أجرى المنتخب التونسي، اليوم الاثنين، حصة تدريبية مسائية، بملعب أليانز ريفييرا، في مدينة نيس الفرنسية، والذي سيحتضن مباراة تونس وكوستاريكا الودية، غدًا الثلاثاء.

ودامت الحصة 60 دقيقة، حيث شارك فيها كل اللاعبين، باستثناء رامي البدوي، الذي تابع برنامجه التأهيلي، برفقة أخصائي العلاج الطبيعي، ويوسف المساكني، الذي اكتفى بالعدو منفردا على حافة الميدان، مع قيامه ببعض الحركات الإحمائية.

ومن جهة أخرى، شعر الظهير الأيمن، حمدي النقاز، ببعض الأوجاع الخفيفة، التي حرمته من المشاركة في المران، ليصبح حضوره في مباراة الغد محل شك.

وخلال هذه الحصة التدريبية، ركز المدير الفني لنسور قرطاج، نبيل معلول، على بعض الجوانب الفنية، لإضفاء تكامل أكثر على أداء المجموعة، من خلال إخضاع اللاعبين لبعض التمارين الخصوصية، والوضعيات التكتيكية.

وهذا إلى جانب إجراء مباراة تطبيقية، لتعزيز عنصر الانسجام بين اللاعبين، على مستوى التغطية الدفاعية والبناء الهجومي، وتحديد ملامح التشكيلة التي ستخوض مباراة الغد.

وقرر معلول إشراك الحارس، معز حسن، لأول مرة، أمام كوستاريكا، مثلما ذكر من قبل، خلال المؤتمر الصحفي السابق للقاء إيران (1-0).