سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 20 من 20
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    60,472
    مشاركات المدونة
    43

    نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"




    بقلم: ياسين عز الدين


    تكلم نتنياهو في احتفال ديني بمناسبة "عيد العرش" عن مخاوفه من قدرة الكيان الصهيوني على الاستمرار، مستذكرًا مصير دولة "الحشمونئيم" اليهودية والتي دامت لمدة 80 عامًا تقريبًا، وقال "وجودنا ليس بديهيًا" وأنه يجب العمل كي تجتاز "دولة إسرائيل حاجز المئة عام".

    لماذا هذه المخاوف في وقت نرى أنظمة عربية ترتمي عند أقدام دولة الاحتلال لنيل رضى الصاينة؟ ولماذا تكلم عن دولة الحمشونائيم وليس دولة داود وسليمان (مثلًا)؟

    خلفية تاريخية:

    نشأت دولة الحشمونائيم عام 110 قبل الميلاد، كدولة يهودية بعد انهيار الدولة السلوقية اليونانية التي كانت تحكم بلاد الشام.

    لم تستمر هذه الدولة كثيرًا فجاء الرومان وضموا بلاد الشام إلى حكمهم، وأنهوا الدولة الحشمونائية وأنشؤوا شبه دولة تابعة لهم تحت حكم هيرودس الكبير (عام 37 قبل الميلاد).

    وكان هيرودس يمثل تيارًا يهوديًا في ذلك الوقت يقبل الحكم الروماني، وكان يقابله تيارًا يهوديًا آخر رافضًا لحكم الرومان.

    فاندلعت عدة ثورات يهودية ضد حكم الرومان، ابتدأت أولاها عام 66 م وتخللها هدم الهيكل عام 70م وانتهت بحصار قلعة متسادا (مسعدة) واقتحامها عام 73م.

    وآخرها كانت ثورة باركوخبا والتي قمعها القائد الروماني هادريان ودمر مدينة القدس عام 135م.

    الحركة الصهيونية وقلعة متسادا:

    نلحظ أن التاريخ الذي تكلم عنه نتنياهو هو تاريخ صراع اليهود وكفاحهم ضد الدول العظمى (الرومان) من أجل الاستقلال.

    وهكذا يرى الصهاينة أنفسهم اليوم، فهم يكافحون من أجل البقاء في وسط منطقة عربية إسلامية تعاديهم ولا تقبل بوجودهم.

    ولقد اهتم الصهاينة بحصار قلعة متسادا اهتمامًا بالغًا، والمصدر التاريخي الوحيد لهذه الرواية هو المؤرخ "يوسفيوس فلافيوس"، وهو يهودي شارك في الثورة ضد الرومان، ثم وقع في الأسر وانضم لصف الرومان.

    حيث كانت طائفة يهودية تدعى "السيكاري" اتخذت قلعة متسادا مقرًا لها خلال الثورة ضد الرومان، وهي طائفة متطرفة مارست الاغتيالات والقتل ضد الرومان وضد اليهود المتعاونين مع الرومان.

    بعد أن احتل الرومان مدينة القدس ودمروا الهيكل عام 70م بدأوا يسيطرون على جميع المناطق المتمردة، ولم يبق في النهاية سوى قلعة متسادا، وبقي فيها حوالي 900 يهودي.

    وحسب الرواية (الأسطورة) فقد جاءت قوة رومانية كبيرة لاقتحام القلعة، واستخدموا أسرى يهودًا ليعاونوهم في الهجوم، وعندما أيقن المحاصرون أن القلعة ستسقط، قرروا الانتحار حتى لا يقعوا في عار الأسر والعبودية، وبالفعل قتلوا أنفسهم ودخل الرومان القلعة فوجدوا الجميع صرعى.

    اعتبر الصهاينة هذه القصة تعبيرًا عن الشرف العسكري، ويعتبر موقع قلعة متسادا اليوم قرب البحر الميت، مزارًا للصهاينة، وعندما يبدأ الصهاينة خدمتهم العسكرية يؤخذون إلى القلعة ليقسموا "بأن لا تسقط متسادا مرة أخرى".

    العقيدة الأمنية الصهيونية:

    ينظر الصهاينة إلى أنفسهم على أنهم أمة صغيرة، تناطح العالم أجمع لتثبت حقها في الوجود، وأن ما حصل في متسادا ممكن أن يتكرر لو لم يكونوا متيقظين دائمًا وأبدًا، وأن "هزيمتهم الأولى ستكون النهائية والقاضية" كما عبر عدد من قادتهم أكثر من مرة.

    ولهذا اهتمت العقيدة الصهيونية بالجانب العسكري وإعداد المستوطنين ليكونوا مقاتلين ومحاربين، حتى عندما يكونون خارج الخدمة العسكرية.

    ومن الناحية الثقافية اهتموا بالثورات اليهودية ضد الرومان وقادتها، ليكونوا قدوة وامتدادًا تاريخيًا لصهاينة اليوم؛ مثل ثورات المكابيين والحشمونئيم وباركوخبا.

    رغم الدعم الغربي غير المحدود للصهاينة، إلا أنهم لا يأخذون ذلك على أنه أمر مضمون وأبدي، لذا يسعون للاعتماد على قدراتهم الذاتية.

    كما يدركون أن التفوق العددي للعرب والمسلمين يعوض عن الفرق في التكنولوجيا بينهم وبين الصهاينة، لذا يسعون بشكل دائم لإشعال النزاعات في المناطق العربية من أجل إبعاد خطرهم عن الكيان الصهيوني.

    وحرص قادة الصهاينة على الموازنة بين التيقظ والأمل، فيتكلمون دومًا عن الأخطار الوجودية التي تهدد دولتهم، وفي نفس الوقت يؤكدون على أن مشروعهم غير قابل للهزيمة، بفضل يقظتهم واستنفارهم الدائم.

    العقيدة الأمنية عند اليمين الصهيوني:

    وضع العقيدة الأمنية لدى اليمين الصهيوني، أو ما يعرف بالتيار التنقيحي، المفكر زئيف جابتونسكي في عشرينات القرن الماضي.

    وتختلف هذه العقيدة عن التيار المركزي في الصهيونية في نقطتين أساسيتين:

    الأولى، تعتبر أن كل العالم يعادي المشروع الصهيوني وأن الغرب عدو في صورة صديق، ولهذا حملت عصابتا الأرغون وشتيرن السلاح ضد البريطانيين ونفذوا اغتيالات أبرزها قتل وزير المستعمرات البريطاني اللورد موين.

    الثانية، تؤمن بأنه لا مجال لاقناع العرب بقبول "دولة إسرائيل"، والحل الوحيد هو استمرار التفوق العسكري على العرب، وتوجيه الضربات للعرب كل ما ظنوا أنهم قادرين على محاربة الكيان الصهيوني.

    ومن هنا يأتي كلام نتنياهو عن دولة الحمشونئيم، إيمانًا منه كشخص ينتمي لليمين الصهيوني، بأنه لا حل للكيان الصهيوني سوى الاستمرار بحمل السلاح ومحاربة العالم الذي يتآمرعلى "دولة إسرائيل".

    الجديد في كلام نتنياهو أنه لم يحافظ على التوازن بين اليقظة والأمل، وربما هي زلة غير مقصودة، فالمعتاد في مثل هذه المواقف بعد الكلام عن الخطر الوجودي والداهم، يختمها بتأكيد على أن "دولة إسرائيل" ستبقى للأبد، لكنه تكلم عن خطر زوال الدولة وأن وجودها "ليس بديهيًا".

    في الختام:

    العقيدة الصهيونية هي عقيدة عسكرية، تؤمن بكفاح "الشعب اليهودي" من أجل دولته المزعومة، ولهذا اهتموا بالأحداث التاريخية التي تدعم هذه العقيدة.

    والصهاينة يدركون أن مشروعهم رغم انتصاراتهم وتفوقهم المستمر منذ مئة عام، ما زال هشًا وقابلًا للهزيمة، رغم حرصهم على إبراز قوتهم وتفوقهم وتأكيدهم على بقاء دولتهم للأبد.

    ونتنياهو يمثل الطبقة الحاكمة اليوم في الكيان الصهيوني، والتي تؤمن باستمرار الحرب والصراع مع العرب إلى الأبد.







    توقيع ياسين عز الدين


  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    سأخالف نفسي هذه المرة واكتفي بالقول.. رائع رائع رائع
    (سأحاول توسيع النقاش في مشاركة تالية إن شاء الله)

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة


    لماذا هذه المخاوف في وقت نرى أنظمة عربية ترتمي عند أقدام دولة الاحتلال لنيل رضا الصاينة؟ ولماذا تكلم عن دولة الحمشونائيم وليس دولة داود وسليمان (مثلًا)؟

    .

    مقال قيم جزاك الله خيرا
    لئن بعض العربان ربطوا مصيرهم بمصيره !!
    زوالهم مقدمة لزواله وقد يكون العكس صحيح ، هو يرى كيف يتهاوى الإستبداد واحد تلو الآخر ، والشعوب لا تستكين وترفض العودة لحظيرة الإستبداد مع كل مآسيها ومعاناتها ، وبدل أن يجعلوا من محنة سوريا درسا قاسيا حتى تستكين الشعوب ، كشفوا وجه الإستبداد الحقيقي ، الذي يتهم شعبه عندما ينادي بحقوقه أنه يخدم أجندة خارجية ، وهو عادي أن يستعين بأعداء الأمة وبشذاذ الآفاق ليبيد شعب ، فهذه في نظره قمة الوطنية !! يعني الإستبداد عندما كشر عن أنيابه ، وقفت الشعوب على نظرته للوطن ، ينظر له على انه كعكة مستعد يبيعها ، فقط يبقى جاثما على كرسيه !!

    وحقبة القائد الفذ صلاح الدين خير شاهد ، أمضى أكثر من عقد ليوحد الأمة وبعد عام واحد حرر القدس من الصليبيين ، ومعلوم حال الأمة يومها كيف كان ، كان شبيها بحالها ، بل كان أنكى ، تمزقت الامة لدويلات صغيرة متناحرة ، كل يبحث فقط عن مصالحه ، وتمزقت أوصال الأمة ، الفساد مستشري ، الإستبداد تغول وو...وكانت الوحدة مقدمة للنصر ..
    توقيع أم كوثر



  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة

    والصهاينة يدركون أن مشروعهم رغم انتصاراتهم وتفوقهم المستمر منذ مئة عام، ما زال هشًا وقابلًا للهزيمة، رغم حرصهم على إبراز قوتهم وتفوقهم وتأكيدهم على بقاء دولتهم للأبد.
    .

    والدليل على ماتفضلت به ، كيف أن الإحتلال هزم جيوش عربية مجتمعة ، باتت تغريدة أو منشور على مواقع التواصل الإجتماعي تقض مضجعه !! زد على ذلك بات يؤرقه تهاوي أنظمه كانت تحمي حدوده وتوفر له الأمن بتسكين جبهتها وهذا بإعترافه هو ، وحتى من يستند عليهم ، ويسوق لهم مقابل حماية وجوده واطالة أمده ، تقارعهم الشعوب ولم تركن لهم وعاجلا أو آجلا ممكن تلفظهم ..

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    مجددا شكرا على المقالة التي (إضافة لأهميتها السياسية) قد فتحت الباب لي شخصيا أمام معرفة التاريخ السياسي الذي أحاط بمعجزة ميلاد المسيح عليه الصلاة والسلام..

    أسجّل النقطة الأولى،

    نشأت دولة الحشمونائيم عام 110قبل الميلاد ********* فجاء الرومان وضموا بلاد الشام إلى حكمهم، وأنهوا الدولة الحشمونائية وأنشؤوا شبه دولة تابعة لهم تحت حكم هيرودس الكبير (عام 37 قبل الميلاد). وكان هيرودس يمثل تيارًا يهوديًا في ذلك الوقت يقبل الحكم الروماني، وكان يقابله تيارًا يهوديًا آخر رافضًا لحكم الرومان.

    إذا تذكرنا تصريحاته "يوم الإنتخابات" بعد انتهاء الحرب قال بالحرف (تقريبا) مخاطبا اليمين الإسرائيلي: إذا لم تخرجوا للإنتخابات سيأخذ العرب (الفلسطينيون) هذه البلاد... وفي يومها اتذكر حتى وزير خارجية اميركا قال هذه تصريحات عنصرية.. ! فنتنياهو لا يرى العرب (الفلسطينين) أهل حقوق ولو كانوا يحملون صفة مواطني دولة إسرائيل.. وهذا بنفسه دليل على عنصرية دولة إسرائيل التي لم تسائل نتنياهو عن تصريحاته ( لو كان إعلام المقاوم وبياناتها ورسائلها للإعلام الدولي تتابع ملفّ العنصرية في المؤسسات الدولية التي تُعنى بملاحقة الأنظمة العنصرية في العالم.. )

    بناء عليه..
    هو تقريبا يتهم اليسار الإسرائيلي بأنّه هيرودس الكبير في القرن الحديث والذي سيتسبب بنهاية هذه الدولة الحشموئانية تحت سلطان الفلسطينيين (الرومان الجدد) .. هو يرى أن دولة إسرائيل يمكن ان تتحوّل في لحظات إلى دولة حشموئانية بمساعدة اليسار الإسرائيلي الذي يرى ان للفلسطينيين (الرومان) حقوقا في بلادهم.. وفي ذلك تحريض مبطّن ضد الفلسطينيين، واتهام لليسار الإسرائيلي بأنّه يخون دولته بإيمانه بحقوق للفلسطينيين..
    إذا استعرنا من التعابير العسكرية مصطلح "ساقطة عسكريا"، فإن نتنياهو يرى إسرائيل دولة ساقطة سياسيا في البحر الفلسطيني، تحتاج فقط لهيرودس الكبير

  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    07 2009
    المشاركات
    3,422

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    الشكر موصول للأستاذ ياسين عز الدين الذي توقف عند تصريح " نتنياهو " وفات النخبة السياسية الفلسطينية على اختلاف مكوناتها أن تقف عنه ، رغم أنه أهم ما قاله نتنياهو في حياته !!

    أمنية نتنياهو أن تعيش ( إسرائيل ) 100 سنة يعني أنها مجرد كذبة وظاهرة مؤقتة ، يعلم في سريرته ويقينه أنها لن تكمل في أحسن حالاتها قرنا من الزمن .
    واستدلاله بدولة الحشمانئيم يثبت وعلى لسانه أن أطول مدنية يهودية في فلسطين لم تتخطى 80 سنة وأن بلوغ هذا الحد رقم قياسي يتمنى أن تتخطاه الدولة الصهيونية وتكسره ..

    يكفينا هذا الإقرار وهذا الإعتراف وبعده فليتكلم نتنياهو ما طاب له الكلام عن دولته العظمى والمستقبل الزاهر..

    أما بشأن دولة بني حشمناي اليهودية فاسمحوا لي ببعض ملاحظات:

    - لم تتمتع هذه الولاية ولا ليوم واحد بالسيادة والإستقلال السياسي وكانت تبعا للإمبراطوريات اليونانية والفارسية والرومانية بحسب تقلب موازين القوى و تمدد أو انحسار هيمنة كل منها.
    - لم تنبسط هذه الولاية إلا على رقعة محدودة من الأرض في محيط القدس وتوسعت حملاتها وغزواتها إلى مناطق مجاورة سيطرت عليها جزئيا في فترات القوة وانحسرت عنها في فترات الضعف.
    - امتزجت التعاليم اليهودية وتأثرت بثقافات الأمم الأخرى وتسللت اليها الكثير من مفاهيمها ( الفلسفة الإغريقية خاصة التجسيد الأفلاطوني ومن هنا بدأت في اليهودية فكرة الثالوث المقدس التي تحولت في المسيحية فيما بعد لشيء أخر - المعتقدات الوثنية الكنعانية ودل عليها حمل المحاربين اليهود تحت ملابسهم تعاويذ و تماثيل لها رموز دينية فضلا عن الإحتفاظ بها في المعابد اليهودية - وغيرها ) .
    - تجاورت وتعايشت هذه الولاية مع محيط مكتظ بالأمم والشعوب السامية ( الكنعانيون - الأراميون - السريان - الأدوميون وهكذا ) .
    - أثبتت المراجع التاريخية المختلفة أن عمليات التهويد قسرا حدثت على نطاق كبير ومتكرر وأن أغلب من أصبحوا يهودا كانوا السكان الأصليين للمنطقة.
    - تاريخ دولة (أو بالأصح ولاية ) الحشمانيم من بدايته وحتى نهايته تاريخ قتل وغدر وإراقة دماء وتنازع على الحكم بين أفراد الأسرة التي لم يرحم فيها الأب ابنه ولا الأخ أخاه وحمل أغلب الملوك المتعاقبين على الحكم أسماء يونانية ( هركانوس - أرسطوبوليس - اسكندر - اسكندرة - انتيبطرس - انتيوخوس وهكذا ).
    - تاريخ هذه الولاية تاريخ حقد ومؤامرات وصراع دموي بين فرقتي اليهود ( الفريسيين والصدوقيين ) .
    - هيرودس الأكبر من أم أدومية متهودة ولذاو بحسب الشريعة اليهودية لا يعد يهوديا أصيلا أو نقيا ، ويحسب له أنه من قام بتوسعة الهيكل وتجديده وتزيينه و تعظيمه ، وليس صحيحا أنه من جلب الدمار للهيكل أو لولاية الحشمانيم وإنما هدم الهيكل على يد الإمبراطور الروماني تيتوس .

    ( جدير بالذكر أن التاريخ اليهودي القديم جزء من تاريخنا فبني إسرائيل لم يكونوا أكثر من قبيلة عربية تتكلم لغة الأمة التي تنتمي لها وتمارس عاداتها تماما مثلما قريش قبيلة عربية فعلت الأمر نفسه ولذلك لم يجد ولن يجد علماء الآثار أي شيء عن حضارة شعب عبري أو يهودي لأن شعبا كهذا لم يكن له وجود أصلا )

    دمتم بكل خير

  7. #7

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    هي فتنة حالقة لكل المنطقة تلبس الحق بالباطل ولن تنتهي حتى يظهر الحق جليا واضحا ليس عليه غبار ويظهر الباطل جليا ليس عليه غبار ... لكن أين سنكون نحن في غزة من كل ذلك ومما يسمى بصفقة القرن والتي هي بمثابة اعلان تحالف عالمي ضد ايران واذرعها في المنطقة (الحلف مع بني الاصفر كما سماها النبي عليه الصلاة والسلام - ضد عدو من خلفهم) سينتصر الحلف ولكن بعدها سيتم الغدر وسينتهي المطاف بخروج المهدي بعد عدة امور ستحدث للامة لتهيئتها لإستقباله ولن تكون هنالك ما تسمى بإيران بحيث ان المهدي سيكون موحدا للمسلمين في كل مكان ولاغيا للمذاهب التي قسمت المسلمين واعادتهم لكلمة السواء كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله وعلى هدي النبي (خلافة على منهاج النبوة) ... وذلك ليس ببعيد .. عندما اختار شيخنا احمد ياسين تاريخ 2027 لبداية نهاية او لنهاية الكيان الصهيوني كان له نظر للواقع الذي حل على العرب .. وخصوصا بعد الذي وقع عام 1979 في مكة المكرمة من قتل للعائذ الاول فيها (محمد القحطاني) وقد بدأت بعدها الشر الذي سيتقرب من العرب

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    فاندلعت عدة ثورات يهودية ضد حكم الرومان، ابتدأت أولاها عام 66 م وتخللها هدم الهيكل عام 70م وانتهت بحصار قلعة متسادا (مسعدة) واقتحامها عام 73م.


    وآخرها كانت ثورة باركوخبا والتي قمعها القائد الروماني هادريان ودمر مدينة القدس عام 135م.

    هاتان الثورتان كانتا بعد حربهم على المسيح عليه الصلاة والسلام.. ومحاولتهم الإستعانة بسلطان الإمبراطورية الرومانية ضده..
    الثورة الأولى، بدأت بتمرد الفقراء من اليهود ضد الحاخامات.. انتهت بتدخل الرومان.. ويبدوا أنهم اعطوا الأمان لليهود فخرج الكثيرون من القلعة.. وتم قتل من بقي فيها
    الثورة الثانية، قادها شخص يزعم أنه "المسيح" الموعود (على اساس المسيح لم يأت بعد).. وهذه انتهت بإجلاء اليهود ومنعهم من دخول القدس، وسمح لهم فقط بالوقوف في دمشق "للبكاء على الهيكل" ليوم واحد.. (اليوم يبدو البكائيات من بقايا تلك الممارسات)..
    http://archive.aawsat.com/details.as...9#.WfsMWY-Cy1t
    وربما هذا يشرح بند "على أن لا يُجاورنا فيها يهود" الذي جاء في العهدة العمرية..

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابو طوق مشاهدة المشاركة

    دمتم بكل خير
    حابب أقول لك نوّرت..

  10. #10

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    يمكن رسم مستقبل اليهود كالآتي:
    من أسلم منهم فإنه يكون مسلماً يعيش في أرض فلسطين، وهم بنو إسحاق الذين يفتحون روما..
    من لم يسلم منهم وهو معتكف على العبادة في الصومعة فإنه لا يؤذى..
    من لم يسلم منهم وهو محارب لله ورسوله فهؤلاء هم الذين لا مستقبل لهم إلا القتل..
    شكراً لك ياسين عز الدين ومن علق على هذا الموضوع..

  11. #11
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    09 2007
    المشاركات
    43,404
    مشاركات المدونة
    1

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    ​اللهم مولانا ولا مولى لهم

  12. #12
    عضو نشيط الصورة الرمزية salah_5999
    تاريخ التسجيل
    06 2009
    الدولة
    غزة حاليا و عائد الى اسدود باذن الله
    المشاركات
    14,820
    مشاركات المدونة
    1

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    لفته جميلة
    شكرا على المعلومات الطيبة

    العدو الصهيوني يأخذ بما تركناه
    أخذ بأسباب التفوق و اجتهد عليها و جعلها مربوطة بمصيره
    فكل قادته و جنوده يعملوا لتفوق الكيان وجعله على قمة هرم الامم
    ونجحوا بهذا الامر .

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية salah_5999
    تاريخ التسجيل
    06 2009
    الدولة
    غزة حاليا و عائد الى اسدود باذن الله
    المشاركات
    14,820
    مشاركات المدونة
    1

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابو طوق;16568665[SIZE=3


    ( جدير بالذكر أن التاريخ اليهودي القديم جزء من تاريخنا فبني إسرائيل لم يكونوا أكثر من قبيلة عربية تتكلم لغة الأمة التي تنتمي لها وتمارس عاداتها تماما مثلما قريش قبيلة عربية فعلت الأمر نفسه ولذلك لم يجد ولن يجد علماء الآثار أي شيء عن حضارة شعب عبري أو يهودي لأن شعبا كهذا لم يكن له وجود أصلا )

    دمتم بكل خير
    [/SIZE]
    اذا امكنك ان تكرمنا بمواضيع تفصيليىة عما قلته لنعلم عن تاريخ عدونا و جذور فكره الديني و الاخلاقي والثقافي .

  14. #14
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    07 2009
    المشاركات
    3,422

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماض للقدس مشاهدة المشاركة
    حابب أقول لك نوّرت..
    تسلم الله يبارك فيك أخي وصديقي العزيز المثابر والمجتهد و المعطاء دوما ..

    الشبكة منورة بوجودك ومواضيعك ومشاركاتك الجريئة والقيمة وإن كانت الشبكة للأسف فقدت مع حالة الجمود و الوهن العامة الكثير من حيويتها وجاذبيتها.

    دمت بموفور الصحة والعافية .. حفظك المولى عز وجل بكل خير

  15. #15
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    07 2009
    المشاركات
    3,422

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salah_5999 مشاهدة المشاركة
    اذا امكنك ان تكرمنا بمواضيع تفصيليىة عما قلته لنعلم عن تاريخ عدونا و جذور فكره الديني و الاخلاقي والثقافي .
    على الرحب والسعة أخي الكريم .. أعدك رغم ضيق الوقت بتلبية طلبك في أقرب وقت وبإيجاز وتبسيط يفي بالغرض ودمت بكل خير

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"


    كلمة للفيس بوك..
    إنت قرأت نص الكلام .. وإما لم تستكمل القراءة وإما لم تستكمل القراءة..!!
    كان الوجود اليهودي قد انتهى في فلسطين بعد مئتين سنة على رفع المسيح عليه السلام من الأرض.. !! وكان مسموح لهم فقط البكاء في دمشق يوم واحد لا غير!! وعندما جاء المسلمون إلى القدس تم التأكيد على هذا المعنى في العهدة العمرية: وعلى أن لا يُجاورنا فيها يهود!! وهذا يؤكد ان وجودهم انتهى في فلسطين منذ قرون طويلة..!! فما تضحك على نفسك، ارحم نفسك

  17. #17
    عضو نشيط الصورة الرمزية ماض للقدس
    تاريخ التسجيل
    08 2009
    المشاركات
    13,521

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابو طوق مشاهدة المشاركة
    تسلم الله يبارك فيك أخي وصديقي العزيز المثابر والمجتهد و المعطاء دوما ..

    الشبكة منورة بوجودك ومواضيعك ومشاركاتك الجريئة والقيمة وإن كانت الشبكة للأسف فقدت مع حالة الجمود و الوهن العامة الكثير من حيويتها وجاذبيتها.

    دمت بموفور الصحة والعافية .. حفظك المولى عز وجل بكل خير
    شكرا على الكلمات الطيبة.. وبإذن الله بترجع الحيوية وقد بدأت تتكشف الكثير من الامور أمام الناس.. والحمد لله..

  18. #18
    عضو نشيط الصورة الرمزية الجزائرية
    تاريخ التسجيل
    02 2009
    الدولة
    القلب في الاقصــى
    المشاركات
    2,459

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    شكر الله جهدك موضوع مميز .

  19. #19

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    موضوع مميز
    ولرفع المعنويات نذكر بان تحرير فلسطين سوف يبدأ بعون الله في عام 2018 وماهذا التضييق على غزة الا بداية للتحيرير , ويكتمل في عام 2022 واما الصهاينة فهم يعلمون بزوالهم ولكن هدفهم اطالة هذا الكيان لاطول مدة .
    ونذكر اهلنا في غزة بعام 2006 عندما تم حصارهم وقامت بعض الدول بارسال شاحنات الاسلحة الى السلطه في غزة للقضاء على المقاومة ولكن هذا العتاد اخذته المقاومة . وبعدها بدأت الاغتيالات الخ.... وانتهت بالحسم .
    اما بالنسبة للمهدي فهو ياتي وفلسطين محرره وبها حكم راشد ان شاء الله .

  20. #20
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,838

    رد: نبوءة نتنياهو بزوال "إسرائيل"

    معلوم كيف صدّرت الصهيونية اليهود لفلسطين لإحتلالها ، إما بالدعاية لأرض تفيض لبنا وعسلا ، أو بالترهيب والترويع ، أو بالبيع هناك من قبض المال لدفع اليهدو للهجرة نحو فلسطين واستيطانها ، مع أنهم كانوا ينعمون بالأمن والأمان في أوطانهم الأصلية ووسعهم عدل الإسلام ، وحتى إن أرادو العودة لأوطانهم وترك فلسطين لن يُسمح لهم بالعودة !! فمتى نرى "ربيعا عبريا" ..

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •