سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 28 من 28
  1. #1

    أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي



    أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي









  2. #2

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي



    دخل الأسير نائل البرغوثي عامه الـ40 في سجون الاحتلال الإسرائيلي،
    وهي أطول فترة اعتقال يقضيها أسير فلسطيني.

    وقال نادي الأسير الفلسطيني إن البرغوثي البالغ من العمر (62 عامًا) من بلدة كوبر شمالي غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، واجه الاعتقال منذ عام 1978م، منها 34 عامًا، بشكل متواصل، إذ تحرر في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011، ثم أعيد اعتقاله مجددًا عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين.
    واعتقلت قوات الاحتلال البرغوثي وحاكمته مع شقيقه الأكبر عمر وابن عمه فخري بتمهمة قتل ضابط إسرائيلي شمالي رام الله، وحرق مصنع زيوت بالداخل المحتل، وتفجير مقهى مدينة القدس المحتلة.
    ووجه الأسير في وقت سابق رسالة في ذكرى ميلاده الـ62، قال فيها: "يوم ميلادي يذكرني بميلاد كل ثورة تطالب بالحرية وأشعر كأني أولد من جديد".

    وولد الأسير البرغوثي في قرية كوبر في 23 أكتوبر/ تشرين أول عام 1957م، واعتقل للمرة الأولى عام 1978م، حين كان يبلغ 19 عامًا، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عامًا.
    ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والافراجات التي تمت في إطار المفاوضات.
    وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.
    وفي 18 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2011م، أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير البرغوثي ضمن صفقة "وفاء الأحرار"؛ فتزوج من المحررة أمان نافع.


    أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجددًا في 18 يونيو/ حزيران عام 2014م، وأصدرت عليه حُكمًا مدته 30 شهرًا، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حُكمه السابق وهو المؤبد و18 عامًا، إلى جانب العشرات من محرري الصفقة الذين أُعيدت لهم الأحكام السابقة.
    وفي أواخر عام 2018 اغتالت قوات الاحتلال ابن أخيه صالح بعد تنفيذه عملية إطلاق نار أصيب فيها 11 مستوطنًا قرب رام الله، وأعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن العملية.
    كما اعتقلت قوات الاحتلال شقيق الشهيد "عاصم"، والدهما عمر (شقيق نائل) وزوجته سهير، وأفراد عائلته، وهدمت منزلين للعائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي تعرضت له وما تزال.
    وتعرضت عائلة البرغوثي للاعتقال عشرات المرات على مدار سنوات الاحتلال.

    المصدر : شهاب


  3. #3

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي



    خلال وقفة تضامنية في رام الله..


    بالفيديو: بعد دخول نائل البرغوثي عامه الـ40 في الأسر..
    شقيقه
    أبو عاصم يوجه رسالة عتب بكلمات مؤثرة



    https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/videos/748246732306541/










  4. #4

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    ربنا يفك اسره وكل اسرانا اللهم آميين ..

  5. #5

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي



    عميد الأسرى الفلسطينيين يدخل عامه الـ40 في سجون الاحتلال



    وجه البرغوثي رسائل عدة له من داخل السجون الإسرائيلية دعا فيها إلى الوحدة الوطنية- فيسبوك


    ذكرت جمعية نادي الأسير الفلسطيني الحقوقية الأحد، أن عميد الأسرى نائل البرغوثي (62 عاما) من رام الله بالضفة الغربية المحتلة، دخل عامه الـ40 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهي أطول فترة اعتقال يقضيها أسير فلسطيني.

    وأشارت الجمعية في بيان لها، إلى أن البرغوثي من بلدة كوبر شمالي رام الله، واجه الاعتقال منذ عام 1978، وقضى 34 عاما في سجون الاحتلال بشكل متواصل، قبل أن يفرج عنه ضمن صفقة وفاء الأحرار عام 2011، ولكن أعيد اعتقاله مجددا عام 2014.


    وفي وقت سابق، وجه البرغوثي رسائل عدة له من داخل السجون الإسرائيلية، دعا فيها إلى الوحدة الوطنية، كمخرج أول لتحرير الأسرى المعاد اعتقالهم، مشددا على أهمية وحدة الهدف والرؤية والبرنامج الوطني ورفع راية الوطن والأمة.


    واستعرض نادي الأسير أبرز المحطات في حياة الأسير البرغوثي، ومجموعة من أبرز رسائله التي وجهها منذ اعتقاله الأخير.


    سيرة ذاتية


    ولد الأسير البرغوثي في قرية كوبر قضاء رام الله في تاريخ 23 أكتوبر عام 1957م، واُعتقل للمرة الأولى عام 1978، كان يبلغ حينها (19 عاما).


    حُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما، وقد رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات.


    وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.


    وفي تاريخ 18 تشرين أول عام 2011، وضمن صفقة التبادل "وفاء الأحرار" أفرج عن البرغوثي، وتزوج من المحررة أمان نافع.



    وقد أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجددا يوم 18 حزيران عام 2014، وأصدرت بحقه حُكما مدته 30 شهرا، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حُكمه السابق وهو المؤبد و18 عاما.


    وفي أواخر عام 2018 قتلت قوات الاحتلال ابن أخيه صالح البرغوثي، واعتقلت عاصم وهو شقيق الشهيد صالح، واعتقلت والدهم عمر البرغوثي وزوجته سهير البرغوثي، وأفراد عائلته، وهدمت منزلين للعائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي تعرضت له العائلة ولا تزال، علمًا بأن غالبية عائلته تعرضت للاعتقال عشرات المرات على مدار سنوات الاحتلال.



    أبرز الرسائل التي وجهها الأسير البرغوثي على مدار السنوات الماضية


    وقال عميد الأسرى في رسائله: "إن الأحداث المؤلمة التي تعصف بنا يجب أن تُعزز من وحدة نضال شعبنا في درب التحرير، وليس في درب المشاريع المؤقتة".. "محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية".. "تعزيز الوحدة الوطنية واجب وطني وقومي يجب أن نحققه حتى نتمكن من السير نحو درب التحرر".. "يجب أن تكون قضية محرري صفقة وفاء الأحرار المفتاح لإتمام أي صفقة تبادل لتحرير الأسرى"..


    ودعا إلى ضرورة "رفع منسوب الوعي الوطني لمواجهة التحديات الكبيرة التي تعصف بمصيرنا".









  6. #6

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    40 عاماً في الأسر.. البرغوثي للميادين نت: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد

    الأسير نائل البرغوثي الذي يدخل اليوم عامه الأربعين في سجون الاحتلال يأتي في قائمة عمداء الأسرى، يليه الأسير كريم يونس وابن عمه ماهر يونس اللذين أمضيا ما يزيد عن 30 عاماً. يعتبر نائل في حديث مع الميادين نت أن صفقة القرن "وليد لم يعش قبل الولادة، أو صفقة ميتة". كما يؤكد "عند كل عدوان، نشعر أن قافلة الشهداء مستمرة وغير مرتبطة بفرد أو قائد، وكل من يسعى للحرية هو مشروع شهادة".




    البرغوثي للميادين نت: من يسعى للحرية هو مشروع شهادة

    طالب أقدم أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية أن يتوحد الشعب الفلسطيني على هدف الرؤية والبرنامج الوطني والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة ورفع راية الوطن والأمة.
    الأسير نائل البرغوثي الذي يدخل اليوم عامه الأربعين في الأسر تحدث مع "الميادين نت" في مقابلة خاصة من سجنه في بئر السبع، وعبّر عن شعوره وهو يتخطى عامه الأربعين في الأسر، قائلاً "إنه شعور يجدد فينا الأمل ويزيدنا وضوحاً ورؤية للتحرر".
    وحول ما يفعله البرغوثي في السجن وكيف يمضي يومه.. يقول: "نقضي معظم الوقت في القراءة وعقد جلسات حول التاريخ والجغرافيا السياسية والإعلام، ونتحدث عن الأحداث التي تجري في العالم وعلى رأسها قضية فلسطين".
    وتوجه نائل للفصائل الفلسطنية، قائلاً "إذا فشل السلام لن تفشل الطرق الأخرى، والمطلوب الوحدة على الهدف والرؤية والبرنامج الوطني والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة ورفع راية الوطن والأمة".
    وعلّق على صفقة القرن واعتبرها "وليداً لم يعش قبل الولادة، أو صفقةً ميتة".

    وعبّر عن اشتياقه للحرية وللوحدة الوطنية والعربية والعدالة العامة، "وبالتأكيد للأهل رغم رحيل الأم والأب حتى بعد أن أمضيت 33 عاماً في السجن، لي أخ وأخت موجودين في الخارج، ولدي زوجتي، وأنا طبعاً أشتاق إليهم وأيضاً أنا أشتاق لشعبي".
    وتابع في حديثه عن عائلته "في الماضي فقدت ابن أخي الشهيد صالح، واعتقل ابن أخي عاصف وهو موجود معي في سجن بئر السبع، وهو ينتظر حكم المؤبدات بعد القيام بعمل مقاوم".

    وختم "عند كل عدوان، نشعر أن قافلة الشهداء مستمرة وغير مرتبطة بفرد أو قائد، كل من يسعى للحرية هو مشروع شهادة".

    زوجته بقيت في الأسر 10 سنوات



    مازالت إيمان نافع تنتظر بكل طيب خاطر


    الجدير ذكره أن نائل البرغوثي قد تزوج الأسيرة المحررة إيمان نافع عام 2011، وهي بقيت في الأسر 10 سنوات وعاشا معاً قبل اعتقاله مدة 31 شهراً كما، وفق إيمان.
    وكانت قوات الاحتلال قد قتلت الشهيد صالح البرغوثي في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2018، بعد إطلاق النار عليه في قرية سردا شمال رام الله. واعتقلت أخوه عاصف يوم 8 كانون الثاني/ يناير 2019، بعد مطاردة استمرت شهراً، بعد اتهامه بتنفيذ عملية انتقامية بعد ساعات من اغتيال شقيقه، وقد هدم الاحتلال منزليهما.


  7. #7

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي



    في ذكرى اعتقال نائل البرغوثي أي عار هذا الذي أصابنا


    فؤاد الخفش

    جدول عادي اعتدت في كل عام وفي مثل هذا اليوم أن أكتب عن ذكرى دخول هذا الهمام عاما جديدا في الاعتقال وكنت أنهي مقالي بأمنية أن يكون هذا العام آخر عام لعميد الأسرى الفلسطينيين والعرب…

    اعتدت في كل عام وفي مثل هذا اليوم أن أكتب عن ذكرى دخول هذا الهمام عاماً جديداً في الاعتقال ، وكنت أنهي مقالي بأمنية أن يكون هذا العام آخر عام لعميد الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال ، ولكن الحقوق لا تعود بالأماني والتمنيات.
    وترددت كثيراً هذه المرة أن أكتب عن هذه الذكرى لست لأني غير قادر على صف المفردات ووصف الرجل ولكن لأني شعرت أن نائل أصبح يوماً وتاريخاً كما هو يوم الأسير وأن الحديث عنه أصبح موسمياً يفعل في يوم وينتهي مع غروب شمس ذلك اليوم .
    ولكن مكالمة أتتني من هذا الرجل الذي ما أن سمعت صوته وعرفت أنه هو نائل حتى ارتعدت فرائصي وبت أتحدث له بصوت عالٍ أصرخ فرحاً وأتحرك بكل الاتجاهات لدرجة أن ابني الصغير كان يضحك من تصرفاتي ويبادل الصراخ بصراخ ويكرر ما أقول من كلمات فسألني نائل صوت من هذا فقلت له هذا ولدي البكر (ناظم) فقال لي حفظه الله فشكرته وقلت له العقبى لك فابتسم وقال الأمل بوجه الله لا ينتهي وربك هو الكريم والقادر.
    تغير جو المكالمة مرة واحدة بعد هذا الانقطاع الذي أحدثه صغيري وكأن الأبوة تحركت في جسد نائل الذي شاب شعر رأسه ولم يشب قلبه وبقيت غريزة حب الحياة والإنجاب تتحرك .. يحركها أي موقف أو حدث أو مناسبة أو ذكرى.
    قاطعته محاولاً أن أغير الأجواء وأعيدها فقلت له ما هي المراسم والطقوس التي تنوون القيام بها احتفالاً بهذه الذكرى ودخولك هذا العام فقال لي الشباب أعدوا لي (كعكة والمشكلة أنه لا يوجد لدينا شمع بهذا العدد فقرر الشباب أن يأتوا بالعدد أقلام رصاص فكما تعلم أن الطقوس يجب أن تبقى كاملة وأهم شي في الاحتفال الشمع وإطفاء الشمع ..
    طلبت منه أن يكمل فقال هناك قميص كان معي من تاريخ اعتقالي مازلت محتفظاً به سأرتديه لأنه كان آخر ما امتدت له يد أمي وقت اعتقالي حينما أمسكت بي محاولة منع الجنود من أسري ولكن محاولاتها باءت بالفشل ومضيت معه ومازلت قيد الأسر أما أمي فقد توفاها الله بعد ولحقت بأبي الذي انتقل أيضاً إلى جوار ربه ...
    قلت له رحمها الله أم عمر لقد كنت محباً لها وعلى علاقة طيبة وحدثته أني كتبت عنها مقالاً فيما مضى من زمن فقال لي لقد ماتت وكان تتمنى أن أخرج وأنجب ولداً وتضعه بين يديها وتغني له أغنية نسميها بالعامية (هدهده) فقد كانت أمي رحمها الله تغني لي على شباك الزيارة وتغني لأودلاي كان ذلك قبل ما يزيد عن العشرين عاماً.
    قلت له أبا النور أشهد الله أني أعلم ما تشعر به من ألم ولا أريد أن أحدثك عن حب الناس لك وعن مدى ما تمثله فأنت رمز الحرية قاطعني غاضباً وقال ليس لهذا اتصلت عليك ولا لهذا أردت الحديث معك ولا أريد أن أسمع كلاماً لا يسمن ولا يغني أريد فقط أن أطمئن عليك وأعرف أخبارك شكرته وقلت له يا نائل أقسم بالله أن وجودك في السجن عار أصاب ويصيب كل مسلم وعربي وفلسطيني يا نائل نحن الأسرى وأنت الحر يا نائل والله لا كرامة لفلسطين ولا سيادة لنا وأنت أسير قاطعني وقال لي شكراً لك واسمح لي فقد انتهى وقتي سأتحدث لك لاحقاً ولكن أعدك أن تكون قبل ذكرى دخولي عامي ال35 وقهقه ومن ثم سألني كم عمرك الآن يا فؤاد فقلت له بصوت منخفض 35 عاماً فابتسم وقال لي يعني أولاد جيل أنا وأنت وانتهت المكالمة ... وبقي صوت نائل يرن في أذني فكتب هذه السطور التي أرى ما بين السطر والآخر قصة وحكاية ...
    نائل لم تعد السنين تعني له شيئاً ، نائل لم يعد القيد يؤلم معصمه ، ولم يعد يشتاق لرؤية الشمس تشرق والنجم يتوسط السماء ، نائل قال لي ذات مرة أنه أول مرة شاهد فيها النجوم كانت بعد سبعة عشر عاماً من اعتقاله وقال لي يومها حاول أحد الأسرى الهروب فأخرجونا للساحة من أجل التفتيش وكانت منتصف الليل فتطلعت للسماء فإذا النجم يتلألأ في كبد السماء تركت كل شيء وبت أمتع ناظري في هذا المنظر الذي اشتقت له وأقسمت إن خرجت أن أنظر للسماء كل ليلة لعلي أعوض ما فاتني من منظر خلاب...
    نائل اليوم ذكرى اعتقاله ودخوله عامه الجديد تفتح لنا سؤالاً كبيراً وجديداً .. حتى متى سيبقى نائل ذكرى وسنوات تمضي ، حتى متى سنبقى نداري عارنا سؤال لن يجيب عليه أحد لأن الكل عاجز ومقيد ونائل وحده حر أبيّ فتيّ شاب شعره ولم يشب قلبه فلك الله يا سيد الرجال...


  8. #8

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    نائل البرغوثي في ميلاده 63 وبلوغ سنوات سجنه الـ40؟!


    وليد الهودلي


    كانت نخلة عسقلان أنيسا جميلا لنزلاء ذاك الفندق القاسي قساوة سجانيه ارتوى من الماضي السحيق وكأنه قد شرب مياه المتوسط من زاويته الجنوبية الشرقية نزلاؤه قد أكرهوا على أن يرابطوا…

    كانت نخلة عسقلان أنيسًا جميلًا لنزلاء ذاك الفندق القاسي قساوة سجّانيه، ارتوى من الماضي السحيق وكأنه قد شرب مياه المتوسط من زاويته الجنوبية الشرقية، نزلاؤه قد أُكرهوا على أن يرابطوا طويلًا في هذا الثغر، وكانت النخلة لهم مثالًا شامخًا باسقًا يُظلِّل أرواحهم بما شهدته أيامها المديدة على هذه الأرض، كانت تبدو بتاريخ لا بداية له، قشورها السمراء العتيقة تحمل في ثناياها حكايات قرون طويلة، تواجه رياح الغرب العاتية وتستمسك بأرضها التي رسخت فيها جذورها، حفيفها ربيعًا وصيفًا يناجي أسرانا ويبث لهم حنينًا سخيًّا رخيًّا ناعمًا، في الخريف والشتاء تعلن الغضب فتشتم السجان كل دقيقة ألف مرَّة، تقف في وجه رياح البحر العاتية وكأنها تمنعها من أن تمسَّ أسرانا بأذى، تنافح بكل ما أوتيت من قوّة وتنازع شرّهم بإرادة لا تلين ولا تستكين، أسرانا يستمدّون من شموخها وكبريائها مزيدًا من النخوة العالية، روحهم تجد نفسها معلقة بروح هذه النخلة السامية، تجود عليهم ويجودون عليها فكانوا معها روحًا واحدة، وشكلوا معًا تظاهرة كونية تظهر نشاز ذاك العدو المتربص بهما والذي لا يروق له إلا أن يصب عليهم أذاه وشرره المستطير.
    في ذات ليلة من ليالي الظالمين الحالكة حيث استعر الحقد في صدورهم وأخرجوا كل ما فيها من سواد، تقاطر صديد قلوبهم واتخذوا قرارًا أرادوا به الشماتة وإغاظة قلوب عشّاق كل من رام أن يكون ساميًا سموّ هذه النخلة، جاؤوا بمناشيرهم وتجلّت جريمتهم النكراء بقصّ جذع هذه الشجرة، كيف هي قلوبهم التي لا تحسّ ولا تسمع أنين هذا الجذع وكيف لا ينظرون إلى تاريخ وماضٍ شكلت هذه الشجرة ملاكًا فيه، لم تشفع لهم عراقتها ولا شواهد على عصور خلت وأمم قد سكنتها وتنعمت بظلها وروعة ثمرها، كانت قلوبهم أقسى من نصل المنشار الذي حملته أيديهم المجرمة، وكانت نفوسهم أعظم إجرامًا من هذا النصل الذي سرى في جسدها. لقد نجحوا في قصّ الجذع ولكنهم فشلوا فشلًا ذريعًا في اجتثاث الجذور، لم يسعفهم غباؤهم ولا جريمة اللحظة أن يروا أن هناك جذورًا تحت الأرض لا تراها عيونهم التي لا تقرأ التاريخ ولا تدرك معادلاته التي لا تخطئ أبدًا.
    نائل البرغوثي عندما يغيبونه في غياهب سجونهم يبرهنون فشلهم الذريع في اجتثاث جذوره، ولا يسعفهم غباؤهم ولا جريمتهم التي تعميهم عن قراءة التاريخ وإدراك معادلاته التي لا تخطئ أبدًا.
    لقد شكل نائل البرغوثي مثالًا رائعًا مثل هذه الشجرة، في نفسه الجبارة وقلبه الفسيح وجذوره الراسية وجبهته السامقة، كان ظلًّا ظليلًا لأرواح جميلة تشكلت من الآلاف المؤلفة التي عايشت سجن عسقلان وبقية منازل الموت التي نشرها المحتل في ربوع فلسطين، كلّ أسير ينظر إلى نائل كما ينظر إلى تلك النخلة العسقلانية الباسقة، يجد فيهما التاريخ بعنفوانه ورسالته الحضارية العالية، يجد فيهما كل القيم الإنسانية السامية، يجد الحرية بقممهما الرفيعة ويجد الكرامة بروحهما النديّة الباهية، يجد الصبر والصدق والمحبة وكل المشاعر البشرية بضيائها الزاهية، يجد فيهما القضية وفلسطين بكل ألوانها الساحرة.
    نائل قضية كما وصف كنفاني إنسانه العظيم، لم تنفصل أي عروة من عرى التحامه بالقضية منذ اللحظة الأولى التي مُدتّ جذوره فيها إلى اليوم حيث الأربعون سنة، ما زال راسخًا شامخًا كتلكم النخلة العسقلانية، ما الذي يميزه عنها هو؟ أنهم استطاعوا أن يُعملوا نصالهم في جذرها في حين جذر نائل أقوى من كل نصالهم، ما زالت كفّه تناطح مخرزهم فتزيدهم خبالًا وإمعانًا في جني حصاد جرائمهم، ما زالت المدرسة العسقلانية لنائل مشرعة الأبواب، وما زالت تخرّج الأبطال ومعقلًا لصناعة الأحرار، لقد أخرجت لهم نورًا يبدد عتمة ظلمهم ونارًا تحرق ساديّتهم، خرجت لهم صالح وعاصم من ذات الشجرة العسقلانية والمئات ممن ينتسبون لذات المدرسة.
    نائل كتلكم الشجرة التي ناجاها وناجته عشرات السنين، فهم لغتها وفهمت لغته، مدت جذورها عميقًا لأنها تدرك خطرهم المستطير على جمال شهودها وثمار منتوجها فوق الأرض، ونائل أيضا مدَّ جذوره عميقًا لأنه يدرك أيضا أن هذا المحتل لا يروق له أن يرى نائل بجمال شهوده على هذه الفلسطين ولا يروق له أن يرى عظمة الثمر لهذا النائل، وطالما أنهم لا يصلون ولا يتمكنون من الجذور فلن يكون لهم مستقبل على هذه الأرض ذات الجذور الراسية، هم لا تاريخ لهم ولا حاضر يقيم لهم استقرارًا ولا مستقبل يلوذون إليه إذا عصف بهم التاريخ عدالته.
    نائل اليوم مع دخوله الأربعين سنة في منازل الأموات هو حيّ يرزق وهو بحياته ذات الجذور العميقة يمدّنا بالحياة، نائل وشجرة عسقلان يقولان اليوم:
    لا عذر لأحد بعد دخول نائل الأربعين، لا عذر لمن يهربون من سطوة الجلاد ليلعبوا دور الضحية فيتماهوا فيها دون أن تكون لهم عزَّة تنتفض في جوانحهم.
    لا عذر اليوم لمن قال عن نفسه إنه قضية ألَّا ينتصر لتلك الجذور العميقة، لا عذر لمن لا يرى جذوره الراسخة، لا عذر لمن لا يريد لها أن تنبت جذورها فوق الأرض وأن تخرج للناس ثمارها.
    لا عذر اليوم لمن ينام طويلًا وأنَّات سامر عربيد تعلو فوق رؤوس الجميع، لا عذر اليوم لمن يصمت ودوي الأمعاء الخاوية يصخ كل أذن حرة أبية.
    لا عذر اليوم لمن لا يتلقى درس الشجرتين العسقلانية والكوبرية والتي ملأت العالمين برسائلها الثورية النقية.
    لا عذر اليوم لكل من كان له جذر أو ألقى السمع لكل هذه الجذور الراسخة.
    إلا من يبلغ عنا: شجرة عسقلان ونائل بأن رسائلكم قد وصلت وبانت بيان الشمس الساطعة.



  9. #9

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    «نائل البرغوثي» رمزٌ للبطولة وأيقونة للنضال والتحدّي


    القسام - مراسلنا :
    لا زال اسمه يتربع في الذاكرة الفلسطينية الحية كأحد أبطال الحركة الأسيرة، الذي بصموده الأسطوري جسَّد نموذجاً لإرادة شعبنا وتضحياته، فكان من الذين اختاروا لأنفسهم أن يكونوا على رأس سجلات المجد رغم ما يكابدونه من آلام.
    في هذا التقرير نسلط الضوء على عميد الأسرى الفلسطينيين الأسير "نائل البرغوثي"، الذي أصبح اليوم السجين السياسي الأطول اعتقالاً في العالم، بعد أن قضى في سجون الاحتلال ما يزيد على سبعة وثلاثين عاماً.


    من هو البرغوثي

    البرغوثي أسير فلسطيني دخل موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية كأقدمِ أسير سياسي في العالم، ولد بتاريخ 24/10/1957 في قرية كوبر قضاء رام الله، واعتقل في الرابع من نيسان عام 1978 وعمره لم يتجاوز 19 عاماً.
    أمضى 33عاماً متتالية داخل السجون حتى أفرج عنه ضمن صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011م كونه عميد الأسرى مقابل الإفراج عن الجندي "شاليط".
    فرحة البرغوثي في الحرية لم تكتمل، فلم يمض أكثر من ثلاث سنوات بعيدًا عن السجن ليعاد أسره مرة أخرى في 18 من أغسطس عام 2014م، لقضاء حكمه السابق ما قبل الإفراج.
    تقول إيمان نافع زوجة الأسير نائل البرغوثي وهي أسيرة محررة قضت مدة 10 سنوات في سجون العدو :"نائل سطّر صورة رائعة من الصمود والتحدي في مقاومة الاحتلال الصهيوني".
    وتضيف في حديثها الخاص لموقع القسام "كل هذه السنوات خلف قضبان الاحتلال قابلها ولا زال بإرادة قوية وشموخ، موقن بأن الفجـر آت مهما طال ظلام الليل" .
    وأشارت إلى أن ما يميز نائل القوة والصبر، فإيمانه العميق بالله أولاً وبالمقاومة ثانياً التي لن تتركه وهي قادرة أن تعيد الكرة مرة أخرى في صفقة وفاء أحرار وتبيض سجون الاحتلال.
    ووجهت نافع رسالتها للمقاومة وعلى رأسها القسام قائلة :"أنتم أمل نائل واخوانه الأسرى بعد الله عز وجل بالحرية والفرج".


    أيقونة نضال

    من جهته، قال المدير السابق لمكتب إعلام الأسرى ، المحرر أحمد عبد الكريم أبو طه :"إن اعتقال نائل البرغوثي أقدم الأسرى مسألة انتقام متعددة الأطراف، فمن جهة هي انتقام جماعي من نجاح صفقة وفاء الأحرار باعتقال معظم من تحرروا إلى الضفة ".
    ويضيف خلال حديثه لموقع القسام، من ناحية أخرى هو انتقام شخصي من نائل كشخص وكتاريخ وكأيقونة نضال خرجت إلى الضفة وإلى بلدته كوبر ليشكل مجرد وجوده ومشاركته في أي نشاط وقود وحيوية غير معتادة رمزاً للحرية، لما يتمتع به من شخصية اجتماعية وقبول كبير لكل من يقابله.
    واعتبر أبو طه أن هذا الاعتقال انتقام خاص أيضاً من عائلته التي قدمت وناضلت وقضى هو وأخوته وأقاربه عشرات السنوات داخل السجون، ولم تسلم والدته رحمها الله كذلك من عذابات الملاحقة والاهانات من ضباط المخابرات.

    مسألة وقت

    وفي ظل الحديث عن قضية الجنود الذين هم في قبضة القسام، وإمكانية الدخول في مفاوضات تبادل جديدة، أوضح أبو طه قائلاً :"في ظل الأوضاع السياسية المتأزمة في المنطقة وتواصل جهود التهدئة لا نستبعد أن تعود الجهود لفتح ملف الأسرى من جديد، خاصة وأن كثيراً من وزراء الحكومة الصهيونية ربطوا الموافقة على التهدئة بالتقدم في ملف الجنود الأسرى بغزة وبالتالي هناك أفق وأمل بتحرك هذا الملف".
    وكانت كتائب القسام وعلى لسان ناطقها العسكري "أبو عبيدة" أكدت مسبقاً أن الحكم الصادر بحق الأسير نائل البرغوثي منعدم ولا قيمة له، وعلى أن مسألة تحرير الأسرى باتت مسألة وقت فقط.
    وتبقى أنظار المقاومة الفلسطينية مصوبة نحو الأسرى ومحرري صفقة وفاء الأحرار الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم، فيما تؤكد كتائب القسام دوماً بأنه لا حديث عن صفقة جديدة إلا بالإفراج عن الأسرى الذين أعيد اعتقالهم إلى أهليهم وذويهم، وهو شرطٌ لن تتخلى عنه، وسيذعن له العدو في نهاية المطاف بإذن الله.



  10. #10

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    الأسير نائل البرغوثي.. 40 عامًا في سجون "إسرائيل" ولا يزال صامدًا





    دخل الأسير نائل البرغوثي عامه الـ(40) في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهي أطول فترة اعتقال يقضيها أسير فلسطيني منذ تاريخ احتلال فلسطين.

    وقال نادي الأسير: "إن الأسير البرغوثي البالغ من العمر (62 عامًا) من بلدة كوبر، واجه الاعتقال منذ عام 1978م، منها (34 عامًا)، بشكل متواصل، حيث تحرر في صفقة وفاء الأحرار عام 2011، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين".

    ومن خلال عدة رسائل وجهها الأسير البرغوثي عبر المحامين وعائلته أكد على أن المخرج الأول لتحريرهم هي الوحدة الوطنية، بحيث تكون وحدة على الهدف والرؤية والبرنامج الوطني، ورفع راية الوطن والأمة، عادًّا أن الوحدة هي المنطلق الأول لاستعادة الهوية الفلسطينية.

    كما ووجه في وقت سابق رسالة في ذكرى ميلاده الـ(62)، قال فيها: "يوم ميلادي يذكرني بميلاد كل ثورة تطالب بالحرية، وأشعر كأني أولد من جديد".

    واستعرض نادي الأسير في تقرير صدر عنه اليوم الأحد، أبرز المحطات عن حياة الأسير البرغوثي، ومجموعة من أبرز رسائله التي وجهها منذ اعتقاله الأخير.

    فقد ولد الأسير البرغوثي في قرية كوبر قضاء رام الله في تاريخ الـ23 من أكتوبر عام 1957م، واُعتقل للمرة الأولى عام 1978م، كان يبلغ حينها (19 عامًا)، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و(18) عامًا، وقد رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.

    وفي تاريخ الثامن عشر من تشرين الأول عام 2011م، وضمن صفقة التبادل التي تعرف بصفقة "وفاء الأحرار" أفرج عنه، وتزوج من المحررة أمان نافع، إلى أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً في تاريخ الثامن عشر من حزيران عام 2014م، وأصدرت عليه حُكمًا مدته 30 شهراً، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حُكمه السابق وهو المؤبد و (18) عامًا، إلى جانب العشرات من محرري صفقة "وفاء الأحرار" الذين أُعيدوا إلى أحكامهم السابقة وغالبيتهم يقضون أحكامًا بالسّجن المؤبد.

    وفي أواخر عام 2018 قتلت قوات الاحتلال ابن أخيه صالح البرغوثي، واعتقلت عاصم، وهو شقيق الشهيد صالح، واعتقلت والدهم عمر البرغوثي وزوجته سهير البرغوثي، وأفراد عائلته، وهدمت منزلين للعائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي تعرضت لها العائلة وما تزال، علماً أن غالبية عائلته تعرضت للاعتقال عشرات المرات على مدار سنوات الاحتلال.

    أبرز الرسائل التي وجهها الأسير البرغوثي على مدار السنوات الماضية.

    "إن الأحداث المؤلمة التي تعصف بنا يجب أن تُعزز من وحدة نضال شعبنا في درب التحرير، وليس في درب المشاريع المؤقتة".

    "إن محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية".

    "إن تعزيز الوحدة الوطنية واجب وطني وقومي يجب أن نحققه حتى نتمكن من السير نحو درب التحرر". ودعا إلى ضرورة رفع منسوب الوعي الوطني لمواجهة التحديات الكبيرة التي تعصف بمصيرنا.

    "يجب أن تكون قضية محرري صفقة "وفاء الأحرار" المفتاح لإتمام أي صفقة تبادل لتحرير الأسرى".















  11. #11

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    وقفة تضامنية مع الأسير نائل البرغوثي في رام الله






    شاركت فعاليات ومؤسسات تعنى بالأسرى، وذوو الأسرى، اليوم الأحد، في وقفة تضامنية بمدينة رام الله؛ تضماناً مع الأسير نائل البرغوثي، الذي دخل عامه الـ40 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

    وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن هذه الوقفة تأتي للتعبير عن الدعم والمساندة للأسير البرغوثي، الذي يعتبر رمزاً من رموز النضال للحركة الوطنية.

    وأشار إلى وجود 750 أسيرا مريضا يقبعون في سجون الاحتلال، منهم 35 أسيرا مصابا بالسرطان، و20 آخرون مصابون بالشلل النصفي.

    بدوره، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، إن الشعب الفلسطيني لن ينسى التضحيات التي قدمها الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

    من جانبها، قالت إيمان نافع زوجة الأسير البرغوثي، إن زوجها دخل عامه الـ40 قبل أيام داخل سجون الاحتلال، وعمره اليوم يناهز الـ63 عاما، ودخل السجن وهو في سن الـ19 عاما.

    وكشفت عن معاناة الأسير البرغوثي من ظروف صعبة في السجن، جراء العزل الانفرادي، والنقل التعسفي بين المعتقلات، مشيرة إلى أنه تم نقله من معتقل "بئر السبع ايشل"، إلى معتقل "هداريم"، إضافة لمنع الزيارات عنه.

    يُشار إلى أن الأسير البرغوثي يقضي أطول مدة اعتقال في معتقلات الاحتلال، فقد وصلت مجموع سنوات اعتقاله إلى 39 عاما، منها 34 عاماً بشكل متواصل، حيث أُفرج عنه عام 2011 ضمن صفقة وفاء الأحرار، ثم أعيد اعتقاله مجدداً إلى جانب العشرات من رفاقه المحررين، في الثامن عشر من حزيران/ يونيو 2014، حيث أعادت سلطات الاحتلال إلى غالبيتهم الأحكام السابقة بحقهم، أي قبل تحررهم عام 2011 وجلها أحكام بالسّجن المؤبد.

    وصدر بحق البرغوثي عند اعتقاله عام 2014 حُكماً بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً، وبعد أن أنهاها أعادت سلطات الاحتلال الحكم المؤبد بحقه بالإضافة إلى 18 عاماً، وهو الحكم الذي صدر بحقه حينما اعتقل في أواخر السبعينيات.

  12. #12
    مشرف أول الصورة الرمزية إبـــآءْ
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    حَيثُ يسْكُـنُ الإبـــآءْ
    المشاركات
    5,892

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    ربنا يفك أسره، تحمل ما لا يقوى عليه أحد

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية الاسلام ديني
    تاريخ التسجيل
    03 2013
    المشاركات
    66,823
    مشاركات المدونة
    1

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    شامح كالجبال والله راعبهم وهو مسجون عندهم فك الله اسره يارب وجميع اخوانه

  14. #14

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    وقفة تضامنية بغزة مع الأسير نائل البرغوثي أقدم أسير فلسطيني والذي دخل عامه الـ40 في سجون الاحتلال



  15. #15

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    عزل الأسير نائل البرغوثي مع دخوله عامه الـ40 بالأسر


    وقفة تضامنية مع الأسير نائل البرغوثي في رام الله (وفا)
    عزلت إدارة سجن "بئر السبع" الأسير نائل البرغوثي (62 عاما) في الزنازين، وهددته بالنقل إلى معتقل آخر، وذلك بالتزامن مع دخوله عامه الـ40 في سجون الاحتلال، بحسب ما أفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الإثنين.
    وقال نادي الأسير في بيان له، إن إدارة السجن تذرعت بصدور تصريحات عن الأسير البرغوثي لمناسبة دخوله عامه الـ40 في الأسر، وعلى خلفية ذلك عزلته. مؤكدا، أن هذه الخطوة انتقامية بحق الأسير البرغوثي.
    ويقضي الأسير البرغوثي أطول فترة اعتقال في الأسر ومدتها 40 عاما، حيث قضى 34 عاما، بشكل متواصل.
    واستعرض نادي الأسير في تقرير صدر عنه اليوم الأحد، أبرز المحطات عن حياة الأسير البرغوثي، ومجموعة من أبرز رسائله التي وجهها منذ اعتقاله الأخير.
    يذكر أن الأسير البرغوثي ولد في قرية كوبر في 23 تشرين أول/أكتوبر عام 1957، واعتقل للمرة الأولى عام 1978، حين كان يبلغ 19 عاما، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما.
    ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.
    وفي 18 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2011، أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير البرغوثي ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، لتعيد اعتقاله مجددا في 18 حزيران/يونيو عام 2014، وتصدر عليه حكما مدته 30 شهرا، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حكمه السابق وهو المؤبد و18 عاما، إلى جانب العشرات من محرري صفقة "وفاء الأحرار" الذين أُعيدوا إلى أحكامهم السابقة وغالبيتهم يقضون أحكامًا بالسجن المؤبد.
    ومن خلال عدة رسائل وجهها الأسير البرغوثي عبر المحامين وعائلته أكد على أن المخرج الأول لتحريرهم هي الوحدة الوطنية، بحيث تكون وحدة على الهدف والرؤية والبرنامج الوطني، ورفع راية الوطن والأمة، مؤكدا أن الوحدة هي المنطلق الأول لاستعادة الهوية الفلسطينية.








  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    7,052

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    وقفة تضامنية مع الأسير نائل البرغوثي أقدم أسير فلسطيني تزامنا مع دخوله عامه الـ40 في سجون الاحتلال


  17. #17

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    فيديوغراف نائل البرغوثي .. أسير فلسطيني من زمن الأبيض والأسود


    https://www.facebook.com/Palinfo2/videos/462213471084175/?t=2




    مع دخوله عامه الـ 40 داخل الأسرى، يكون الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي، صاحب أكثر مدة في الأسر بالعالم.

    واعتقلت قوات الاحتلال في أبريل/نيسان 1978 نائل البرغوثي من منزله في قرية كوبر شمالي رام الله بالضفة الغربية، وهو في بداية شبابه بعمر 19 عاما، واتهمته بقتل أحد جنودها، وحكمت عليه بالسجن المؤبد.

    تحرر نائل في صفقة وفاء الأحرار عام 2011، بعد 34 عاما متواصلة في الأسر، ولكن سرعان ما أعاد الاحتلال اعتقاله بعد أشهر قليلة وحكم 30 شهرا، ثم أعاد له حكم المؤبد و30 عاما التي كان محكوما بها قبل تحرره الأول.

    يدخل نائل البرغوثي في هذه الأيام عامه الأربعين في الأسر وهو الآن في العقد السادس من عمره، ويعد أقدم أسير سياسي في العالم.




  18. #18
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    7,052

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    #نائل_البرغوثي.. فلسطيني أمضى ثلثَي عمره أسيراً

    <span style="color:#ff0000;"><font size="5"><span data-offset-key="3db04-1-0" style="font-family: system-ui, -apple-system, BlinkMacSystemFont, &quot;Segoe UI&quot;, Roboto, Ubuntu, &quot;Helvetica Neue&quot;, sans-serif; font-size: 19px; text-align: right; white-space: pre-wrap;"><span data-text="true">

  19. #19

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    أقدم أسير في العالم
    الأسير "نائل البرغوثي"
    يدخل عامه الـ 40 سجون الاحتلال



  20. #20

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    معتقل منذ 1978..


    الفلسطيني "البرغوثي".. أقدم أسير سياسي في العالم





    اعتقلت قوات الاحتلال في أبريل/نيسان 1978 الشاب الفلسطيني نائل البرغوثي من منزله في قرية كوبر شمالي رام الله بالضفة الغربية، وهو بعمر 19 عاما.. اتهمته إسرائيل بقتل أحد جنودها، وحكمت عليه بالسجن المؤبد. وفي هذه الأيام يدخل عامه الأربعين في الأسر وهو الآن في العقد السادس من عمره، ويعتبر أقدم أسير سياسي في العالم.

    توفي والداه صالح وفرحة البرغوثي أثناء غيابه، وقبل وفاتهما زرعا شجرة ليمون لا تزال باسمه في حديقة المنزل منذ اعتقاله.
    صورته شابًّا بالأبيض والأسود وبقصة الشعر التي درجت في السبعينيات، بقيت معلقة على جدار قديم في غرفة أشبه بمتحف لمقتنياته من رسومات وأشغال يدوية أنتجها خلال سنوات اعتقاله.
    وفي وقفة وسط مدينة رام الله بعد ظهر الأحد للفت أنظار العالم إلى استمرار اعتقال البرغوثي بعد أربعة عقود، قالت شقيقته الوحيدة حنان -التي منعها الاحتلال من زيارته- إنها كانت في عمر 12 عاما عندما اعتقل شقيقها، وهي الآن تجاوزت الخمسين.
    وأوضحت أنها تزوجت وأنجبت وصارت جدة، ونائل ما زال معتقلا. ثم أضافت "من العار والظلم أن يمضي أسير أكثر من ثلثي عمره في السجن، وأن يمر هذا بصمت".
    وخيّمت هذا العام ظلال أكثر حزنا على نائل وعائلته، إذ قتل الاحتلال ابن شقيقه نهاية العام الماضي، واعتقل شقيقه وأبناءه، وهدم منزلين للعائلة في حملة تنكيل واسعة.

    إفراج مؤقت

    كان الأسير واحدا من مئات الأسرى الذين شملتهم صفقة التبادل بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل عام 2011، بعدما قضى 34 عاما متواصلة في الأسر، إلا أن الاحتلال أعاد اعتقاله مع أكثر من 70 محررا في الصفقة بعد ثلاثة أعوام.

    تزوج نائل البرغوثي بعد الإفراج عنه، وبدأ يزرع أرضه في قرية كوبر، لكن اعتقاله مجددا حرمه من قطف ثمار محصوله الذي زرعه، وفق شقيقته.
    وقالت زوجته الأسيرة المحررة إيمان نافع إنهما كانا يخططان لإنجاب طفل قبل هرمهما، لكن سجنه مرة أخرى أهدر تلك الفرصة.
    حُكم على البرغوثي بالسجن 30 شهرا بعد اعتقاله الثاني، لكنه فوجئ بعد انتهائها بقرار إسرائيلي يعيده إلى حكم المؤبد.
    ويستعد محاميه لتقديم استئناف قضائي نهاية الشهر الجاري ضد الحكم الأخير الذي صدر بلا تهمة وتحت بند "ملف سري"، حسبما ذكرت زوجته.
    ويربط الاحتلال قضية البرغوثي والأسرى المعاد اعتقالهم بعد تحريرهم ضمن صفقة "شاليط" -وهم أكثر من 30 أسيرا- بإفراج المقاومة الفلسطينية عن الجنود المأسورين لديها في قطاع غزة منذ حرب العام 2014.
    من جهتها، تشترط المقاومة إطلاق سراح "محرري الصفقة" الذين تعتبرهم "رهائن"، قبل الإفصاح عن أي معلومة حول الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها.

    الأسرى القدامى

    وجّه شقيقه عمر البرغوثي الذي أمضى بدوره 26 عاما في السجون الإسرائيلية، رسالة غاضبة قائلا إن "40 عاما ليست مجرد رقم يتداوله الساسة والمنظمات ووسائل الإعلام، فالأسير ليس رقما، ولكنه قضية إنسان وتاريخ ورسالة غابت عن الحياة لأربعة عقود".

    وقال مدير نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن نائل البرغوثي ما زال يحمل مبادئ الثورة الأولى رغم اعتقاله، وأقر بأن نضاله الطويل يستحق أن تتداعى له الحركة الوطنية الفلسطينية بالمراجعة والمساءلة الذاتية حول إخفاقها في تحرير الأسرى الذين قضوا كل هذه السنوات في سجون الاحتلال.
    ويعتقد وصفي قبها القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي ينتمي إليها نائل، أن الانقسام في الساحة الفلسطينية جعل الاحتلال يتمادى في إعادة اعتقال أسرى أفرج عنهم ضمن اتفاق سياسي وبرعاية دولية، وأخذهم رهائن في ظل الضعف الفلسطيني.
    وقال قبها إنه لا يوجد طابع بريدي حتى الآن ولا شارع باسم نائل البرغوثي، مما يؤكد غياب الأسرى القدامى عن الأجندة الوطنية، بحسبه.
    وأشار إلى ملصق بالأبيض والأسود يحمل صورة البرغوثي، موضحا أنه يعبّر تماما عن مسافة الزمن التي قطعها الأسير منذ السبعينيات وحتى الآن في سجون الاحتلال.











  21. #21

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    الأسير نائل البرغوثي.. 40 عامًا في سجون "إسرائيل" ولا يزال صامدًا





    دخل الأسير نائل البرغوثي عامه الـ(40) في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهي أطول فترة اعتقال يقضيها أسير فلسطيني منذ تاريخ احتلال فلسطين.

    وقال نادي الأسير: "إن الأسير البرغوثي البالغ من العمر (62 عامًا) من بلدة كوبر، واجه الاعتقال منذ عام 1978م، منها (34 عامًا)، بشكل متواصل، حيث تحرر في صفقة وفاء الأحرار عام 2011، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين".

    ومن خلال عدة رسائل وجهها الأسير البرغوثي عبر المحامين وعائلته أكد على أن المخرج الأول لتحريرهم هي الوحدة الوطنية، بحيث تكون وحدة على الهدف والرؤية والبرنامج الوطني، ورفع راية الوطن والأمة، عادًّا أن الوحدة هي المنطلق الأول لاستعادة الهوية الفلسطينية.

    كما ووجه في وقت سابق رسالة في ذكرى ميلاده الـ(62)، قال فيها: "يوم ميلادي يذكرني بميلاد كل ثورة تطالب بالحرية، وأشعر كأني أولد من جديد".

    واستعرض نادي الأسير في تقرير صدر عنه اليوم الأحد، أبرز المحطات عن حياة الأسير البرغوثي، ومجموعة من أبرز رسائله التي وجهها منذ اعتقاله الأخير.

    فقد ولد الأسير البرغوثي في قرية كوبر قضاء رام الله في تاريخ الـ23 من أكتوبر عام 1957م، واُعتقل للمرة الأولى عام 1978م، كان يبلغ حينها (19 عامًا)، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و(18) عامًا، وقد رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.

    وفي تاريخ الثامن عشر من تشرين الأول عام 2011م، وضمن صفقة التبادل التي تعرف بصفقة "وفاء الأحرار" أفرج عنه، وتزوج من المحررة أمان نافع، إلى أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً في تاريخ الثامن عشر من حزيران عام 2014م، وأصدرت عليه حُكمًا مدته 30 شهراً، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حُكمه السابق وهو المؤبد و (18) عامًا، إلى جانب العشرات من محرري صفقة "وفاء الأحرار" الذين أُعيدوا إلى أحكامهم السابقة وغالبيتهم يقضون أحكامًا بالسّجن المؤبد.

    وفي أواخر عام 2018 قتلت قوات الاحتلال ابن أخيه صالح البرغوثي، واعتقلت عاصم، وهو شقيق الشهيد صالح، واعتقلت والدهم عمر البرغوثي وزوجته سهير البرغوثي، وأفراد عائلته، وهدمت منزلين للعائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي تعرضت لها العائلة وما تزال، علماً أن غالبية عائلته تعرضت للاعتقال عشرات المرات على مدار سنوات الاحتلال.

    أبرز الرسائل التي وجهها الأسير البرغوثي على مدار السنوات الماضية.

    "إن الأحداث المؤلمة التي تعصف بنا يجب أن تُعزز من وحدة نضال شعبنا في درب التحرير، وليس في درب المشاريع المؤقتة".

    "إن محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية".

    "إن تعزيز الوحدة الوطنية واجب وطني وقومي يجب أن نحققه حتى نتمكن من السير نحو درب التحرر". ودعا إلى ضرورة رفع منسوب الوعي الوطني لمواجهة التحديات الكبيرة التي تعصف بمصيرنا.

    "يجب أن تكون قضية محرري صفقة "وفاء الأحرار" المفتاح لإتمام أي صفقة تبادل لتحرير الأسرى".


  22. #22

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    بعد 40 عاماً على اعتقاله.. ماذا قال الأسير نائل البرغوثي؟!





    وجه أقدم أسير سياسي في العالم، الأسير نائل البرغوثي المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 40 عاماً، رسالة من داخل أسره إلى أحرار العالم، بالوقوف إلى جانب "السلام الحق" الذي سيعيد الحقوق لأصحابها الشرعيين ممثلاً بالشعب الفلسطيني.

    وأكد البرغوثي في رسالة من داخل أسره، حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة خاصة منها، أن الوحدة الوطنية والعمل الجماعي القائم عليها هي التي ستحقق المصلحة العامة للوطن الفلسطيني، قائلاً: "نحن سائرون في قطار لن يتوقف إلا بالعودة والحرية وتحرير فلسطين".

    وحيا الأسير المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة وكل الأراضي الفلسطينية، مشدداً على موقفه بضرورة استمرار العمل المقاوم حتى دحر الاحتلال ومستوطنيه.

    وشدد على قناعته الكاملة بأن المقاومة الفلسطينية، متمسكة بالحرية والإفراج عنه وجميع الأسرى قائلاً: "المقاومة تعمل من أجل حريتي، وهي من تحمل رايته وستطلق سراحه، عبر تمسكها بشرط الإفراج عنه وزملائه أسرى صفقة وفاء الأحرار".

    وأضاف: "أهوى السلام الحق الذي سيحقق الحرية للشعب الفلسطيني، والمقاومة مشروعة له ولكل الشعوب المحتلة حتى تحرير بلادها".

    وعبر الأسير في رسالته التي حصل عليها "المركز الفلسطيني للإعلام" عن خشيته من استشهاده داخل سجون الاحتلال متسائلاً: "ما هو شعوركم حينما تسمعون هكذا خبر؟!"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه "صامد وصابر، وأستمد أملي الذي لا ينقطع من الله، ثم حلمي بالحرية القريبة".


  23. #23

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    حماس: البرغوثي يجسد قدرة الفلسطيني على العطاء المتواصل



    أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، أن نموذج الصمود العظيم الذي يقدمه الأسير نائل البرغوثي، يجسد قدرة الفلسطيني على العطاء المتواصل، في مسيرة نضاله ضد المحتل الإسرائيلي.

    وقال قاسم في تصريح صحفي وصل "فلسطين الآن" أن نائل البرغوثي يمثل بحجم تضحياته النابعة من إيمانه العميق بعدالة قضيته، التمسك والتشبث المتزايد لشعبنا بحقوقه وثوابته مهما بلغت التضحيات.
    وأضاف أن البرغوثي يكشف وهن وضعف المحتل المتغطرس، أمام إرادة شعبنا الثائر، ويؤكد مرة أخرى استحالة هزيمة إرادة الفلسطيني المقاوم.

  24. #24
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    7,052

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

    ياجبل ما يهزك ريح ..
    الاسير نائل البرغوثي والذي أضحى أيقونة لنضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال
    ..

    نائل البرغوثي.. حياة بدأت بعد الخمسين تزعج السجان!




  25. #25

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    أربعون عامًا

    يقول الخبر أن الأسير (نائل البرغوثي) دخل عامه الـ (40) في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
    يمرُّ كثيرون على هذا الخبر كأي خبر يقرؤونه، وقد يتعاطف بعضهم للحظات أو حتى لساعات، ولكن لن يشعر بحجم المأساة التي في مثل هذا الخبر إلا من جرب الأسر، واكتوى بنار السجن.
    يوم واحد في السجن صعب، فما بالكم بأربعين عامًا؟!
    هل يعي الناس معنى أن يكون أبو النور البالغ من العمر (62) عامًا قد أمضى (40) منها وراء الجدران؟!
    تخيلوا معي: تمر السنوات الـ (15) الأولى من حياة الإنسان، وهو في مرحلة ما قبل الوعي والإدراك والنضج، ويمكن أن نطلق على ما بعد سن الخامسة عشر: مرحلة الحياة الواعية التي يتمكن فيها الإنسان من ممارسة حياته، وتحديد اختياراته.
    من سنوات عمره – الذي أسأل الله تعالى أن يطيله ويمتعه فيه بالصحة ويكرمه بالحرية – من مجموع هذه السنوات الـ (62) عاش أبو النور (7) سنوات فقط من مرحلة الحياة الواعية امتلك فيها حريته، وحينها كان خياره متجهًا نحو هذا الوطن، الوطن الذي يقصي أبناءه ويعاقبهم، ويحارب المناضلين منهم فيسجنهم ويقطع رواتبهم.
    لم أتشرف بلقاء أبي النور – رغم قضائي (10) سنوات في السجن – إلا لمدة قصيرة خلال زيارتي لقسم (4) في سجن النقب سنة 2016، يومها دعاني الأخ أبو النور لزيارة (برشه) حيث أكرمنا فجلسنا وتجاذبنا أطراف الحديث، ومع أن الجلسة كانت زيارة اجتماعية لم تستمر إلا نحو نصف ساعة إلا أنك تشعر بعظمة هذا الجبل المبتسم الذي لا تهزّه العواصف، وتشعر باستصغار نفسك أمام التضحية التي قدّمها، ولا يزال يقدمها هو وكثيرون من أبناء شعبنا المقهور.
    أخي أبا النور: سلام عليك وأنت تدفع من حياتك ثمن الحرية التي نفتقدها جميعًا، سلامٌ عليك وأنت تبرهن للعالم كله أن صاحب العزيمة لا يُهزم، سلام عليك وأنت تتطلع إلى يوم تمتلك فيه حريتك المسلوبة.
    أخي أبا النور: سلام عليك، وعظّم الله أجرك فينا.

    عيسى خيري الجعبري



  26. #26

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    تعرف على الأسير البطل الذي قضى 40 عاما خلف القضبان في سبيل الدفاع عن أولى القبلتين
    وثالث الحرمين ومسرى النبي صلى الله عليه وسلم.

    أقدم أسير بالعالم نائل البرغوثي "ابو النور" يُضيء شمعته الـ "62" في سجون الاحتلال بعد قضائه "40" عاما خلف قضبان السجن.
    ** الاسير نائل البرغوثي ولد في 24 اكتوبر 1957 وهو اقدم أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني، وهو أقدم أسير بالعالم، والذي قضى ما يعادل من ثلثي عمره في سجون الاحتلال.
    ** اعتقل في الرابع من نيسان عام 1978 وتوفي والده في أكتوبر 2004 وامه بنفس الشهر لسنة 2005
    ** كان على موعد مع الحرية بصفقة وفاء الأحرار عام 2011 وبعد خروجة من السجن تزوج من المحررة ايمان نافع والتحق بجامعة القدس المفتوحة لدراسة علم التاريخ.
    ** اعتقل مجددا في الثامن من يونيو 2014 بعد خطاب ألقاه بجامعة بير زيت، وقد تم الحكم عليه لمدة عامين ونصف، ولكن دام اعتقاله لما بعد تلك الفترة وحتى اليوم، بسبب رغبة الاحتلال في اعادته لقضاء حكمه القديم بالمؤبد.
    نسأل الله أن يفك أسره وأن يعوضه بالفردوس الأعلى.
    دعواتكم له لعلها ساعة استجابة





  27. #27

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    البرغوثي: المقاومة متمسكة بالحرية لجميع الأسرى


    القسام - الضفة المحتلة :
    وجه أقدم أسير في العالم، الأسير نائل البرغوثي المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني منذ 40 عاماً، رسالةً من داخل أسره إلى أحرار العالم، بالوقوف إلى جانب "السلام الحق" الذي سيعيد الحقوق لأصحابها الشرعيين ممثلاً بالشعب الفلسطيني.
    ووجه البرغوثي في رسالة من داخل أسره، التحية إلى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والضفة المحتلة وكل الأراضي الفلسطينية، مشدداً على موقفه بضرورة استمرار العمل المقاوم حتى دحر الاحتلال ومغتصبيه.
    وأكد على أن الوحدة الوطنية والعمل الجماعي القائم عليها هي التي ستحقق المصلحة العامة للوطن الفلسطيني، قائلاً: "نحن سائرون في قطار لن يتوقف إلا بالعودة والحرية وتحرير فلسطين".
    وشدد على قناعته الكاملة بأن المقاومة الفلسطينية، متمسكة بالحرية والإفراج عنه وجميع الأسرى قائلاً: "المقاومة تعمل من أجل حريتي، وهي من تحمل رايته وستطلق سراحه، عبر تمسكها بشرط الإفراج عنه وزملائه أسرى صفقة وفاء الأحرار".
    وأضاف: "أهوى السلام الحق الذي سيحقق الحرية للشعب الفلسطيني، والمقاومة مشروعة له ولكل الشعوب المحتلة حتى تحرير بلادها".
    وعبر الأسير في رسالته عن خشيته من استشهاده داخل سجون الاحتلال متسائلاً: "ما هو شعوركم حينما تسمعون هكذا خبر؟!"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه "صامد وصابر، وأستمد أملي الذي لا ينقطع من الله، ثم حلمي بالحرية القريبة".




  28. #28

    رد: أقدم أسير بالعالم.. 40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي


    في غزة: لافتة للأسير نائل البرغوثي 40 عاماً في سجون الاحتلال وما زال شامخاً



 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •