اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسلام ديني مشاهدة المشاركة
Yaseen Izz El-deen
إلى من يستهزئون بتصريحات السنوار عن الاستعداد لقصف الاحتلال بمئات الصواريخ في الرشقة الأولى، ألم يعد بشيء مشابه قبل فترة ثم رأيناه يتحقق في قصف أسدود بالتصعيد الأخير؟اختبرنا مزاعم الرجل فوجدنا فيها ما يكفي من الصدق فهلا وفرتم سخريتكم حتى لا تظهروا أمام الناس كالبلهاء؟حماس قدمت نموذجًا عالميًا في المقاومة بدأت من دون الصفر واليوم أصبحت تقارع دولةً عظمى، فماذا قدمتم غير السخرية البائسة؟


من المعيب أن يستهزيء أي إنسان صادق الإنتماء لدينه ووطنه بهذه التصريحات
لكن هناك فرق بين الإستهزاء و الإنتقاد بدافع المصلحه العامه
أنا ممن يري أن تكرار هكذا تصريحات تفقدها قوتها ووقعها و الأثر المرجو منها
غالباً ما تكون تصريحات القاده العسكريين المقننه جداً و المحدوده بهذا الخصوص
أكثر نفعاً ....
ثم لعله من المناسب أن لا نبالغ و أن نكون واقعيين رغم ثقتنا العاليه في المجاهدين
و إعدادهم و عتادهم بعدم الإستهانة بأعدائنا فلعله من المبكر الحديث عن قدرات لدينا
كفيله بقسم دولة العدو و كسرها و هذا حديث ليس من باب التخذيل فغزه قادره علي
إيلام العدو بصوره يعجز عنها دول لكنا بحاجه إلي مزيد من تراكم القوي لنصل مرحلة
الحسم مع العدو ....
كنت أتمني علي السنوار أن يولي الجبهة الداخليه في القطاع و التي هي أولي القلاع التي
يتحطم عليها المحتل مزيد من الأهميه تلكم الجبهة المتهالكه تحت وطأة الأزمات و الفساد
و سوء الإداره و الإستغلال و أن ندع الشأن العسكري لذوي الإختصاص في حدود ضيقه
جداً فما يهمنا الآن الحياه المتوقفه في غزه دون وميض أمل في نهاية النفق و دون حلول
و كأننا نرحل الأزمات و ننتظر حصول معجزه دون أن نأخذ خطوات متقدمه ...
حماس أبدعت في مجال الإعداد العسكري و الجهادي لكنها للأسف لم تنجح في مجال السياسه
و الحكم و المطلوب اليوم علي الأقل كسر هذا الجمود الحاصل بأي طريقه ....