سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: يبوس

  1. #1
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    509
    مشاركات المدونة
    7

    يبوس

    يبوس

    مثقلاً بهمومه غادر القرية الصحراوية الجافة التي ولد فيها باحثاً عن الحياة والأمان، مسافات طويلة مشى سيراً على أقدامه، جائعاً عطِشاً... وصل إلى بلاد جميلة تكثر فيها السهول الخضراء والماء والكلاء... حط رحاله واستراح... وقرر البقاء... فربما تكون هذه قطعة من الجنة التي وصفتها له جدته نقلاً عن جدتها حواء... بنى في إحدى مُغرها بيته الذي سيصبح يوماً ما شاهداً على عروبة هذه الأرض وبراءتها ممن سيدعون ملكيتها بعد ذلك.

    تزوج الجد كنعان من امرأة جاء بها من إحدى القبائل التي سكنت في شمال الأرض التي اتخذها موطناً له... قطع مسافات طويلة وتعب كثيراً ليأتي بهذه الزوجة التي تؤنس وحدته وتعينه على تحمل أعباء الحياة الجديدة... ولم يكن يعلم حينها أن هذه الأرض ستحمل اسمه إلى ما شاء الله.

    جدنا كنعان عربياً أصيلاً، وشجاعاً، ومقداماً، وطيباً، وكريم النفس، ويحب كثرة الأبناء، فقد أنجب الكثير منهم؛ الذكور والإناث، كما ويعشق أرضه... وكان قد سمى كل منطقة من الأرض باسم خاص يليق بموقعها وطبيعتها، فهذه يوفه الأرض الرائعة التي تطل على البحر، وهذه أشقلون التي تقع في طريق الهجرات، وتلك المنطقة الجبلية بيت إيل حيث كان يذبح ذبائحة قرباناً إلى الله، وأما الأرض التي تكثر فيها الأزهار البرية الملونة التي كانت تصنع منها بناته أكاليل ورد يتزين بها فقد أسماها عطاروت... وهلم جرا.

    أكثر جدنا كنعان من زراعة النخيل في منطقة تقع إلى الشمال الشرقي من أرض يبوس وأسماها أريحاء... فكانت مدينة القمر باللغة التي كان يتحدث بها... وكانت أريحاء أول مدينة تبنى في العالم لتشهد للكنعانيين بالرقي وبعد النظر الإنساني... وعندما شب أبناؤه، بدئوا معه المسير... وأخذوا يكملون ما بدأه والدهم... فهم يحبون الأرض التي تعج بالحياة، ولا يحتملون أرضاً قاحلةً فارغةً... فهذا ليس من شيمهم ولهذا السبب تحديداً غادر والدهم مسقط رأسه وأعمر هذه القطعة من الأرض... عساه يستعيد ذكريات الجنة التي سمع عنها من أجداده... لتكون أرض كنعان جنة الله على أرضه.

    وقد سمى احدى بناته يبوس التي حملت اسمها الأرض القديمة التي كان يشعر أن لها قدسية خاصة في نفسه، لم يُعَلمه ذلك أحد... ولكنها الفطرة النقية التي فُطر عليها... ومن شدة حبه ليبوس الأرض فقد زرعها بأشجار تستمر خضرتها طوال العام وتثمر بحب صغير أخضر اللون عندما عصره ذات مرة خرج منه زيت أعطى طعامه مذاقاً لذيذاً أشعره بالشبع وأمده بالطاقة... سمى الجد كنعان ذلك الشجر بـــِ "شجر الزيتون". وعلى أرض يبوس بنى الأحفاد مدينة يبوس المقدسة بعد ذلك.

    وعندما كبر كنعان في السن... وضعفت قواه وخفت نظره... طلب من أبناءه أن يحملوه إلى أرض يبوس ليلثم ثراها ويقبل زيتونها قبل أن توافيه المنية... وهناك بدأ يملي عليهم وصيته قائلاً:" يا بَنِيَّ؛ اعلموا أن هذه أرضي... جئتها وأن في أوج الشباب وأفنيت فيها أيام حياتي الطويلة، زرعتها لتغدو جنة... حافظوا عليها كما تحافظوا على أرواحكم... هذه الأرض ليست للبيع، إنما هي لي ولكم ولأبنائكم من بعدكم ولأحفادكم الذين لم يولدوا بعد... صك ملكيتها مدفون هنا في أرض يبوس... أرض كنعان أمانة في أعناقكم... إلى اليوم الذي تبعثون فيه أمام الله...

    يا بَنِيَّ: بلغوا جميع أبنائكم وأحفادكم وجميع من سيأتي من بعدكم هذه الأمانة التي سأسألكم عنها أمام الله...."
    وقضى الجد كنعان على أرض يبوس ودفن فيها إلى جانب صك ملكية أرضه... ولا زال صدى كلماته يتردد في آذاننا حتى أيامنا هذه بعد مرور آلاف السنين، ولا زال ثرى يبوس يذكر جدنا كنعان.

    لم يكن الجد كنعان ليصدق، أنه سيأتي في يوم من الأيام من يكذب ويدعي ملكية أرضه لنفسه... فيُزَور الحقائق والتاريخ، ويزور أسماء الأماكن ويدعيها لنفسه، ويغتصب زيتونه ونخله ويبوسه وأريحاءه... لم يكن هو ولا حتى أبناءه ولا أحفاده ليعتقدوا أن هناك من سيجرؤ على إحالة جنتهم إلى حجارة صامتة صمت الأموات يسميها بـــِ "المستوطنات"... وأن هناك أيضاً من سيجرؤ على مصادرة يبوس التي زرعوا شجرها بأيديهم... فما زالت جذور الزيتون شاهدة على ملكية جدنا كنعان ليبوس... ولا زالت آثار حبات عرقهم والدماء التي نزفت من عروقهم موجودة تدحض هذه الادعاءات.

    #دكتورة_زهرة_خدرج








  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبو بكر.الرازي
    تاريخ التسجيل
    10 2015
    الدولة
    ...Blitz
    المشاركات
    14,348

    رد: يبوس

    سرد رائع دكتورة زهرة

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,758

    رد: يبوس

    مقال قيم أختي الفاضلة جزاكِ الله خيرا
    وهذه الأرض التي اغتصبوها ظلما وجورا سيأتي يوم تنتفض عليهم وتلفظ غيهم ..
    سيقول الحجر والشجر : ياااا مسلم ياااا عبد الله ...
    توقيع أم كوثر



  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,003
    مشاركات المدونة
    107

    رد: يبوس

    وماذا سيفعل كنعان لو علم حالنا الآن

    لم يعلم جدنا كنعان انه سيأتي زمان يقوم فيه بعض ضال من أحفادة بالتنازل عن ارضه الجميلة ويفرطون بمدينة الزيت والزيتون
    لم يعلم الجد ان تصل خيانة بعض الأحفاد الى مستوى تضييع كل ما بناه واراده الجد
    والا ..

    لا أعلم ماذا كان سيفعل او ماذا كان ليتمنى

    هل كان سيقتل نفسه لا اعتقد ذلك فمن يبني ويزرع لايفكر بالخراب

    هل كان سيعزل نفسه ويبتعد وينتظر لحظة ان يتوب هؤلاء البعض الخائن من احفادة .. ..
    لا اظن ذلك ايضا فهو لن يقف ساكنا وارضه وحلمه الكبير يبدد بيد بعض المارقين من احفادة

    هل يقول سانتظر حتى اجمع قواي واسترد مكانتي والملم اولادي واحفادي جميعا ..
    لكنهم منقسمون حتى الموت المتبادل

    ماذا سيفعل وهو يعلم ان كل يوم يمر دون الضرب على يد البعض من احفاده المارقين يعني ضياع المزيد من الأرض ويعني تبدد حلمه

    ماذا سيفعل كنعان
    ماذا سيفعل ؟؟؟!!!!

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,961

    رد: يبوس

    رائع ما كتبت د. زهرة خدرج
    ورائع هذا التفاعل معه، بوركتم جميعا.
    سيفرح كنعان يوما بعودة الأمور إلى نصابها وعودة الأرض إلى أصحابها
    وستشمخ أشجار الزيتون ويهدل الحمام أنسا بأصحاب المكان بإذن الله تعالى.
    أسأل الله أن يجعل ذلك اليوم قريبا قريبا.

  6. #6
    عـضـو الصورة الرمزية العاشق الفقير
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    الدولة
    Gaza
    المشاركات
    201

    رد: يبوس

    جميل تبارك الله

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •