سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو جديد الصورة الرمزية FodoooL
    تاريخ التسجيل
    02 2017
    الدولة
    غزة
    العمر
    27
    المشاركات
    15

    ⭕ فن الإختلاف ⭕




    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخوتي واخواتي الكرام ..

    â­• فن الإختلاف â­•

    لماذا فن الإختلاف ؟

    تتطلب الحياة العصرية مزيداً من أدوات الخِطاب وفنون الحوار والنقد البناء لتداخل الحضارات وتنوع الأفكار والإتجاهات وحقيقة الأمر أن الإختلاف في الرأي شيءٌ طبيعي ولابد منه لإستمرار الحياة والأخذ والعطاء بين البشر ويبقى مربط الفرس هو في طريقة إدارة الإختلاف الحاصل بطريقة بناءة تؤدي إلى تسوية يرضى بها الجميع وتؤدي الى نتائج إيجابية خالية من العصبيات والعداوات.

    هل الإختلاف عداوة ؟

    الإختلاف مع شخص لا يعني عداوته ومقاطعته فقد إختلف النبي صلى الله عليه وسلم مع اليهود والنصارى ولكنه لم يُظهر العداوة لهم ولم يقاطعهم بل كان يشمر عن ساعد الجد في دعوتهم وتوضيح الحق لهم وصابراً على أذاهم وإستهزاءهم به وبصحابته هذا كان هديه في الإختلاف مع غير المسلم وكذلك مع المسلم فقصة الرجل الذي جاء وبال في المسجد ومعالجته للموقف بكل إنسانية ورحمة للبشرية ومراعاته للمشاعر والثقافات شيء ملحوظ جداً في سيرته صلى الله عليه وسلم.

    كيف تختلف معي ؟

    ليس مهماً أن تتفق معي ولكن المهم هو كيف تخلف معي وتنتهج المنهج الصحيح في إدارة الإختلاف بحيث لا تنال مني ولا تستنقص من قدري ولا تلمزني بالألقاب ولا تعاديني فان فعلت ذلك فأنت تنأى بنفسك عن منظومة الحوار البناء إلى الحوار الهدام الذي يؤَجِجُ نار الإختلاف ويزيد الشُقة بيننا بل وتخرج نفسك من دستور القرآن الكريم ومنهج رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين جاءا ليؤسسا المنهج الإنساني الرفيع الذي يجمع الناس ويؤلف قلوبهم ويوحد كلمتهم ويلم شملهم ويجعل رأس التفاضل بينهم " التقوى".

    سوء إدارة الإختلاف ..

    إن مما يؤسف له وقوع البعض في قضية سؤ إدارة الخلاف سواءاً أكانت القضية دينية أو سياسة أوثقافية إذا ليس الهدف منها إلا الإنتصار على الخصم ومعاداته بالإنطلاق من أرضية طائفية تحزبية عنصرية منهجها إطلاق التهم ونشر الإشاعات وهذا شيء ملاحظ وجلي في الحروب الإعلامية التي تقع بين بعض الدول إبان الخلافات السياسية فكل طرف يحاول إظهار الآخر بموقف الضعيف الذي لا يملك حجةً دامغةً ولا دليلاً شافياً لإدعاءاته مما يؤدي إلى فشل الحوار وعدم التوصل إلى نتيجة وحل للقضايا العالقة والتي تدوم لسنوات وربما لقرون.

    الإختلاف الإجابي ..

    الإختلاف الإيجابي لابد له من حوار بناء يكون هدفه التوصل لحل وسط يُرضي جميع الأطراف وألا يكون للعصبية الفكرية والمذهبية موضِعُ قدم فيها فهي سبب للشقاق والتفرق بل يجب أن يكون الإختلاف مبني على أرضية هدفها الوصول للحقيقة دون النيل من الطرف الآخر أوالتقليل من أهميته بل يجب أن تكون بغية الجميع الوصول للحقيقة فالحق أحق أن يتبع وإن أتى من الخصم طالما يمتلك الدليل القاطع والحُجَةُ الدامغة.

    الحكمة والإختلاف ..

    يختلف الناس في العبادات ويختلفون في الثقافات فالتعامل مع أكثر من 6 مليار شخص ليس بالأمر الهين فلكل واحدٍ أفكاره وثقافاته وعباداته بحسب ما وصله وتعلمه منذ الصغر والمطلوب منا شيئين إثنين أولهما توضيح الحق والصواب بالحكمة والموعظة الحسنة ثانيا عدم إلزام الطرف الآخر بمعتقداتنا وأفكارنا وثقافاتنا فليس هناك شيء بالإكراه حتى الدين لاإكراه فيه وإنما يجب علينا البلاغ فقط وأما قضية الإقتناع والقبول فهذا ليس من شأننا.

    الطريقة الصحيحة في لإختلاف

    الطريقة الصحيحة لإدارة فن الإختلاف هي في الإستماع الجيد للمُخالِف لإستيعاب فكرته ومقارنتها مع الحقائق الواردة ثم الرد عليه بالحكمة والموعظة الحسنة بحسب الحقائق التي نملكها حتى وإن صرخ في وجهنا وسبنا ونال منا يجب علينا أن نتمسك نحن بأدب الحوار الى آخر دقيقة فالصراخ سببه الإفلاس الثقافي والأدبي وصاحبه لا يملك ذرة من الحقيقة فهذه النوعية يجب أن نتعامل معها بحذر ودِقة متناهية حتى نوصل الفكرة إليه في قالب من ذهب لتكون سببا لأن يقبلها ويقتنع بها فما خرج من القلب وقع في القلب.

    الإختلاف ليس عيبا

    الإختلاف ليس عيباً وليس شيئاً مذموماً وجديداً وإنما هو موجود منذ وجدت البشرية وإنما العيب هو في سؤ إدارته لمصالح شخصية تتدخل فيها العصبية المذهبية والفكرية وغيرها التي تحول الخلاف إلى قضية فاصلة وخط أحمر للتعامل مع المخالف بل ومعاملته كعدو وخصم يجب مواجهته والوقوف ضِدَهُ في كل شيءٍ مما يتسبب في حدوث نتائج سلبية يتضرَرُ منها الجميع ولو أننا قبلناهُ كما هو ونصحناهُ ووجهناهُ وبينا له الحقائق بطريقة صحيحة لكانت النتائج إيجابية ولتحول الخلاف الى وئام.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..







    التعديل الأخير تم بواسطة FodoooL ; 2017-02-09 الساعة 18:52

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,650

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    مقال قيم جزاكم الله خيرا
    من كان همه بلوغ مرفأ الحقيقة يزكي حواره بالحجج والدلائل وما إن يبلغها حتى يذعن لها ، ومن يسعى لإغلاق باب الحوار ، ما إن يبدأ محاوره بإدارة دفة النقاش بكل روية واحترام وتقدير لمحاوره ، حتى يذهب لحسابه لا يجهد نفسه بأن يأتي بحجج لأقناعه ، بل ينبش في حسابه علّه يجد من خلاله ما ينتقص منك أو يصدر احكاما مسبقة عليه وبعدها يبدأ مسلسل الردح والقدح والشتم والسخرية ، طبعا أنت لن تجاريه وبهذا يغلق باب الحوار ..

    مثال عندما يأتي أحدهم ويحاول أن يلمع وجه المحتل القميئ ويصفه بما ليس فيه ، أحدهم قال : المحتل أكثر مروءة وعندما تحاوره ، يكون الرد بالإنتقاص والشخصنة والإستهزاء وادعاء المعرفة ، فكيف ستقنعه يا ترى ؟!! والتهمة جاهزة أنت لم تذق أهوال الإستبداد وكأنك بالمقابل لمعت وجه الإستبداد وكلاهما وجهان لعملة واحدة ، ويتناسى أن هناك شعب تعرض لكل أصناف الويلات من آلة الحقد الصهيونية والتي تحصد أرواح الأبرياء ولازالت ، والأنكى البطانة أل....التي تصفق لكل شاردة وواردة ، حتى دون تمحيص أوإعمال العقل أو على الأقل تكون محايدة !
    توقيع أم كوثر



  3. #3
    عضو جديد الصورة الرمزية FodoooL
    تاريخ التسجيل
    02 2017
    الدولة
    غزة
    العمر
    27
    المشاركات
    15

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم كوثر مشاهدة المشاركة
    مقال قيم جزاكم الله خيرا
    من كان همه بلوغ مرفأ الحقيقة يزكي حواره بالحجج والدلائل وما إن يبلغها حتى يذعن لها ، ومن يسعى لإغلاق باب الحوار ، ما إن يبدأ محاوره بإدارة دفة النقاش بكل روية واحترام وتقدير لمحاوره ، حتى يذهب لحسابه لا يجهد نفسه بأن يأتي بحجج لأقناعه ، بل ينبش في حسابه علّه يجد من خلاله ما ينتقص منك أو يصدر احكاما مسبقة عليه وبعدها يبدأ مسلسل الردح والقدح والشتم والسخرية ، طبعا أنت لن تجاريه وبهذا يغلق باب الحوار ..

    مثال عندما يأتي أحدهم ويحاول أن يلمع وجه المحتل القميئ ويصفه بما ليس فيه ، أحدهم قال : المحتل أكثر مروءة وعندما تحاوره ، يكون الرد بالإنتقاص والشخصنة والإستهزاء وادعاء المعرفة ، فكيف ستقنعه يا ترى ؟!! والتهمة جاهزة أنت لم تذق أهوال الإستبداد وكأنك بالمقابل لمعت وجه الإستبداد وكلاهما وجهان لعملة واحدة ، ويتناسى أن هناك شعب تعرض لكل أصناف الويلات من آلة الحقد الصهيونية والتي تحصد أرواح الأبرياء ولازالت ، والأنكى البطانة أل....التي تصفق لكل شاردة وواردة ، حتى دون تمحيص أوإعمال العقل أو على الأقل تكون محايدة !
    حياكي الله أختي الفاضلة
    لقد أوضحتي الفكرة بكلامك الطيب
    والمثال الذي أوردتي ذكره جاء في مكانه
    فعلا ليس كل الناس يجيدون الحوار المقنع حتى لو كان متعلما ،
    فالاختلاف ليس عيبا ولكن الفكرة الحوار الهادف بين أي طرفين ..

    جزاكي الله كل خير

  4. #4
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    157
    مشاركات المدونة
    7

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    فن الاختلاف موضوع مهم خاصة الآن حيث نعاني من ويلات التعصب وعدم استيعاب الآخر وقبوله
    تعصب يكاد يقضي على البشرية ويجرها إلى حروب تبيد الأخضر واليابس
    الاختلاف هو الوضع الطبيعي والصحي للمجتمع
    ولو كان الاختلاف شيء سيء لجعل الله البشر جميعاً نسخة طبق الأصل عن أبونا آدم عليه السلام
    جزاك الله خيراً أخي على طرحك

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    926
    مشاركات المدونة
    95

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    جيد أن نختلف في اللون وفي الجنس وفي الفكر

    وجيد ان نختلف في جميع الأمور التي يمكن التوصل فيها الى نقاط التقاء وتفاهم في النهاية

    لكن بعض الاختلاف لا يصح ولا يجوز فيه التفاهم ولا يجوز فيه التوصل الى انصاف حلول ، مثل :
    الحوار بين الأديان .. كيف يمكن ان يتفق المسلم الموحد لله ويؤمن بأنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له مع النصراني الذي يؤمن بأن عيسى بن مريم عليه السلام هو ابن الله وهو الله وهو الرب ثالث ثلاثة

    ومثل .. كيف يمكن ان يلتقي المجاهد الذي يروم تحرير فلسطين مع المسالم الذي لا يرى بأسا في قبول الاحتلال الصهيوني لفلسطين بل ويدافع عن حق كيان اليهود في الوجود

    ..جيد أن نختلف .. لكن

    الأكثر جودة ان يكون اتباع الحق هو المقياس في درجة التقارب والتفاهم والأصل الذي ينبني عليه اي اتفاق وسط بين المختلفين.

    وعندما نتحدث عن فن الاختلاف فيجب أن يكون ذلك في دائرة تحقيق المصالح الفضلى للناس وبحيث يمكن قبول الحلول جميعا
    ويمكن في نفس الوقت الاكتفاء بالحلول التي يقدمها كل طرف كما في حالة أئمة المذاهب الأربعة لدى أهل السنة والجماعة
    اختلفوا ..
    لكن اختلافهم هنا انحصر في :
    1- تحقيق مصالح الناس وفق الشرع بناء على فهم وأدلة وحجج شرعية معتبرة يملكها كل طرف والمنبثقة من الكتاب والسنة وباقي عناصر الاجتهاد ..
    2- امكانية التعامل في نفس الوقت بالمذاهب الأربعة دون أن ينقص ذلك من شأن احد ولا أن يمس درجة الإيمان لدى كل طرف
    3- احترام الأطراف المختلفين لبعضهم البعض دون تعالي ودون المس بأهلية أي طرف
    4- وحدانية مرجعية الاختلاف تقرب وتوحد التوافق بين الجميع وفي نفس الوقت تعطي المساحة الكاملة للقبول المتبادل

    لنختلف لكن في اطار الشرع والحق والايمان ومصالح الناس الفضلى وفق الفهم الشرعي ووفق فهم ..
    نختلف لنعزز العمل المشترك في البناء وحل المشاكل واتخاذ القرارات الكبرى

    موضوعك قيم
    جزاك الله خيرا

  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,598

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    أهلا بكم أخي الكريم FodoooL
    في رحاب شبكتنا الغراء وفي رحاب المحور الثقافي.
    وشكرا لإثرائكم.

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبو بكر.الرازي
    تاريخ التسجيل
    10 2015
    الدولة
    ...Blitz
    المشاركات
    12,259

    رد: ⭕ فن الإختلاف ⭕

    راق لي هالمقطع .
    .
    الحكمة والإختلاف ..

    يختلف الناس في العبادات ويختلفون في الثقافات فالتعامل مع أكثر من 6 مليار شخص ليس بالأمر الهين فلكل واحدٍ أفكاره وثقافاته وعباداته بحسب ما وصله وتعلمه منذ الصغر والمطلوب منا شيئين إثنين أولهما توضيح الحق والصواب بالحكمة والموعظة الحسنة ثانيا عدم إلزام الطرف الآخر بمعتقداتنا وأفكارنا وثقافاتنا فليس هناك شيء بالإكراه حتى الدين لاإكراه فيه وإنما يجب علينا البلاغ فقط وأما قضية الإقتناع والقبول فهذا ليس من شأننا.

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •