تلك المليحة
أنتِ الحَبيبةُ يا بِلادِي مُهجَتي.............وَجُنودُكِ الأبطَالُ رمزُ العِزَّةِ
قَهَرَتْ جُنودَ البَغيِ -هَذا نصرُنَا................وَجُنودُهمْ في خُنوعِ الذِّلَةِ
يا ربَّنا عجلْ لََهم بِهَزيمَةٍ.........................تلكَ الكَتائِبُ- رمزُنا للعِزَّةِ
سَكَنوا الخَنادِقَ- والحَماسُ حُروفُنا.........حَيوا الرِجالَ- وللغُزاةِ اللعنَةِ
وَمُفاجَآتٌ في الحُروبِ ِبشارَةٌ...........والغُولُ أوَلُهَا ..نَعمْ .. فِي الجُعبَةِ
قلْ للشُعوبِ لَئن أَرادَتْ عِزَّةً..............فلتَرفَعِ الأبْصَارَ .. نحوَكِ غَزَّةِ
هِيَ دولَتي فَوقَ المَدائِنِ تاجُها .................تِلكَ المَليحَةُ مِنْ تِلالِ الجَنَّةِ
لهيب القوافي
6\8\2014
الكامل