سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...




النتائج 1 إلى 16 من 16
  1. #1

    تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم



    " أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا "
    ليس سوى نوعين من الحكم: حكم الله أو حكم الجاهلية

    " وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ "
    جاء لفظ لائم نكرة ليعم كل لائم مهما كان عظيماً في علمه .. أو قرابته .. أو سلطانه ..حتى لو كان حبيبا

    " وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ "
    جاء لفظ لائم نكرة ليعم كل لائم مهما كان عظيماً في علمه .. أو قرابته .. أو سلطانه ..حتى لو كان حبيبا

    "وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدْتَ بَنِي إِسْرَائِيلَ"
    الطغاة يرون حتى العبودية نفسها نعمة منهم على العبيد

    " أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ"
    " وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ "
    اغتروا بحجم فيلهم .. فسحقتهم حصاة من طير

    " قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً "
    الذين يفوتون الفرص المتاحة قد ينتظرون أربعين مرة لتتاح من جديد


    " مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ "
    قتيل وحيد لم يسمع كلماته الخالدة غير قاتلة .. أتى بها الإخلاص من وراء القرون
    ماكان لله يبقى

    " وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ "
    لا تفوض هذه المهمة لأحد .. وقد مدح الله بها الأنبياء

    " لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ "
    حينما يهم أحد بالإساءة إليك، سيؤثر فيه جدا أن تقول له لو كنت في مكانك مافعلت

    " قَالَ لأَقْتُلَنَّكَ "
    كان قابيل أقل خسة من القتلة الغادرين حين أعلم أخاه بنيته الآثمة

    " أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالا وَأَعَزُّ نَفَرًا"
    "وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّه"
    من استعز بغير الله خذله الله ..

    "وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا "
    ماذا لو عزمت أسرة فقيرة في مطعم فاخر ؟
    كلما تصدقت بطعام تحبه أكثر .. كان أعظم لأجرك



    " فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ "
    قل لكل شيء فقدته .. لكل غالي رحل .. حسبي الله (يكفيني الله) لا تحزن ولو رحلت الدنيا كلها عنك .. قل يكفيني الله



    " وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ "
    لا ليصوت الشعب على قرار طاعته أو رفضها


    " والكاظمين الغيظ"
    الغيظ كالطوفان يحتاج إلى سدود عالية من الأخلاق والرحمة والصبر


    " فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا "
    ابتلع صدمات علاقاتك وحافظ عليها .. قد تغمرك بركات من تكره يوما


    " فَلأُمِّهِ السُّدُسُ "
    لها الحب كله .. والسدس من المال ... المال ليس كل شيء



    "ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم"
    رسالتك تنتهي عند البلاغ .. مصائر الخلق ليست لك



    " وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ "
    أنت لا ترزق أحداً .. إنما تمر أرزاق بعضهم على يديك .



    " وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ " هل تشعر أن أعباءك فوق طاقتك ؟
    هل تحس بالتعب من زحمة مطالب الحياة؟
    استعن بربك فما شرع الاستعانة إلا ليعينك .



    ظ












  2. #2

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم



    "إياك (نعبد) وإياك (نستعين)"الفاتحة

    انو بجميع أعمالك حتى الدنيوية منها العبادة يعطيك الله العون فيها.


    " ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَّا يُبْصِرُونَ" البقرة
    بعضهم يتعجب من عدم تعجيل العقوبة للمنافقين
    وما درى أن أعظم عقوبة لهم حرمانهم من نور الهداية.




    "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
    ليس في وسعك أن تسعد الخلق أو تحل كل مشكلاتهم.
    لكنك تستطيع أن تدلهم على من بيده ذلك. ..علمهم أن يقولوا #يارب


    "يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا"

    لا يطلب أحد شيئا من طريق حرام إلا عاقبه الله بنقيض قصده طلبوا الزيادة والربح فعوقبوا بالمحق والخسارة



    "قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ".....
    قالها الله لأطهر أهل الأرض بعد الأنبياء...قالها وجراحهم تثعب...
    ونحن في الوحل نأنف من أن يذكرنا أحد بعواقب ذنوبنا.

    "وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ; "....
    كثيرا سوف تسمع الكلمات الجارحة....ودواؤها....
    "وإن تصبروا"


    "فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا".......

    ابتلع صدمات علاقاتك وحافظ عليها قد تغمرك بركات من تكره يوما.


    -( فَعِظُوهُنَّ)
    الوعظ للناشز ياصديقي...
    لا داعي أن تجعل حياتك مع زوجتك توجيهات ووعظا.
    لطف الله ببنات آدم ورحم ضعفهن حتى جعل مجرد الوعظ عقوبة ...

    "إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا"
    هب أن العالم كله ضج بامتيازاتك ومفاخرك التي تتغنى بها،
    ماذا إن كان الله لا يحبك



    "أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ".....
    مهما حاولت أن تغيب محاسنك فسيظهرها الله لا تهتم بتسويق ذاتك.

    "وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ".....
    .الهجرة دليل على أن الدين أغلى من الوطن.


    "وإن (يتفرقا) يغن الله كلا من (سعته) وكان الله واسعا حكيما"
    لا تشعر بالضيق ولو فقدت أنفس الأشياء الغالية في حياتك.
    أنت تمضي إلى حيث السعة.

    " وَرُسُلاً لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ"

    لا يهمك شيء إن رضي الله عنك حتى الرسل لم يضرهم أن أخفى الله ذكر أسمائهم في كتابه


    "وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا"
    الشنآن أعظم عوائق العدالة،
    دع إصدار أحكامك على من لا تحبهم فمن النادر أن تنصفهم


    "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما"

    أكل الحرام نقص في الأديان والأبدان


    "وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم" ........
    كل خاطر يضعف ثقتنا في كرم ربنا وعطائه لنا،
    خاطر يهودي لعين.


    " وإن يمسسك الله (بضر) فلا (كاشف) له إلا هو "
    أي ضر كان ..صغيرا أو كبيرا. في أجسادنا في قلوبنا في حياتنا حتى ألم الشوكة
    لن يزيله إلا الله

    "فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا"
    الحل الأسرع لآلامنا التضرع والدعاء

    *"وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم"
    أنت تملك الكثير لتقويض فسادهم
    أعرض عنهم عن صحفهم عن حساباتهم عن متابعتهم


    (وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ )

    حين تشكو لبشر فقد يملك مساعدتك ولكنه لا يرحم .. أو يرحم وليس بيده شيء !
    ربك وحده من يرحمك ويعطيك.


    "وأُلقي السحرة ساجدين"

    طووا تاريخهم المُظلم كله بسجدة !


    "(استعينوا بالله واصبروا) إن الأرض لله (يورثها) من يشاء من عباده"

    بقدر الاستعانة والصبر يكون الميراث.



    "سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ"
    التفاؤل ليس خواطر عابرة إنه عقيدة والتزام روحي عميق.
    "سيؤتينا الله"
    اهتف بها في روحك.


    "وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه"

    حين نشعر بعجزنا وعجز اخرين حولنا نصبح أقرب ما يكون للفرج.
    يارب



    "وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا".

    .أشد ساعات الخطر حين يجتاحك الشعور بالقوة.

    " عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ "
    أسوأ السلطات التي تمنح شعبها الخوف.




  3. #3

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم




    "لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً"هود

    من كمال العمل وتمامه وإحسانه إخفاؤه وعدم الحديث عنه .
    الاخلاص عزيز .

    "إنه لفرح فخور.إلا الذين صبروا" ....هود

    في أفراحنا نحتاج إلى صبر أيضا.....صبر عن المعصية فيها.

    "ليسجننه حتى حين"يوسف

    نبي كريم في السجن سنين بسبب نزوة امرأة
    اصبر على البلاء مهما كان سببه.

    "ذلك من فضل الله علينا"يوسف

    قالها يوسف وهو مسجون ظلما في غربة.
    مهما كانت الالام؛هناك نعمة وشيء جميل يمكن الحديث عنه.

    "وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين"

    اعترافهم بجهلهم بالتأويل قاد للبحث عن يوسف فأنقذ البلاد من المجاعة.
    حين نقول لا ندري نقدم خدمة عظيمة

    "قال تزرعون سبع سنين دأبا..."يوسف

    شرع في الجواب دون أن يعاتب صاحبه في السجن على النسيان....
    العتاب لا يعيد ماضينا ولا يرجع مافقدناه

    "فأسرها يوسف في نفسه"يوسف

    ألقوه في الجب وحرموه من أبويه وعانى الغربة والسجن والرق.
    لكن لما اتهموه بالسرقة شعر بالألم.....لا شيء يعدل مرارة البهتان.
    لقد فعلوا به ما هو أعظم من تلك الكلمة وألقوه في البئر لكن الكلمات تبقى أكثر إيلاما.....
    في النفس حيث تقبر الكلمات الجارحة إلى الأبد



    "ولله يسجد من في السموات والأرض طوعا وكرها (وظلالهم) بالغدو والآصال"الرعد

    شيء محزن (ظلي)...الملتصق بالتراب خير مني.

    "لئن شكرتم لأزيدنكم"ابراهيم

    الشكر لا يكون إلا بعد الرضا ....
    املأ قلبك بالرضا عن كل تفاصيل حياتك ثم قل
    الحمد لله.


    (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ)النحل
    الصابرون على أخطاء الآخرين هم من يستفيدون في الدنيا والآخرة من تحملهم لأخطاء الآخرين والصبر عليها

    "ولا تك في (ضيق)مما يمكرون. إن الله (مع) الذين اتقوا"النحل
    قاوم همومك بتذكر المعية.

    -"واخفض لهما جناح الذل"الإسراء
    وجع الذل أن تحتاج يوما لمن كنت سبب وجوده وحياته.....
    لذا أمر الله بالذل التام لهما حتى ينجبر كسرهما.

    (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) الإسراء
    إنه ليس مجرد شهوة إنه سبيل طويلة في الظلام والسقوط والسفر نحو الوحل.

    "إن الشيطان ينزغ بينهم"الإسراء
    الأفكار الرديئة عن اخرين ليست من إنتاج روحك الطيبة
    إنها طعنات الشيطان وصوته قاومها لا تستلم لها أبدا.

    "قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ"الكهف
    كان موسى أفضل من الخضر ولزم غاية الأدب معه
    ما أحسن أن يتواضع الفاضل لمن هو دونه

    "فأعينوني بقوة" الكهف
    حتى ذي القرنين يطلب المساعدة
    مهما كانت مهاراتك وقدراتك أيها المسؤول بدون دعم فريق العمل لن تنجح.

    "قال كذلك قال ربك هو علي هين"مريم
    علينا ألا نفكر في صعوبة ظروفنا....بل في قوة الرب الذي ندعوه.

    "فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا"مريم
    صام عن الكلام فأذن الله له بالرمز والإشارة فدعاهم للتسبيح....
    ذكر الله لا يحتمل التأخير ثلاثة أيام.


    "فأتت به قومها (تحمله)"مريم

    همك الذي تحمله فيه ميلاد فرجك.


    "ياليتني مت قبل هذا"مريم

    قالتها امرأة صالحة في لحظة ألم....
    .لا تعاتب على الكلمات في الأوقات الصعبة.


    "ألا تحزني (قد جعل ربك تحتك سريا)"مريم
    نصبح أكثر قدرة في مقاومة أحزاننا كلما طورنا قدرتنا على رؤية النعم حولنا.

    "لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا (46) قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ"46مريم
    أنت لا تستطيع التحكم في أخلاق الآخرين ولكنك تملك ردة فعلك.

    "فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله وهبنا له إسحاق ويعقوب"
    اعتزال المعاصي وأهلها سبب لنيل نعمة الذرية.وصلاحهم.

    "(واذكر) في الكتاب إسماعيل إنه كان (صادق الوعد)".....
    يمنحنا الله من الذكر الحسن بقدر وفائنا بتعهداتنا والتزامنا بوعودنا.

    (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي)طه
    حين تحمل موسى عبء دعوة فرعون الجبار ابتدأ دعوته بسؤال ربه
    (رب اشرح لي صدري).


    "ويسر لي أمري"طه
    كن طموحا في دعائك مثل موسى لم يطلب تيسير أمر تبليغ فرعون حين كلف به.
    طلب تيسير أمر حياته كلها.

    مهما اشتدت المخاطر....مفتاح الحل في داخلك.

    "وألقيت عليك محبة مني" طه
    اللين في إنكار المنكرات لا يتناقض مع حب الله. بل هو مقتضى الحب


    -" لا تخافا إنني معكما"
    "لا تحزن إن الله معنا"

    حين تشعر أنك فقدت الأمل في الأشياء حولك وأنه لا شيء يمكن التشبث به.
    هذه لحظة المعية الخالدة


    "فتولى فرعون فجمع كيده ثم أتى"طه

    ربما تتمكن من حشد الجموع ولكن ذلك لا يمنحك النصر...
    النصر للحق فقط.



    "لا تخف إنك أنت الأعلى"طه
    واجه مخاوفك بالشعور بأنك أعلى بإيمانك وتوحيدك وأقوى بمعية ربك

    يارب كن معنا











  4. #4

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    "فاصبر على ما يقولون" طه

    لقد كانت أذيتهم أفعالا وأقوالا .....
    ولكن الأقوال أكثر ألما للعقلاء وأعمق جرحا



    (يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ)الأنبياء

    كان خلق الملائكة عظيما وصورهم أحسن الصور....

    لكن أكثر ما مدحهم الله به ...التسبيح سبح.
    أكثر البشر شبها بالملائكة أكثرهم.تسبيحا...


    "قلنا يانار كوني بردا"الأنبياء

    في قعر الظروف الحارقة... هناك أمل.


    "ونجيناه من (القرية) التي كانت تعمل الخبائث"الأنبياء

    مغادرة المدن التي تنتشر فيها الفواحش ....نجاة.


    "فنادى في الظلمات"الأنبياء

    لو أن هناك مكانا يغيب فيه العمل الصالح لكان جوف الحوت في قعر البحر غيب تسبيحة يونس.

    اعمل صالحا فلن يضيعك الله أينما كنت.
    حتى في أمعاء الحوت الخانقة هناك أمل

    "ونجيناه من الغم (وكذلك) ننجي المؤمنين"الأنبياء

    تدبر (وكذلك).

    ليس خاصا بالأنبياء وحدهم

    سينجيك الله يامؤمن ولو كنت في كرب عظيم كبطن الحوت الخانق
    

    "(وأصلحنا له زوجه) إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا (خاشعين)"الأنبياء

    هل تعاني حياتكم الزوجية؟
    جربوا الخشوع في الصلاة.
    إذا وقعت الأزمة بين الزوجين،
    فالحل هو المشاركة في عمل خيري، والدعاء، ولحظات خشوع


    "وَالَّتِي (أَحْصَنَتْ) فَرْجَهَا (فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا)"الأنبياء

    لقد كانت مريم صوامة قوامة عابدة قانتة لكن أعظم أسباب كرامتها :

    العفاف
    
    "إن الله (يدافع) عن الذين (آمنوا)"الحج

    ستبدو كل مخاوفك صغيرة حين تتذكر أن الله يدافع عنك



    "الله لطيف بعباده "الحج

    مخاوفي تبددها هذه الآية

    "فإذا (استويت)أنت ومن معك على الفلك فقل (الحمد لله)"المؤمنون

    في ذروة سعادتك وغمرة أفراحك وطوفان بهجتك.....هذه اللحظة....
    لا تنس الحمد لله.

    "وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكمْ"النور
    هذا في شأن من تعب ووصل للباب. فكيف نغضب من عدم رد الآخرين على اتصالنا أو رسالتنا.

    "أن ترفع ويذكر فيها اسمه"النور
    بيوت من الطين والحجارة رفعها الله عندما ذكر فيها اسمه.....
    انت ترتفع بقدر ما يدوي ذكر الله فيك.

    "ما علي الرسول إلا البلاغ"النور
    ليكن همك في أي حوار أو نقاش أو دعوة :
    البلاغ، ليس مهما أن يقبلوا ،
    في اللحظة التي تشعر فيها أن رسالتك وصلت، فتوقف على الفور

    "و إذا مروا باللغو مروا كراما"الفرقان
    مروا دون أن تتسخ ثيابهم بأوحال الخصومات التافهة
    تنال من التكريم والرفعة بقدر قدرتك على اجتياز أوحال اللغو.

    " وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي"الشعراء
    ضاق صدر موسى فاشتكى إلى ربه وأنت يا ضايق الصدر إلى من تشتكي؟

    "قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ"الشعراء
    لا تكابر مهما كان الموقف صعبا، والحالة حرجة

    "قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ"الشعراء
    ثم سجد السحرة لا أجر ولاراتب يساوي راحة الضمير

    "فألقي (السحرة) ساجدين"الشعراء
    مهما كنا غارقين في الوحل...
    هناك فرصة سانحة لميلاد لحظة التغيير..
    سحرة يخاصمون نبيا ثم يسجدون في ساحة المعركة لله

    "كلا إن معي ربي سيهدين"الشعراء
    اكتفى بموسى بالتعلق بالمعية،ولم يعرف كيف تكون النجاة،
    قل يارب: ولا تهتم بالطريقة التي سوف يخلصك الله بها،دع ذلك لربك.


    "وإذا مرضت فهو يشفين"الشعراء
    شفاك الله مرضك لا يعني أن الله لا يحبك حتى خليل الرحمن يمرض.


    -"وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين"الشعراء
    التقدير الأجتماعي أجر أيضا يجب أن نوطن نفوسنا على الاستغناء عنه

    " وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ "الشعراء
    سيماء الدعوات النقية ، إبداء استغناء مطلق عن الخلق، وإظهار أعظم حالة من الرفض لأي ثمن لدعواتهم. ونفور فطري من أي معني يوحي بانتظار ردود أفعالهم.



    " لعلكم تصطلون"النمل
    مشوار في الظلام لأجل أهله ...أعطاه الله فيض التكليم...

    أبرك الخطوات خطواتنا من أجل الآخرين.


  5. #5

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    (فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ)سورة النمل
    "فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ " لا يعني أنك في السلطة أنك تعرف كل شيء.

    (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ)سورة النمل

    "وتفقد الطير"........لقد كان الهدهد (من خلال حديثه)....جديرا بالثقة....
    لكن ذلك لا يعني أنه فوق المحاسبة والرقابة.

    (وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ)
    "وكان في المدينة (تسعة)رهط يفسدون في الأرض"
    كانوا تسعة فقط ولكنهم تسببوا في تدمير تلك المدينة برمتها. وهلاك أهلها.

    (فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ)
    "فانظر كيف كان عاقبة (مكرهم) أنا (دمرناهم)"
    كلما عظم مكرهم عظم تدمير الله لهم

    "وحرمنا عليه المراضع"القصص
    دولة الفرعون مدعي الربوبية وجنوده أهانهم العجز عن إرضاع طفل.
    يالزيف قوتهم.

    (وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)القصص
    ربى بناته على الحياء فأكرمه الله وساق له نبيا ليصاهره ويرعى غنمه.
    حياء بناتنا لن يحرمهم نصيبهم من الرزق.

    "فرددناه إلى أمه"القصص
    إلى التابوت إلى اليم إلي الفرعون إلى المراضع إلى أمه....
    كل هذا بين رضعتي طفل
    إذا حفظك الله تدفقت الأحداث من أجلك

    "على أن تأجرني ثماني حجج"
    كان يعيش في القصر، ولكنه لم يجد بأسا في رعي الغنم حين تغيرت الظروف السعادة هي القدرة على البهجة مع تغير ظروفنا .


    " وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ"القصص
    لا تخدعنك شهرتهم
    إنها متطلبات الإمامة إلى النار


    "آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا"القصص
    سر في طريق الحق مهما كان موحشا لا تدري متى ستبدو أضواء موعدك.


    ".إنك لا تهدي من أحببت".القصص
    كل شيء يمكن أن نقدمه لمن نحب لكننا لا نملك تغيير قناعاتهم وآرائهم.
    شعورنا بذلك يخفف من وخز ضمائرنا نحوهم


    "تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لايريدون علوا في الأرض"القصص.
    نصيبك في الآخرة يحدده حجم تواضعك هنا.

    "فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا"العتكبوت
    ذكر الله الزمن في فضائل نوح
    ليست العبرة كم آمن من قومه
    العبرة كم ظل نبي الله صامدا


    "وقال إني مهاجر إلى ربي"العنكبوت
    حين يقسو الأقربون هاجر إلى ربك
    وجرب متعة الخلوة به


    "ولا تصعر خدك للناس"لقمان
    الناس كل الناس حتى عامل النظافة.



    ( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ )سورة السجدة
    " وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما............ صبروا"
    نحن نقول مثل قول الأئمة أحيانا لكننا لم ندفع ثمن الإمامة (الصبر)

    ( إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا "لَمْ تَرَوْهَا ")الاحزاب
    قد لا ترى جنود الفرج....لكنها تعمل

    -"وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا)"الاحزاب
    قلوبهم في الحناجر والنصر المبين يمشي إليهم وهم لا يشعرون
    خواطرنا في الأزمات محل نظر ربنا.
    املأ قلبك بحسن الظن به فالفرج أقرب من ظنوننا البائسة.

    " فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهًا"....الاحزاب
    بقدر ما ينال منك السفهاء في سبيل الله... بقدر ما يمنحك الله الوجاهة.
    السخرية من الأخيار تزيدهم عند الله وجاهة...
    ماالذي يضرهم ما يحدث هنا؟!

    (وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا ...)سورة سبأ
    الأمة التى تستمد مفاخرها من الثراء ....أمة جاهلية.
    "وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه"سورة سبأ
    ليس مالك فحسب راحتك سعادتك شهوتك حين تتخلى عنها لله يخلفها الله لك.


    "يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد"
    سورة فاطر
    كل الذين حولك شركاء معك في الفقر...
    أرح نفسك من البحث عن شيء عندهم

    "ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله"سورة فاطر
    بقدر ما يركض النمامون لتشويه سمعة الأبرياء ينزل الله بغض النمامين في قلوب خلقه.
    سنة الله لا تتبدل.

    (الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )يس
    " وتكلمنا أيديهم"
    بعد عصر الفيس ستطول شهادة الأيدي


    (وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ)الصافات
    "ولقد (نادانا) نوح فلنعم (المجيبون)"
    بقدر ما تناديه تقترب من الإجابة
    لاتتوقف عن نداء ربك



    (فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ)الصافات
    "فالتقمه الحوت"

    لا تحزن حين تبتلعك المحنة إنها ستحملك إلى شطآن الفرح.
    -من يدري ؟ ربما التقمك الألم ليعيدك الله إلى شواطئ السعادة ..
    فقط ثق بربك






    (فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ)الصافات
    لقد كان نبيا ولكن الله لم يذكر سوى التسبيح لتفريج كربته ...
    .إذا أردت تفريج كربتك سبح....


  6. #6

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    "ليدبروا آياته" ص
    لو ورد الخلق كلهم على القرآن فاستخرج كل واحد منهم فائدة؛ما توقفت عن التدبر؛
    فلو كانت الفوائد ستنتهي؛ ما أمرنا الله بالاستمرار في التدبر بدون غاية محدوة.

    "ثم إذا خوله نعمة منه نسي ما كان يدعو إليه من قبل"الزمر
    احتفظ بذاكرة قوية للمحن التي فرجها الله عنك.
    لتحمد الله ولتتعلم أن المحن لا تدوم
    "إن الله يغفر الذنوب جميعا"الزمر
    لا تحدثني عن تفاصيل الخطيئة.أي شيء ستقوله، أي جرم فاجع أو فادح
    كل شيء داخل تحت العموم
    تب إلى الله فقط
    " وأفوض أمري إلى الله"غافر
    قال الله :
    فوقاه الله بقدر ما في قلبك من قوة التفويض
    والتخلي الكلي عن الشعور بالقلق تجاه أمر فوضته إلى الله بقدر ما تكون الوقاية
    "وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن (والغوا) فيه"فصلت
    التشويش على صوت الحق ممارسة جاهلية.
    "فإذا الذي بينك وبينه (عداوة) كأنه ولي حميم"فصلت
    (عداوة) نكرة في سياق الإثبات تفيد الإطلاق
    مهما كان حجم العدواة فادحا هناك فرصة لعلاقة ود حميمة
    (..وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ... )فصلت
    حين لا يفهم أهل الباطل كلامك الحق فلا تحزن فالقرآن الذي هو أرفع مراتب الحق- عليهم كما وصف الله.
    "وهو عليهم عمى"
    "وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما (قنطوا )"الشورى
    أنزل سبحانه الغيث على اليائسين
    فكيف بمن تشبثوا بالأمل وحسن الظن به!
    "بل قالوا إنا وجدنا (آباءنا) على أمة "الزخرف
    الآباء محل الاحترام والثقة عادة
    مع ذلك عاب القرآن تعطيل عقولهم لا شيء يبرر التخلي عن مسؤولية التفكير
    آباؤهم بضغطهم الحميم، المجتمع الرهيب بثقله الكلي، لكن الله لم يعذرهم أن يتفردوا ..انت كيان مستقل فريد،
    "وإن (الظالمين) بعضهم (أولياء) بعض"الجاثية
    لا تميل نفس مع ظالم إلا لظلم فيها.
    "وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا"الاحقاف
    استنتج منها ابن عباس أن أقل مدة الحمل:6 أشهر،
    لأن 6 أشهر + رضاع سنتين = 30 شهر
    "ذلك بأن الله مولى الذين آمنوا"محمد
    استيقظ بها ......حطم بها همومك....استشعر قربه ونصره وحبه.....
    كلما عثرت بك الآلام فتشبث بها....
    الله مولاك.


    " الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ"الفتح
    بقدر ظنونهم ساءت حياتهم.
    ظن بربك الخير .تجد الخير في حياتك.

    "فسيقولون بل تحسدوننا"الفتح
    تفسيرنا كل نقد يوجه إلينا أنه حسد...
    يحرمنا من رؤية الحقيقة.

    "وأقسطوا (إن الله يحب) المقسطين"الحجرات
    حين تعدل في قولك ربما تغضب الطرفين ولا يحبونك.
    يعوضك عن محبتهم أن يحبك الله.
    "فاصبر على ما يقولون"ق
    لقد كانت أذيتهم أفعالا وأقوالا ....
    ولكن الأقوال أكثر ألما للعقلاء وأعمق جرحا.

    "ففروا إلى الله"الذاريات
    اهرب بآلامك وجراحك اهرب بهمومك وأحزانك
    اهرب بقلقك وخوفك وضجرك اهرب إليه.

    "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".الذاريات
    غاية الحياة يمكن أن تحققها وأنت فقير وحزين ووحيد ومظلوم ومشرد ومغترب ومريض ودميم
    غاية الحياة : العبودية.


    "(واصبر) لحكم ربك (فإنك بأعيننا)"الطور
    لا شيء يمنحنا قوة الصبر على آلامنا مثل اليقين بأن ربنا الرحيم يرانا ونحن نتألم.
    (لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى)النجم
    وصل الى سدرة المنتهى ثم عاد غداة يأكل مع الفقراء وينام على الحصير
    وبعضهم عاد من امريكا ينتقد طعام امه.
    "فلا تزكوا أنفسكم"...النجم
    رحمة من الله نهانا عن ذلك، فلنقتلع هذه الرغبة من نفوسنا،
    ما سمعت قط رجلا يثني على نفسه فزاد عندي.


  7. #7

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم


    "فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر "القمر
    أزمتنا الحقيقية ليست في ظرفنا الحالك لكن في قدرتنا على الدعاء فيها
    دع ربك ولو كنت تختنق حزنا.


    (عَلَّمَهُ الْبَيَانَ )الرحمن
    الملايين لا يستطيعون النطق ....أنت تتكلم....
    الحمد لله قل خيرا.


    "ثلة من الأولين* وقليل من الآخرين "الواقعة
    الإحصاء يشهد لمذهب السلف


    "ما ظننتم أن يخرجوا"الحشر
    كم من هموم وآلام كنا نظن أنها استوطنت فينا أزالها الله رغم ظنوننا.

    "هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم"الصف
    عش مع دينك بروح التاجر الطموح ونفسية الاستثمار التواقة
    ضع رأس مال الحياة والعمر في صفقة الاخرة.

    (مثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا)الجمعة
    إذا كان هذا في من حُمل التوراة
    فكيف بمن حُمل القرآن العظيم وهو أعظم الكتب ثم لم يحمله

    ”ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين”المنافقون
    حين تشعر بالهوان أو أن هناك من يستخف بك فاستنشق رائحة العز من إيمانك

    {إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ}التغابن
    هل تشعر بآلام الذنوب؟ هل تثقلك همومها؟
    وعد الله المقرضين المتصدقين بأن يغفر ذنوبهم

    قل هو (الرحمن) آمنا به وعليه (توكلنا)" .الملك
    تأمل كيف اقترن التوكل باسم الرحمن.
    حين تتوكل عليه يرحمك.


    (ولا تطع) كل حلاف مهين، هماز مشاء (بنميم)"القلم
    لا تستمع للنمام المشاء بالوشاية فلن يدعوك لخير أبدا.

    (أَنْ لا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ )القلم
    أضمر النوايا الحسنة في مشاريعك في تجارتك وزراعتك ومسكنك ودراستك ووظيفتك
    هب للمساكين حظا من نواياك ربما يحفظك الله بها

    "قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا (تسبحون)"القلم
    التسبيح يمنع الإنسان من الوقوع في الخطيئة
    حينما تعتريك فتنة سبح


    "إذ نادى وهو (مكظوم)" القلم.
    حين تخنقنا الآلام. نناديه نتنفس الفرج.

    "هاؤم اقرؤوا كتابيه"الحاقة
    هذه اللحظة المناسبة للكشف عن كل منجزاتك وأعمالك
    حاول إخفاء أعمالك الصالحة حتى يحين ذلك الوقت

    "فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا"المعارج
    دعوات الأنبياء قائمة على الصبر والعفو والحب والإحسان..
    التربية التي تقتات على الحقد لا تمت لدعوتهم بصلة. .

    "ولا يسأل حميم حميما "المعارج
    يفترض أن لا تنقطع علائق الأحماء (الأقارب) إلا في أهوال القيامة الكبرى.

    "ورتل القرآن (ترتيلا) إنا سنلقي عليك قولا (ثقيلا)"المزمل
    حين توهنك الأعباء والمهمات الثقيلة رتل القران ..
    سيعينك الله.


    {وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ }المدثر
    ربما بأبسط الأشياء يفرج الله عنك ويزيل همك وغمك بها ..
    لكن أين الذين يستمطرون رحمة الله بأفعالهم ؟

    "فَطَوَّعَتْ لَهُ (نَفْسُهُ) "
    هناك أسباب كثيرة تقتادنا للخطيئة لكن العامل الحاسم في النهاية هي النفس ذاتها

    " لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا"
    لست أدري ما الأشياء الغالية التي فقدتها
    وما الذي بقي لديك.
    لكنني متأكد أن شيئا سيواسينا جميعا:
    اليقين بأن الله معنا

    " وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ"
    لا تتألم حين يقسو عليك الآخرون.
    ربما تختبئ الألطاف خلف قسوتهم.
    لو سقى القوم للفتاتين لما انتبه إليهما موسى.

    " قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو اللَّهِ"
    رائع أن تحسن الظن بربك
    وأجمل منه أن تفعل ذلك
    حين يفقد من حولك الأمل

    "(ويبقى) وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ (والإكرام)"
    من نتعلق بهم في الدينا يرحلون
    وربنا يبقى بلا فناء
    ويعطي بلا انقطاع

    (يُرِيدُونَ وَجْهَه)
    إذا تمكنت من تحقيق هذه الغاية الغالية مع موافقة الشرع
    فقد هانت بعدها كل النتائج مهما كانت مؤلمة

    {أم حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ }
    من ثمرات المحن خروج أضغان المنافقين وافتضاح مشاعرهم

    "إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم..."
    أقوى أسباب النصر: استشعار معية الله وتأييده.
    اللهم انصر جنود السنة وثبت أقدامهم

    "لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا "
    لقد كانت حياته مليئة بالكثير بما يوجب الندم.
    لكنه خص الأخلاء بالذكر
    لقد تبين له أنهم سبب خسارته الفادحة.

    "يَدْعُو لَمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ "
    كل لحظة تتعلق فيها قلوبنا بأحد غير الله نجد ضررها في حياتنا

    يارب نعوذ بك من الفقر لغيرك
    "يا أيها الناس أنتم (الفقراء)( إلى الله)"نحن فقراء إلى الله.

    "وقد (خاب) من (افترى)"
    لا تحملك الضغينة والخصومة والصراع مهما اشتد إلى الافتراء
    فقد جعل الله الخيبة والهزيمة والفشل للمفترين.


  8. #8

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    "ويطعمون الطعام على (حبه)" الانسان
    كلما تصدقت بطعام تحبه أكثر ، كان أعظم لأجرك.



    ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما (وأسيرا)"الانسان
    الأسير الكافر يعطونه طعامهم مع حاجتهم له.....

    هذا دين حقوق الإنسان حقا



    "هل أتاك حديث الجنود "البروج
    مصارع الظلمة والجبارين سلوة للمظلومين والمقهورين.



    "قتل أصحاب الأخدود"البروج
    مرت أزمان طويلة ، ولكن مشهد الجريمة لم يزل حيا يلاحق القتلة


    (وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ )الطارق
    الأسلوب الساخر، لا ينتج حقا، ولا يعبر عن قضية




    سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى (1)الاعلى
    كما هو الأعلى في السماء لا بد أن يكون الأعلى في سموات قلبك،

    الأعلى في كل حياتك.



    (إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ )الفجر
    .لقد كانت حضارة عمرانية وصناعية رائعة

    ولكنهم كانوا في غاية الانحطاط، هل فهمنا الفرق.



    (وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً )سورة البلد
    شيء مؤسف أن يجد الإنسان نفسه متورطا في قصة عشق كهذه.



    الليل - الآية 5،6،7
    فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى
    وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى
    فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى
    "فأما من (أعطى) واتقى، وصدق بالحسني، فسنيسره (لليسرى)"........
    العطاء طريقك نحو تيسير حياتك.



    (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى )الضحى
    انقطاع الخير عنك لبعض الوقت،
    هو تهيئة لفيضان خير جديد.



    (كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى) العلق
    احرس قلبك عند ميلاد نعمة حيث يولد معها جنين استعلاء وكبر



    (كَلاَّ لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ)العلق
    وجوه في التراب وقلوب في السحاب.

    "إنا أنزلناه في ليلة القدر"

    ليلة نزل فيها القرآن جعلها خيرا من ثلاثين ألف ليلة.

    فكيف بقلبك الذي آمن بالقرآن ولسانك الذي يتلوه


    " قل أعوذ برب الفلق ، من شر ما خلق"

    هذا هو التأمين الشامل والذي نفسي بيده ،

    ضد كل شيء


    "فبرأه (الله) مما قالوا"

    حين يعجز الخلق كلهم عن تبرئتك
    أو يتواطؤوا على تهمتك
    سيتولى الله الله وحده براءتك


    "الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ


    قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً "
    روعوهم من كل اتجاه
    ورهبوهم من كل القوى
    وإيمانهم يزيد
    ومخاوفهم تتبدد


    "وربك الغني ذو الرحمة"

    حين تشكو لبشر
    فقد يملك مساعدتك ولكنه لا يرحم
    أو يرحم وليس بيده شيء.
    ربك وحده من يرحمك ويعطيك.


    "ولنصبرن على ما آذيتمونا"

    قلها بروحك وقلبك
    اهتف بها بلسانك
    اصرخ بها في سلوكك
    هذا هتاف الأنبياء



    "فَلَا( تَهِنُوا) وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ (وَاللَّهُ مَعَكُمْ) "'

    لا تشعر بالضعف
    ليس لأنك قوي بنفسك
    أو لمساندة الآخرين لك
    لكن لأن الله معك.



    "أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ"

    لا يريدون الفساد أن يبقى في دوائرهم الضيقة.
    بل يعم القرية بأكملها


    "وأقسطوا (إن الله يحب) المقسطين"

    حين تعدل في قولك ربما تغضب الطرفين ولا يحبونك.
    يعوضك عن محبتهم
    أن يحبك الله.


    " ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ"

    لم يقل اسأل النسوة
    بل اسأل السلطة التي وقع في حكمها

    هذا الظلم والفساد.


    "وإن عليكم لحافظين (كراما) كاتبين"


    أنت خلق عظيم أعمالك ليست هباء حضورك ليس هامشيا ملائكة كرام يسجلونه.

    كن في مستوى الكرامة



    البلد - الآية 14
    (أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ)
    "أو إطعام في يوم ذي مسغبة"
    سوريا تعيش المسغبة أين من يقتحم العقبة؟ #سوريا
    البلد - الآية 17

    (ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ)


    1-"وتواصوا بالمرحمة"
    إذا رأيت صاحبك يوصى برحمة المسلمين فهذا ممن سماهم الله في كتابه
    2-" وتواصوا بالمرحمة"
    العلامة الفارقة لأهل الإيمان واسألوا سورة البلد
    3- " وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة"
    ما أحسنهم التقوا بجراحاتهم وآلامهم فأوصى بعضهم بعض ابالصبر ورحمة من آذاهم ....
    لله درهم.



    الشمس - الآية 9

    (قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا)
    "قد أفلح من زكاها"
    نفوسنا ، تتسخ ،تكبو ،تتعثر علينا أن نحملها من التراب نطهرها من جديد


    الليل - الآية2
    (وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى)
    وأنت أيضا : تتجلى وتضيء وتتنفس



    الليل - الآية 5،6،7

    (فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى
    وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى
    فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى)

    "فأما من (أعطى) واتقى، وصدق بالحسني، فسنيسره (لليسرى)"........
    العطاء طريقك نحو تيسير حياتك.


  9. #9

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    (سورة الضحى)

    الضحى - الآية1
    (وَالضُّحَى)
    أنصع ساعات النهار بياضا وطهرا ووضوحا....
    افتتح الله به أقسامه .....
    في السورة الخاصة بأحب الخلق إليه....
    الضحى أجمل ساعة لأحب نبي.



    الضحى - الآية 3
    (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى)
    "ما ودعك ربك وما قلى"......
    انقطاع الخير عنك لبعض الوقت، هو تهيئة لفيضان خير جديد.


    الضحى - الآية 5
    (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى)
    1-"ولسوف يعطيك ربك فترضى"..........
    وعده سبحانه بأن يمنحه الرضا في قلبه...
    غاية العطايا أن تصبح راضيا عن ربك.....
    رضي الله عنكم ورزقكم الرضا عنه
    2-"ولسوف يعطيك ربك فترضى"
    لو أعطينا الأرض بما فيها فلن نشعر بالرضا حتى يأذن سبحانه : أن نرضى

    الضحى - الآية11


    (وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ )
    .من حق السائل أن يحتفظ بكرامته ويجد جوابا لسؤاله.

    الضحى - الآية11


    (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ )
    1-" وأما بنعمة ربك فحدث "
    الكريم سيمنحك ما تتحدث عنه كل مرة
    ربما لن تتمكن من الحديث عن نعمة واحدة مرتين .
    2-" وأما بنعمة ربك فحدث "
    حدث حدث حدث..............بكل بهجة ....بدون انقطاع


    (سورة الشرح)
    الشرح - الآية1
    (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ)
    1-"ألم نشرح لك صدرك"
    ليست النعمة الكبرى أن يتغير من أجلك العالم
    النعمة الكبرى أن يتغير صدرك ليحتوى العالم.
    2- "ألم نشرح لك صدرك"
    التغيير الذي يحدث في صدرك هو الذي سيغير العالم.

    الشرح - الآية5


    (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً)
    إن مع العسر يسرا ..
    معه معه معه ..

    (سورة التين)


    التين الآية3
    (وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ)
    ودع أطفالك ولا تخف أبدا أنت قادم إلى البلد الأمين.

    (سورة العلق)


    العلق - الآية 1
    (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)
    "اقرأ"
    كانت الأمم مع ضلالها تقرأ كتبا قبل البعثة.
    اقرأ التي غيرت العالم هي اقرأ القرآن

    العلق - الآية 6


    (كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى)
    "كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى"
    احرس قلبك عند ميلاد نعمة حيث يولد معها جنين استعلاء وكبر

    العلق - الآية19


    (كَلاَّ لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ)
    واسجد واقترب "
    وجوه في التراب
    وقلوب في السحاب

  10. #10

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    القدر - الآية 1
    (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ)
    ليلة نزل فيها القرآن جعلها خيرا من ثلاثين ألف ليلة.

    فكيف بقلبك الذي آمن بالقرآن ولسانك الذي يتلو
    
    البينة - الآية 1
    ( لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ الْبَيِّنَةُ )
    حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ.........
    البينة: الرسول والنص والوحي،
    لا مقدمات أرسطو، ولا استقراء بيكون.
    
    الزلزله- الآية 4
    (يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا)
    يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا......
    تتحدث المعتقلات والسجون.

    العاديات - الآية 6
    (إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ)
    .كن متسامحا مع أحبابك ..
    الجحود قابع في أعماقنا..ربما ننسى أفضالك....
    الإنسان يجحد نعمة الله سبحانه.

    العصر- الآية 3
    (إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ)
    "وتواصوا بالصبر"
    في آلامنا نحتاج لمن يقول لنا : تحلوا بالصبر.

    العصر- الآية1
    (وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ )
    همزة ، لمزة
    ألقاب لنفوس وضيعة

    الفيل - الآية 1
    (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ)
    "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل".......
    "وأرسل عليهم طيرا" ....
    اغتروا بحجم فيلهم....فسحقتهم حصاة من طير

    
    
    



    (فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ)3
    (الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ)4
    1-"(فليعبدوا) رب هذا البيت الذي (أطعمهم من جوع)"
    كل لقمة تذهب إلى فيك تناديك بأداء حق العبودية لربك
    2-"وآمنهم من خوف" هؤلاء وهم كفار قريش فكيف بك أيها المؤمن الموحد.
    
    تغريدات الإخوة والأخوات التي أعيد تغريدها من قبل د. عبد الله بلقاسم:
    1-(الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ)
    إشارة عظيمة إلى قيمة الأمن والغذاء ودورها في استقرار حياة الإنسان. (أروى الجابر)
    2-"الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف"
    أسباب الذهول والإنشغال عن العبادة أزالها عنهم لكنهم لم يعبدوا رب هذا البيت !(صالح الصعب)
    3-"الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف"
    (الاقتصاد والأمن) أساس أي دولة.
    حصولها في"فليعبدوا رب هذا البيت". (أنين خافق)
    4-(وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ)
    أمن الوطن،أمن الصدر من الهم والغم،أمن القلب من الغل والحسد
    عطايا حُرمها غيرنا
    فله الحمد.



  11. #11

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    (سورة الماعون)

    "فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ " 2
    الدين الذي احترم مشاعر الأطفال، وحمى نفسياتهم، من النهر والعنف اللفظي أيضا
    وَلا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ 3
    1-"ولا يحض على (طعام المسكين)"
    هذا في الذين سكتوا عن حث غيرهم على الإنفاق
    فكيف بمن عرقلوا مشاريع الخير وصدوا عنها
    2"ولا يحض على (طعام المسكين)"
    المسكين يحتاج اللباس والسكن والدواء لكن أهم ضروراته الطعام
    3. "ولا يحض على طعام المسكين"
    قد نعذر في عجزنا عن الإطعام لفقرنا لكننا غير عاجزين عن حث الناس على الصدقات
    ( الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ .وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ)6-7
    لا تجد مرائيا إلا وهو بخيل في الحقيقة
    تغريدات الإخوة والأخوات التي أعيد تغريدها من قبل د. عبد الله بلقاسم:
    1. بدأت سورة الماعون ببيان حق العباد في الإطعام ونحوه ثم بينت حق الله في سلامة السريرة. د.فهد رافع
    2-{أرأيت الذي يكذب بالدين• فذلك الذي يدع اليتيم}
    إذا أحسست بقسوة قلبك على اليتيم فراجع إيمانك.. (أنين خافق)
    3- التصديق بالدين ليس مجرد كلمة تقال وتذوب في أثير الهواء بل شعور يدفع بالقلب نحو العطف على كل محتاج. (د. محمد عامر الشهري)
    4. اعلم..أن مقصود الصلاة وروحها ولبها هو إقبال القلب على الله..:
    {فويل للمصلين*الذين هم..}. محمد عبدالوهاب. (حاتم الغامدي)
    5-( فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ)
    الملتزمين لإقامة الصلاة ولكنهم مضيعون لها تاركون لوقتها ومخلون بأركانها. السعدي. (ابو عبد الرحمن)


    (سورة الكوثر)
    "إنا أعطيناك الكوثر ، (فصل) لربك وانحر"1-2
    أعطاه الحوض كما بين أيلة إلى صنعاء ورضي منه الصلاة شكرا ما أعظم قدرها
    "إنا أعطيناك الكوثر"
    علم الله حب النبي لأمته ورحمته بهم، فامتن عليه بعطاء يعمهم، (الحوض) قد كان يكفيه شربة
    إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ (3)
    "إن شانئك هو الأبتر"
    لا تبغض الصالحين، فيقطع الله عنك الذكر الحسن، ويحرمك البركة
    تغريدات التي أعيد تغريدها من قبل د. عبد الله بلقاسم:
    {إنا أعطيناك الكوثر} دل على أنه أعطاه الخير كله كاملا وإن نال منه بعض أمته كان ببركة اتباعه.ابن تيمية. (حاتم الغامدي)
    الكوثر هو الخير الكثير ومن ضمنه نهر الكوثر في الجنة ويدخل فيه رفع ذكره وشرح صدره وتكثير أمته وشفاعته. (سمر الأرناؤوط)

    "اعطيناك الكوثر " اذا اعطاك الله فلا تسأل بعده عن عطاء .. وإن حرمك فمابعد حرمانه من غنى. (محمد الشهري)
    {إِنَّآ أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ } إذا أعطاك الله فلا يضرك كره المبغضون. (أحمد السعيد)
    فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ
    عند "النحر لله " تذكر أنها أفضل العبادات التي خصها سبحانه، فأخرج أحسن ما لديك !(هيفاء الشمري)
    (سورة الإخلاص)
    - الله الصمد........تقصده وحده كل الخلائق في حاجاتها....هتاف الصبح في قلوب الموحدين....صباح التوحيد. / عبد الله بلقاسم
    سورة الفلق
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2)
    " قل أعوذ برب الفلق ، من شر ما خلق"
    هذا هو التأمين الشامل والذي نفسي بيده ، ضد كل شيء
    
    
    انتهيت بفضل الله من نقل التأملات القرآنية للاجزاء الثلاثين من المصحف الكريم
    من مواقع اسلاميات وحصاد التدبر و حساب د.عبد الله بلقاسم بتويتر

    وسأقوم بنقل تأملات منوعة واقوال للد. عبد الله بلقاسم
    من مواقع اخرى كالكلم الطيب وصيد الفوائد وملتقى اهل الحديث....


  12. #12

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم






    (من أقوال الشيخ د. عبد الله بلقاسم )



    قد تتوب يوما من سماع الغناء وحدك ويغفر الله لك.
    لكن ماذا عن الذين آذيتهم في الأماكن العامة بصخب الموسيقى؟
    كيف تجمعهم ليسامحوك؟

    أخسر الصفقات :بيع الضمائر يخسر البائع ضميره.
    ولا ينتفع المشتري بضمير مزيف.

    حين يظهر الحق ويكون مخالفا لرأيك، ستجد صعوبة في التراجع، لكن وجع تراجعك الذي وخزك في لحظة واحدة، ستعوضه براحة ضمير طويلة.

    تسمع صوتا في داخلك يلهمك الدعاء لغال عليك في قبره.
    علم الله انقطاعهم في قبورهم فبعث هذا الصوت لك لتدعو لهم.
    ما أرحم الله


    كلما شعر المنافقون بالعزلة الاجتماعية والمقت الشعبي
    زادت حدة كلماتهم وبشاعتها


    أعظم الناس ظلما لصاحبه، الذي يراه على باطل يخسر به آخرته، ثم يجامله ويسكت حفاظا على صداقته ومودته، (بئس القرين)


    أشفق على المدخن....
    لا يكاد يشعل سيجارة إلا وظلم بها خلقا وآذى برائحتها أبرياء. ما أكثر خصومه.




    "الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ "
    يخوفنا بفقر المال فقر الفرص فقر الفرح والسعادة فقر الفرج
    لا تصدقوه
    الحياة غنية بفضل الله مكتظة بالخير واليسر والأفراح


    "يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ "
    الذي أخرجك وأنت نطفة من مضائق الأصلاب والترائب قدير على إخراجك من كل ضيق


    لا تشعر بالخيبة مهما عجزت عن بلوغ أمانيك.
    إنها قصة الإنسان وقدره تعايش مع كل الظروف وتبسم
    وقل: "أَمْ لِلْإِنْسَانِ مَا تَمَنَّى"


    "إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ"
    أيقظ في روحك رغبة دائمة إلى الله ترقبا مستمرا لفضله أشواقا لا تتوقف لعطائه.
    كن دائما في انتظار خير جديد


    ": وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلا"
    تأييدك للمخالفين للسنة وطريقة السلف، لمجرد الضغينة:
    وضاعة فكرية وتشبه بأخلاق اليهود


    كل جميل فاتك هنا، كل لذة ضاعت، كل ذكرى رحلت، كل غال فقدته ، كل إحساس جميل، كل شيء تخيلته ، كل سرور تمنيته . كم شيء تمنيته، حالت دونه ظروفك، ومنعتك إياه إمكاناتك، هنا طموحاتك بلا حدود، وأحلامك بلا انقطاع، ورغباتك بلا حواجز . هل تحلم أن تعيش بلا ألم؟ هل فكرت في حياة بلا قلق بلا حزن بلا خوف بلا ندم هل حلمت بفرح بلا انقطاع وبهجة بلا توقف؟ هل فكرت في حياة لا يزعجك فيها ماضيك ولا يؤلمك حاضرك ولا يخيفك مستقبلك؟ هل أضنتك أمراضك؟ تشتهي حياة جديدة بلا مرض ولا أوجاع ولا تعب! هل سئمت الأطباء والدواء والحمية؟ هل سئمت كثرة الخصومات ومللت من العداوات هل تتوق لدار بلا خصوم وحياة بلا مناكدين هل اشتقت لدار السلام والسكينة يقلقك الموت، تخاف من الرحيل؟ هل فكرت بدار بلا جنائز وبسمات بلا دمع ولا تؤلمك الأحزان في وجوه الأحبة؟
    (وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)


    (لَا تَجْعَل مَعَ اللَّه إِلَهًا آخَر فَتَقْعُد مَذْمُومًا مَخْذُولًا)
    حين نفكر في من نعلق عليه أملا أو نرجوه لحاجة ينالنا من الخذلان بقدر ذلك،
    لكن مع الله لن نخذل

    " وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى"
    ربما تألم ابن أم مكتوم هل كان يدري أن ذلك سيمنحه ثناء يتلى في المصاحف والمحاريب
    رب ألم أورثك خيرا طويلا


    " فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ. أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاء صَبًّا. "
    في مكان ما من العالم لا تعرفه ينزل الغيث الآن لتبدأ رحلة لقمة مقسومة لك.
    كيف تقلق؟

    " يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36)"
    فارقهم بالدموع والأحزان وحين لقيهم بعد مدة طويلة طويلة هرب منهم.
    ياله من يوم.

    "قال إنما أشكو بثي (وحزني) إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون. يابني اذهبوا (فتحسسوا) "
    يمكن أن تكون حزينا ومتفائلا في الوقت نفسه.

    "ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد"
    نحن ننصدم في الناس، ليس لأنهم سيئون بالضرورة لكن لأنهم سيظلون فقراء،
    إنهم عاجزون عن تقديم ما نأمله منهم


    "إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ "

    حصن راتبك بنية الإنفاق منه رب نية حرمان أضرمت نارا.



  13. #13

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    (فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا)
    منحها الله العطايا وهي في المكان القصي البعيد
    مهما كنت بعيدا عن الناس عن عنايتهم عن دعمهم

    لست بعيدا عن عطية ربك.

    (فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ)
    قد تلجئك المحنة إلى حيث المكان ينزل عليك رطب الفرج


    (إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا)
    قالت (إنسيا) ولم تقل (أحدا)
    لأنها لن تصمت عن ذكر ربها ومناجاته ودعائه

    "وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ"...
    دع هذه الآية تلاحقك في كل مكان تنزل فيه،
    وتساءل عن بركتك التي تفيض على ذلك المكان

    "وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي"
    في أشرف لقاء تشرف به بشر تحدث النبي عن رعيه للغنم.
    شرفنا أن نعيش بحقيقتنا في كل الظروف دون تصنع أو زيف

    "وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي"
    قالها الله لموسى في بيداء مقفرة وليلة باردة
    ظروفك الصعبة لا تعني أن الله لا يحبك.
    "فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا (لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى)"
    لم يأمرهم باللين حماية لهم من بطش فرعون فإنه سبحانه سيحميهم
    لكن لعل فرعون يهتدي ما أوسع رحمة الله

    "فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ"
    رسالة المصلحين رفع عذابات الشعوب

    "فَتَوَلَّى فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى"
    جمعهم كما يجمع الحطب.
    يالهوان الجماهير عندما تكون مجرد رقم في مشروع طاغية.


    "إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا"
    أجهزوا على خوفهم وحزنهم باحتقار الدنيا....
    ياله من دواء ناجع.
    تأمل كيف انكمشت كل الدنيا في عيون المؤمنين وغدت حقيرة
    حتى أصبح يشار إليها برأس الأصبع
    وبإشارة القريب هذه الحياة الدنيا
    "وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ "
    النبي المكلف بتبليغ العالم ، لا يعذر في تبليغ أسرته وأمرهم.
    لا شيء يسوغ الانشغال عن البيت.
    تربية الأهل مسؤولية جسيمة وحزمة كبرى من التوجيهات والقضايا.
    لكن التربية على الصلاة تختصر لك المشوار .

    "فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ"
    سأل ربه كشف الضر فقط فزاده أن آتاه أهله ومثلهم.
    حين تدعو لا تتوقع الإجابة فحسب بل والزيادة.

    "وَإِنْ يَسْلُبْهُمْ الذُّبَابُ شَيْئاً"
    سلب حقوق الآخرين،
    منهج الحشرات القذرة



    " وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ ".
    الشريعة تنظم أوقات دخول الأطفال على أبويهم ..
    ويزعمون أنها لا تنظم دخول الحاكم على الأمة...عجائب.


    (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ)
    بقدر إيمان الإنسان،
    يكون فرحه بانتصار أقرب الفريقين إلى الحق ولو اختلف معهم.

    (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ)
    إخراج الشيء من نقيضه ...
    من حزنك يولد الفرح...ومن ألمك تخرج الراحة...
    ومن فقرك تتفجر الثروة...
    قل يارب
    (كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ )
    اقتصروا بالفرح على أفكارهم وآرائهم ولم يفرحوا بالحق إن كان مع غيرهم
    "وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ "
    أمر بغض الصوت لو بالكلمات الجميلة لأنه يؤذي الأسماع،
    فكيف بالكلمات الحادة التي تجرح القلوب

    (وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ)
    لا تخف على تاريخك أن يعبث به البشر،
    ما كتبه الله لن يمحوه أحد.
    (وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ )
    الذين وقفوا على الحياد بين الحق والباطل
    لم يعد في مقدورهم مواصلة لعبتهم

    "(فَلَا يَحْزُنْكَ) قَوْلُهُمْ (إِنَّا نَعْلَمُ) مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ".....
    اليقين بإحاطة علم الله يطفئ الأحزان.

    (وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ)
    "وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب"
    نبي بهذه الصفة لم يأنف من التراجع عن حكمه في قصة المرأتين اللتين اختصمتا
    ورجع لحكم ابنه سليمان عليهما السلام
    ( إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ
    فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ )
    1- "إن هذا أخي (له) تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة..."
    علينا أن نقر بحقوق اخرين قبل المطالبة بحقوقنا.
    2- ولي نعجة واحدة"
    القضية ليست في قيمة النعجة ، ولكن قيمة العدالة

    "يَا دَاوُود إِنَّا جَعَلْنَاك خَلِيفَةً فِي الْأَرض فَاحْكُمْ بَيْن النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى"
    نصح القضاة حماية للعدالة

    "قال رب (اغفر لي وهب لي).."
    قد تستحي بعد ذنبك فتخجل من أن تسال ربك شيئا ..كلا..
    استغفر واسأل وأكثر... ربك يحب ذلك.



    (أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)
    1. "أليس الله بكاف عبده"
    كل ذرة عبودية فيك معها حماية من الله لك.
    كلما أوجست خيفة بددها بعبادة.
    2. "ويخوفونك بالذين من دونه"....
    كل شيء دون الله ...لا يستحق الخوف..

    بدد مخاوفك.




    (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ)
    هؤلاء من أسرفوا قبل أن يتوبوا يقال لهم لاتقنطوا

    فكيف بمن تابوا.


  14. #14

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    "يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَة"
    ما يكتبه المنافقون يكتبونه خوفا من المستقبل وبحثا عن أمن في أحضان العدو

    "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ "
    هذه قاعدة ربانية
    لا تقلق فقط مما أظهروه استعد للأكبر الذي يخططون له في الخفاء



    " وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ"
    قالها صالح عليه السلام، بعد خراب قرى ثمود وهلاك قومه
    بغض الناصحين واستثقالهم عنوان خراب الحضارات


    في حديث الشفاعة :
    " فَأَقُومُ بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَأَحْمَدُهُ بِمَحَامِدَ لَا أَقْدِرُ عَلَيْهِ الآنَ يُلْهِمُنِيهِ اللَّهُ ،

    " أعظم مضايق الخلائق فرجها الله بالحمد

    مهما خنقتك الظروف ردد الحمد لله

    "الْحَمْد لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَر إِسْمَاعِيل وَإِسْحَاق"
    لم يقل:الحمد لله على الولد وهي تعمهم.
    بل تحدث بالتفصيل عن نعمة ربه وشرح بإسهاب عن تفاصيلها

    "وهو الذي يرسل(الرياح)بشرا بين يدي رحمته"
    الرياح تثير الغبار وتكسر الغصون
    لكنها تبشر بالرحمة القادمة
    حين يعصف بك الألم فسحب أفراحك في الطريق

    "وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ "
    لن تخسر شيئا حين تدعو بالبركة إذا رأيت شيئا يعجبك
    لكن إذا لم تفعل ربما يخسر غيرك حياتهم أو سعادتهم

    "وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ"
    في ميدان وحل سحرهم وبثياب مكرهم وفي نفس وقت محاربة الأنبياء قرروا التغيير
    استثمر بارق التوبة ولو كنت في حالك الظلام.
    إنما الأعمال بالخواتيم
    نحزن ونحن نقلب أوراق عمرنا الفائتة
    من رحمة الله أن جعل العبرة بالخواتيم
    تعامل مع بقية عمرك أنه الصفحة الأخيرة


    هل سمعت كلمة موجعة!
    هذا نبي كريم
    قال له أهله وأقرب الناس له
    في غمرات أحزانه
    وحلفوا أيضا
    "إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ"
    ومع ذلك لم يرد عليهم.

    "قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا"........
    لكنها سجنته،
    الحب الأرضي لا يعني الإحسان هو فقط شغف بالتملك.
    سنة يغفل عنها كثير من الناس بعد تلاوة القرآن ..
    يُسْتَحَبُّ بعد الانتهاء من تلاوة القرآن أن يُقال :
    (سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ،أشهد أن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ).
    والدليل على ذلك:
    عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:
    مَا جَلَسَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَجْلِسًا قَطُّ، وَلاَ تَلاَ قُرْآناً، وَلاَ صَلَّى صَلاَةً إِلاَّ خَتَمَ ذَلِكَ بِكَلِمَاتٍ،
    قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَاكَ مَا تَجْلِسُ مَجْلِساً، وَلاَ تَتْلُو قُرْآنًا، وَلاَ تُصَلِّي صَلاَةً إِلاَّ خَتَمْتَ بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ ؟
    قَالَ نَعَمْ، مَنْ قَالَ خَيْراً خُتِمَ لَهُ طَابَعٌ عَلَى ذَلِكَ الْخَيْرِ، وَمَنْ قَالَ شَرّاً كُنَّ لَهُ كَفَّارَةً: سُبْحَانَكَ [اللَّهُمَّ] وَبِحَمْدِكَ، أشهد أن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ).
    ولقد بَوَّب الإمامُ النسائي على هذا الحديث بقوله:[ما تُختم به تلاوة القرآن].
    إسناده صحيح: أخرجه النسائي في "السنن الكبرى".
    وقال الحافظ ابن حجر في "النكت" (733/2): [إسناده صحيح]
    وقال الشيخ الألباني في "الصحيحة" (495/7): [هذا إسنادٌ صحيحٌ أيضاً على شرط مسلم .
    و الناس اليوم تركوا هذه السنة فقالوا بعد قراءة القرآن : صدق الله العظيم! وهذا غير صحيح

    أن تكون مع القرآن كل يوم،
    يعني أنك تحظى بصديق يفهمك ينصحك، يعاتبك، يكافئك،
    يساعدك، يواسيك، ويسعد قلبك كل يوم.


    " تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا"
    المؤمن لا يحزن وهو يواجه نهايته وفقدانه للحياة
    فكيف يحزن مما هو دون ذلك
    لا شئ يستحق حزنك.

    { يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا }
    مئات السنين وهو يدعوه ،
    ولكنه لم يفقد الأمل حتى آخر لحظة !
    (إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ)
    قام بها النبي ليلة كاملة، ارحل في عمق آية أو بعض آية ليلة أو بعض ليلة ارحل بعيدا بعيدا حيث تنبثق الأضواء

    (وَرَبُّكَ) يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ (ويختار)....

    ربك من يختار....ارض بخيرته

    {الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ}
    حتى الابتلاءات الكبرى ليست سوى ساعة، فما أسرع ما تمضي!!.


  15. #15

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم


    "وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ"أبلغ التدبرات ما كتبتها العيون

    " وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ"قال (يا أسفى) بعد أن تولى عنهم لم يسمعها أحد منهم تمتماتك في الظلام والوحدة يسمعها الله

    "قَالُوا لَا ضَيْرَ"تذكر أن هذه الكلمة قالها مسلمون جدد في مواجهة أكبر تهديد يواجهه بشر في تاريخ الإنسان

    "وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ "بقاؤك في بئر الأحزان لا يعني أن ربك لا يحبك أوحى الله إلى يوسف يثبته وهو في ظلمات الجب

    " وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي..."كان طريقا طويلا من مصر إلى مدين وأشياء كثيرة في الطريق لكن أهم ما في قصة الحياة: دعوة

    " لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ (فأصدق) "أمنيات أحبتنا في قبورهم : أن يتصدقوا هم عاجزون عن ذلك لكن بوسعنا أن نحقق لهم ذلك بالصدقة عنهم

    ضميرك الحي لا تخدعه بفتوى باردة.

    "يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَة"ما يكتبه المنافقون يكتبونه خوفا من المستقبل وبحثا عن أمن في أحضان العدو

    "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ"هذه قاعدة ربانية لا تقلق فقط مما أظهروه استعد للأكبر الذي يخططون له في الخفاء

    "إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء"عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( إِذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ )) .رواه البخاري في الصوم ..

    غدا يتغير العالم أبواب السماء الفسيحة لن تضيق بحاجتك الصغيرة

    "والذين اتخذوا مسجدا ضرارا..."يسعى المنافقون لبناء رموز دينية تتماهى مع مشروعهم النفاقين ولكنها أبنية خاوية على جرف هار سرعان ما تتهاوى.

    "وإذ قال لقمان (لابنه) وهو يعظه"كانت موعظة خاصة لشخص واحد جعلها الإخلاص والصدق تعظ المليارات وتقرع أسماعهم حين تنصح انصح كأنك تكلم العالم.

    أعظم الناس ظلما لصاحبه، الذي يراه على باطل يخسر به آخرته، ثم يجامله ويسكت حفاظا على صداقته ومودته، (بئس القرين)

    ( فيقول (الضعفاء) للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا نصيبا من النار) ضعفك ليس مبررا للتخلي عن التفكير تحمل مسؤولية نفسك

    "فاخرج إني لك من الناصحين. فخرج..."مهما علا مقامك لا ترفض النصيحة

    "وجدتها وقومها يسجدون للشمس"مر الهدهد في رحلته بجبال ووهاد وبحار ومناظر ومجالس وعجائب لكن لم يستوقفه إلا نبأ الشرك الفادح.

    "فزادهم الله مرضا"بعضهم يتلهف لنزول الأمراض بالمنافقين وليس هناك أعظم من مرض القلب.ألا ترى كيف يزدادون كل مرة نفاقا ومرضا

    "تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض"مكانك في الآخرة بقدر مقاومتك المخلصة لنزعات الرغبة في الارتفاع والعلو على الناس

    "ولا تطع كل حلاف مهين، هماز مشاء بنميم"لا تصدق أهل الغيبة والنميمة، ولا تستمع لنصائحهم هذه وصية القرآن

    "وكأين من دابة لا تحمل رزقها (الله يرزقها)"ملايين الكائنات بلا جيوب ولا خزائن ولا أرصدة تنام الآن دون أن تشعر بالقلق لرزق غدها

    تساءل
    العلماء عن الحكمة في عدم التصريح بذكر الدجال في القرآن الكريم مع عظم
    فتنته وتحذير الأنبياء منه والأمر بالاستعاذة منه فتنته في الصلاة فأجابوا
    عن ذلك بأجوبة منها :إنه
    مذكور من ضمن الآيات التي ذكرت في قوله تعالى ( .... يَوْمَ يَأْتِي
    بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ
    آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ
    انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ ) سورة الأنعام آية ( 158 وهذه
    الآيات هي الدجال وطلوع الشمس من مغربها والدابة وهي المذكورة في تفسير
    هذه الآية فقد روى مسلم والترمذي عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول
    الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن
    آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة
    الأرض

    من اقوال د.عبد الله بلقاسم عن الدجال

    حين يخرج المسيح الدجال سيتابعه قوم كانوا يصلون ويصومون،
    ولكنهم سلموا عقولهم وأسماعهم لشبهاته ، ليسير بهم إلى النار
    "يخرج الدجال فيتوجه قبله رجل من المؤمنين فيلقاه (المسالح مسالح الدجال)"

    الدجال لا يكون وحده معه جنود يقاتلون معه لا تكن من جنود الدجالين
    "يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألف عليهم الطيالسة" رواه مسلم
    سبعون ألف خلف دجال من مدينة واحدة لا تغتر بكثرة أتباع الدجاجلة
    حذر الأنبياء من الدجال وهو لن يخرج إلا في آخر الزمان
    وبعضهم يلاحق مقاطع الدجالين وشبهاتهم بنفسه الله
    إنا نعوذ بك من فتنة المسيح الدجال


  16. #16

    رد: تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم

    "وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ"

    و الله إنه لحق لن يهزم أهل الشام لكن ينهزم اليقين في قلوب كثيرة


    قل الحق ولو كان مرا


    تستحلي بعض النفوس الشدة فإذا كان الحق: اللين كان مرا عليها وتستحلى بعضها اللين فإن كان الحق: الشدة كان مرا عليها




    " بل عباد (مكرمون) * (لا يسبقونه بالقول)"

    ما من مؤمن يعظم قول ربه ويحذر من التقدم عليه إلا رفع الله ذكره وأكرمه في الدنيا والآخرة


    "أولم (نعمركم) ما (يتذكر) فيه من تذكر"



    العمر زاد العقلاء إلى التذكر

    من لم تزده الأعوام علما وعقلا فقد أهدر نعمة ربه


    "فبما (رحمة من الله) لنت لهم"


    إذا رزقك الله اللين في الدعوة ، واللطف في الخطاب، فأعلم أنك في رحمة الله


    "فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ "


    84960 ساعة قضاها رسول من أولي العزم من الرسل في وظيفة

    راع ليس المهم ما هي وظيفتك

    المهم أن تكون مع الله


    "فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ"


    مهما أوتيت من المواهب والقدرات لا تستعجل زمن الحضور

    مهما طال الغياب موعدك حين يقدر الله


    "وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ"


    لا تهتم بالمخلوقين والتصنع لهم لا تفتش عندهم عن شيء الاختيار يقع في السماء


    "(يا أبت إني رأيت) أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين"


    أعلم والديك بالأخبار الجميلة عنك بشرهم بأحوالك السارة


    "علمنا (منطق الطير) "


    من نعم الله على عبده أن يفهم الآخرين وأن يقدر على ترجمة ما يريدون قوله ولو خانتهم ألسنتهم ولغاتهم



    في الحديث القدسي: "كلكم (ضال) إلا من هديته"
    أيقظ في داخلك شعور التائه الحائر الباحث عن هداية ربه
    كل خطوة بدون هداية الله سير في الظلام

    " وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلا"


    الوضيع الذي يمدح أهل الضلالة ليس لقناعته بضلالتهم بل لإغاظة أهل الحق.

    " إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ"


    لا تتوجع لفقد شئ لرحيل حبيب أو ثمين أو اجتماع أنت لم تفقد شيئا في الحقيقة
    كل ما ومن فقدته أمامك تجده حين ترجع لربك

    "لَوْلا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا"


    أحداث الحياة تعرض قلوبنا للتمزق والتشظي والشتات الله وحده من يربط عليها

    "إنما يوفى الصابرون أجرهم (بغير حساب)"


    قد تقول إن أحزاني أكبر من الوصف وأعمق من التعبير والكلام وكذلك أجر صبرك بلا حساب ولا عد

    "مَا خَطْبُكُمَا"


    امنح الآخرين فرصة ليعبروا عن آلامهم ويشرحوا مشكلاتهم قبل أن تلقي نصائحك.
    أعظم الناس ظلما لصاحبه،


    الذي يراه على باطل يخسر به آخرته، ثم يجامله ويسكت حفاظا على صداقته ومودته،


    (فَبِئْسَ الْقَرِينُ)

    تقبل الله منك تنزل من فندق ذي الخمسة نجوم فتنتقد معتمرا لم يتهجد أو قاعدا متعبا بثياب متسخة


    رب سجدة منهم تعدل قيامك الشهر كله.

    "فادخلي في (عبادي) وادخلي جنتي"


    قدم نعمة العبودية لله على نعمة الجنة نفسها يارب ارزقنا صدق العبودية لك.



    عش بهذه الروح الهاربة إلى ربها في كل حزن وضيق وخوف وكدر

    (فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ)


 

 


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •