق كل شيء وقاهره

    الحمد لله الباطن لا يخفى عليه شيء ومُبصره
    الحمد لله مالك الملك كله وحاكمه
    الحمد لله الحي الذي لا يموت
    الحمد لله بعدد ما خلق
    الحمد لله ملئ السموات وملئ ما حوت ملئ ما يعرج فيها وما يتنزل منها وما خفى
    الحمدلله ملئ الأرض وما حوت وما يمشي عليها وما هو ساكن فوقها وتحتها وام في الخبئ
    الحمدلله بعدد كلماته التي لا تنفذ
    الحمد لله بسعة علمه الذي لا ينفذ
    الحمد لله منذ ان كان وحده ولم يكن سواه احد
    الحمد لله منذ ان خلق القلم وخلق السموات والأرض
    الحمد لله حين أستوى على العرش
    الحمد لله حين خلق آدم وسواه وكرمه على كثير مما خلق
    الحمد لله الذي علمه الأسماء وخلق له حواء
    الحمد لله الذي أمر الملائكة بالسجود له
    الحمد لله الذي علمه التوبة فتاب عليه
    الحمد لله الذي جعله خليفة في الأرض
    اللهم لك الحمد على هذا وذاك وانت اهل الحمد والفضل كله اليك والحمد لله الذي خلق من ذرية آدم الصالحين ومنهم النبيين والمرسلين وعباده المُخلصين
    الحمد لله على أحمد الخلق له سيدنامحمد صلى الله عليه وسلم
    http://www.youtube.com/watch?v=PV9wn7niaTw








  2. #2

    رد: تفسير معنى (الحمد لله) للشيخ العلامة محمد العثيمين

    جزاك الله خيرا
    و الحمد لله رب العالمين

  3. #3

    رد: تفسير معنى (الحمد لله) للشيخ العلامة محمد العثيمين

    الحمد لله رب العالمين

    { الحمد لله } [هو] الثناء على الله بصفات الكمال، وبأفعاله الدائرة بين الفضل والعدل، فله الحمد الكامل، بجميع الوجوه. { رب العالمين } الرب، هو المربي جميع العالمين -وهم من سوى الله- بخلقه إياهم، وإنعامه عليهم بالنعم العظيمة، التي لو فقدوها، لم يمكن لهم البقاء. فما بهم من نعمة، فمنه تعالى. فدل قوله { رب العالمين } على انفراده بالخلق والتدبير، والنعم، وكمال غناه، وتمام فقر العالمين إليه، بكل وجه واعتبار.








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •