سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 91 إلى 103 من 103
  1. #91
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. زهرة خدرج مشاهدة المشاركة
    وفي حديث الإفك كان الرسول يتحدث إلى عائشة ويقول لها برقته المعهودة (صلى الله عليه وسلم): أما بعد يا عائشة، فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله، وإن كنت ألممت بذنب، فاستغفري الله وتوبي إليه"

    لم يذهب إلى طرها من بيته لكلام قيل فيها
    ولم يكل لها التهم
    ولم يظلمها
    بل حتى في هذا الظرف العصيب كان رحيما بها ولطيفاً معها عليه الصلاة والسلام

    وكم تحمل الحادثة بين طياتها الكثير من العبر والدروس القيمة ..
    كان تأخر السيدة عائشة رضي الله عنها عن القافلة ، سقوط عقدها وبقيت تبحث عنه حتى غادرت القافلة ، لو حدثت الواقعة في زماننا لما صدق الزوج الشرقي روايتها ، طبعا لا نعمم ولكن الغالب ، ولاتهمها قبل أن يتهمها الغير ولا فتح قاموسا للشتائم يبدأ من قبيلتها حتى يبلغ كل بنات حواء ولطلقها ، أمة المؤمنين لم يحاسبها أحد على بقائها للبحث عن عقدها الذي سقط منها ، رأس النفاق اليهودي الحاقد أبي بن سالول نال من عرضها لأنها أتت برفقة الصحابي الجليل ، طبعا ديدن اليهود المكر وتوغير الصدور والنيل من الأعراض وبث الدسائيس والفتن وتمزيق العرى ، خصال دنيئة يغطون بها على جبنهم وخورهم ، وكانت الحادثة ستمر ورواية السيدة عائشة الكل كان سيصدقها لولا حديث هذا اليهودي الحاقد الذي انتشر ولاكته بعض الألسن ، وكانت الواقعة أشد ألما ووطأة على نفس النبي صلى الله عليه وسلم من خوض الحروب ، وكان سيد الخلق ينظر إليها نظرة عفاف وطهر ولم يشك فيها ، لكن آلامه تأخر الوحي والكلام الذي انتشر ، حتى جاءت البراءة من فوق سبع سماوات ، دعوة لمن يطالب المرأة أن تتصف بأخلاق الصحابيات ، أن يتصف هو بأخلاق سيد الخلق عليه الصلاة والسلام ، كن لها محمدا تكن لك خديجة..
    توقيع أم كوثر



  2. #92
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. زهرة خدرج مشاهدة المشاركة
    حرمان عاطفي

    في أحيان كثيرة يقف كبرياء الرجل الشرقي، وما شب عليه، وتشبَّع منه، من أعراف وتقاليد تناقلتها الأجيال المتلاحقة، في أن الرجل يجب أن يكبت مشاعره وأن إظهارها يقلل من رجولته، وأن صفة القسوة هي من أهم معالم الرجولة، فيحول ذلك بينه وبين إظهاره لمشاعره وإغداقها على من حوله، فيرى في إظهار مشاعره لابنته تدليل زائد لها سيؤثر سلباً في شخصيتها، ويرى في حبه لزوجته وإظهاره لمشاعر الحب تلك (خاصة إذا لاحظها الآخرون) بأنه تحكُّم من زوجته به وسيطرتها عليه... فتكون النتيجة حرمان المرأة من إحساسها بمشاعر الحب من زوجها أو والدها، وهم الذين يتوجب عليهم إظهار مشاعرهم؛ لأن في محبتهم وإظهارهم لتلك المشاعر عبادة وتقرباً لله عز وجل... أي أن الحرمان من الحب بالحلال يدفع بعض النساء للبحث عنه بالحرام... رغم أنه لا يجب البحث عن مبررات للوقوع في المعصية، إلا أن ذلك سيكون من الأسباب المهمة لها.

    وعجباً بل كل العجب لعالم الرجال، يحرم الرجل زوجته من الكلمة الجميلة الطيبة وهي حلال بل له أجر عليها أجر من الله، بينما يغدق بها على زميلته في العمل، أو في الدراسة، أو في غير ذلك وفي ذلك غضب من الله.

    في كلامك أختي الكريمة والذي لونته بالأحمر تفنيد للرجل الشرقي والذي لم يعتاد على اظهار مشاعره وتعبيره لحبه لزوجته وبنته بكلمات طيبة وترجمه لمعاملة حسنة ، البعض يتخذها ذريعة حتى يُبقي على طباعه الشاذة مع أنه يظهر عكس ذلك مع الغير ، لا بيدي مشاعر الحب والإحترام والتقدير للزوجة ، لكن هذا الرجل الشرقي لسانه سليط عند الخصام وقاموس الشتائم إن فُتح لا يغلق !! لا يوجد فيها لا رجل شرقي ولا غربي ، البيئة الذي عاش فيها الزوج تؤثر فيه وتترك بصماتها جلية على سلوكه ، من تربى في بيت الام تحترم الأب وتسهر على راحته وتظهر مشاعر المحبة لزوجها والأب يكن كل الإحترام للزوجة ولا يهنها أمامهم ولا يكسر خاطرها ، والأبناء يرصدون ذلك ويتربون في هكذا جو صحي وسليم تسوده المحبة والألفة ، حتما سيكونون سعداء في حياتهم والعكس صحيح ..

    بلغ حب إحدى النساء لزوجها الحنون والعطوف معها ، حتى بعد وفاته بأكثر من عقدين من الزمن تذكر مناقبه ولم تنساه قط ، حتى عندما كبرت جدا في السن ونسيت ابنائها وحتى اسماءهم ، ولم تنسى زوجها ظلت تذكره وتحن إليه وكلما تحدث إليها أحد إلا وطلبت منه أن يأخذها إليه ، حتى وصيتها لأولادها عندما يتوفاها الله ، أن يدفنوها في المقبرة الذي دفن فيها زوجها ، أي وفاء هذا وأي اخلاص وأي تفان في المحبة وتثمين التضحيات ، مع أن قبرها بعيد عن قبره إلا أن الأرواح بإذن الله ستلتقي ، فاللهم اجمعهما في الفردوس الأعلى كما جمعتها به في الدنيا ..

  3. #93
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    <font color="#2f4f4f">
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم كوثر مشاهدة المشاركة
    <font size="4"><br>
    </font></font><span style="color:#333399;"><font size="4">بلغ حب إحدى النساء لزوجها الحنون والعطوف معها ، حتى بعد وفاته بأكثر من عقدين من الزمن تذكر مناقبه ولم تنساه قط ، حتى عندما كبرت جدا في السن ونسيت ابنائها وحتى اسماءهم ، ولم تنسى زوجها ظلت تذكره وتحن إليه وكلما تحدث إليها أحد إلا وطلبت منه أن يأخذها إليه ، حتى وصيتها لأولادها عندما يتوفاها الله ، أن يدفنوها في المقبرة الذي دفن فيها زوجها ، أي وفاء هذا وأي اخلاص وأي تفان في المحبة وتثمين التضحيات ، مع أن قبرها بعيد عن قبره إلا أن الأرواح بإذن الله ستلتقي ، فاللهم اجمعهما في الفردوس الأعلى كما جمعتها به في الدنيا ..</font></span><font color="#2f4f4f"><font size="4"></font>

    على الرغم من القسوة التي تلون طباع بعض الرجال في مجتماعتنا العربية في غالبية الأحيان في أوقت الوهن هذه
    ولكن هناك بعض النماذج الوضاءة التي نراها هنا وهناك

    وتعرضت أيضاً لنموذج مشابه كالذي ذكرت
    سيدة عجوز رقت عظامها
    وضعف بصرها حتى غدت بالكاد تبصر الطريق

    رحل زوجها عنها برصاص الاحتلال قبل عشرة سنوات
    وهاجر أبنائها إلى الخارج
    وبقيت وحدها بين جدران أربعة تقاسي الوحدة
    كانت تبكي زوجها الذي استشهد طوال الوقت
    وتتذكر خصاله
    لم يكن أبنائها يأخذون جزءاً يسيراً من حديثها
    وكانت واثقة من ان زوجها سيأخذها معه إلى الجنة ويشفع لها عند الله
    كيف لا وهو الشهيد


    وهناك حالات كثيرة من النساء تربط السعادة في الدنيا بفراق الزوج الذي لا يعرف إلا النكد والصوت العالي والقسوة

    ألا يوجد أبناء كُثر يتهربون من آبائهم ويعتبرونهم فقط مصدراً للمال

    لماذا يا تُرى؟؟
    لأن هؤلاء الآباء يعتقدون أن تربية الأبناء لا تتم إلا بالنقد والتقريع واللوم

  4. #94
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    نصيحة للأزواج:



  5. #95
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية


  6. #96
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية


  7. #97
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية




    ما من عقبة تواجه الأزواج ومشكلة تعترض حياتهما إلا ويكون الحب هو الزيت الذي يلطفها ويرطب من قوة الاحتكاك فيها، وبقدر ما تؤكد على حب الطرف الآخر ليس بأقوالك وإنما بأفعالك وتصرفاتك واستعدادك للتنازل له عن بعض احتياجات لتكون بقربه ليس إلا، بقدر ما تسير الحياة الزوجية بسلاسة ويسر تزينها السعادة. ولا يكفي أن يفيض الحب من طرف واحد تجاه الآخر، وإنما يجب أن يكون من كلا الطرفين... فلا يمكن للسعادة الزوجية أن تدوم بأحد الشريكين يحب ويتنازل ويعطي، بينما الآخر يتلقى ويأخذ فقط... فلكل شيء حدود، فمعين الحب قد ينضب إن استمر واحد فقط في العطاء دون أن يأخذ حقه من المشاعر الجميلة.

  8. #98
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    التعديل الأخير تم بواسطة د. زهرة خدرج ; 2017-08-28 الساعة 21:33

  9. #99
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    مع الفقرات الأخيرة في هذه الدورة الحب والغيرة

    أتمنى أن تكونوا قد استفدتم واستمتعتم معي في هذه الزاوية التي رافقتكم فيها خلال شهر آب

    وأتمنى لمن لديه استفسار ما أو استشارة أن يوجهها لي هنا على الشبكة
    أو مراسلتي على الإيميل:


    [email protected]

    وحتى لقائنا في زوايا أخرى بمناسبات أخرى

    أستودعكم الله الذي لا تغيب ودائعه





  10. #100
    باحث وكاتب
    تاريخ التسجيل
    06 2010
    المشاركات
    198

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. زهرة خدرج مشاهدة المشاركة



    ما من عقبة تواجه الأزواج ومشكلة تعترض حياتهما إلا ويكون الحب هو الزيت الذي يلطفها ويرطب من قوة الاحتكاك فيها، وبقدر ما تؤكد على حب الطرف الآخر ليس بأقوالك وإنما بأفعالك وتصرفاتك واستعدادك للتنازل له عن بعض احتياجات لتكون بقربه ليس إلا، بقدر ما تسير الحياة الزوجية بسلاسة ويسر تزينها السعادة. ولا يكفي أن يفيض الحب من طرف واحد تجاه الآخر، وإنما يجب أن يكون من كلا الطرفين... فلا يمكن للسعادة الزوجية أن تدوم بأحد الشريكين يحب ويتنازل ويعطي، بينما الآخر يتلقى ويأخذ فقط... فلكل شيء حدود، فمعين الحب قد ينضب إن استمر واحد فقط في العطاء دون أن يأخذ حقه من المشاعر الجميلة.
    نعم هذه هي الخلاصة القيمة والنصيحة الأساسية في هذه الدورة القيمة، وما اندر هذا في حياتنا الأسرية علي مدار العالم العربي جميعه، إننا نعاني من التصحر العاطفي بحق ولهذا تأتي أهمية هذه الدورة

  11. #101
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,989

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية



    في ختام هذه الدورة الرائعة

    أتقدم بخالص الشكر والتقدير الاحترام والامتنان لك

    أختي الراقية الغالية الدكتورة زهرة خدرج



    لكل هذه الجهود الجميلة التي رافقتنا بها من خلال إطلالاتك اليومية

    المعبقة بأريج السعادة والبذل والعطاء والبناء

    في سبيل الحفاظ على ميثاق غليظ ورابطة زوجية متينة

    قوامها المودة والرحمة و
    السكينة.

    أسأل الله عز وجل أن ينفع بك أختي الكريمة وينفع كل من تابع وسيتابع الدورة

    بهذه النصائح القيمة
    والقصص المعبرة والمهارات الجميلة

    كمفاتيح وإضاءات ومصابيح تنير بيوتا هانئة مطمئنة سعيدة

    في كنف الرحمن ورعايته ومرضاته.


    كما أشكركم إخوتي أخواتي الكرام على حسن تفاعلكم ورقي متابعتكم

    وكما تفضلت الدكتورة زهرة نرحب باستفساراتكم وتساؤلاتكم وملاحظاتكم


  12. #102
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    جزاكِ الله خيرا أختي الكريمة زهرة وبارك الله في جهودك الطيبة وجعل كل ما تفضلت به زيادة في ميزان حسناتك يوم القيامة
    دورة قيمة ونصائح راقية لكل المقبلين على الزواج ، بإذن الله ستنفعهم وسيستفيدوا منها ، فالمقبل مثلا على سياقة سيارة من الضروري أن يأخذ دورات عدة في تعليم فنون السياقة حتى يجيدها ويقدرها أما الإستهتار بها يوقع الحوادث المميتة ولولوج أي مضمار أو مجال من الضروري أخذ دورة تدريبية حتى يتقن العمل فيه ويلم به من كل الجوانب ، للأسف إلا مؤسسة الزواج البعض يتطفل عليها ويستسهلها ، وبذلك تحل الكوارث ويفشل فيها ، مع أن الأسرة هي نواة المجتمع وخلية إن صلحت صلحت الأمة والعكس صحيح ، فالإستهتار بها واهمالها حتما سينعكس سلبا على المجتمع ومن تم على الامة ، وقد قيل لأحد العلماء متى تبدأ تربية النشء ، قال : قبل الزواج

    يعني بذلك عند الإختيار ، حسن الإختيار مدعاة لتنشئة أسرة صالحة تفخر بها الأمة قوية تجابه الصعاب وتتحمل المسؤولية ، فما أحوج شباب الأمة من كلا الجنسين لمثل هكذا دورات قيمة تنفعهم من مستقبل حياتهم ، وجميل جدا الفقرة التي انهيتِ بها الدورة ، فالمحبة بين الأزواج توطد العلاقة ، ويحل التغافل عن اللمم ، والتسامح والصفح وتقبل كليهما للآخر بعيوبه ، مادام مقتنع به من الأول ودوام الكلمة الطيبة تؤسر النفوس ، والخلافات ملح الطعام مالم تزيد عن حدها وتفسده ، بالعكس تزيد العلاقة متانة وتماسك ويبحث كليهما على كل ما من شأنه لأرضاء الآخر وتفادي ما يعكر صفوه ، إن اتسم الجميع بالحكمة والدراية ، وقال أحد الدعاة إن كانت الإهتمامات المشتركة بين الأزواج 80% بإذن الله يكون الزواج ناجحها ..

  13. #103
    كاتبة الصورة الرمزية د. زهرة خدرج
    تاريخ التسجيل
    08 2016
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    518
    مشاركات المدونة
    7

    رد: دورة مهارات السعادة الزوجية

    أعزائي:

    ذكرى صلاح الدين

    أم كوثر

    أبو بكر الرازي

    الأب الحنون

    أبو بشرى

    أ. خالد جودة




    شكراً على دعمكم وتشجيعكم


 

 
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •