( 1 )
قال لي عصفور
كرة الزمان تدور
الغل يملأ الصدور
وصدري يا صديقي تجثم عليه صخور
أجبته
سلامتك يا صديقي
ما سرك المستور
فاجابني
لم اعد افهم ما بين السطور


( 2 )


الدم في الشام انهار ونافور
والكنانة على مذبح الصمت والنحيب تخور
وأعراب الجزيرة في ملهى وماخور
واليمن السعيد ما عاد فيه بيت مسرور
وليبيا الخضراء فتن ونحور
وفي السودان شمس لا تدور
والامة سكرى وما هي بسكرى
لكن الرحى بها تدور
والحكام غربان وبوم وليسوا نسور


( 3 )


ودمعي جرى في غزة
على شباب بها يبور
مابين الاسر والقبر
وكلهم مقهور
غراب البين ينعق طهرها
ويلعق بسطار جندي اتى من أقاصي البور
ليذل اصحاب الخيانة والعمالة
رعاع ديست في كل دار وبار
سيقت وتساق كالبغايا الى الماخور


( 4 )


غراب البين ينعق بالخراب وبالحصار
وقطع ارزاق اهل الطهارة والنقاء
وهو بالمقاطعة مجحور
المال في يده واباريق الخمور
اذا استأسد تراه كلبا بجسم فرفور
واذا استكلب تراه وفيا لاهل البغا والفجور
مستوطن هناك في خدره مخمور
ينعم بالامن فحارسه مناضل فهم النضال تجارة بالوطنية تبور
فغدا عراب خيانة يقدس التنسيق فصار الى الخنا مجرور


( 5 )


وفي القدس اطهار الرجال يقاتلون بالحجارة والنعال
يحمون بدمهم مسرى الرسول ولايبصرون نصيرا
وذوي العباءة والعمامة يطبعون لمنتهك القداسة ويهللون له تهليلا
ذلوا ونكصوا على اعقابهم وانحنوا
حتى بكت مكة وشعابها ثم قالت ما خلق من ترابي ذليلا
ولا اقبل ان يطوف بكعبتي من صار للدياثة حليلا
وان طافوا فليس لهم من ربي مثابة وقبولا
اهل النجاسة والدياثة اضاعوا القداسة
وعاثوا فسادا واعادوا ردة ابن سلولا


( 6 )


اني واذ ابصر في غزة حمم الرجال
احمد واشكر ربي المتعال
ان جعل له من خلقه بضع رجال
يدوسون العداة
يعيدون الكرامة
حين اراهم ابرق بالامل
فابقى انظر اليهم واحدق بالنظر
وأعجب العجب العجاب من شأنهم
لفعلهم عجزت جيوش دول


( 7 )


أي صديقي عصفور
قلبي وقلبك في الاسى توأمان
وجرحي وجرحك لا يهدآن
وأرى وأبصر ماعيناك به تبصران
رحى الظلم تدور
تطحن بين فكيها من هم مثلي ومثلك يا عصفور
والريح عاتية والموج يلطم بالصخور
هيضت جناحاك فما عدت تفرح بالحرية مع السفر
اما انا يا صديقي فقلبي يبور