سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ثامر سباعنه
    تاريخ التسجيل
    05 2012
    الدولة
    قباطية
    المشاركات
    872

    محمد مرسي..رحل جسدا

    محمد مرسي … رحل جسدا
    بقلم: ثامر سباعنه - فلسطين



    مضى الرئيس المصري محمد مرسي شهيدا الى ربه، مظلوما، عزيزا، واقفا.. رحل الجسد لكن ترك خلفه مجموعه من الرسائل، وكمّا كبيرا من القيم والافكار.

    – التضامن والتفاعل والتعاطف مع رحيل محمد مرسي لم يكن تعاطفا او تفاعلا حزبيا او تنظيميا او جغرافيا، بل هو الوقوف مع المظلوم، والشعور بعدالة قضية الرئيس الشهيد، ورفض الظلم الواقع عليه وعلى وطنه.

    – منع نظام السيسي الجماهير المصريه ان تشيّع الجسد وان تقيم له جنازة، فتحول العالم الحر الى مسيرات وجنائز في مختلف بقاع الارض، واذكر هنا مقولة وتحدي الامام احمد بن حنبل: (( بيننا وبينكم الجنائز )) .
    – “إن كلماتنا تظل عرائس من الشمع، حتى إذا متنا في سبيلها دبت فيها الروح و كتبت لها الحياة.” وهذا فعلا ما يحدث الان فكلمات وافكار الرئيس الشهيد باتت تتناقل بشكل كبير وواسع على السنه البشر وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.
    – لعل رحيل جسد الرئيس المصري محمد مرسي بهذا الشكل وهذا الوقت تحديدا سيكون وقودا جديدا للربيع العربي امام الثورات المضاده، ولعل الربيع المشتعل الان في الجزائر والسودان سيكون اول المتأثرين.
    – استشهاد الرئيس محمد مرسي سيثير الجدل والبحث من جديد حول محمد مرسي وجماعه الاخوان المسلمين، وسيدفع الكثيرين لاعادة قراءة الاحداث والتاريخ بشكل اقرب للصواب والحقيقة .
    – من اولى الناس باعادة تقييم الحال ودراسة الاوضاع والاحداث بشكل ادق هم جماعة الاخوان المسلمين، فالاولى بهم الان إجاده التعامل مع الحدث وأخذ العبر والعظات من رحيل الرئيس وما رافق ذلك من حراك عالمي، ومطلوب من الاخوان عكس النتائج على الارض المصريه وفق ما يحقق مصالح الشعب المصري. – ليس من الصواب الاكتفاء بالعواطف والمشاعر، لا بد من فعل حقيقي مناسب.







    التعديل الأخير تم بواسطة ذكرى صلاح الدين ; 2019-06-26 الساعة 10:33

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •