سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    63,395
    مشاركات المدونة
    43

    بدنا نعيش: شعار الهزيمة

    بدنا نعيش: شعار الهزيمة

    بقلم: ياسين عز الدين

    يعتبر البعض اعتقال الأسيرة المحررة بشرى الطويل والناشطة الجامعية شذى ماجد حسن، خطأهما لأنهما عرضتا نفسيهما "لمخاطر الاحتلال"، لا يتكلمون بشكل علني لكن يبثون سمومهم بين الناس تلميحًا وتصريحًا.

    ومثلهم أولئك الذين يشمتون بجرحى مسيرات العودة ويسمعونهم كلامًا غليظًا يحملهم مسؤولية ما حصل لهم.

    في المقابل اعتقل الاحتلال قبل يومين مجموعة عمال بدون تصاريح بينهم فتاتان قرب طولكرم، كما يصاب بشكل يومي عمال أثناء محاولتهم قطع السياج الفاصل في تلك المنطقة، ولن يلومهم أولئك البعض بل سيبررون لهم بحجة "لقمة العيش".

    رغم أن الأسيرات وجرحى مسيرات العودة يقومون بأعمال وطنية مشرفة لكن يذمون لأنهم "يؤذون أنفسهم"، وفي المقابل فالعمل عند الاحتلال جريمة لكن يمدحون لأنهم "يبحثون عن لقمة العيش".

    هذه الأفكار المسمومة هي نتيجة لثقافة "بدنا نعيش" التي يسعى الاحتلال لنشرها بين الناس، وأكثر جملة يرددها ضباط الشاباك الصهيوني على اسماع المواطن الفلسطيني هي "ألف عين تبكي ولا عين أمي تبكي"، ليجملوا الأنانية في نفوس الناس أنه من أجل الأم وبرها.

    آمن الشعب الفلسطيني دومًا بأهمية التضحية والجهاد ودفع الثمن الغالي، لكن هنالك من يحاول الزج بثقافة بدنا نعيش وتقديس مصلحة الفرد الضيقة ولو على حساب شعبه والاستهزاء بكل إنسان يضحي من أجل فلسطين، لأن هذه هي الوصفة الجاهزة لهزيمتنا.

    لن ننتصر أبدًا إذا كنا سنحسب حسابًا لخسائرنا البشرية والمادية، لأن الاحتلال أقوى منا بكثير، ومن يريد الانتصار بدون تضحيات مثل الذي يريد دخول الجنة وفي نفس الوقت يرتكب كل الموبقات والخطايا.

    لولا أن الشعب الجزائري كان مستعدًا لدفع مليون شهيد لما انتصر على فرنسا، وكذلك فيتنام دفعت مليونين قتيل لتنتصر على أمريكا التي خسرت 58 ألفًا فقط، أما الاتحاد السوفيتي فدفع 30 مليون قتيل ثمن الانتصار في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا التي خسرت 9 ملايين فقط.

    البعض يتساهل مع ثقافة بدنا نعيش مع تسرب الأفكار الليبرالية والحضارة الغربية، والاحتلال يروج لها بكافة الطرق لأنها طريقته الوحيدة لهزيمتنا، فلا تسمحوا لهذه الآفة بالتكاثر وتذكروا دومًا أن الخيانة ليست وجهة نظر.








  2. #2

    رد: بدنا نعيش: شعار الهزيمة

    المليون جزائري و المليونين فيتنامي ماتوا و هم بيهرجوا بالبلون و الحصوة ولا و هم بيقاتلوا بالسلاح ؟! بتقارن فيتنام في المسخرة الي وصلنا لها الفيتنام مرة وحدة يا زلمة قول و غير

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    7,796

    رد: بدنا نعيش: شعار الهزيمة

    الدولة العارية والشرف المستباح

    علاء الريماوي

    البسي جكاتك.... حسبي الله ونعم الوكيل... ما تخافي .... تنطلق الأصوات عبر النوافذ في في رفع همم بناتنا أثناء الاعتقال على بعد أمتار من عرين الدولة.

    يقف جيش الاحتلال معربدا، يفجع الآباء ببناتهم يكسر القلوب التي تحمي وتربي وتواجه القرصنة الإسرائيلية.
    مررت فجرا واذا بمدينتي فارغة سوى من شباب يحمل بعضهم حجارة وبعض آخر يخطط لمسار الجنود.
    بحثت عن شرطي عن جندي عن عقيد او زير عن حارس المدينة فما وجدت.

    هممت الاتصال على أرقام الدولة المتاحة عند الخطر فلم أجد، اتصلت على 144 وطلبت منهم رقم وزارة الأمن والداخلية التي تجيب ليلا فلم أجد.
    حتى مقرات الامن كانت مغلقة لا يقف على بوابتها حارس ولا مسلح ولا مدني.
    بعد دقائق انتشر الخبر اعتقال فتيات من وسط الدولة من قلبها من منتصف عرينها، ومع خروج الجيش انتشر سلطان مدينتنا المستباحة.
    وعادت الحياة في دولتنا البائسة من غير لباس ولا أمن البرد، وعلى انغام صوت شذى ابنة جامعة بير زيت التي حكت لنا اوبرات الملائكة الباحثة عن السلام.

    حاججت الابتسامة الشاخصة في الصورة المرافقة لخربشات الفجر، وسألت عن نخوة الدولة التي تستباح وشرفها المسفوك مع كل صباح.
    ابتسامة هذه الصبية وأخواتها كانت مرافعة الخور والعجز والاهانة التي نتعرض لها جميعا.
    أنصح الوزير والغفير والأمين العام والرئيس والمواطن وابي النظر في المرآة صباحا وإجراء حوار عن ذاتنا وحالنا وواقعنا ثم إغلاق المشهد على قناعة بما نحن عليه.

    اعذريني ابنتي فكلنا مستباح عاجز خائر متعب حزين يحتاج إلى جاكيت وستر للعزيمة الخائبة.
    لكن بعضنا لا يرى السطوة الا على الضعيف وبعضنا يحلم بالصولجان عل خازوق... واغلبنا يدفع الحقيقة بوهم العبيد.
    استودعناك ابنة ماجد يا عمك الشهيد عند رب لا تضيع لديه الودائع.

    وابلغي بشرى وخمسين عرض لنا في المعتقل أن خلفهن امة ميتة ودعاء مرتجف.








  4. #4

    رد: بدنا نعيش: شعار الهزيمة

    الله المستعان

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •