سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية Ahmed Khaled
    تاريخ التسجيل
    07 2010
    الدولة
    في مقبرة الغزاه
    المشاركات
    13,627

    د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!
    د. عبدالله معروف

    جميع الخطب الرنانة والشعر والشعراء الذين هاجموا الإسلام وشتموا نبيه وأهله كلهم انتهوا ومات ذكرهم ولم يحفظ لنا التاريخ شيئاً من ذلك. وفي عصر الحروب الصليبية لم يحفظ لنا التاريخ أسماء آلاف الأشخاص الذين كانت مملكة بيت المقدس اللاتينية تحاول زرعهم هنا وهناك أو تتواصل معهم –من ضعاف النفوس– في البلاد العربية والإسلامية لتمرير مشروعاتها ونشر أدبياتها، ولولا أن البعض مثل القائد الفذ أسامة بن منقذ ذكروا لنا بعضاً من مظاهر الحياة الاجتماعية التي كانت سائدةً في ذلك الوقت لما عرفنا بوجود أمثال هؤلاء في تلك المرحلة.


    السبب في ذلك بسيط؛ وهو أن الناس في ذلك الوقت كانت تحرص على أن لا تشهر أمثال هؤلاء ولا تجعلَ منهم "مشاهير" على حساب من يستحق الشهرة فعلاً. حتى القصة المشهورة للرجل الذي بالَ في بئر زمزم ليقال: (فلان الذي بال في بئر زمزم) لم يحفظ لنا التاريخ اسمه، وعاقبه الناس بأن أهملوا ذكره حتى صار مجرد نكرةٍ في التاريخ لا يعرف إلا باسم "الرجل الذي بال في ماء زمزم"، لا نعرف اسمه ولا فصله ولا قبيلته ولا جنسيته ولا أي شيء عنه.


    أقول هذا الكلام لأعقد مقارنةً بين العقلية التي كانت تحكم العرب والمسلمين في تلك الفترة الذهبية، وبين عقليةٍ غريبةٍ ربما فرضتها وسائل التواصل الاجتماعي وفوضى المعلومات التي نعيشها في هذه الفترة، حيث أصبح من أهم مظاهر هذه الفوضى مسارعة الكثير ليكون "المتميز" عن غيره بأن يكون "الأول" في نقل كل غريب وشاذ من معلومات أو أفكار أو صور أو غيرها. وهو ما ساهم في بروز ظاهرة يطلق عليها بعض علماء الاجتماع "شهرة الأغبياء" الذين يحاولون الوصول إلى تلك المرحلة بطرح كل غريب وسخيف.


    والمصيبة أن البعض يساهمون بذلك إما من باب التندُّر أو "التحذير" أو غيرها من الأسباب التي لا أجد منها سبباً منطقياً، حتى انتشرت المقولة المشهورة الآن بين بقية العقلاء في زماننا الغريب هذا: Don’t Make Stupid People Famous (لا تجعلوا الأغبياء مشهورين).


    هذا الكلام ينطبق على غالب أمور حياتنا اليوم، وللأسف لا يمكننا إقناع الكثير من أبناء أوطاننا وأمتنا به لأن الكثير منهم يرى براءة مشاركة وإشهار بعض الغرائب التي لا يريد أصحابها بنشرها إلا أن يصبحوا مشاهير بين الناس فقط.
    لكن عندما يتعلق الأمر بقضية خطيرة وكبيرة مثل قضية الاحتلال في فلسطين والمشروع الصهيوني الإحلالي في القدس وما حولها يتحول الأمر إلى جريمة حقيقية! فمشاركة ونشر الغرائب التي يتقنها العاملون في القطاع الأمني الإسرائيلي ليست من البراءة في شيء، فهي إما أن تكون بلاهةً أو تآمراً.. وكلاهما مصيبة.


    عندما ظهر المدعو "أفيخاي أدرعي" الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي على ساحة وسائل التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر، لم يكن أحد في البداية يحفل به أو يعرفه حتى بدأ ينشر مواد استفزازية من قبيل: "جمعة مباركة" أو فتاوى وأحكام أهل الذمة أو آيات القرآن الكريم التي تتكلم عن أهل الذمة. عندها بدأ بسطاء وصغار العقول من أبناء قومنا يتناقلون هذه العبارات هنا وهناك من باب التندر والنكتة، وهم لا يعرفون أن هذه التغريدات والمنشورات لا يكتبها هذا الرجل أصلاً، وإنما يكتبها مجنّدون في مكاتب خاصة لدى وحدات أمنية إسرائيلية مهمتها الوحيدة هي الدخول على خطوط التواصل الاجتماعي واختراق النسيج المجتمعي العربي، حتى فوجئنا باسم "أفيخاي أدرعي" يصبح "نجماً" لامعاً في الفضاء العربي بكل معنى الكلمة! كان البعض يحاول أن يتذاكى بأن يجيب حساب هذا الشخص ويهاجمه ويسخر منه، لكنه لم يكن يعلم أنه ينفذ بالضبط ما تريده الوحدة الإسرائيلية المسؤولة عن هذا العمل، مجرد الرد، الرد فقط هو المطلوب.. إجبارك على مخاطبته هو ما يريده فقط.


    الأمر لم يتوقف عند ذلك، حيث يبدو أن أدرعي بزيه العسكري واضح تماماً أمام العالم العربي لدرجة أن دعايته لم تعد تفلح كثيراً.. فخرجت علينا دولة الاحتلال بشخصية جديدة جدلية هي المتطرف (إيدي كوهين)، وهو إسرائيلي من أصل لبناني يتكلم باللهجة اللبنانية ويعرف المجتمع العربي جيداً لأنه عاش صباه في لبنان.
    هذه الشخصية المغمورة في دولة الاحتلال بدأت تصعد على المستوى العربي منذ عدة أشهر فقط بفضل تغريداته المستفزة التي اتسمت بأسلوب التهكم والكلام علناً بما يضمره بعض العرب في أنفسهم، من قبيل الحديث عن الفساد المستشري في العالم العربي، والكلام عن التعاون بين بعض الرسميين العرب ودولة الاحتلال بأسلوب فج، وغيرها من الأساليب والطرق التي كان يتبعها لجذب انتباه البسطاء من الذين يرون في تغريداته من يخبرهم بـ"الحقائق التي يعرفونها" بشكل واضح لأول مرة.
    ولذلك لاحظنا بدء انتشار تغريداته بشكل هستيري، وساهم ذلك في رفع أسهمه في فترة قصيرة حتى وصل الأمر إلى إعلان استضافته على شاشة أحد البرامج الكبرى في قناة الجزيرة. وخلال أسابيع قليلة قفز عدد متابعي هذا الشخص من عدة آلاف إلى أكثر من مائة خمسين ألفاً!


    إن هذا الشخص يمثل الآن رأس حربةٍ أساسي في الدعاية الإسرائيلية التي يرغب الساسة في الدولة العبرية توصيلها للعالم العربي، خاصةً في بعض دول الخليج. وتحريكه باتجاه معين يحاول كسر الحاجز – بل ربما إظهار بعض التعاطف – مع دولة الاحتلال والضغط بالتالي على الفلسطينيين بإقناعهم أنهم وحيدون في الميدان في مواجهة هذه الدولة.


    قبل أيام استضيف هذا الشخص على قناة i24 الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية، وظهر في ما يشبه مسرحية – أظنها كانت مرتبةً بين جميع الأطراف في البرنامج – بدأ خلالها الضيف العربي المواجه له بإلقاء شتائم بذيئة على العاهل السعودي الملك سلمان، مما جعل كوهين يعلن انسحابه من البرنامج، لتبدأ عاصفة من التغريدات المؤيدة والمعارضة بالتناقل هنا وهناك، إضافةً إلى تناقل بعض وسائل الإعلام الناطقة بالعربية لخبر "دفاع أكاديمي إسرائيلي عن الملك سلمان" كما تدعي! وهو بالضبط ما يريده هذا الشخص وقادته في دولة الاحتلال.


    إن الانجرار وراء متابعة هذه الشخصيات ومتابعة العواصف والموجات والاستفزازات التي يثيرونها من حينٍ لآخر لا تهدف لشيء أكثر من اختراق العالم العربي بغية التجنيد العقلي فقط، ونقصد بالتجنيد العقلي كسر الحاجز طويل الأمد الذي بقي بين شعوب المنطقة ودولة الاحتلال، ولم تتمكن هذه الدولة طوال هذه الفترة من كسره بالرغم من تمكنها من نقل علاقاتها القديمة مع بعض الرسميين العرب من تحت الطاولة إلى فوقها، فهل يساهم بعض شبابنا المتسرع للتعرف على "الآخر" أو الباحث عن الإثارة أو حتى بعض بسطاء العقول في تنفيذ الإستراتيجية الإسرائيلية من خلال جعل هؤلاء الصهاينة من نجوم العرب؟!


    نقولها مرات ومرات: لا تسلموا الأغبياء مقاليد التحكم بمصائرنا.. ولا تجعلوا الصهاينة مشاهير!










  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية قسامى الصبرة
    تاريخ التسجيل
    07 2008
    الدولة
    بلد الإسلام
    المشاركات
    18,548
    مشاركات المدونة
    1

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم


  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    6,840

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    مقال قيم دكتور وجزاكم الله خيرا استاذ فالدال على الخير كفاعله ..
    الواحد لا قدر له ولا قيمة إلا بالاصفار التي تُضاف إليه فترفعه حتى يبلغ المليون أو المليار أو أكثر .. وهكذا يكون الصهيوني الواحد مغمورا والاصفار التي تتبعه هي من تجعله مشهورا !!








  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية النحّاس
    تاريخ التسجيل
    07 2015
    المشاركات
    1,806

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed Khaled مشاهدة المشاركة
    والمصيبة أن البعض يساهمون بذلك إما من باب التندُّر أو "التحذير" أو غيرها من الأسباب التي لا أجد منها سبباً منطقياً، حتى انتشرت المقولة المشهورة الآن بين بقية العقلاء في زماننا الغريب هذا: Don’t Make Stupid People Famous (لا تجعلوا الأغبياء مشهورين).

    أينعم..اتفق مع هذا الكلام دونت ماك ستيوبيد بيبول فامص معلش..انجليزي بحروف عربي من باب التغيير


  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    629

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    التطبيع :
    لا نجد في كتب المتقدمين هذا اللفظ دالا على معناه المقصود اليوم، ويبدو انه قد ترجم إلى العربية حيث استعملت الكلمة الإنجليزية Normalization مشتقة من الكلمة: Normal بمعنى العادي أو المعتاد او المتعارف عليه، فالمعنى الحالي مأخوذ من ترجمة هذه الكلمة عن لفظة انجليزية تم تداولها أخيراً خاصة بعد اتفاقيات كامب ديفيد، وازداد استعمالها بعد عقد معاهدات السلام مع السلطة الفلسطينية ودول عربية أخرى.
    والتطبيع " تفعيل، من الطبع، و منه: الطبيعة، فنقول: أمر طبيعي؛ إذا كان مشابهاً لغيره غير خارج عن الحالة المألوفة، فالمقصود - كما هو ظاهر- في مقامنا هذا : تحويل العلاقة مع الكيان الصهيوني المحتل من كونها علاقة علاء ورفض إلى علاقة طبيعية كأية علاقة بين بلدين متجاورين ، فهو محتو على معنيين :
    - الاعتراف بالكيان المحتل واعتباره دولة ذات حق مشروع فيما احتله من ارض وسيطر عليه من مقدرات ومقدسات.
    - الإيغال في هذا الاعتراف بتحويل حالة العداء إلى حالة طبيعية تتناسى فيها الحقوق وتسقط، وتتبادل فيها المنافع "!
    وهي حالة دائمة – كما يراد لها – وليست حالة مؤقّتة، كتلك التي تسمّى هدنة، بدليل حصول الاعتراف بـ " دولة إسرائيل، وهو إسقاط للحق العربي والإسلامي فيها، وهذا المعنى قد صرح به القائمون على ما يسمّى عمليات السلام من الجانبين: العربي والإسرائيلي .
    ويشمل مصطلح التطبيع مع اليهود :
    " كل اتفاق رسمي أو غير رسمي أو تبادل تجاري أو ثقافي أو تعاون اقتصادي مع إسرائيليين رسميين أو غير رسميين " .
    ويهدف إلى :
    " إعادة صياغة العقل والوعي العربي والإسلامي بحيث يتم تجريده من عقيدته وتاريخه ومحو ذاكرته خاصة فيما يتعلق باليهود، وإعادة صياغتها بشكل يقبل ويرضى بها يفرضه اليهود ".
    وحقيقته :
    الاستسلام غير المشروط للأمر الواقع، والاعتراف بالكيان الصهيوني ا الغاصب للأرض كدولة ذات شرعية، وتحويل علاقات الصراع بينها وبين البلدان العربية والإسلامية إلى علاقات طبيعية وتحويل آليات الصراع الى آليات تطبيع.
    وهذا ايذان بنقل الأخطار الصهيونية بشكل رسمي إلى المحيط العربي الإسلامي حيث يبدو واضحا أنه يهدف إلى توسيع دائرة الغزو والاستهداف إلى الأمة؛ فهو – إذا- لم يعد محصوراً في أرض فلسطين وحسب بل تعداه إلى غيره من البلدان .
    وهذا العدو كما عرّفنا به كتاب ربنا يسعى في الأرض مفسداً ويوقد الحروب كلما أوقدوا نارا الحرب أطفاها الله) [المائدة: 64 [ ؛ وإنّ ممّا نخشاه أن تقول شعوبنا يوماً إن تهاونت في شأن هذا المخطط : " أكلنا يوم أكل الثور الأبيض " !
    ولانحسب أن الواقع اليوم يكذب هذه المخاوف بل لا شك أنه يؤكدها، وحسبك أن تقرأ تقارير العبث الصهيوني في اقتصاد دول اختارت نهج التطبيع وسعت فيه! أو النفوذ الصهيوني على القرار السياسي السيادي فيها!
    من كتاب زاد الفاتحين








  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية Ahmed Khaled
    تاريخ التسجيل
    07 2010
    الدولة
    في مقبرة الغزاه
    المشاركات
    13,627

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    بعد قليل ستنطلق الحملة الإلكترونية لمقاطعة صفحات مخابرات الاحتلال الناطقة باللغة العربية.. تحت وسم
    #قاطعهم

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية اسدالقسام5
    تاريخ التسجيل
    05 2009
    الدولة
    مع اهل غزة
    المشاركات
    11,966

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    على بركة الله

    #قاطعهم

    تم الإرسال من SM-G360H باستخدام Tapatalk

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    6,840

    رد: د. عبدالله معروف| عندما أصبح لدينا "مشاهير" صهاينة!.. #قاطعهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed Khaled مشاهدة المشاركة
    بعد قليل ستنطلق الحملة الإلكترونية لمقاطعة صفحات مخابرات الاحتلال الناطقة باللغة العربية.. تحت وسم
    #قاطعهم


    وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ..
    وعلى بركة الله ..

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •