إذا كنت لا تحسن الاعتذار فأحسن التعامل

"إذا التفتت النفس لذاتها بعد العمل الصالح نقص مسيرها إلى الله ﷻ "

إذا رأيت مكان يباع فيه المخدرات فليس لك دخل، إذا مو عاجبك لا تذهب هناك!
إذا رأيت مكان فيه دعارة فأيش يضايقك، لا تخرج من بيتك؟!!
هذا هو تماما منطق الذي يسمع المصلحين ينكرون فيقول لهم : ايش دخلك، إذا مضايقك اقعد في بيتك..الخ
﴿ كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون﴾


إذا بقي على انتهاء صلاحية الطعام يوم او يومان نتورع عن اكله احتياطا،
ولكن يصعب علينا أن نترك المال الحرام أوالربا !
نتورع لدنيانا ولا نتورع لديننا.
اللهم اعف عنا.

لا تغتر :
من مدحك فإنّما مدح مواهب الله عندك..
فالفضل لمن منحك لا لمن مدحك
﴿وما بكم من نعمة فمن الله..﴾.

﴿ لا تقتلوا يوسف وألقوه في غيابت الجب يلتقطه بعض السيارة إن كنتم فاعلين ﴾
تقليل الشر عند العجز عن إيقافه مقصد شرعي.


سُخّر للمرأة أربعة: أبوها، أخوها، ابنها، زوجها. يخدمونها، يحرسونها، ينفقون عليها، يطيعون رغباتها. سخروا جبلة وطبعا لا منّة، ثم جاء الشرع فأكدها، على ألا تَظلم، ولاتُظلم. فإن هي تمردت على الولاية خسرتها جميعا، فيتحم عليها أن: تخدم، وتحمي، وتنفق على نفسها

﴿ وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون ..﴾
أَيُريك ربك ﷻ ما تحب؛
فتريه من المعاصي ما يكره!؟
﴿قتل الإنسان ما أكفره﴾.

أخطر ثلاثة أشخاص في تحريف القرآن والتلاعب بكتاب اللهﷻ :
محمد شحرور
عدنان إبراهيم
علي الكيالي
فكن منهم على حذر.

﴿ فإني قريب ﴾
دوما هو قريب ﷻ
نحن فقط الذين نبتعد!

كلما ابتعدت عن الله تعالى ابتعد عنك الأمان، واحتوشتك المخاوف؛
﴿.. أقبل ولا تخف إنك من الآمنين﴾.

الناس في همهم أربعة :
١من لا هم له ولا غاية(اتخذ إلهه هواه)
٢من يحمل هم نفسه ونجاحها ولا يبالي بغيره
٣من يحمل هم جماعته مجموعته أسرته
٤أعظمهم :
من يحمل هم أمته؛ رفعتها صلاحها هدايتها نجاحها،
كان النبي ﷺ يقول :
(اللهم امتي امتي..- اللهم عني وعن أمتي..- اللهم أيما رجل من أمتي..).





"الصلاح "
اصطفاء واجتباء واختيار
فهو شرف سامق
ليس كل واحد يناله :
﴿فاجتباه ربه فجعله من الصالحين﴾
اللهم ألحقنا بالصالحين

كلمة (آنية) في القرآن لها معنيان:
١- جمع إناء وهي ما يوضع بها الطعام : ومنه قوله تعالى ﴿ويطاف عليهم "بآنية" من فضة وأكواب كانت قواريرا﴾
٢- شديدة الحرارة : ومنه قوله سبحانه ﴿تسقى من عين "آنية"﴾ ومذكرها (آنٍ) ﴿يطوفون بينها وبين حميم "آنٍ "﴾

﴿وأنه هو أضحك وأبكى﴾
السعادة بيده وحده ﷻ،
وأنت تبحث عنها بعيدا عنه!

كلمة "إصر" في القرآن لها معنيان :
١- العهد المؤكد:ومنه قوله ﷻ ﴿.. قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا..﴾
٢- التكليف الثقيل:ومنه قوله سبحانه ﴿..ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ﴾ ﴿ ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم﴾.

من الأمور التي قد تحبط بعض القراء عدم إكماله لكتاب بدأ به،
فينبغي أن تعلم أنه ليس كل كتاب يستحق أن تكمله،
بعض الكتب يكفي أن تقرأ مقدمتها وبعضها تكفي خاتمتها، وبعضها تقرأ ملخصاتها، وبعضها عنوانها
وبعضها تكتشف أن أغلى ما فيها الورق الذي كتبت عليه.
فلا تُحبط

كلمة (أسف) في القرآن لها معنيان :
١- الحزن : كقوله تعالى ﴿وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف﴾ ﴿فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أَسَفا﴾
٢- الغضب : كقوله سبحانه (﴿فلما آسفونا انتقمنا..﴾ ﴿ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أَسِفا ..﴾


"آية" في القرآن لها معنيان :
١-الآية من القرآن كقوله تعالى ﴿ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير﴾
٢- البرهان والعلامة؛ ومنه قوله سبحانه ﴿سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة..)(قال رب اجعل لي آية..)

((كساء الألفاظ)):
قال المزني: سمعني الشافعي رحمه الله يوماً وأنا أقول: فلان كذّاب.
فقال: يا أبا إبراهيم!
"اُكْسُ ألفاظَك أَحْسَنَها"،
لا تقل: فلان كذّاب، ولكن قُلْ: حديثه ليس بشيء.
ما أكثر الألفاظ العارية في زماننا!

أخي الشاب
لا تزهد في أمر الزواج
فهو من سنن الأنبياء
وقد اقتطع موسى عليه السلام من عمره ١٠ سنوات لأجله، ولو لم يكن بهذه الأهمية ما حبس نفسه كل هذه المدة في مدين.

تدرجوا معها
فقالوا : ادرسي لتربي أولادك
ثم قالوا لها : اعملي لتساعدي زوجك
ثم قالوا : استقلي بنفسك ولا تكوني عالة،
فتركت بيتها وأولادها وزوجها
وعملت في وظيفة لم تخلق لها!
غريب كيف أقنعوها
أن مملكة البيت سجن
وإصلاح الأسر أغلال
وتخريج الأجيال أعمال تافهة!



كل ما فيه ذكر الأسف في القرآن فمعناه الحزن إلا قوله تعالى :
﴿فلما آسفونا انتقمنا منهم ﴾

فمعناه أغضبونا.

يتبع