سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    63,045
    مشاركات المدونة
    43

    ثرثرة على ضفاف الصفقة

    ثرثرة على ضفاف الصفقة


    بقلم: ياسين عز الدين


    وقف الناطور متأهبًا يحمي الغابة المستباحة فقد سمع بصفقة جديدة بين الضباع والذئاب، لتستبيح الضباع ما تشاء من حيوانات الغابة مقابل حفنة من القروش لحماتها.


    "لن أبيع الغابة بدراهم معدودة، مهما كانت الطريق مسدودة، لن أبيعها لن أبيعها فهي وصية والدي لي قبل الممات، فقد قال لي إني عهدتك من أهل الثبات" .. صرخ الناطور على مسمع من الطيور والحيوانات.


    فقالت له الغزالة المسكينة "ماذا عن ابني الذي خطفته الضباع بالأمس؟"


    وبخها الناطور: "ما أسخفك يا امرأة! مصير الأمة على المحك وأنت تكلمينني عن صغائر الأمور؟! ثم إنه من المؤكد أنهم أكلوا ابنك فما الفائدة من بحث أمره الآن وقد فات الأوان؟!"


    جاء الفيل وسأل الناطور: "دام عزك نحن نقف وراءك، ونساندك في التصدي للذئاب اللئيمة، فما هو مخططك قبل أن تقع المصيبة؟"


    أجابه الناطور بكل ثقة: "لو قطّعوني ألف قطعة، فلن أقبل ولن أرضى بأي صفقة!".


    فقالت له الغزالة الحزينة: "أما وقد خسرت اغلى ما أملك، فلتتركني أهجم على عدوي وعدوك، فانتقم منهم واشفي غليلي، وأمنع الشر عن قومي وعشيرتي".


    وبخها الناطور مجددًا: "ما أصغر عقولكن يا معشر النساء! وهل تعتقدن أن الحرب مثل مسلسل المساء؟ عدونا غدار وبحاجة لعقول جبارة ومكر ودهاء".


    وبينما الناطور يخطب ويهدد ويتوعد بكل حماسةٍ، فإذا ضبع صغير يتبختر مختالًا وسط الغابة، وهجم على دغفل صغير فلم يقدر عليه، فنادى ربعه صارخًا "أنقذوني من هذا الإرهابي الصغير".


    هجم الفيل ليحمي ابنه الصغير فنهره الناطور وزجره، وقال له "ارجع فأنت بتهورك تخدم الصفقة، ما لكم يا قوم كلكم تهور وخفة؟ القضايا العظيمة تحتاج لتفكير وحكمة".


    جاءت الضباع لتنقذ رفيقها وتعاونه على خطف الدغفل الصغير، وأمه تصيح وتنادي: "يا قوم ما لكم تثقالتم عن نصرة أطفالكم؟ أم تنتظرون العون من ناطور لا يساعد إلا أعداءكم؟"


    غضب الناطور وقال: "اسمعوني يا جماعة! إنما هلك من قبلكم لأنهم سمحوا للنساء بالكلام والخطابة، أخرسوا الآن هذه اللطامة! فقد تطاولت على من يحميكم من كل مجرم وآفة".


    "يا أيها الناطور متى تتحرك؟ كيف نتصدى للصفقة؟"


    "لا تقلقوا كل شيء تحت السيطرة"


    "لكن الضباع أكلت كل شيء في الغابة، فهل لديك حلول غير الخطابة؟"


    "أنا لست من أهل الكلام بل من أهل الفعال، وحتى يحين وقف الفعل فلن أسمح لكم بالكلام يا أبناء أبي رغال".


    وتستمر الثرثرة على ضفاف الصفقة، وتستمر الضباع بأكل أطفال الغابة.







    توقيع ياسين عز الدين


  2. #2
    كاتب الصورة الرمزية ثامر سباعنه
    تاريخ التسجيل
    05 2012
    الدولة
    قباطية
    المشاركات
    893

    رد: ثرثرة على ضفاف الصفقة

    كل التقدير والاحترام

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,988
    مشاركات المدونة
    3

    رد: ثرثرة على ضفاف الصفقة

    كل الاحترام والتقدير لك اخي الفاضل
    قصة تستحق ان تدرس فهي ليست بالمعقدة لغويا
    وليست بسيطة ولكنها منظومة من الرسومات التي تنطلق في فضاءات العقل البشري المختلف في الوعي والفهم والادراك





    ( 1 )
    قال لي عصفور
    كرة الزمان تدور
    الغل يملأ الصدور
    وصدري يا صديقي تجثم عليه صخور
    أجبته
    سلامتك يا صديقي
    ما سرك المستور
    فاجابني
    لم اعد افهم ما بين السطور


    ( 2 )


    الدم في الشام انهار ونافور
    والكنانة على مذبح الصمت والنحيب تخور
    وأعراب الجزيرة في ملهى وماخور
    واليمن السعيد ما عاد فيه بيت مسرور
    وليبيا الخضراء فتن ونحور
    وفي السودان شمس لا تدور
    والامة سكرى وما هي بسكرى
    لكن الرحى بها تدور
    والحكام غربان وبوم وليسوا نسور


    ( 3 )


    ودمعي جرى في غزة
    على شباب بها يبور
    مابين الاسر والقبر
    وكلهم مقهور
    غراب البين ينعق طهرها
    ويلعق بسطار جندي اتى من أقاصي البور
    ليذل اصحاب الخيانة والعمالة
    رعاع ديست في كل دار وبار
    سيقت وتساق كالبغايا الى الماخور


    ( 4 )


    غراب البين ينعق بالخراب وبالحصار
    وقطع ارزاق اهل الطهارة والنقاء
    وهو بالمقاطعة مجحور
    المال في يده واباريق الخمور
    اذا استأسد تراه كلبا بجسم فرفور
    واذا استكلب تراه وفيا لاهل البغا والفجور
    مستوطن هناك في خدره مخمور
    ينعم بالامن فحارسه مناضل فهم النضال تجارة بالوطنية تبور
    فغدا عراب خيانة يقدس التنسيق فصار الى الخنا مجرور


    ( 5 )


    وفي القدس اطهار الرجال يقاتلون بالحجارة والنعال
    يحمون بدمهم مسرى الرسول ولايبصرون نصيرا
    وذوي العباءة والعمامة يطبعون لمنتهك القداسة ويهللون له تهليلا
    ذلوا ونكصوا على اعقابهم وانحنوا
    حتى بكت مكة وشعابها ثم قالت ما خلق من ترابي ذليلا
    ولا اقبل ان يطوف بكعبتي من صار للدياثة حليلا
    وان طافوا فليس لهم من ربي مثابة وقبولا
    اهل النجاسة والدياثة اضاعوا القداسة
    وعاثوا فسادا واعادوا ردة ابن سلولا


    ( 6 )


    اني واذ ابصر في غزة حمم الرجال
    احمد واشكر ربي المتعال
    ان جعل له من خلقه بضع رجال
    يدوسون العداة
    يعيدون الكرامة
    حين اراهم ابرق بالامل
    فابقى انظر اليهم واحدق بالنظر
    وأعجب العجب العجاب من شأنهم
    لفعلهم عجزت جيوش دول


    ( 7 )


    أي صديقي عصفور
    قلبي وقلبك في الاسى توأمان
    وجرحي وجرحك لا يهدآن
    وأرى وأبصر ماعيناك به تبصران
    رحى الظلم تدور
    تطحن بين فكيها من هم مثلي ومثلك يا عصفور
    والريح عاتية والموج يلطم بالصخور
    هيضت جناحاك فما عدت تفرح بالحرية مع السفر
    اما انا يا صديقي فقلبي يبور








  4. #4

    رد: ثرثرة على ضفاف الصفقة

    دمت بخير اخي
    هذا حال عباس وزبانيته نواطير يمررون الصفقة

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    6,633

    رد: ثرثرة على ضفاف الصفقة

    الكل يسمع جعجعة ولا يرى طحينا .. قصة معبرة جدااا
    وحتى حين يرغي ويزبد فللتهديد ليس إلا وليس للتنفيذ وعيده !!
    وقد خبره عدوه فلا يكترث لوعيده وتهديده ويمضي في اجحافه وصلفه متجاهلا عنترياته ..
    فاللهم قيض لفلسطين ولأقصانا قائدا فذا كالناصر صلاح الدين يكنس الاحتلال واذنابه ، اللهم آمين ..







    توقيع أم كوثر



  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,840

    رد: ثرثرة على ضفاف الصفقة

    قصة في الصميم.
    بوركتم اخي الكريم ياسين عز الدين.
    توقيع ذكرى صلاح الدين
    عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا ". رواه البخاري في الأدب المفرد.


 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •