سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ثامر سباعنه
    تاريخ التسجيل
    05 2012
    الدولة
    قباطية
    المشاركات
    901

    قيس سعيد... اعانك الله

    إنتهت الإنتخابات الرئاسية التونسية بفوز الدكتور قيس السعيد , فوز قلب التوقعات وجعل مركز التفكير والمحللين السياسيين يسارعون لدراسة هذا الفوز وهذه الشخصية ؛ دكتور بالقانون ومختص بالدستو, لم يقبل أي دعم مالي لحملته الإنتخابية
    لم يشارك بلقاءات عامة وضخمة , لم يكن له أي انتماء لأي حزب.
    مقومات بسيطة لا تساعد على انتصار في انتخابات رئاسية… لكنه انتصر. قيس السعيد استطاع بداية أن يكون قريباً من نبض الشارع التونسي ومن أوجاع المواطن. , كذلك تمكن من كسب الشباب التونسي الذي صوت بنسبة 90/ لصالح قيس السعيد.
    قيس السعيد الحريص على لغته العربية الفصحى , والمتمسك بقضية فلسطين , والداعي لحماية الثورة التونسية واستكمال خطواتها هو الآن امام مجموعة تحديات صعبه وليست بسيطه.
    ولعلي سابدأ بالتحديات الخارجية وخاصة داعمي الثورات المضادة الذين سيجدون في قيس خطراً عليهم وعليى كل الجهود التي بذلوها لإجهاض ثورات الربيع العربي , فداعمي الثورات المضادة يدركون أن انتخاب شخص كقيس السعيد البعيد عن منظومة الحكم السائد عربياً والقريب من شعبه سيعطي زخماً جديداً للربيع العربي وسيرفع سقف الشعوب العربية ويزرع فيها الأمل.
    قيس السعيد وموقفه من فلسطين سيضعه أمام مواجهة مع الاحتلال وكذلك المطبعين العرب وغالباً سيظهر ذلك قريبا .
    قيس السعيد الرجل اللاحزبي في نظام يعتمد على البرلمان سيجد نفسه أمام مجموعه أحزاب وجماعات لكل منها مصالحه ورغباته . من كلمات قيس سعيد القليله وبعض أفكاره وكذلك تخصصه(الدستور) أجد ان قيس السعيد سيكون له بصمة واضحه وأثر في شكل جديد من الحكم , وأظنه سيكون صاحب نظرية جديدة قد تكون بداية تغيير حقيقي في انظمة الحكم العربية . أعانك الله قيس السعيد وكل التحية لشعب تونس الأبي المعطاء على هذا الانجاز العظيم .








  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبو بكر.الرازي
    تاريخ التسجيل
    10 2015
    الدولة
    ...Blitz
    المشاركات
    27,468

    رد: قيس سعيد... اعانك الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثامر سباعنه مشاهدة المشاركة
    إنتهت الإنتخابات الرئاسية التونسية بفوز الدكتور قيس السعيد , فوز قلب التوقعات وجعل مركز التفكير والمحللين السياسيين يسارعون لدراسة هذا الفوز وهذه الشخصية ؛ دكتور بالقانون ومختص بالدستو, لم يقبل أي دعم مالي لحملته الإنتخابية
    لم يشارك بلقاءات عامة وضخمة , لم يكن له أي انتماء لأي حزب.
    مقومات بسيطة لا تساعد على انتصار في انتخابات رئاسية… لكنه انتصر. قيس السعيد استطاع بداية أن يكون قريباً من نبض الشارع التونسي ومن أوجاع المواطن. , كذلك تمكن من كسب الشباب التونسي الذي صوت بنسبة 90/ لصالح قيس السعيد.
    قيس السعيد الحريص على لغته العربية الفصحى , والمتمسك بقضية فلسطين , والداعي لحماية الثورة التونسية واستكمال خطواتها هو الآن امام مجموعة تحديات صعبه وليست بسيطه.
    ولعلي سابدأ بالتحديات الخارجية وخاصة داعمي الثورات المضادة الذين سيجدون في قيس خطراً عليهم وعليى كل الجهود التي بذلوها لإجهاض ثورات الربيع العربي , فداعمي الثورات المضادة يدركون أن انتخاب شخص كقيس السعيد البعيد عن منظومة الحكم السائد عربياً والقريب من شعبه سيعطي زخماً جديداً للربيع العربي وسيرفع سقف الشعوب العربية ويزرع فيها الأمل.
    قيس السعيد وموقفه من فلسطين سيضعه أمام مواجهة مع الاحتلال وكذلك المطبعين العرب وغالباً سيظهر ذلك قريبا .
    قيس السعيد الرجل اللاحزبي في نظام يعتمد على البرلمان سيجد نفسه أمام مجموعه أحزاب وجماعات لكل منها مصالحه ورغباته . من كلمات قيس سعيد القليله وبعض أفكاره وكذلك تخصصه(الدستور) أجد ان قيس السعيد سيكون له بصمة واضحه وأثر في شكل جديد من الحكم , وأظنه سيكون صاحب نظرية جديدة قد تكون بداية تغيير حقيقي في انظمة الحكم العربية . أعانك الله قيس السعيد وكل التحية لشعب تونس الأبي المعطاء على هذا الانجاز العظيم .
    الله يفتح عليك استاذنا ,.

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •