كلمة الكفر في القران والسنة
لقد وردت كلمة الكفر في القران والسنة بمعنيين هما:
1- انتفاء الايمان (الكفر الاكبر)، او الشرك بالله وهذا الكفر جزاءه الخلود في النار، ومن الآيات التي تم ذكر الكفر فيها بهذا المعنى قوله تعالى
(لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم)
(وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)

2- الكفر بمعني ارتكاب المعصية والكبيرة وما فوقها حسب قول بعض العلماء (الكفر الصغر) ولكن مع بقاء أصل الايمان وعدم الخروج من مله الاسلام ومن الأحاديث التي ورد فيها لفظ الكفر بهذا المعنى
(سِبَابُ الْمُسْلِم فُسُوقٌ وَقِتالُهُ كُفْرٌ). متفق عليه.
(لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض)) متفق عليه
ويمكن الاستزادة في الشرح حول الموضوع بمراجعة فتاوى الامام ابن القيم وغيره من العلماء
من هنا نقول انه من الجرائم الكبرى عزل نصوص القران والسنة عن بعضها البعض من اجل الخروج بأحكام تكفر الناس وتستحل دمائهم واموالهم كما يفعل التكفيريين ومن قبلهم الخوارج