سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: (حلب تباد )

  1. #1

    (حلب تباد )

    حلبٌ تبادُ يجوسُها الأوغادُ === جمْرٌ ثراهَا والسَّمَا إرْعَادُ
    والريحُ تحتملُ المنايَا والأذَى === والليلُ رعبٌ والنهارُ سوادُ
    والأرضُ ترجفُ تحتَ دكِّ قنابلٍ === حمرٍ كأنَّ لهيبَها السّجّادُ
    حطَّ المغولُ رحالَهمْ في جوفِها === فإذَا الشوارعُ والبيوتُ رمادُ
    وإذَا البراءةُ أُزْهقتْ في خسةٍ === وإذَا الطهارةُ مسّها الجلّادُ
    وإذَا اليتيمةُ مُزّقَتْ أثوابُها === وعدَا عليها الذئبُ والقوّادُ
    وإذَا دمُ الأبرارِ يغسلُ وجهَها === فإذَا الدقائقُ كلهنَّ حِدَادُ
    رقصتْ عِمَاماتُ المجوسِ بصحنِها === وبـ "يا حسينُ " تهاتفَ الأوغادُ
    صبُّوا على البُرَءَاءِ غيظَ قلوبهمْ === وبِذِي العمائمِ تُبْعَثُ الأحقَادُ
    والملحدونَ استنسَرُوا بسمائِها === وكأنّهمْ وسطَ السماءِ جَرَادُ
    عبثُوا بتاريخِ البطولةِ لحظةً === والعزمُ فينَا عدةٌ وعتادُ
    أمْ يحسبونَ الحربَ تهدمُ أمةً === المجدُ عندَ يمينِها ينقادُ
    هذي هيَ الشهباءُ مهدُ بطولةٍ === كُتِبَتْ وأنهارُ الدماءِ مدادُ
    فلتقرؤُا بعضَ السطورِ فكلُّها ===تشدُو بمجدٍ خطّهُ الأجدادُ
    ونخطّهُ للعالمينَ قصيدةً === نشدُو بهَا ويخطّهُ الأحفادُ
    ستعودُ راياتُ الشآمِ عزيزةً === والشامُ سيفٌ قاهرٌ مقدادُ
    سَتُذَلُّ راياتُ المجوسِ بحدِّهِ === وتبوءُ بالخسرانِ حينَ يُرَادُ
    ويذوقُ " نصرُ اللاتِ " بطشَ أسودِنَا === وسَيُهْزَمُ الأُجَرَاءُ والأجنَادُ
    والمرجفونَ سَيُجْرَفُونَ معَ الأذَى === ويصاغُ فوقَ جباهِهِمْ: عُرّادُ
    إنَّا سننصرُ ديننَا بدمائِنَا === وصفائحٍ سُلَّتْ وهنَّ حِدَادُ
    إنَّا إذَا ملأَ اليقينُ صدورَنَا === سجدَ الكميُّ وخرّتِ الأوتادُ
    ورأيتَ آثارَ الضلالِ طميسةً ===ومصانعَ الطغيانِ وهيَ تُبَادُ
    حلبٌ تبادُ فهلْ وَعَى العُبَّادُ ===أمْ مسَّهمْ رغمَ المصابِ رُقَادُ
    أمْ أنّهمْ زهدُوا وفي رهجِ الوغَى === يعلُو الكماةُ ويسقطُ الزُّهَّادُ
    عبد الرحيم القمودي








  2. #2
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    232
    مشاركات المدونة
    7

    رد: (حلب تباد )

    انتصرت حلب بصمودها ودفاع أبنائها عنها.. وافتدائهم إياها بأرواحهم
    والله.. ثم والله، ستعود حلب، وتنتصر الشام.. وما هي إلا ساعات يتوجب الصبر والثبات فيها حتى يأتي النصر
    وهل يأتي النصر من دون كثير من الدماء؟؟؟

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,627

    رد: (حلب تباد )

    بارك الله فيكم شاعرنا الكريم أ. عبد الرحيم القمودي
    أسأل الله الفرج القريب لأهلنا في سوريا ولكل أمتنا
    وأن يستخدمنا في النصر والتحرير ولا يستبدلنا إنه عفو رؤوف رحيم حليم.

  4. #4

    رد: (حلب تباد )

    اشتقت لاشعارك يا رجل غبت عن ساحتكم الشماء فجف نبض السحر في شعري عدت فوجددتك ما زلت شامخا بقوافيك العتية كما كنت دائما

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •