سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,894

    وقفتُ على باب عامي طويلا / شعر مريم العموري

    وقفتُ على باب عامي طويلا
    شعر: مريم العموري


    وقفتُ على باب عامــــي طويـــلا

    بقلب مُعنّـــىً.. وعيــن كسيــــــرةْ

    وخـــاصِـــرةٍ أوهَنتْهــــا المســــــافـــةُ

    بين المجــــازِ.. وبَوحِ الضفيـــــرةْ

    وكَـفٍّ تَضـاءلُ.. حــرفًـــا فحـــرفـــا

    وأخــــــرى تَـقيَّـــحُ تحــت الجبيــــرةْ

    فلا أنا جـــــاوزتُ خــطَّ استوائـــي

    ولا أنا ألقيــــتُ حِمْـــلَ العشيـــرةْ

    ولا فــــرَّ منـي السُّنـونـو ليلــقـــى

    هــواهُ على الأكَمـــاتِ الخضيــــرةْ

    ...

    وأبقى على الباب.. يطرق ظلي

    احتمـــالاتُه.. وظنـــوني الكثيــــرةْ

    على أي جنب سيصرعُني العامُ

    إنّــي ضجِـــرتُ بـــذاتِ الوتيــــــرةْ

    أيفتــــحُ لـــي بالمســـــرّات أرضًـــا

    ويرُجِعنـــي في الغـــرام أميــــــرةْ؟

    تُرى ؟ أم تَسلَّل من شِقِّ وهْمي

    ليسحبَ من تحت رِجلي حصيرَهْ؟

    ...

    ألَا أيها العامُ.. اخفض جنــاحَكَ

    دعنـــــي أراكَ بعـيـــنٍ قـــريـــــــرةْ

    ولو مـرةً.. لا تَـكلْنــــي لغــدركَ

    لا تُلقِنـي في الحروب المريــــرةْ

    ولا تستـهـــنْ بـفـــــؤاديَ واخـلـــــــعْ

    على الباب نعلَكَ.. واتبعْ مَسيرَهْ

    إلــــى حيـث تقبِـسُ حـبًّا وسِـلـمًـا

    يضيئان فوق الجمـوع الغفيـــــرةْ

    وقــلْ.. هـاكُمُ امرأةً من خُطاها

    تعافى الزمانُ.. وعافى ضميرَهْ.











    التعديل الأخير تم بواسطة ذكرى صلاح الدين ; 2019-12-29 الساعة 23:47

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    4,188
    مشاركات المدونة
    3

    رد: وقفتُ على باب عامي طويلا / شعر مريم العموري

    لشاعرتنا الدكتورة مريم العموري كل التحية والتقدير
    نتمنى لها عام مليئ بالسعادة والهناء
    جميلة ورائعة قصائد أختنا الدكتورة تذكرنا بابداعها وتألقها بأن لها بصمة
    حية لا تختفي من عالم التألق والابداع وذكريات الزمن الجميل الاروع
    الذي تغنت أعذب الحناجر بكلماتها الانشادية لتضفي الى القلب طربا خاصا
    فالقلب يطرب قبل الاذن احيانا
    فكل التحية لك اختنا الفاضلة الدكتورة مريم العموري

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •