سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 61 إلى 66 من 66
  1. #61

    رد: تدبر آية من القرآن


    {يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ} [الطارق : 9]

    يوم القيامة تنكشف الأسرار وتظهر النوايا على حقيقتها فتكون زينةً ونوراً لوجوه ، وخيبةً ومذلةً لوجوه أخرى ...
    أعزائي :
    أمام الله تعالى ويوم الحساب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلبٍ سليم .. يومها يتميز الصالح من الفاسد ..فسوف تظهر الخفايا وتُقتَصُ المظالم ويأخذ كل ذي حقٍّ حقَّه ..
    حتى ماتُخفيه في صدرك وتتحدث به في سرِّك ياعزيزي. فهو مسجَّل وسيظهر لك امام الله تعالى ..هل يرضيك أن يكشفه الله لك ؟! هو القلب الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ...فلنحافظ على سلامة قلوبنا ..
    أيها الطيبون : لنجتهد في إصلاح ما أفسد سرائرنا و لنصلح النوايا ، ولنجعل مانخفيه يرضي الله ويرفع درجتنا عنده ليكون لنا نوراً يوم القيامة ..
    اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك

    يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9)

    1- يوم تبلى السرائر"قال ابن عمر: يبدي الله يوم القيامة كل سر خفي، فيكون زينا في الوجوه، وشينا في الوجوه. القرطبي / نوال العيد
    2-﴿يوم تُبلى السرائر﴾ قال ابن المبـارك: ما رأيـتُ أحدًا ارتفع مثـل مالك، ليس لهُ كثيرُ صلاة ولا صيام، إلاَّ أن تكون له سريرة.. /فوائد القرآن
    3- ﴿ يوم تُبلى السرائر ﴾ ؛ يوم تنكشف الخفايا وتُقتَص المظالم، ﴿ يوم لاينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم ﴾ ؛ خالٍ من الظلم والسواد. / ‏فرائد قرآنية
    4- ﴿ يومَ تُبلى السّرائر ﴾ هناك كلّ النوايا تتكشّف ! لديك الآن مُتّسعٌ لترميمِ سريرتك وإصلاحِ نيّتك. / تأملات قرآنية
    5- }يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ} هنيئا للمستكثر من الخبيئات الصالحة .. / أبرار بنت فهد القاسم
    6- ﴿ يوم تبلى السرائر ﴾ قال رجل لِـ أبي الدرداء : " أوصني .. " قال: "تَذگّر يَومًا تَصيرُ فِيهِ السَريرَة عَلانِيه"/ روائع القرآن
    7- تعامل الناس فى الدنيا يكون بالظواهر أما تعامل الآخرة بالبواطن ﴿يوم تبلى السرائر﴾﴿وحصل ما في الصدور﴾/ روائع القرآن
    8- هل يسرك أن يعلم الناس ما في صدرك، مما تحرص على كتمانه ولا تحب نسبته إليك ؟! قطعاً لا تحب .. تدبر : ( يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ ) /د. ناصر العمر
    9- يومَ تُبلَى السَّرائِرُ } لا يغتر أحد بمظهر استقامته وصلاحه أمام الناس ..فالخبايا معلنة يوم القيامة .
    / تأملات قرآنية

    حصاد التدبر











  2. #62

    رد: تدبر آية من القرآن

    {وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ} [البروج : 14]
    رغم المعاصي ورغم الذنوب فإن باب المغفرة مفتوح .. ومن ورائه ودٌّ من الله الودود .. لأولئك العائدين إليه ..التائبين مما كانوا عليه ...
    أعزائي :
    البشر يسامحون ولكن يبقى في نفوسهم وقلوبهم شيء لا ينسى ولا يمحى ..
    والله تعالى سبحانه يغفر لعبده التائب ثم يتودَّد إليه بالمحبة .. إحسانه كبير وفضله على عباده عظيم .. سميعٌ مجيبٌ لمن يناجيه .. يمهل العاصي ويفتح له باب التوبة فإن دخل تائباً غفر له وأحبه ورضي عنه وتقبل صالح أعماله وجعله من أوليائه ..
    هي وقفةُ صدقٍ وإخلاص مع رب العالمين الكريم ننال بها رضاه وودّه ..

    لنوقظ أرواحنا ، ولنتحسس رسائل ودّ الله لنا ..فكم مرة غمرنا بلطفه ورحمته وحبه وقربنا إليه !! .. يفرح الله بتوبة عباده يا أعزاء ويكرمهم غاية الكرم فماذا ننتظر ؟!! ..



    وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14)
    1-
    ورد اسم الله تعالى الودود مرتين في القرآن الكريم: في قوله تعالى: {وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ} [هود:90]، وقوله جلَّ وعلا: {إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ . وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ} [البروج:13-14]
    الفرق بين الحُبُّ والودُّ: أن الحب ما استقر في القلب، والودُّ ما ظهر على السلوك. فكل ودود مُحب، وليس كل مُحب ودود، وكل ودود أساسه مشاعر الحب في قلبه. /هانى حلمي
    2-يقول ابن القيم في النونية (القصيدة النونية:245):
    وهوَ الودودُ يُحِبُّهُم وَيُحِبُّهُ *** أحبابُهُ والفضلُ لِلْمَنَّانِ
    وهوَ الذي جَعَلَ المَحَبَّةَ في قُلُو *** بِهِمُ وَجَازَاهُم بِحُبٍّ ثَانِ
    هذا هوَ الإحسانُ حَقًّا لا مُعَا *** وَضَةً ولا لِتَوَقُّعِ الشُّكْرَانِ
    لكنْ يُحِبُّ شُكُورَهُم وَشَكُورَهُم *** لا لاحْتِيَاجٍ منهُ للشُّكْرَانِ

    3- (وهو الغفور الودود!) البشر تغفر ويبقى في نفسها شيء، والله عز وجل يغفر ويتودد!! / وليد العاصمي
    4- (وهو الغفور الودود) قدم المغفرة على المودة ؛ إذ العبد لما غفرت ذنوبه استوجب محبته" / د. عقيل الشمري
    5- " وهو الغفور الودود " في ذكر هذين الإسمين الكريمين مقترنين سر لطيف ، وهو أنه يحب عبده بعد المغفرة ، فيغفر له ويحبه بعد ذلك . / صالح الفوزان
    6- "(الغفور) (الودود)" قرن " الودود " بالغفور ليدل ذلك على أن أهل الذنوب إذا تابوا إلى الله وأنابوا (غفر) لهم ذنوبهم (وأحبهم) . تفسير السعدي
    7- ﴿ وهو الغفورُ (الودود) ﴾. يُحِب أولياءه ويُحبونه ويرضى عنهم ويتقبّل صالح أعمالهم ، إحسانه كبير وفضله عظيم ، قريبٌ سميعٌ مُجيب لمن يناجيه. . / فرائد قرآنية
    8-قال ابن عباس: "الودود هو الرحيم"، وقال البخاري: "الودود هو الحبيب". وقال الزجاج: "(الودود) فعول بمعنى فاعل، كقولك:غفورٌ بمعنى غافر، وشكور بمعنى شاكر. فيكون الودود في صفات الله بمعنى: الذي يودُّ عباده الصالحين ويحبهم". والمعنى الثاني:أنه مودود بمعنى مفعول، أي:الذي يوده عباده ويحبونه. قال الخطابي: "وقد يكون معناه أن يُوَدِّدَهم إلى خلقه، كقوله: {إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا} [مريم:96]"، يقول السعدي: "الودود الذي يحب أنبياءه ورسله وأتباعهم، ويحبونه، فهو أحب إليهم من كل شيء، قد امتلأت قلوبهم من محبته، ولهجت ألسنتهم بالثناء عليه، وانجذبت أفئدتهم إليه ودًا وإخلاصًا وإنابةً من جميع الوجوه" (تيسير الكريم الرحمن:1:947).


  3. #63

    رد: تدبر آية من القرآن

    {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ○ فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ} [النازعات :40-41]

    حُقَّ لهم والله أن ينعموا بالجنة وتكون لهم مأوى ..
    أعزائي :
    خشية الله واتباع الهوى ضدان لا يجتمعان ... ففي خشية الله السعادة ، وفي قهر الهوى والتغلب عليه لذة تزيد على كل لذة ..ثمَّ الخلود في الجنة..

    ألا ترى ياعزيزي أنَّ كلَّ مغلوبٍ بالهوى يشقى ويكون ذليلاً ؟ بخلاف غالب الهوى فهو عزيزٌ لأنه عرف قَدْرَ الله والطريقَ إليه فأعزَّه الله..
    أيها الطيبون :
    بالتأكيد كلنا نتمنى الجنة .. لكن هي ليست لمن اتبع هواه وحادَ عن طريق الحقّ ..والدنيا فانية والأيام تمضي مسرعة ..أليس أَوْلى بنا أنْ نتبع الهدى لنفوز بالجنة ونكون من أهلها ؟..

    اللهم اقسم لنا من خشيتك ماتحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ماتبلغنا به جنتك واجعل الجنة مأوى لنا والملائكة زوَّارنا يارب العالمين..

    وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنْ الْهَوَى (40)
    1-"وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى"، عن المحارم التي تشتهيها، قال مقاتل: هو الرجل يهم بالمعصية فيذكر مقامه للحساب فيتركها.
    2- ﴿ وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ﴾ "خشية الله" و "الهوىٰ" ضدان لا يجتمعان ! / نايف الفيصل
    3- (ونهى النفس عن الهوى) في قهر الهوى لذة تزيد على كل لذة، ألا ترى إلى كل مغلوب بالهوى كيف يكون ذليلًا لأنه قُهر؟ بخلاف غالب الهوى. ابن الجوزي/ماجد الغامدي
    4- ﴿ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ ﴾ . أقصر طريق لتطوير الذات.. التغلب على اللذَّات! / أبرار بنت فهد القاسم
    5- " وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ " اللهم أحفظ نُفوسنا/ عبد المحسن المطيري

    فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41)
    ﴿فَإن الجنّـة هـي المأوَى﴾ اختصار أن الحياة فتره.

    .......


    كيف تكون النجاة من اتباع الهوى:

    1- الإقبال على كتاب الله عز وجل؛ ففيه الحصانة للعقول، وفيه الشفاء للصدور،قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظة مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفاء لمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَة للمُؤْمِنِينَ ﴾ [يونس:57].

    2- الخوف من الله، والحياء من الله؛ فيا من تتبع هواك فتعصي خالقك ومولاك؛ ألا تخاف الله، وهو شديد العقاب؟. ألا تستحي من الله، والله يراك؟..
    يقول إبراهيم بن أدهم رحمه الله: "الهوى يُردي، وخوف الله يَشفي، واعلم أنَّ ما يزيل عن قلبك هواك أن تخاف من تعلَم أنه يراك" رواه البيهقي في شعب الإيمان (876).
    إذا ما خلوتَ بريبةٍ في ظلمة والنفسُ داعيةُ إلى الطغيانِ

    فاستحي من نظر الإله وقل لها إن الذي خلق الظلامَ يراني


    3- مجاهدة النفس؛ فإن النفس البشرية كالطفل الصغير في حاجة إلى تربية وتأديب، فإن أدبت نفسك وهذبتها صلحت واستقامت، وإن أهملتها وتركتها خابت وضاعت وخسرت.
    والنفس كالطفل إن تهملْه شبّ على **** حبّ الرضاع وإن تَفْطِمْه ينفطم

    قال تعالى: ﴿ فَأَمَّا مَنْ طَغَى * وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى * وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴾ [النازعات: 37 - 41].

    قال سهل بن عبد الله: "هواك داؤك، فإن خالفته فدواؤك"، وقال وهب: "إذا شككت في أمرين ولم تدر خَيْرَهما، فانظرْ أبعَدَهما من هواك فأتِهِ".
    وقال رجل للحسن البصري رحمه الله تعالى: يا أبا سعيد، أي الجهاد أفضل؟ قال: "جهادك هواك".

    4- التفكّر في العواقب والنتائج؛ وهل لاتباع الهوى إلا عواقبُ وخيمة ونتائج سيئة؟.. حين يتبع المرء هواه فيقوده إلى المهالك والمصائب والمناكر، فيسرح في هذه الدنيا كما تسرح البهائم، لا همّ له ولا هدف له إلا أن يشبع غريزته ويلبي داعي هواه، حتى ولو كان في ذلك حتفه وهلاكه وخسرانه. قال الله تعالى: ﴿ ذرْهُمْ يَأكُلواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلههمُ ٱلأمَلُ فسَوْفَ يَعْلَمُونَ ﴾ [الحجر:3]، وقال علي رضي الله عنه: (إن أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوى وطول الأمل، فأما اتباع الهوى فيصدّ عن الحق، وأما طول الأمل فيُنسي الآخرة).

    ولو تفكرت النفوس فيما بين يديها، وتذكرت حسابها فيما لها وما عليها، لهان عليها مخالفة هواها.
    فاتق الله يا عبد الله، وتذكر - وفقك الله - أن الذنوب سرعان ما تنقضي لذتها ومتعتها وتبقى حسَراتها وتبعاتها.




    المصدر
    تأملات قرآنية
    حصاد التدبر
    شبكة الألوكة


  4. #64

    رد: تدبر آية من القرآن

    {يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُّبَدًا ○ أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌ} [البلد : 6-7]

    يقولُ الإنسانُ اشتريت ، بنيت ، دفعت .... مسكينٌ ابن آدم حين يفخرُ بمجرد كثرة استهلاكه للأموال وهو يدفع أكثرها في غير المشروع .. وذلك عينُ المذمةِ ..
    أعزائي :
    يسمي اللهُ الإنفاقَ في الشهوات والمعاصي والمظاهر (إهلاكاً) لأن المنفقَ لاينتفعُ في انفاقه هذا في الآخرة ، ولا يعودُ عليه إلابالخسارة ..لأنه سيسأل عنه ..
    والغُبْنُ ان تظنَ ياعزيزي أن أمورك ترضي الناس من حولك !! لااا فهم يبتسمون لك وبالمقابل يذكرون خطأ ما أنفقتَ و يأخذون منها العبرة والدروس ..
    تكفي الآية الكريمة (أيحسب أن لم يره أحد) لتكون موعظة للعباد .. ثم يقول الله تعالى (ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين) هناك الأعمى والأبكم ...فاحمد ربك ياعزيزي أنك قادرٌ على أن ترى وتتكلم .. تحسس مكان عينيك ثم امتلئ بالثقة فأنت قادرٌ على أن ترى الصواب والخطأ فتعرفَ الحقيقةَ لوحدك وتتصرف بما يرضي الله عنك ..


    اللهم لاتشغل جوارحنا إلا في طاعتك ورضاك ..


    {يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُّبَدًا ○ أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌ} [البلد : 6-7]
    1- (أيحسب أن لم يره أحد) الغبن : أن تظن أمورك خافية على الناس ، وهم ﻻ زالوا (يأخذون) منها عبرا / عقيل الشمري
    2- يطغى الظالم بماله وقوته،فبالقوة يبطش،وبالمال يشتري الذمم،والله هو القوي(أيحسب أن لن يقدر عليه أحد،يقول أهلكت مالا لبدا،أيحسب أن لم يره أحد). /سعود الشريم
    3- 3- }أيحسب أن لم يرَهُ أحد } لو ما أنزل الله موعظة على عباده إلا هذه الآية لكفتهـم ..!! / نايف الفيصل
    4- ]يقول أهلكت مالا لبدا[ الفخر بصرف المال في في غير المشروع من أخص صفات المشركين وإذَا سكرت فإنني مستهلك مالي وعرضي وافر لم يكلم . / أبو زيد الشنقيطي
    5-أيحسب أي أيظن . أن لم يره أي أن لم يعاينه أحد بل علم الله - عز وجل - ذلك منه ، فكان كاذبا في قوله : أهلكت ولم يكن أنفقه . وروى أبو هريرة قال : يوقف العبد ، فيقال ماذا عملت في المال الذي رزقتك ؟ فيقول : أنفقته وزكيته . فيقال : كأنك إنما فعلت ذلك ليقال سخي ، فقد قيل ذلك . ثم يؤمر به إلى النار . وعن سعيد عن قتادة : إنك مسئول عن مالك من أين جمعت ؟ وكيف أنفقت ؟ وعن ابن عباس قال : كان أبو الأشدين يقول : أنفقت في عداوة محمد مالا كثيرا وهو في ذلك كاذب . وقال مقاتل : نزلت في الحارث بن عامر بن نوفل ، أذنب فاستفتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأمره أن يكفر . فقال : لقد ذهب مالي في الكفارات والنفقات ، منذ دخلت في دين محمد . وهذا القول منه يحتمل أن يكون استطالة بما أنفق ، فيكون طغيانا منه ، أو أسفا عليه ، فيكون ندما منه .
    وقرأ أبو جعفر مالا لبدا بتشديد الباء مفتوحة ، على جمع لابد مثل راكع وركع ، وساجد وسجد ، وشاهد وشهد ، ونحوه . وقرأ مجاهد وحميد بضم الباء واللام مخففا ، جمع لبود . الباقون بضم اللام وكسرها وفتح الباء مخففا ، جمع لبدة ولبدة ، وهو ما تلبد يريد الكثرة . وقد مضى في سورة ( الجن ) القول فيه .
    وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يقرأ أيحسب بضم السين في الموضعين . وقال الحسن : يقول أتلفت مالا كثيرا ، فمن يحاسبني به ، دعني أحسبه . ألم يعلم أن الله قادر على محاسبته ، وأن الله - عز وجل - يرى صنيعه ./ تفسير القرطبي


    المصدر
    تأملات قرانية
    حصاد التدبر







  5. #65

    رد: تدبر آية من القرآن

    {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ} [المائدة : 83]

    سمعوا آيات من القرآن الكريم ، فرقت قلوبهم وخشعوا وتذوقوا حلاوة القرآن وعذوبته ومعاني آياته وبلاغة كلامه ، وشعروا بعظمة الله الخالق وقدرته ... فأسلموا وخشعوا ، وعلى الفور فاضت عيونهم بالدموع ...

    أعزائي :
    لغة العيون الإيمانيه هذه خلدها الله ، امتلأت أعينهم ثم فاضت لمعرفتهم ان مايتلى عليهم هو الحق ..تلك الدموع الصادقة من قلوب صادقة كانت سببا في دخولهم الجنة .. لما عرفت قلوبهم تكلمت أعينهم قبل ألسنتهم .. فبقدر ماتعرف من الحق ياعزيزي يلين قلبك وترق مشاعرك ، ثم تفيض العيون قبل أن تبكي !! وفي مثل هذه المواقف الصادقة تسبق الدموع البكاء ...
    أيها الطيبون :
    هؤلاء هم الصادقون بإيمانهم -عرفوا الحق ففاضت أعينهم - أين نحن منهم ؟! ألا نستمع لآيات القرآن باستمرار ؟ أين الدموع الإيمانية ؟؟!!!! أين الخشوع ؟! كم مرة فاضت منا العيون ؟ لماذا قست قلوبنا وتحجرت ؟!...
    قال الله تعالى (الله أنزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله )

    لماذا نقرأ القرآن ولاتقشعر جلودنا ولا تلين قلوبنا ؟! لننظر في أعمالنا ونجدد النية الصادقة ونستغفر الله ونصحح مسارنا لنشعر بلذة الخشوع ودمعته وحلاوة القرب من الله ..
    اللهم إنا نسألك إيمانا صادقا وقلبا خاشعا وعينا تدمع من خشيتك ...

    وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنْ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83)

    1-عن أبي مَسعودٍ -رضي اللَّه عنه- قالَ: قال لي النبيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم:" اقْرَأْ علَّي القُرآنَ قلتُ: يا رسُولَ اللَّه ، أَقْرَأُ عَلَيْكَ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟، قالَ: إِني أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي فقرَأْتُ عليه سورَةَ النِّساء، حتى جِئْتُ إلى هذِهِ" الآية: { فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّة بِشَهيد وِجئْنا بِكَ عَلى هَؤلاءِ شَهِيداً } قال: " حَسْبُكَ الآن فَالْتَفَتَّ إِليْهِ، فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ". متفقٌ عليه.
    وعن أبي هريرة -رضي اللَّه عنه- قال: قالَ رسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: " لاَيَلِجُ النَّارَ رَجْلٌ بَكَى مِنْ خَشْيَةِ اللَّه حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ في الضَّرْع، وَلا يَجْتَمعُ غُبَارٌ في سَبِيلِ اللَّه ودُخانُ جَهَنَّمَ" رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ صحيحٌ .
    إذا سمعت أو تلوت القرآن فلم تدمع عينك ، أو لم يقشعر جلدك ، أو لم يوجل قلبك أو لم ينشرح صدرك ، فانع نفسك إلى نفسك

    2- (أعينهم تفيض من الدمع) لم يقل (تبكي) لأن دمعهم سبق بكاءهم فيضا ؛ وهذا لا يكون إلا مع الصدق ." / د.عقيل الشمري
    3- (وأعينهم تفيض من الدمع حزنا ألا يجدوا ما ينفقون) ، (أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا..) ا "لغة العيون الإيمانية خلدها الله ." / د.عقيل الشمري
    4- (ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون...) "لما عرفت قلوبهم تكلمت أعينهم قبل ألسنتهم ." / د.عقيل الشمري
    5- (ترى أعينهم تفيض من الدمع) امتلأت أعينهم ثم فاضت، تلك الدموع الصادقة خرجت إجبارا من غير تباكي،،/ وليد العاصمي
    6- بعض النصارى لما سمعوا القرآن ﴿ ترى أعينهم تفيض من الدمع... ﴾ وأنــــت يا مؤمن ؟؟ / نايف الفيصل
    7-( تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْع ) دمعة واحدة من خشية الله في الخفاء ، مفتاح لرحمة الله وقدوم الخير والعطاء . / المفسر عايض المطيري
    8- بقدر ما يقع في قلبك من المعرفة واليقين تحصل الخشية ودمع العين { ترى أعينهم تفيض من الدمع( مما عرفوا من الحق) }/ محمد ربيعة
    9- ﴿ترى "أعينهم تفيض" من الدمع مما عرفوا من الحق "يقولون" ﴾ أحيانا تتحدث العين قبل اللسان .. / نايف الفيصل
    10- "ترى أعينهم تفيض من الدمع..." متى أقحطت العين من البكاء من خشية الله، فاعلم أنَّ قحطها من قسوة القلب،وأبعد القلوب من الله القلب القاسي. / فوائد القرآن
    11- ﴿وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع ﴾ انظر إلى أثر القرآن حينما يُتلى على القلوب النقية الطاهرة ! / أ.د رقية المحارب

    تاملات قرانية
    حصاد التدبر











  6. #66

    رد: تدبر آية من القرآن


    {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} [الأعلى : 1]

    سبحان ربيَ الأعلى.. سبحان ربيَ العظيم .. لا نقدِّس إلا اسمك .. ولا نتبعُ إلا هداك ..
    أعزائي :
    الأعلى : هو الذي علا فلا تُدرَك ذاته ، ويستحق صفات الجلالة والكبرياء ولا يزيده تعظيم العباد له شيئاً من عُلُوِّه ..سبحانه
    كما هو الله العظيم الأعلى في السموات ، فلا بدَّ ان يكون الأعلى في سماء قلوبنا ، وفي كلِّ حياتنا ... نحبُّ معالي الأمور ونكره سِفْسَافَها .. ونهتمُّ بأمر الآخرة لنكسب الدنيا والآخرة ..
    أيها الطيبون :
    الملائكة منذ خلقها الله ساجدة تحت العرش تسبح الله ، ويوم القيامة تقول (سبحانك ربنا ماعبدناك حق عبادتك)
    الأعلى يسمعك يا عزيزي ولو كنت في أدنى الأرض اخضع وتذلَّل له في سجودك وإياك ثم إياك أن تتعالى ، أن تتعاظم ، فهذا مقام الألوهيه ، مقام العليّ المعزّ الجبار .. أما أنت فبقدر ماتخضع له وتفتقر إليه يرفعك ..
    اللهم هذه جباهنا لك ساجدة وقلوبنا لك خاشعة وألسنتنا لك ذاكره فارحم ضعفنا واغفر لنا وارفع منزلتنا عندك ..

    سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى (1)

    1- سبح اسم ربك الأعلى.............
    كما هو الأعلى في السماء لا بد أن يكون الأعلى في سموات قلبك، الأعلى في كل حياتك. / عبد الله بلقاسم

    2- ﴿ سَبِّحْ اسم ربك الأعْلىٰ ﴾
    وهو الأعلى في السماء يسمعك ولو كنت في أدنى الأرض.. سبحان ربي الأعلى/ نايف الفيصل

    3-قوله: سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى :-
    سَبِّحِ: هذا فعل أمر؛ أمر للنبي بالتسبيح، أي: التنزيه. فقول: "سبحان الله" اسم مصدر، أي تنزيهاً لله.
    وينزه الله تعالى عن ثلاثة أمور:
    - أحدها: النقص: فله الكمال المطلق, فليس في صفاته نقص بوجه من الوجوه.فكل ما أثبته الله -تعالى- لنفسه فهو صفة كمال، لا نقص فيه بوجه من الوجوه. وهذا من معاني (المثل الأعلى). فله من العلم أتمه وأعلاه, ومن السمع أوسعه, ومن البصر أكمله، لا نقص في صفة من صفاته، (أحاط بكل شيء علماً), و(وسع كل شيء رحمة), و(لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء).
    - الثاني: العيب: وهي الآفات, فهو منزه عن العمى, وعن الخرس, وعن الصمم، وعن المرض. فكل آفة، فالله بريء منها سبحانه.
    - الثالث: مماثلة المخلوقين: فأي وصف يختص به المخلوق لا يمكن أن يثبت للخالق, وأي وصف يختص به الخالق فلا يمكن أن يتصف به المخلوق. فالاشتراك في الأسماء والصفات، إنما يكون في المعنى العام، الكلي، المطلق، الذي يكون في الأذهان، ويمتنع وجوده في الأعيان. فإذا أضيف الوصف إلى الموصوف تخصص.

    والله – تعالى - أثبت لنفسه سمعاً، وبصراً، وأثبت للمخلوق سمعاً، وبصراً، وهذا الاشتراك إنما هو اشتراك في اللفظ، وفي المعنى العام، الكلي، المطلق. فالمعنى العام المطلق للسمع، هو إدراك الأصوات, والمعنى العام المطلق للبصر، هو إدراك المرئيات. وهذا محله الأذهان، والعقول, فإذا أضفناه تخصص. فإذا قلنا: سمع الله، صار وصفاً مختصاً به، لا يماثله فيه مخلوق. وإذا قلنا: سمع المخلوق، صار وصفاً خاصاً يختص به المخلوق. وقد جمعت ذلك عائشة - رضي الله عنها - في قولها "الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات! لقد جاءت المجادلة تجادل رسول الله وإني لفي جانب الدار، يخفى علي بعض كلامها، وقد سمعها الله من فوق سبعة أرقعة" [مسند أحمد]. فأثبتت سمعاً لله، وسمعاً لها, لكن سمع الله -عز وجل-، وسع الأصوات، ولا يمكن أن يشاركه أحد في هذه الخصيصة, وأما سمعها فإنه قاصر، وناقص، بدليل أنها في جانب الدار، ويخفى عليها بعض كلام المجادلة.

    والله - سبحانه وتعالى - يأمر بتسبيح نفسه، وبحمد نفسه, فالحمد، والتسبيح، يكمل أحدهما الآخر. فإن الحمد يعني وصف الله بصفات الكمال. فهو إثبات. والتسبيح يعني تنزيهه عن صفات النقص، والعيب، ومماثلة المخلوقين، فهو نفي. وإنما يحصل العلم بالله بالنفي والإثبات معاً. ولهذا جاء في الحديث : (الْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ الْمِيزَانَ.وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلآنِ - أَوْ تَمْلأُ - مَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ) [رواه مسلم].
    /أ.د. أحمد القاضي


    المصدر
    تأملات قرآنيه
    حصاد التدبر
    العقيدة والحياه




 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •