سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..


    كيف نكتب كتابا
    هيا بنا نكتب

    مدخل وتمهيد

    أي شهيد .. أي زعيم، أي بطل ،أي عالم ، أي انسان ، هو في الحياة كتاب مفتوح يسجل فيه ظواهر وبواطن واعمال وآمال وانجازات هذا الفرد المواطن ..

    نعم كل فرد منا كتاب بمفرده يكتبه بأنفاسه وبقيمه وبعطاءه ومشاركاته الفاعلة في خدمة اهله ومجتمعه ووطنه

    كل فرد منا كتاب مفتوح يكتبه بعرقه وسعيه وكده واجتهاده في جعل الحياة بسيطة سهلة ميسرة له ولمن يحمل مسئوليات اعاشتهم وحمايتهم ورعايتهم وتربيتهم

    كل منا كتاب مفتوح يسجل فيه كل شاردة وواردة قدمها لدينه ولنفسه ولجماعته باخلاص وتفاني وصدق في تحمل الأمانة

    كل منا كتاب مفتوح فيه نسجل يوميات حياتنا باحداثها السارة والحزينة ، السهلة والصعبة، الشاقة والبسيطة ،
    .. وبعضنا يسجل صفحات كتابه بالدم والروح فداء لدينه ولوطنه ولاعلاء قيم الحق والعدالة والخير الذي جبلنا الله عليه كفطرة تولد فينا ..
    ألا يستحق مثل ذلك الكتاب ان يقراه الجميع ليعلموا وليتعلموا .. ان الحياة اوسع من حدودنا الشخصية ،وأعظم من احلامنا وآمالنا الفردية ،وأهم من مصالحنا الذاتية..

    كل منا كتاب حياة .. لكنه كتاب مغلق امام الجميع لا يقرأه أحد الا اذا قام احدهم بفتح صفحاته المكتوبة بمداد الفرح أو الألم ..
    لذا .. من المهم ان نقرأ كي نتعلم .. ولن تكون قراءة بغير كتاب

    فلنكتب كتابنا ..
    الذي يعبر عنا وينقل تفاصيل خبراتنا وافكارنا واعمالنا وانجازاتنا .. أو..
    ويعبر عن اولئك الذين تحملوا من أجلنا وقدموا التضحيات من دمائهم وأرواحهم بدون تخاذل ولا تردد بل بمروءة وشجاعة وشرف وبصدق لكي نرتقي ونعيش حياتنا بشكل افضل وبحرية وكرامة وبرؤوس تعلوا فوق قمم السحاب..
    لنكتب كتابنا.. ومرة أخرى ..

    كيف نكتب كتابا يقرأه الجميع بشغف واهتمام وحرص على ألا يفوتهم حرف مكتوب دون أن يقرأوه ..

    فهيا بنا نكتب..
    ..
    يتبع








  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    ظنون وتوقعات حول الكتاب

    أي كتاب له عنوان وله موضوع وله مضمون
    أي كتاب له بداية ونهاية
    أي كتاب له نوع وحجم وشكل
    ولكل كتاب هدف موجه إليه وله جمهوره المستقبل
    ولكل كتاب خطة عمل ومراحل لانجازه
    ..
    يتميز الكتاب بأنه يشتمل على ثلاث مفردت أساسية :
    · الموضوع : ويوضحه العنوان الذي يجب التدقيق فيه وأن يكون معبرا حقا عن مضمون ونوع الكتاب
    . النوع : هل الكتاب ينتمي الى البحث العلمي أم الأدبي أم اللغوي أم التاريخي أم الديني أم التراث الشعبي أو النظري او التجريبي وهكذا..
    · المضمون : ويشتمل على توضيح شامل لفحوى الكتاب وما يشتمل عليه من خبرات واحدث ونظريات ومشاكل وحلول وأي شيء يرتبط بموضوع الكتاب ونوعه

    وبما أن الكتاب سيطبع ويوزع بشكل واسع فبالتالي من المهم أن يحقق العديد من الشروط الفنية والموضوعية من حيث :
    1. المصداقية في عرض المفاهيم والأحداث وتسلسلها المنطقي والتجرد البحثي
    2. أن يقدم شيئا جديدا وابداعيا في مجال الكتابة في موضوع الكتاب
    3. التوثيق والتسجيل للوقائع والأحداث وذكر المصادر والمراجع الشفوية والمكتوبة والخبرات الشخصية
    4. تقديم الشكر والتقدير لكل من ساهم وأنجز وساعد فاستحق
    5. نوعية الورق والطباعة العالية لتأثيرها على نفسية القاريء وقبوله الأولي لقراءة الكتاب
    6. الصور والجداول من المهم ارفاقها حسب العناوين او في ملاحق خاصة في آخر الكتاب
    7. الغلاف الجيد الذي يحمي ويحفظ الكتاب ويعبر عن موضوع الكتاب ومستواه ونوعه

    · التحرير والإعداد : هل يحتاج الكتاب الى فريق عمل ام هو نتاج عمل شخص واحد

    · المستشارون : الحاجة الى استشارة ونصائح من لهم علاقة بموضوع الكتاب واخراجه من واقع تجاربهم وافكارهم في مجال الكتابة والتأليف

    الحوار والنقاش : أهمية اجراء الحوار الشفهي (المقابلات الشخصية ) أو الإلكتروني مع من يمكن الاستفادة من معلوماتهم التي تزيد من قيمة موضوع الكتاب

    يتبع

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    الفكرة أم التخيل

    أي عمل جاد لا يخرج الى النور وحيز الفعل الا بحافز قوي يدفعنا دفعا للقيام به ..ولعل الكتابة لا تخرج عن ذلك حيث الكاتب لا يبدأ بعمل إلا ويدفعه الى ذلك فكرة تكاملت في رأسه أو تخيل طغى على وجدانه، حيث يجد الكاتب نفسه أسيرا لفكرته أو تخيله حتى أنه قد يعجز عن القيام ببعض الأمور الصغيرة والعادية لشعوره بأن عملا كبيرا يحتاجه بطاقته وحيويته كاملة غير منقوصة.
    أما من يسبق إلى الكاتب الفكرة التي تستحوذ على عقله حيث مرجل التحليل والترتيب وابداع الأحداث والتفاعلات اللازمة لتهيئة الكتاب واعتماد مضمونه الواضح ..
    أم التخيل الذي يسيطر على وجدان الكاتب ومفاعيله وتصوراته حتى انه يكاد يرى مضامين الكتاب كفيلم سينمائي حي تتحرك فيه الشخوص والأحداث متنقلة من حالة إلى حالة.
    لكن في الحالتين فان الفكرة والتخيل يحتاج كل منهما للآخر ولا يستغيان ابدا عن واقع العيش المشترك بينهما . فالفكرة دون تخيل يجمل صورها وازمانها وحالاتها الانفعالية لن تكتمل الا بتخيل ذلك كله في اطار واقعية الفكرة وجمالها الانساني والحياتي والقيمي.
    وكذلك التخيل يحتاج الى فكرة تنظمه وترتبه وتخرجه ليكون أقرب الى الواقع ومنطق السلوك الانساني وبالتالي مقبولا لدى القراء.
    ولا يشذ عن ذلك أي نوع من أنواع الكتابة الأدبية أو العلمية أو الانفعالية أو النظرية أو التاريخية والدينية والتراثية وغير ذلك ..

    يتبع







    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-10-17 الساعة 13:48

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    أهداف كتابة الكتاب
    الكتاب كأي عمل آخر يقوم به الانسان يأتي وفقا لأهداف محددة يروم الكاتب من خلال الكتاب اطلاقها أمام الجمهور الذي يختلف في مستوياته واهتماماته واحتياجاته.

    اسئلة ضرورية :
    1. ما هي احتياجات الكاتب ورغباته وتوقعاته من كتابة الكتاب؟
    2. ما هي احتياجات المجتمع المحلي وماهي توقعات الكاتب لرد فعل المجتمع على كتابه؟
    3. هل الكتاب متخصص ذي طبيعة خاصة موجه الى فئة محددة من الناس وبالتالي ستكون صياغته وتقديمه يتناسب مع هذه الفئة ويتفاعل مع احتياجاتها ؟
    4. هل الكتاب ذي طبيعة أدبية او شعرية أو فكرية في محاولة للارتقاء بالمستوى الفكري والحس الانساني لدى الناس؟
    5. هل الكتاب للتسلية وقتل الوقت وموجه الى فئة عمرية محددة أم لكل الفئات ولكل الأعمار؟


    من هنا نجد أن اهداف الكتاب تتعدد حسب التالي :

    1. اهداف ذاتية وشخصية خاصة بالكاتب وتتعلق برؤياه حول ذاته والارتقاء بمركزه الأدبي والعلمي.
    2. أهداف تتعلق بالمجتمع والبيئة المحلية من خلال تقديم معارف وتجارب وقيم في عملية حث للشعور وللفكر الجاد والعالي المرتبط بتحسين ظروف المجتمع الانسانية والحضارية.
    3. أهداف تتعلق بالفئة المحددة الموجه لها الكتاب التي قد تكون افرادا كعلماء أو مؤسسات كمؤسسات البحوث والدراسات العلمية والانسانية
    4. أهداف تتعلق بالارتقاء بالحس الانساني وتطويره نحو بناء منظومة تفاعلية مجتمعية تمتلك القدرات الكبيرة لصناعة الانسان الواعي المدرك لاحتياجاته واحتياجات مجتمعه الحضارية من مقومات القوة المعرفية والفكرية وتزويده بها ليظل قادرا على حماية مجتمع الوطن ككل من غزوات الفكر الملوث باحتياحات اصحابه الدخيلة على المجتمع والوطن باكمله


    وايضا يمكن تمييز أهداف الكتاب إلى :


    • اهداف خاصة بالمؤلف الكاتب أو الباحث أو المؤسسة
    • أهداف خاصة بالمجتمع والبيئة
    • أهداف خاصة بفئة عمرية أو فئة خاصة تجتمع فيها صفات ومعايير عمل محددأهداف تتعلق بالمناسبات والأحداث الطارئة أو الفارقة التي تجري في وقت ما وتؤثر على حياة الناس سلبا أو ايجابا

    يتبع

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,854

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    ما شاء الله.
    بوركت جهودكم استاذنا الكريم بهائي راغب شراب
    موضوع قيم. نفع الله بكم.








  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    مثال لكتابة كتاب

    كتاب عن شخصية
    قد يكون شهيدا أو بطلا أو عالما أو قائدا أو رئيسا أو اي شخصية عامة كان لها تاثير على الكاتب أو على المجتمع
    شخصية تستحق أن نكتب عنها وتستحق أن يعلم عنها المجتمع

    أولا : اختيار الشخصية

    يجب توفر الاعتبارات التالية:
    • حضور الشخصية وتأثيرها الشامل
    • أهمية الشخص لدى الكاتب أو لدى الناس أو لدى عموم الوطن
    • نوع الشخص ( أديب - شاعر - عالم - رجل دين - مجاهد - .. ) ومجال عمله وقدرته على الابداع والمبادرة والمشاركة الفعالة في الارتقاء بالحالة الانسانية أو المجتمعية أو الوطنية
    • الأعمال المميزة لهذا الشخص التي أهلته ليكون عنوانا ومضمونا للكتاب
    • لماذا هذه الشخص بالذات واهميته للكاتب خصوصا
    • هل الشخص لم يزل حيا أو قد توفاه الله ..
    • هل حظي صاحب الشخصية بالاهتمام اثناء حياته أم تعرض للاهمال والنكران رغم عطاءه واجتهاده الواضح في خدمة الناس والوطني في مجال ما.


    ثانيا : مقدمة الكتاب :


    • الولادة ومكان النشاة
    • التعليم الأساسي والجامعي
    • العمل والمهنة
    • المهارات والقدرات التي يتمتع بها
    • مراحل حياته
    • تطور تاثيره على المجتمع وبداياته واستمراره وكيفيه أداءه


    ثالثا : مصادر مادة الكتاب


    • البيت والوالدين والاخوة والأقارب والجيران والأصدقاء وزملاء العمل
    • الوثائق المكتوبة والمصورة
    • الوثائق المسجلة بالصوت والصورة
    • اللقاءات الشفوية والإلكترونية
    • الأعمال المشهورة للشخص
    • أراء الناس فيه وقصصهم معه
    • ألأحداث والأخبار والوثائق المتعلقة بأنشطته العامة والخاصة
    • البحوث والدراسات النفسية والتنويرية والنقدية عن الشحص وعن اعماله وانجازاته ( ان وحدت)
    • وثائق سرية ( اعلامية - عسكرية - مدنية - علمية - مؤسساتية - ..)


    رابعا: الفصل المركزي للكتاب


    • بدايات التكوين والظهور والارتقاء
    • التحليل الوصفي للشخص ولحياته ولدوره العام والخاص
    • اتجاهاته الفكرية ومجموعة القيم التي يحملها ويمثلها
    • منابع قوته الذاتية وقدواته والذين تعلم منهم واثروا في تكوين شخصيته في البيت والمدرسة والجامعة وفي العمل وفي معترك الحياة وميدان التفاعل فيها
    • القصة الحقيقية لتميزه واستحقاقه للبطولة والتميز بين الجميع
    • تضحياته وجهاده وسعيه الدائم لتحقيق الخير والأفضل لشعبه ولوطنه ولدينه
    • اداءه وسلوكه أمام المعوقات والصعوبات التي واجهته وكيف تجاوزها بقوة
    • الحس الانساني والديني والوطني العالي والدوافع التي جعلت منه مواطنا صالحا يوضع في مكانة الأبطال والمميزين المبدعين وأهلته ليصبح رمزا في قلوب الناس
    • قصة النهاية والأيام الأخيرة في حياته
    • ميراثه البطولي والانساني والفدائي والابداعي والأدبي والعلمي وغير ذلك
    • ماذا بعد موته؟


    خامسا : الختام والملاحق:


    • مآثره واثره
    • دروس وعبر
    • الوثائق والصور والمراسلات الشفوية والإلكترونية والمكتوبة
    • المراجع والمصادر
    • الختام


    يتبع ..
    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2019-10-31 الساعة 09:28

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,182
    مشاركات المدونة
    147

    رد: كيف نكتب كتابا .. هيا بنا نكتب .. ..

    ماذا عن الاستثناء والابداع في الكتابة

    هل يجب أن تخضع جميع انواع كتابة الكتب لنفس المعايير والشروط
    أم .. يمكن التغيير والتبديل والتدوير
    للحقيقة .. نعم فثم كتابات لا تخضع لمعايير محددة أو ثابتة
    أي أن الكتابة فيها تكون عشوائية(غير مألوفة) وبدون تنسيق مسبق وبلا ترتيب معين .. وبالرغم من ذلك تكون ناجحة وتلقى اقبالا كبيرا من جماهير القراء

    فكتب السير الذاتية قد تأتي على نسق قصة طويلة أو رواية أدبية وقد تاتي على شكل نص يجمع بين السرد الأدبي والتوثيق بالمستندات والصور وغير ذلك وقد تأتي على شكل أسئلة معدة مسبقا مع الاجابة على كل سؤال مثل ( لقاء صحفي)

    ومثال القصص والروايات والشعر فكما هو صحيح أن الكثيرون يكتبون بعد جمع كامل للمعلومات والوثائق فالكثير من الروايات كتبت بدون برنامج وبلا اعداد مسبق فقط اتباعا للفكرة وما تحتاجه من بناء التخيلات والصور اللازمة لتشكيل وقائع الرواية او القصة

    كذلك الموسوعات والكتب الجامعة فلها نسق يختلف ويتصف بالتداخل المعلوماتي والتوثيقي وبالشروح والتفسير اللازم لاعطاء المعلومة بعدها العلمي والانساني وتقريبها صياغة وفنا بحيث تصبح مقبولة ومحببة للقاريء العادي والمهتم والباحث ..

    اذاَ ..
    دائما يوجد استثناء يأتي بشكل جديد غير مسبوف ويكون في فكرته وتنفيذه ابداعا لم يسبق .. ولذا فانه من الاجحاف الحكم على اي كتاب وفق معايير مسبقة ومحددة فمثل هذه المعايير بقدر ما تشكله من تقليد ممل في الكتابة فانها لا تستطيع اغلاق ابواب الابداع والخروج عن مألوف ما تعارف عليه الكتاب ..

    وهنا فان النقد والنقاد يلعبون دوراَ رئيسياَ في تبيين وكشف جوانب الابداع والتجديد والتأكيد عليه .. ونلاحظ كثيرا أن بعض الأعمال الأدبية مثلا تعرضت لكثير من النقد السلبي من بعض النقاد وفي نفس الوقت تلقت تشجيعا ونقدا ايجابيا من نقاد آخرين..

    ولعلني مررت بتجربة من هذا النوع حيث كنت في بدايات نشر نصوصي أرسل بمقالاتي ونصوصي الشعرية والنثرية والقصصية الى الصحف في دولة الامارات خلال عقد الثمانينات حيث عملت هناك لفترة من الزمن فأجد بعضها لا يشير اطلاقا اليها وبعضهم يرد بسلبية عالية ويصفها بعدم الصلاحية للنشر وافاجأ بأن صحيفة اخرى قامت بنشر نصوصي تلك في مكان بارز من الصفحة أو الملحق الثقافي للصحيفة وبعضهم وضع نصوصي في عمود بارز .. ومن هنا تعلمت ألا أقف كثيرا أمام النقد السلبي للنص الذي يقدمه ناقد ما بناء على فكره ومدرسته الأدبية التي تخالف فكرة نصي المكتوب .

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •