سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    بين الأسر والشهادة..

    بين الأسر والشهادة..

    بقلم : أم كوثر





    ليست المقارنة هنا على فلذة الكبد أو أي غالِِ أوعزيز على نفسك فارقك ، فالفراق صعب في كل الأحوال ، إن كان الغالي على نفسك شهيدا أو أسيرا ، فالأمر واحد ويشق على المرء فراقه ، وما يخفف العناء ويضمد الجراح : عدالة القضية وطلب الأجر والثواب من الله عز وجل ، وفداء وطن يستحق البذل والعطاء والتضحية ..

    المقارنة هنا بين حالة الأسر والشهادة ، في حالة الشهادة يضفي الله عز وجل على أهل الشهيد الرضا والصبر ، مع كل ما يتمتع به الشهيد من كرامات وفضائل ونعم ، تحدثت عنها آيات وأوردتها أحاديث جمة ، الشهيد حيّ يرزق في حمى آمن ، عند رب رحيم ودود كريم ، عطاؤه لا ينقطع ، تطمئن نفسك على أحواله ، فالشهيد في رحاب فسيحة في جنان فيحاء يرفل وعند رحيم رحمان يتنعم ، سكن قلوب أحبته ، التي ستظل ألسنتهم تلهج بذكره ، لن ينسوه أبدا مع ما للشهادة من شرف وعزة فهي عنوان الكرامة والإباء ، الشهادة وسام تشرف به الشهيد وأهله واكليل فخر وشهامة تزين به جبينه الوضاء وكذا أهله ..

    أما الأسير مسلوب حقه ، محروم من العيش بحرية وكرامة في موطنه ، مقيد بالأصفاد ، بعيد عن دفء العائلة ولمة الأهل والأحباب والأصحاب ، في الأسر ذبل الجسد وانهك ، يحس بالقهر عند وفاة أحبته دون أن يلقي عليهم نظرة وداع ، يفتقدهم ويفتقدونهم في المناسبات السعيدة ، سنين عدة اقتطعت من عمره ظلما وجورا ، يصبح ويمسي في عتمة السجن على سحنة السجان ، يحمل أثقالا من الأوجاع تنوء بحملها الجبال ، يخففها بصبره وصموده وثباته وإيمانه .

    الأسير يقبع خلق القضبان ب"جريرة" حبه لوطنه والذود عنه ، جريرته أنه فلسطيني ينتمي لهذه الأرض الطيبة المعطاءة ، دافع عن أرضه وعرضه ومقدساته وحمى ثرى وطنه الغالي ، رفض ذل الإحتلال وتاقت روحه لحريته وحرية موطنه ، أسير في عتمة السجن يقبع ، بين يدي قلوب انتزعت منها الرحمة ، فغدت أشد وأقسى من الحجر ، الأسر موت بطيئ ومعاناة لا تقف عند الأسير بل تتعداه لتطال كل أحبته ، ولوعة الشوق والحنين لا تطفئها سويعات الزيارة خلف الحواجز مع ما يرافقها من حيف وصلف المحتل وتعسفاته ، بل تؤججها ، كم من زيارة تلتها حرقة وغصة في القلب وحزن مرير وأمراض بل وموت ، ولا يحس بمرارة الإنتظار إلا من تجرعها واكتوى بنارها..

    هم جنرالات الصبر ، يحدوهم الأمل في لقاء أحبتهم ، لهم عزيمة قوية لا تلين ، ويقين عالِِ بفرج الله ومعانقة شمس الحرية ، بإذن الله ، وثقة في جهود المقاومة ، بأن تثمر خيرا ، بإذن الله ، فقد وعدت ووفت ، وحققت حلما طالما راود الأسرى لسنين فغدا حقيقة جلية ، وقريبا بحول الله سيتحقق الوعد وستدخل الفرحة والسرور والبهجة قلوب طالما انتظرتها ، بعون الله ..



    الصور المرفقة الصور المرفقة







    التعديل الأخير تم بواسطة أم كوثر ; 2017-01-07 الساعة 19:49
    توقيع أم كوثر



  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,979

    رد: بين الأسر والشهادة..

    بوركت أختي الغالية أم كوثر
    فك الله أسرانا البواسل الذين قدموا كل غال ونفيس في سبيل النصر والتحرير،
    وفرج الله كربهم وعجل لهم بصفقة تحرير تسر الصديق وتغيظ العدا.

    ورحم الله الشهداء الأبطال الذين قال الله عز وجل فيهم:
    {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)} سورة التوبة.
    طوبى لهم وبشراهم ما أعد الله لهم إذ اصطفاهم للجهاد في سبيله، فصدقوا ما عاهدوا الله عليه.




  3. #3
    كاتب وأديب الصورة الرمزية أبو شادي محمد
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    في رحاب الله
    المشاركات
    8,826

    رد: بين الأسر والشهادة..

    رحم الله الشهداء و فك أسر المأسورين
    بوركت أختي الكريمة فكلماتك الصادقة أثرت في النفس و أيما تأثير
    سيرون النور قريبا و ستمتلئ القلوب المنكسرة بهجة و سرور

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكرى صلاح الدين مشاهدة المشاركة
    بوركت أختي الغالية أم كوثر
    فك الله أسرانا البواسل الذين قدموا كل غال ونفيس في سبيل النصر والتحرير،
    وفرج الله كربهم وعجل لهم بصفقة تحرير تسر الصديق وتغيظ العدا.

    ورحم الله الشهداء الأبطال الذين قال الله عز وجل فيهم:
    {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)} سورة التوبة.
    طوبى لهم وبشراهم ما أعد الله لهم إذ اصطفاهم للجهاد في سبيله، فصدقوا ما عاهدوا الله عليه.



    اللهم آمين..ومرورطيب مشرفتنا الفاضلة ذكرى صلاح الدين ..
    وجزاكِ الله خيرا على كل ما تفضلت به وشكرا جزيلا..

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شادي محمد مشاهدة المشاركة
    رحم الله الشهداء و فك أسر المأسورين
    بوركت أختي الكريمة فكلماتك الصادقة أثرت في النفس و أيما تأثير
    سيرون النور قريبا و ستمتلئ القلوب المنكسرة بهجة و سرور
    جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم أخانا الفاضل ..

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية أشرف حشيش
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    الخيال
    العمر
    41
    المشاركات
    2,110

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اللهم كن معهم , وثبتهم , وفك أسرهم , كلمات تتفطر لها القلوب حزنا وألما إذ وضعتنا أمام المشهد المؤلم

    بورك فكرك , : أجل هم جنرالات الصبر

    وما أجمل بلاغة ومبالغة الشاعر حين قال :

    أحبائي أنا في السجن نسرٌ = أنا صوتث الحقيقة والفخارُ
    أنا أيوبُ مبتلعٌ ببطني = من الآلام لي هممٌ كبارُ
    سيولدُ فجرُ أمّتنا قريبا = وآلام المخاض لنا اعتبارُ

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف حشيش مشاهدة المشاركة
    اللهم كن معهم , وثبتهم , وفك أسرهم , كلمات تتفطر لها القلوب حزنا وألما إذ وضعتنا أمام المشهد المؤلم

    بورك فكرك , : أجل هم جنرالات الصبر

    وما أجمل بلاغة ومبالغة الشاعر حين قال :

    أحبائي أنا في السجن نسرٌ = أنا صوت الحقيقة والفخارُ
    أنا أيوبُ مبتلعٌ ببطني = من الآلام لي هممٌ كبارُ
    سيولدُ فجرُ أمّتنا قريبا = وآلام المخاض لنا اعتبارُ
    جزاكم الله خيرا شاعرنا الفاضل ..
    معبرة جداا الأبيات التي أوردتها
    تعكس صمود وثبات وجلد الأسرى
    فكّ الله أسرهم وردهم لذويهم ومحبيهم ردا جميلا ، اللهم آمين

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية عصام بدير
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    مصر
    العمر
    43
    المشاركات
    5,097

    رد: بين الأسر والشهادة..

    إن عدالة القضية و استحضار الأجر و المثوبة و عظيم الجزاء و استحضار عظمة المهمة التي خلقنا الله من أجلها دافع قوي لتحمل وعثاء الطريق و حسبنا أن الله تعالى " سيؤتينا الله من فضله "

  9. #9
    مشرف أول الصورة الرمزية إبـــآءْ
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    حَيثُ يسْكُـنُ الإبـــآءْ
    المشاركات
    5,436

    رد: بين الأسر والشهادة..

    ذكرتِني بقبل أعوام طويلة حيث تناقشت مع زميلتي، أيهما أشد معاناة، أهل الشهيد أم أهل الأسير، العبرة ليست هنا، إنما في أننا أصبحنا نفاضل بين المُر والأمر! وكله في سبيل الله يهون!

    بوركت أختي على كلماتك
    توقيع إبـــآءْ
    " إنَّ الله هو الذي يعقِـدُ للمسلميـنَ رايتـهم , والذي يعقـدهُ الله لا يحـله البشر "
    زينب الغزالي


  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام بدير مشاهدة المشاركة
    إن عدالة القضية و استحضار الأجر و المثوبة و عظيم الجزاء و استحضار عظمة المهمة التي خلقنا الله من أجلها دافع قوي لتحمل وعثاء الطريق و حسبنا أن الله تعالى " سيؤتينا الله من فضله "

    صحيح ما تفضلت به أستاذ وكان الله في عونهم ..
    برنامج شاهد على العصر وعبر أجزائه والذي استضاف الأسير المحرر عبد الحكيم حنيني الذي أمضى عشرين سنة في الأسر ، سلط الضوء فيه على ما يكابده الأسرى في سجون الإحتلال من محن ، وما يتعرضون له من أصناف المعاناة والتعذيب النفسي والجسدي ناهيك عن حرمان بعضهم من زيارة ذويهم ، وحقد الصهاينة عليهم والتنكيل بهم ، يقابلون كل تعسف بالصبر والثبات والصمود ، وكما تفضلت عدالة القضية واستحضار الأجر والمثوبة يعزز صمودهم وانتظار الفرج القريب ، بحول الله ، ودعم إخوتهم لهم يرفع معنوياتهم ، اللهم كن لهم نعم العون والسند ، اللهم آمين ..

  11. #11
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبـــآءْ مشاهدة المشاركة
    ذكرتِني بقبل أعوام طويلة حيث تناقشت مع زميلتي، أيهما أشد معاناة، أهل الشهيد أم أهل الأسير، العبرة ليست هنا، إنما في أننا أصبحنا نفاضل بين المُر والأمر! وكله في سبيل الله يهون!

    بوركت أختي على كلماتك
    صدقتِ أختي الفاضلة إباء كلاهما أشد وطأة على النفس : فراق عزيز عليك إن بالأسر أو الشهادة ، وقد تطرقت لهذا في بداية المقال
    تحضرني هنا قصة أحدى الأخوات كان لها أخ طيب وحنون وعطوف ، وكان قد تعرض للإعتقال مرتين مرة دفاعا عن النفس وحوكم محاكمة عسكرية وتعرض للإيذاء ومرة ثانية ظلما وسجنوه مع أصحاب الحق العام انتقاما منه ، وكان الإعتقال ثقيل على النفس ومرارة الإنتظار صعبة لا يحس بها إلا من تجرعها ، وعندما افرج عنه كانت فرحة لا توصف ، بعد سنوات وافته المنية إثر حادث مفجع ، كان الألم حاضرا وبقوة ، إلا أن الله اضفى الصبر والسلوان على أمه وإخوته ، فهو في رحاب طاهرة فسيحة في حمى آمن ، لا ينسونه من الدعاء ، وعزاؤهم لقياه في الفردوس الأعلى ، بإذن الله

  12. #12
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,803

    رد: بين الأسر والشهادة..

    رد الشيخ رائد صلاح عندما سأله أحد الصحفيين عن معنى أن تكون معزولا : يعني بذلك العزل الإنفرادي :
    قضيتُ تسعة شهور بالحبس الانفرادي، كان قرارا بعزلي عن سبق إصرار وترصد، فكلمة عزل نسمعها لكنها عالم من الألم والمعاناة، أن يعيش الإنسان بعزل منقطع عن كل الحياة بغرفة لا تتعدى بضعة أمتار ممنوعا عن كل شيء، يحظر عليك الاختلاط بالأسرى سوى الحديث إليهم بالليل عبر نوافذ الزنازين، وهذا هو الامتحان الحقيقي، كيف ينتصر الأسير على مصيدة العزل؟

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •