حالة من الغضب انتابت عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية بنادي الزمالك، بعد التصريحات الأخيرة لخالد طلعت مدير النشاط الرياضي بقلعة ميت عقبة، والإعلان عن وجود نية في تجميد النشاط الرياضي .

وكان طلعت قد تحدث من خلال الإذاعة الداخلية بالنادي، في وجود عدد من أعضاء المجلس الأبيض، علي رأسهم مرتضي منصور رئيس الزمالك، عن نيته في تجميد النشاط الرياضي، في حال استمرار اللجنة التي تدير الزمالك ماليًا.

وأعرب أعضاء بالجمعية العمومية، تصادف وجودهم وقت الإعلان، عن غضبهم لأن أبنائهم ينشطون بفرق رياضية بالنادي؛ ما يعني إيقافهم، غير أن منصور حاول تهدئتهم.

وكان مرتضي قد سمح لمدير النشاط الرياضي بالإعلان عن هذا القرار بينما أعلن هو عن جمعية عمومية يومي 10 و11 مايو/آيار بدلا من 26 و27 أبريل/نيسان، كما أعلن من قبل .