يعتبر الوقود الأحفوري هو أساس الطاقة غير المتجددة التي يعتمد عليها البشر الآن بشكل شبه كلي ومنذ عدة عقود خلت، يتميز الوقود الأحفوري بخصائص، منها سهولة نقله وتخزينه، لكنه تسبب في تغيرات مناخية حادة لكوكب الأرض.

مم يتكون الوقود الأحفوري؟
يتكون الوقود الأحفوري من بقايا الكائنات الحية (نباتات وحيوانات) تحت طبقات القشرة الأرضية وتعرضها لدرجات حرارة وضغط مرتفعة جداً، ما يؤدي إلى تركيز مادة الكربون فيها وتحويلها بالتالي إلى وقود أحفوري يستخدم لإنتاج الطاقة الأحفورية.

ويعتمد تركيب الوقود الأحفوري على دورة الكربون في الطبيعة، ويستخرج من المواد الأحفورية كالفحم الحجري، والفحم النفطي الأسود، والغاز الطبيعي، ومن البترول.

وقد قامت الثورة الصناعية في القرنين الـ18 والـ19 تزامنا مع استعمال الطاقة الأحفورية في المجال التقني، خاصة الفحم الحجري في ذاك الوقت، ولاحقا أصبح النفط الخام يلعب الدور الأكبر في تلبية احتياجات الطاقة نظرا لسهولة استخراجه ومعالجته ونقله، مما يجعله أزهد ثمنا.