سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: بلال المضيء

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    بلال المضيء

    قصة من وحي بطولات الانتفاضة المباركة



    بلال المضيء



    بهائي راغب شراب
    2006




    بسم الله الرحمن الرحيم



    إهداء

    إليكم يا أطفال فلسطين
    لا تصدقوا ..
    إن إسرائيل جارتكم الودود
    لأنها ليست كذلك فعلا
    إنها تحتل أرضكم وتأسر آباءكم وإخوانكم وأصدقائكم وجيرانكم
    إنها تقتلهم أيضا وتقتل أحلامكم
    فماذا تقولون ؟
    ..







    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-05-01 الساعة 15:42

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الأول
    حديث الشارع


    مسرعة ..
    تجري جنازة الشهيد .
    لا يظهر من الناس غير قمم رؤوسهم
    رؤوس تزاحم رؤوسا ،
    وغير وجوه يعتريها الوجوم ..
    وجوم الغضب والوداع الحزين
    وغير عيون تبكي بصمت عميق
    تطلق سيول الدموع
    فتطهر غبار الخدود .
    وغير الحناجر تهلل .. تكبر
    وتطلق خلف الشهيد أماني الصعود

    وترتفع الأيادي
    تتوعد بالانتقام
    تتعهد بمواصلة الجهاد
    وتمضي المسيرة نحو الأمام .
    *
    آلاف .. آلاف ..
    الناس بالآلاف
    يحملون نعش الشهيد
    يرطبون فراشه الملون بالدماء
    يطلقون الصهيل
    فيضيء
    بلال المضيء
    تجري جنازته كأنها على أجنحة السحاب تطير
    و بلال الشهيد على عرشه
    فوق أكتاف الجماهير ..
    يضيء
    يئز الرصاص فوق الرؤوس
    يخترق أوهام الحائرين
    يوقظ نُوَّام القلوب
    ويحيط رعد الكلام بالمكان
    ..
    المشهد مقدس
    و بلال يمضي شهيداً
    في أول مرحلة الشباب
    يافع .. طيب القلب ..
    واسع الحلم ..
    وضاحكاً يمضي بعد أن أعطى التمام .

    الناس يبكون
    أبوه .. أخوه .. جده ..
    وأهله أجمعون ..
    أصدقاؤه .. أحمد ومحمود وجميع الأسماء والكنى
    يبكون جميعاً
    لحظة الفراق صعبة ..!
    تنزلق في الصدر كطعنات سكين خجول .

    ..
    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-05-01 الساعة 15:41

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الثاني
    حديث الجد

    الوقت ظهراً .. مع جده المزارع


    بلال : كم أتوق أن امضي شهيداً
    جده : تمضي شهيدا ..! من تكون ؟
    بلال : مثل الزهور وأشتال الزيتون
    جده : تمضي شهيداً ..! من تكون ؟
    بلال : نخلا عاليا .. أمضي شهيداً في سبيل الله ..
    جده : تمضي شهيداً في سبيل الله .. من تكون ..؟
    بلال : وأنا أحارب المعتدين
    جده : تحارب المعتدين ..؟
    بلال : اليهود ومن والاهم وحالفهم وقاسمهم ظلم الآمنين.
    جده : جميع الظالمين .
    بلال : من يحتلون بلادي .. الغزاة الغاصبين
    جده : الغزاة الغاصبين
    بلال : من اغتصبوا الأرض ، واغتصبوا التاريخ ، واغتصبوا القدس .. وأحلام اليافعين ..
    جده : أحلام اليافعين ..
    بلال : من اغتصبوا الابتسامة من وجوه أطفالنا وحاصروا المؤمنين ..
    جده : رويدك بني .. غضبك شديد .. حاذر أن تصيبك العجلة فلا تدري كيف تصبح ولا أين تكون .
    بلال : امضي شهيدا .. حلم جميل .. سبيل المؤمن القوي . الواثق بربه .. المطالب بحقه .. لا يخاف تهديد المرجفين .
    جده : حلم جميل ..
    بلال : أجعله في صدري .. وهو مقيم قديم
    جده : يحرسك الله يا حفيدي الشهيد .








    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-05-01 الساعة 15:39

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الثالث
    حديث الباعه

    الوقت ظهرا :
    بلال في دكانه الصغير وسط جيرانه البائعين ..

    بلال : تفضلوا .. تناولوا الشاي معي أيها الجيران الطيبين .. لنتبادل أحاديث اليوم ..
    بائع : بوركت بلال من بائع شريف
    بائع1 : بوركت بلال الأمين ..
    بلال : لا تكثروا المديح فأنا لست موضوع الحديث .. انظروا إلى شوارعنا وإلى وجوه الناس الحائرين .. وأخبروني عمن اقترف الظلم ومن هم الظالمين ..؟
    بائع : تجاوزوا كل الحدود ..
    بائع1: تمادوا في طغيانهم اليهود ..
    بائع2 : قطعوا أمامنا جميع الدروب
    بلال : أنسيتم من يموت منا كل يوم ، وكيف رغم ذلك نظل راشدين ، يُقْلع زرعُنا وكيف نعيش بالقليل ، كيف ترون الحياة بدونهم ، وكيف تتصورون جحيمهم لو يطول ..؟
    بائع : أمر مهول .. لا نتحمله ولا نستطيع السكون
    بائع1: أرضنا جنة بدونهم .. وبهم أرضنا قلب الجحيم ..
    بائع2 : لا صبر لنا .. تكفي سنون القعود الطويلة .. ضاعت خلالها باقي الحدود ..
    بلال : ماذا يحسبوننا .. قطيع أغنام كما يدعون .. يخوفوننا بالذئب والعصا لنظل خائفين ، طائعين لحكمهم ، خانعين مستسلمين ..؟!
    بائع : لا أحسب الناس يتحملون المزيد
    بائع 11 : ماذا جرى .. وقد كدنا نفيق .. أرانا عدنا إلى أول الخيط في الحديث
    بائع : لكننا فوق أرضنا سنبقى ولن نساوم وسنسود ..
    بلال : الاحتلال لا يقضي عليه غير أن نقاومه بالصلاة والدعاء وبالسلاح القوي وبصولات المقاتلين
    بائع9 : كيف التحرك ومن نطيع
    بائع من بعيد : البوم حولنا كثير ، الغربان صاروا قادة وتم حصار الصقور ..؟!
    بائع1 : الأمر بأيدينا .. نحن قادة الملحمة والرأي ليس لغراب أسود وليس لبوم الظلام اللعين
    بائع ..: من يردنا إلى السبيل .. أين هو القائد الرشيد .. أين الفاتح .. أين المحرر .. أين العلماء وفقهاء الملة والدين .. أين رجالاتنا وأين غارت جميع الوجوه ..
    بلال : علينا التحرك .. لا غيره سبيل الأحرار الراشدين .. الانتظار قد يطول .. والقائد قد لا يجيء .. أنستكين .. أنذل للعدو أو نهين ..؟ علينا التحرك الآن وليس بعد ساعة ، اليوم وليس غداً .. اختيارنا وحيد .. وربما الناس يفيقون فالروح قد لا تنتظر كثيرا قبل أن تسافر وتغيب .. اجمعوا أيها الناس أمركم ، واستكشفوا من بينكم المحرر الجديد .
    **


    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-05-01 الساعة 15:38

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الرابع
    حديث الزوجه
    الوقت عصرا :
    بلال في بيته مع زوجه ...

    بلال : أراك مجهدة .. ومحياك عابس .. عسى الأمر خيراً .. وبسيط ..؟
    زوجه : تعلم ؟! .. ربما ألد في أي ساعة .. وأنت هنا أو .. بعدما تخرج وتغيب ..
    بلال : يا له من أمل جميل .. سأكون أباً .. يا له من إحساس حلو ثمين .
    زوجه : خشيت مرة أنك تكره أن يولد الجنين ..
    بلال : أكره أن يولد الجنين ، وأكره أن يكون لي ولد ، وان أصبح الوالد الأمين ..
    زوجه : خشيت ذلك لما رأيته في وجهك من حزن ومن صمت ومن نفور ..
    بلال : ليس بسبب الولادة والولد .. لكنك تعرفين ما أعانيه من شعور .. وتعرفين أنني على ولدي حريص .. لكنني أريده أن يعيش وينمو ، وأن يحبو ويلعب ويتعلم ، وأن يشب أبيا ، ذو ساعدٍ قوي يُعْتَمَد عليه وكريم .
    زوجه : وهل أتمنى غير ذلك لولدي الحبيب .. عندما يجيء .. فرح الدنيا أمام فرحي .. صغير
    بلال : ليت الأمر بسيط كما تعتقدين .. لكن اليهود علوا في الأرض .. أفسدوا هواءنا ، ولطخوا حياتنا بالذل والقيود ..
    زوجه : كلنا مقيدون .. الشعب كله سجين .. لست وحدك من يعاني ومن يعاين .. ولسنا وحدنا في الوطن الأسير .. ليست مسئوليتك وحدك .. أنها مسئولية الجميع .
    بلال : لا تكملي .. أتعرفين معنى كلامك .. أن أقبع مقهوراً في نفسي ساكنا في ذلة وهوان .. أنتظر أن يطلق غيري السؤال .. وأن يتحرك غيري ، متعللا بالسلامة .. لا .. ليت الأمر كما تشتهين .. لكنه أكثر تعقيداً مما تحسبين .. مقاومة الاحتلال مسئوليتي ومسئوليتك ومسئولية كل فرد بلا استثناء ودون محيد .. لا يجوز لأحد الانتظار وأن يقف في مكانه لا يتحرك عسى غيره يتحمل المسئولية عنه ويعفيه من ثقل كابوسها الخانق العظيم .. جميعنا علينا التحرك وأن نقاوم بما نملكه من أدوات ومن طاقة ومن قوة إرادة ومن عزيمة ومن صمود .. مقاومة العدو درب الكرامة والشرف هي طريقنا إلى الجنة الفسيح .. المقاومة أمانة خاصة في عنق كل مواطن مؤمن بالله وبوطنه وبحقه .. مركز المقاوم عقل المقاوم وكأنه الوحيد المناط به أن يقاوم وان يحارب وان يضحي بالغالي والنفيس ، وان يجعل همه طرد العدو وإذلاله .. المقاومة يا زوجتي العزيزة مسئوليتي الأولى .. الأولى وليست الثانية ولن تكون ..
    زوجه : لكنك لا تستريح ، ولو من التفكير والمحاولة ومن التدبير .. الحياة يا زوجي الحبيب صعبة المراس ، قاسية كالحديد .. صدأها ظاهر يغلب سطحها المصقول .. ونحن كما ترى نقف على أبواب مرحلة مهمة من حياتنا .. سنصبح أبوين قريباً وألد خلال وقت وجيز .. سأصبح أماً وتصبح أباً وهذا يلقي علينا تبعات ومسئوليات جديدة أخرى غير الوطن الحبيب .. جميعنا نحب الوطن ولسنا وحدنا .. وأُعيد .. المسئولين عنه ولسنا وحدنا من يسكنه .. و ..
    بلال : بالله عليك .. اقصري عن مثل هذا القول المثبط للهمم ، المحفز للأنانية والوهن .. تطلعي إلى الأمام .. لا تجعلي بصرك تحت القدم .
    ***
    يتبع







    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-05-01 الساعة 15:37

  6. #6

    رد: بلال المضيء

    جميل أنت بهذا النبض القصصي ، ويزدان المحور الثقافي بإبداع أقلامكم أستاذ بهائي .
    حتماً سيكون هناك وقفات مع هذه السطور وقراءة في مضمونها ، فالشكر لك .

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الخامس
    الاختيار

    قبل أسبوع ..

    الوقت ليلا ..
    بلال مع قائده أبو مصعب الخير ..

    بلال : أخيرا سيتحقق حلمي
    أبو مصعب : سيتحقق حلمك .. نعم
    بلال : لم أكن أظن أن هذا اليوم سيجيء .. كدت أصاب باليأس من صمتكم ومن انعدام إشاراتكم المحفزة .. الفرح يملأ صدري والسعادة تدغدغ أوصالي ..
    أبو مصعب : كل شيء في وقته .. وأنت تعلم أنه وجب علينا التأكد من جميع التفاصيل الخاصة بالمغتصبة وموقعها ودرجة تحصينها وتسليحها وطرق اقتحامها قبل التحرك ..
    بلال : أعلم ذلك .. لكنني كنت أحتاج للفرح وأحتاج أكثر للإحساس إنني أشغل حيزا صغيرا من فكركم ..
    أبو مصعب : انك أخ كريم ومجاهد صابر مثابر ، وتعلم أننا نكن لك التقدير وثقتنا بك عظيمة ،،
    بلال : إذن لماذا تأخرتم هكذا .. كدت أجن ..
    أبو مصعب : إنك تقاتل فعلا وتواصل عملياتك الجهادية كل يوم تقريبا ..
    بلال : نعم .. لكنني أريد القيام بمثل هذه العملية الصعبة التي تكيد العدو وتغيظه .. وتعجل من رحيله من أرضنا الطيبة ..
    أبو مصعب : عملياتك كلها تكيده وتغيظه وتقرب ساعة هروبه واندحاره من فلسطيننا ؟؟
    بلال : لكن هذه العملية لها وقع أجل وأقوى ، وأحب أن أكون أنا من ينفذها ..
    أبو مصعب : ستنفذها أنت إنشاء الله .. فقط إنه الوقت المعلوم .. وهذا وقتك قد أزف فهنيئا لك يا بلال ..
    بلال : جزاك الله خيرا يا أخي أبو مصعب .. كنت جاهزا دائما ولا أتردد
    أبو مصعب : أعلم أنك جاهز ، وأعلم مدى شوقك لهذه العملية بالخصوص
    بلال : نعم كم أتوق لمواجهة أولئك اليهود القتلة الظالمين وجها لوجه وفي عرينهم .
    أبو مصعب : ستواجههم بإذن الله وستنتقم خير انتقام لجميع أهلنا ولدماء شهدائنا .. أنا واثق أنك ستنجح وستبهرنا كما ستغيظ العدو إنشاء الله ..
    بلال : أغيظهم فقط .. بل وأذيقهم بإذن الله من نفس كأس الردى الذي يذيقونه لنا كل ساعة وكل يوم ..
    أبو مصعب : المهم عليك الآن بالاستعداد للعملية
    بلال : أنا مستعد تماما
    أبو مصعب : بل عليك أن تجدد هذا الاستعداد
    بلال : أجدد .. كيف ..
    أبو مصعب : أولا تجدد وصيتك ..
    بلال : أجددها .. وماذا بعد ..
    أبو مصعب : من ربك ..؟
    بلال : الله الذي لا إله إلا هو قيوم السموات والأرض
    أبو مصعب : من نبيك ؟
    بلال : محمد ابن عبدالله عليه أزكى الصلاة وأطيب السلام ، إمام المتقين وقائد المجاهدين ..
    أبو مصعب : ما دينك ..؟
    بلال : الإسلام ديني ومعتقدي الذي أؤمن به وأحارب من اجل رفع رايته عاليا ..
    أبو مصعب : ما كتابك :.؟
    بلال : القرآن كتابي ، دليلي في الحياة وطريقي إلى الجنة ..
    أبو مصعب : ما سبيلك ..؟
    بلال : الجهاد سبيلي ودربي لتحقيق الحرية والأمان ولإعلاء كلمة الله فوق الأرض ولتحرير فلسطين والأقصى من دنس اليهود المغتصبين لوطننا ..
    أبو مصعب : من أعداؤك ..؟
    بلال : اليهود المغتصبين لفلسطين ولحقوق شعبي ، وأمريكا وبريطانيا والغرب كله الذي يدعم اليهود ضدنا ويحاصرنا ومن والاهم ومالئهم ضدنا ويشاركون في ضربنا وحصارنا إرضاء لأعدائنا اليهود والدول الغربية بقيادة أمريكا الظالمة قائدة وقاعدة العدوان والشر في هذا العالم الطيب
    أبو مصعب : من أنت ..؟
    بلال : أنا الشهيد الحي العبد الفقير إلى الله المتوكل عليه المستعين به المتبع لهديه ودينه القويم .. بلال ، وطنت نفسي على الجهاد في سبيل الله ، وأخذت العهد أمام الله أن أحارب اليهود حتى أنال إحدى الحسنيين .. النصر أو الشهادة ..
    أبو مصعب : بارك الله فيك .. يتبقى عليك الالتحاق بمجموعتك المجاهدة للإعداد والتدريب على العملية ..
    بلال : سأفعل فورا ..
    أبو مصعب : لا تنسى .. وصيتك أولا ..
    بلال : سأفعل فورا ..
    أبو مصعب : وأكثر من الصوم والصلاة وتلاوة القرآن .

    ***


  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    الفصل الأخير

    حديث الشهادة

    بلال .. مااااااااااات
    مات .. وهو يقاوم
    مات في قلب المغتصبة
    مات بعد أن أثخن في الأعداء ..
    قتل منهم الجند ..
    دمر آلات الموت الظالم ..
    وظللهم بالغيظ وبالحسرة
    بلال .. ماااااااات
    ...............
    استشرى نداء الموت في الشارع
    حيث يقيم بلال
    وانتشرت الفاجعة في أرجاء مدينة بلال ، وفي وطن بلال ..
    صرخ صديق ..: بلال حي .. كيف يموت ..
    صرخ آخر : كان معي قبل لحظات
    وقال آخر كَلَمَتْهُ الصدمة : مات بلال . لم أحسب أن أفقده الآن .. ما مات بلال .. بلال أستشهد ..
    بلال يا قوم شهيد ..

    يجري الناس بلا وعي
    يصطدمون ببعض
    الذاهبون إلى المستشفى والقادمون منها
    يشتركون في نفس الشيء
    فجعتهم حادثة بلال ..
    كيف يفارقهم وهو ..
    في أوج شبابه .. وهو ما زال أحدث أب .. وله مولود سماه بالأمس ..!! محمد .
    ....
    ارتفع صوت نائح : صافحني بشدة صباح اليوم
    ارتفع صوت آخر : ألقيت عليه السلام عصر اليوم ولم ينتبه إلي ..
    ارتفع صوت : شربنا الشاي سوياً في السوق .. بيديه أعده .. وكان ألذ كوب للشاي شربته طول العمر ..
    ارتفع صوت : رأيته ظهر اليوم .. يمضي بسرعة .. لم يلتفت إلي .. لاحقته نظراتي حتى غاب
    قال صوت : مرّ بجواري قبل صلاة المغرب .. بهاء وجهه يسطع كالشمس
    قال صوت : كنت أقف إلى جواره في الصف الأول في المسجد ونحن نصلي الفجر .
    قال صوت : لم يخبرني .. لم يخبرني .. لما سألته أين ستذهب .. قال إلى الجنة .. لم أستوعب ساعتها عنوان الحرف ..
    ......
    الأصوات تتكاثر .. والصدمة لم تستوعب بعد
    أصدقاء بلال غاضبون .. لم يشركهم معه .
    أخوان بلال محزونون .. لن يشاركهم .. لن يجلس معهم حول طعام بعد اليوم
    أهل الحي جميعاً ..
    .............
    وزوجته النفساء في البيت
    خبر الموت .. لم يصلها بعد ..
    مسكينة في غرفتها ساكنة ترعى الطفل محمد المولود قبل سبعة أيام بالضبط
    تسمع فوضى في حركة الأقدام
    تسمع آهات وشبه بكاء
    وتشعر أن ثَمَّ ما ينذر بالخوف ..
    آه ..
    قلب الزوجة يسرع في نبضه بين جوانحها .. والدم يكاد يفور في شرايين الوجه ..
    ثَمَّ خطر محدق ..
    ثمَّ أمر جلل يحدث ..
    قلبي يخنقه الصمت
    الأبواب المغلقة لا تعبأ بي .. لكني أشعر بالسوء
    ماذا يحدث ..
    الدار تقبع في فجْأَةِ الصمت ..
    الدار كأن مَلَك الموت غزاها واختطف الأهل ..
    الموت .. يا للهول
    مَنْ .. سيأخذ مَنْ ملك الموت
    مَنْ .. أخذ مَنْ ملك الموت ..
    أيكون ..
    لا .. لا يمكن .. لم نفرح بعد ..
    محمد ما يزال صغيراً .. لم يكبر بين أبويه .. يحتاج لحنو ولزمن ولعطف .. ويحتاج الأب ..
    أيكون .. يا للهول ..
    أيكون بلال ..؟؟؟
    أيكون بلال قد فعلها اليوم ..
    أيكون قد غادرنا ونحن أكثر شوقاً له .. هو لا غيره
    بلال .. بلاااااااااال ... بلاااااااااااال ..
    نهضت .. انتصبت ... اندفعت .. نحو الباب ..
    فتحته بقوة
    ماذا يحدث يا قوم ..
    هي لا ترى شيئاً
    لم تجد أحداً يرد عليها
    يشفي غليل الصدر ..
    اندفعت نحو باب الدار ..
    يا للهول ..
    ماذا يحدث يا قوم ..
    أين الناس
    أين أهل الدار ..
    أين ذهبتم .. أكاد أجن ..
    .......
    من تحت ستار الظلمة وصل إليها الصوت
    بلااااال مات يا زوج بلال
    بلااااااال أستشهد هذا اليوم .

    ماذا تسمع
    ماذا تصنع
    أيكون صدقاً أن يفعل
    أيرحل دون وداع
    أيرحل ويتركني وحدي أصارع غيهب العمر ..
    من يضيء العمر القادم ..
    يا للهول
    دارت الدنيا أمام عينيها كشريط البرق
    تقلصت عضلات البطن
    ارتخت مفاصل ساقيها
    وليس ثم من تستند إليه
    لم تدر ماذا تفعل ..
    وسقطت فوق الأرض ..
    **
    أيادي .. أيادي ..
    كثيرة .. كثيرة .
    أسندتها واقفة قبل أن تهوي ..
    وجوه حبيبة حبيبة
    منحتها دفقة حب لا يهوي ..
    وكلمات الصبر اخترقت حجب الغيب ..
    فرأته ..
    حواريا فوق رؤوس القوم
    يبتسم إليها
    ينثر عليها عطر الشهد ..
    ورأته يمضي
    يجري نحو النور
    يقترب من النور
    يدخل وسط النور
    يتحول نورا

    أيادي الحور حواليه
    تدفعه إلى داخل بيته
    وسط الجنة .
    ***




  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    وصية بلال

    فتحوا دفاتره المفتوحة ..
    كانت دوما مفتوحة ..
    لكن أحدا لم يقرأها ..
    وأحدا لم يشعر أبدا بالسر المخبوء في باطنها ..
    وجدوا وصيته المكتوبة ناصعة منتصبة ..
    تقارعهم ..
    كما لو كانت فرس الفارس نحو الفتح تتقدم ..
    نحو سماوات الله تسرع مطهمة مشتاقة إلى الجنة ..
    بلال كان فارسا .. صال وجال أمام عيون الناس ..
    في مقتبل الشمس والعمر والأحداث ..
    لكن أحدا لم يقرأ بوادره ..
    لم يفهم ألغازه ..
    ولم يجتهد احد في البحث وراء معاني بلال ..
    بلال وصى .. كتب وقال ..
    الموت برضاء اختاره .. انحاز إليه .. فهو طريق الجنة ، وهو درب الحرية لشعبي المأسور المضطهد ..
    الموت في حد ذاته شرف للفارس ،
    وهو وسام للأرض وللأهل وللأقصى ..
    بلال كتب يقول .. لا يبكين أحد عليَّ .. فأنا حيٌّ أُرزق عند الله ..
    لا يصرَخَنَّ أحدٌ في وجه أخيه فأنا أود لو أحيا فأقاتل وأُسْتَشْهَد ..
    في سبيل الله .. تهون الأشياء .. وترخص الأعمار ..
    نحن أمانات فوق الأرض والأرواح ملك لله .. هو صاحبها
    يجللها كيف يشاء .. يلبسها أي رداء .
    هو خالقها وإليه تعود الأشياء ..
    أبي لا تحزن ..
    جدي لا تحزن ..
    زوجي .. لا تكوني حزينة .. قد أحببتك والله
    ومحمد ولدي ..
    ليشب قويا بالله .. ليعرف كيف يجود بالغالي وكيف يمتطي الخيل المندفعة نحو النصر ..
    أنا ذاهب إلى ملكوت الله ...
    النصر لنا ..
    من يحب بلال فليمض نحو بلال فوق خطاه المؤمنة بالله ..
    أقرب درب يوصله إليه هو.. محاربة الأعداء ..
    ومقاومة غزاة فلسطين من يهود الأوغاد ..
    وإياكم أن تغتروا بالقول المخفي وبالإغراءات القاتلة ..
    إياكم ونسيان فلسطين أو نسيان القدس .. إياكم إياكم بل أحذركم أن تنسوا الله ..
    به ينتصر المسلم المشتاق .. وبه نجوب الآفاق ..
    وبه وحده نبلغ ذروة الأمجاد ..
    الله الله الله يا امة الإسلام ..
    أوصيكم بتقوى الله وحب الله والعمل بما يرضي الله ..
    أنا بلال لست سوى فرد واحد فكل الأمة أدعوها أن تتبع خطاي ..
    وأن تعلوا فوق وهن الدنيا وأن ينتصروا لله ..
    الآن فقط ، ينتصر الإخوان ، وتعود البلدان ، ويتحرر شعب فلسطين المسلم ، من طغيان يهود وأمريكا ، ومن حالفهم ممن كفر ونافق ..
    لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون بإذن الله
    الله اكبر الله أكبر والعزة للإسلام..
    الله اكبر الله أكبر الله أكبر والنصر للإسلام ..
    أطمع يا رب أن يشملني رضاك فألقاك شهيدا ألتحف الدماء

  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    عطر بلال

    في الليل ..
    بعد الناس ما روحوا لبيوتهم
    وبعد ما رجعنا ..

    بعد نص الليل
    وإحنا قاعدين نتذكر فعاله
    بنردد اسمه
    انفتح الباب المسكر على مصراعه
    ومن الشبابيك المفتوحة
    هبت الريح
    حملت من بعيد ..
    من سكنه الجديد
    من لحده ..
    حملت لنا عطره
    فاح في وجوهنا
    تسلل لقلوبنا
    وتنسمناه بأحاسيسنا المفجوعة ..
    بلال طيب يا ناس
    بلال حي
    مثل العطر يلهب ارواحنا
    ومثل الفكر يسكن عقولنا
    يريحنا من عسر الولادة
    ولادة الهمة
    وولادة القدوة والقمة .

    وهطلت دموعنا مثل الغيث
    بردت حر الفراق
    ورطبت نفوسنا .
    *








  11. #11
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,167
    مشاركات المدونة
    146

    رد: بلال المضيء

    القصيدة الأخيرة
    الأبيض المضيء

    جللك الأبيض المضيء
    فاكتشفنا ..
    أنك الأبيض الوحيد ..
    حتى النخاع والجذور ،
    ومحراث الأرض الحديد .
    " العابرون " مروا عليك
    لم تأبه لهم ..
    تاهوا في ضياعهم العتيد .
    يا بلال ..
    أيها الأبيض المضيء
    وجهك لم ينبئنا بموعد الرحيل المؤرخ في سجل الفاتحين .
    ولا تلمناٍ ..
    كنا جهالى
    لم نقرأ إشاراتك ،
    شتتنا الظنون ..
    ولم تحفزنا دماؤك الثائرة في الوريد .
    ووجهك لم ينبئنا بأنك ..
    لن تعود .
    *
    اختلفوا عليك ..
    لمن تؤول ..؟!
    لذاك أم لهذا ..
    وأنت في حواصل الطير تقيم .
    لك سعة الجنة ،
    والفردوس الثواب المقيم .
    اختلفوا عليك
    ابتسامتك ..
    من أين جاءت ؟
    وصاحبها من يكون .
    وخطاك الوثابة فوق الطريق
    إلى أين توصل ..
    يا حبيب .
    يا بلال السكون قبل العاصفة
    اختلفت نواياهم ..!؟
    ونواياك تتصيد ..
    الحور الحسان العين .
    *
    ولم تأبه للجميع .
    يدفعك السؤال
    والجواب قريب ..
    بأيادينا نصون الحقوق ،
    بأيادينا الحقوق تعود .
    رحت ولم تعد لماذا ..؟
    لم تدْعُنا للوليمة الأخيرة ،
    ولم تقرأ وصيتك علينا
    تعلمنا الدرس الأخير .
    ألم تعلم أننا نشتاق كثيرا إليك
    ألم تعلم أن وجهك بصمة حبٍ
    تسكن عروق العاشقين .
    ألم تعلم أننا نحبك
    احبك عارفوك ،
    جيرانك ، زملاء المهنة ،
    والذاكرون .
    وأحبك أهل البيت ،
    ومحمد الجديد .
    وأحبك من لم يعرفك ،
    والأقربون .
    أوجعت بحبك قلوب المخلصين ..
    محمدا ومصعبا وأخلاء السنين ،
    وأوجعت ..
    شارعك اليتيم .
    *
    منذ الزمن البعيد
    مكتوب فوق الجبين ..
    بلال .. للوطن فداء مبين .
    وأنت مع الوطن عامود نار في الله ..
    تحرق الآثمين .
    *
    وجهك لم ينبئنا بالرحيل
    حتى أصدقائك الغر مثلك
    والميامين .
    عرفوك ولم يعرفوك
    ولم يكشفوا سرَّكَ المخبوء .
    تركونا ننتظر الأخبار تترى
    مع زحوف القادمين ..
    وكنت سحابة الغيث الصغيرة ..
    فوق صحراء الهائمين .
    *
    جللك الأحمر المضيء
    أيها الأبيض الوحيد
    وكان خضابك الأخير ..
    دمك .. الجوهر النفيس .
    وعرفنا أن قد وفيت لله العبادة
    ولبيت نداء الجهاد العظيم .
    أيها الأبيض الوحيد
    المجلل بالصمت المهيب
    لماذا ..؟
    أنت هناك وحدك تفرح دوننا
    لماذا لم تمنحنا الصحبة
    وتركتنا خلفك ..
    في طابور المؤبنين .
    اختلفت عليك القلوب والعيون والعروق والصدور .
    كل يريدك لنفسه
    كل يريد أن يكون قرارك المكين .
    وأنت في حواصل الطير تنال ما تشتهي
    يا شفيع .
    **
    تمت بحمدالله - 2006

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •